~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترالتسجيلدخولمركز تحميل الصور والملفات
منتديات الرحمة والمغفرة .. منتدى ثقافى - عام - أدبى - دينى - شبابى - اسرى -طبى - ترفيهى - سياحى - تاريخى - منتدى شامل
". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى
.مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل



المواضيع الأخيرة
» نهنئ الشعب المصرى بذكرى ثورة 23 يوليو
الأحد يوليو 23, 2017 10:29 am من طرف نبيلة محمود خليل

» يخبرنى بانه يحب المرأة ساعة واحدة
السبت يوليو 22, 2017 7:12 pm من طرف نبيلة محمود خليل

» ابحث عنك اين انت ؟
السبت يوليو 22, 2017 7:11 pm من طرف نبيلة محمود خليل

» المنظور الطبى لصعوبات التعلم
الأربعاء يوليو 19, 2017 9:57 am من طرف يوسف يوسف

» النوم وصحة الانسان
الثلاثاء يوليو 18, 2017 4:50 pm من طرف يوسف يوسف

» الإعداد لبناء نظام إدارة الأداء
الإثنين يوليو 17, 2017 10:57 am من طرف نبيلة محمود خليل

» مخترعون ذوى اعاقة
الأحد يوليو 16, 2017 10:18 am من طرف نبيلة محمود خليل

» معاقون ولكنهم موهوبين
السبت يوليو 15, 2017 5:35 pm من طرف hassanrzk

» استشهاد ضابط واربعه افراد من الشرطة
الجمعة يوليو 14, 2017 1:09 pm من طرف نبيلة محمود خليل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع ونبيلة محمود خليل ^ ووعد حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 ألهاكم التكاثر....فعودوا إلى الحق فالعودُ أحمدُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوعبدو
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

العمر : 32
الدولة : لبنان
ذكر عدد المساهمات : 75
نقاط : 175
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
العمل/الترفيه : معلم
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: ألهاكم التكاثر....فعودوا إلى الحق فالعودُ أحمدُ   الخميس نوفمبر 17, 2011 11:47 pm

ألهاكم التكاثر....فعودوا إلى الحق فالعودُ أحمدُ

{اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ}
سورة الحديد (20).

التسابق نحو الرفاه أو نحو التفاخر ليس له نهاية
لأنّ النفس لا يستقر سرورها ورضاها طويلاً على شيء ألفته،

بل تمجه وتطلب غيره،

فكلّما قضت من مطلب وطراً تفتقت لها مطالب جديدة،
وتنقضي الحياة، وشهواتها لا تنقضي:

{أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ، حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ}

سورة التكاثر.

ذلك لأن النفس لا نهاية لطاقاتها،
فباستطاعتها أن تبتلع لذة الوجود من غير أن تشبع،
أو من غير أن تروي طاقاتها اللا متناهية.

أما الله تعالى فقد أعد لها تلك الطاقات الهائلة،
لترتوي من معينه الذي لا ينضب، ومن جماله وجلاله وعلمه ورحمته.

وفي الحديث القدسي:

«ابن آدم اطلبني تجدني فإن وجدتني وجدت كل شيء وإن فتك فاتك كل شيء وأنا أحب إليك من كل شيء»

لذا إنْ أطاع الإنسان نفسه وأراد إشباعها من شهوات الدنيا،

فإنه يتردى، من غير أن يحقق لها إلا يسيراً من لذائذ الشقاء والضجر

والسأم والضنك ويحسب أن فيها سعادته
والحقيقة أنها لا تخلصه من شقائه ولا يزداد إلا ضنكاً وهمّاً.

وبذلك التسابق نحو الرفاه، تأخذ الحياة بالتعقيد بدل التبسيط،

والشقاء بدل السعادة، ويكون السبب في هذا هم المترفون

الذين أفسدوا الحياة على الفقراء، بما أحدثوه من زخرف وزينة،

ونتيجة لهذا الفساد، تفسد الضمائر، وتفسد القيم، ويصبح همُّ الناس جمع المال

ليحققوا به شهواتهم ورغائبهم ولا يهمهم من أي طريق جُلِب،

ليكونوا كأمثال من فاقوهم بالترف أو ليتعالوا على من دونهم فيفسدوا قلوبهم ومعيشتهم.

إذاً، فإن الحضارة قد جلبت للناس شقاء وبؤساً،

وولَّدت في نفوسهم حقداً وألماً، واستطاعت أن توقع بينهم العداوة،

لا سيما بين المترفين والمحرومين،

فالمترفون يزدادون غنىً وتسلطاً واستغلالاً،

والمحرومون يزدادون فقراً وعبودية وحقداً وإذلالاً.


ولا عجب عندئذ أن يتكتل الفقراء ضد الأغنياء،

ليسقوهم الكأس نفسه الذي سقوهم منه.

ولكن هؤلاء الفقراء الذين حلوا محل ساداتهم،

لا بدّ أن يعيشوا بعد حين بالعقلية ذاتها التي كانت لساداتهم،

لأن الغاية التي قاتلوا من أجلها، هي نفسها التي تسنموا ذروتها.

فضلاً عن ذلك، فإن كثرة المتطلبات الحضارية،

تجعل الإنسان بخيلاً نحو نفسه ونحو ذويه،
ولا يفعل من المعروف إلا قليلاً، وعدم فعل المعروف،

يعتبر من الأسباب الهامة في تقطيع أواصر المجتمع،
وفقدان المحبة فيما بينهم.

ومهما يكن من أمر فإنّ الأزمة الروحية والخلقية في كل حضارة،

لن تُحَلَّ إلا بالقضاء على مسبباتها، وهذا يعني الرجوع إلى شرعة الله،

وامتثال أوامره، لأنها هي الشرعة الوحيدة التي تنقذنا من شقاء الدارين.

والتي أنقذت الصحب الكرام ومن تابعهم،
من أجل ذلك حذر سبحانه وتعالى على لسان رسله
من الاستغراق والتوغل في الدنيا لتمحيص طاقاتنا كلها،

حتى لا نخسر الآخرة الباقية، وطلب إلينا أن نمشي في مناكبها،
أي في أطرافها لا أن نغوص في أعماقها

قال تعالى:

{..فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ}
سورة الملك (15).

لأن التوغل كما رأينا، وكما نعيشه الآن في هذا العصر،

يحدث في الأرض الفساد،
وإذا فسد الشيء، يصبح ضرره أكثر من نفعه،
إن لم نقل لم يعد له نفعٌ أبداً.
لم يقتصر إفساد الحضارة على أحوال المعيشة والأخلاق فحسب،

بل إنها تفسد علينا طريق الوصول إلى سعادتنا الأبدية،
أو الغاية التي خلقنا الله من أجل تحقيقها.

اقتبسنا لكم هذا البحث من علوم فضيلة العلامة الكبير محمد أمين شيخو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lolo
عضو مميز
عضو مميز
avatar

وسام كبار الشخصيات
العمر : الاجل المحدد
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 3907
نقاط : 5015
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: ألهاكم التكاثر....فعودوا إلى الحق فالعودُ أحمدُ   الجمعة نوفمبر 18, 2011 2:04 pm

بارك الله فيك أبو عبدو ..وجزاك عنا خيرا لمساهماتك الخلاقه ..شكرا

:vzm:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد فرج
عضو برنزى
عضو برنزى
avatar

وسام ذهبى _ زى الأسرية
العمر : 46
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 2046
نقاط : 2654
تاريخ التسجيل : 13/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: ألهاكم التكاثر....فعودوا إلى الحق فالعودُ أحمدُ   الجمعة نوفمبر 18, 2011 9:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله

اخى الفاضل/ابو عبده

جزاك الله خيرا

مالك بهذه الابحاث

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ألهاكم التكاثر....فعودوا إلى الحق فالعودُ أحمدُ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى العام :: القسم العام-
انتقل الى: