~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
كلمة حق
 
alfalah
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
عواطف
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 الوطء في غير الفرج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
farsmsri
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 140
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 167
نقاط : 297
تاريخ التسجيل : 24/09/2012

مُساهمةموضوع: الوطء في غير الفرج   الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 5:38 am

وفيه مطلبان

المطلب الأول: الآية وسبب النزول.

المطلب الثاني: تفسير الآية.



ما من جزء في هذا الكون إلا وخلقه الباري تعالى لحكمة وتصريف معين منها ما لايصح استخدامه في غير ما خُلق له.

ومن هذا أن الله عز وجل جعل لتصريف الشهوة الجنسية مكاناً خاصاً لذلك يتواءم معها، ولكن يروق للبعض أن يعكس الأمور ويجعل مكان القبل الدبر



المطلب الأول: الآية وسبب النزول

في هذا الشأن أنزل الله قوله تعالى:]نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ[(البقرة:223).

أما سبب نزول هذه الآية ففيه أقوال:-

1. أن سبب النزول هو قول اليهود: إذا أتى الرجل زوجته من دبرها جاء الولد أحول فعن جابر ابن عبد الله رضي الله عنه قال: كانت اليهود تقول: إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول، فنزلت الآية ]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم[ ([1])وزاد "الزهري إن شاء مجبية، وإن ذلك في صمام واحد"([2]).

والمجبّية: أي المكبوبة على وجهها. والصمام: الثقب، والمراد به القبل([3])،ذلك أن" الصمام بكسر الصاد المهملة وتخفيف الميم، وهو في الأصل سداد القارورة ثم سمي به المنفذ كفرج المرأة"([4]).

هذا وقد "أخرج هذا المعنى جماعة من المحدثين عن جابر وغيره واجتمع فيه ستة وثلاثون طريقاً في بعضها أنه لا يحل إلا في القبل، وفي أكثرها الردّ على اليهود"([5]).



2. أن السبب حادثة وقعت بين بعض المسلمين وزوجاتهم، فعن ابن عباس قال: إن ابن عمر -والله يغفر له- وهم إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من زفر، وهم أهل كتاب لهم فضل عليهم في العلم، فكانوا يقتدون بكثير من فعلهم، وكان من أمر أهل الكتاب ألا يأتوا النساء إلا على حرف وذلك أستر ما تكون المرأة، فكان هذا الحي من الأنصار يفعلون فعلهم، وكان هذا الحي من قريش يشرحون النساء شرحاً، ويتلذذون منهن مقبلات ومدبرات ومستلقيات.

فلما قدم المهاجرون المدينة تزوج رجل منهم امرأة من الأنصار، فذهب يصنع بها ذلك، فأنكرته عليه، وقالت: إنما كنا نؤتى على حرف فاصنع ذلك وإلا فاجتنبني! حتى سرى أمرهما، فبلغ ذلك النبى صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله عز وجل ]فأتوا حرثكم أنى شئتم[ أي مقبلات ومدبرات ومستلقيات، يعنى بذلك موضع الولد"([6]).

3. أن السبب غشيان المرأة في الدبر، عن ابن عباس قال: جاء عمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، هلكت!

قال: وما أهلكك، قال: حولت رحلى الليلة.

قال: فلم يرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا، فأوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية ]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم[ أقبل وأدبر واتق الدبر والحيضة. رواه الترمذي([7]) وقال: هذا حديث حسن([8]).

4. أنها نزلت في حل إتيان دبر الزوجة، أخرجه جماعة عن ابن عمر من اثني عشر طريقاً([9]).

فعن نافع([10]) قال:" كان بن عمر رضي الله عنهما إذا قرأ القرآن لم يتكلم حتى يخلو منه فأخذت عليه يوما فقرأ سورة البقرة حتى انتهى إلى مكان قال: تدري فيما أنزلت ؟ قلت: لا! قال: أنزلت في كذا وكذا ثم مضى"([11]).

وفي رواية عن نافع عن بن عمر:"]فأتوا حرثكم أنى شئتم[ قال: يأتيها في...ولم يزد"([12]) وهو يعني في كلتا الروايتين عنه إتيان النساء في أدبارهن كما صرح بذلك في رواية الطبري عن نافع قال:"كان ابن عمر إذا قرىء القرآن لم يتكلم، قال: فقرأت ذات يوم هذه الآية ]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم[ فقال: أتدري فيمن نزلت هذه الآية؟

قلت: لا ! قال: نزلت في إتيان النساء في أدبارهن"([13]).

وروى الطبري عن ابن عمر أن رجلا أتى امرأته في دبرها، فوجد في نفسه من ذلك، فأنزل الله ]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم[([14]).

وعن ابن عمر قال:" إنما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ]نساؤكم حرث لكم[ رخصة في إتيان الدبر"([15]). وعن عطاء بن يسار([16])"أن رجلا أصاب امرأته في دبرها على عهد رسول الله فأنكر الناس ذلك وقالوا: أثفرها، فأنزل الله تعالى ذكره ]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم["([17]).

5. أنها نزلت في الإذن بالعزل عن الزوجة، روي ذلك عن ابن عباس([18]).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farsmsri
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 140
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 167
نقاط : 297
تاريخ التسجيل : 24/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: الوطء في غير الفرج   الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 5:39 am

المطلب الثاني:تفسير الآيـة

(الحرث) ورد في اللغة على عدة معاني منها: الزرع([19])، وهو على حذف مضاف أي موضع حرثكم، أو الحرث بمعنى المحترث والمزدرع([20]) وإنما كانت النساء محترثاً ومزدرعاً لأنهن مكان الولد،والمعنى :نساؤكم مزدرع لكم، تثمر لكم الأولاد، فأتوا هذا المزدرع ([21]).

قال القرطبي:"حرث تشبيه لأنهن مزدرع الذرية، فلفظ الحرث يعطى أن الإباحة لم تقع إلا في الفرج خاصة إذ هو المزدرع وأنشد ثعلب([22]):

إنمـا الأرحام أرضو ن لنا محترثــات

فعلينا الزرع فيـها وعلى الله النبــات

ففرج المرأة كالأرض والنطفة كالبذر والولد كالنبات، فالحرث بمعنى المحترث، ووحد الحرث لأنه مصدر كما يقال: رجل صوم، وقوم صوم"([23]).

أما قوله تعالى:]فأتوا حرثكم أنى شئتم[ فقد اختلف في المراد بها على قولين:-

1. ذهب الجمهور من الصحابة والتابعين وأئمة الفتوى إلى أن المعنى: من أي وجه شئتم مقبلة مضطجعة أو قائمة أو منحرفة([24])، ونقل عن ابن عباس أنه "كان يقول: اسق نباتك من حيث نباته"([25]).

وإنما عبر سبحانه بقوله: (أنى) لكونها تجئ سؤالاً وإخباراً عن أمر له جهات، فهي أعم في اللغة من (كيف) و (أين) و (متى) .

2. فسرها سيبويه([26]) بـ(كيف) ومن (أين) باجتماعهما([27])،ونقل عن ابن عباس أنه قال:" يأتيها كيف شاء ما لم يكن يأتيها في دبرها أو في الحيض"([28]).ونقله الطبري عن مجاهد والسدي([29]) .

قال أصحاب هذا القول:"إن الآية إنما نزلت في استنكار قوم من اليهود استنكروا إتيان النساء في أقبالهن من قبل أدبارهن، قالوا: وفي ذلك دليل على صحة ما قلنا من أن معنى ذلك على ما قلنا"([30]).

واستدلوا بما روي عن مجاهد أنه قال:"عرضت المصحف على ابن عباس ثلاث عرضات من فاتحته إلى خاتمته، أوقفه عند كل آية وأسأله عنها، حتى انتهى إلى هذه الآية ]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم[.

فقال ابن عباس: إن هذا الحي من قريش كانوا يشرحون النساء بمكة ويتلذذون بهن مقبلات ومدبرات، فلما قدموا المدينة تزوجوا في الأنصار فذهبوا ليفعلوا بهن كما كانوا يفعلون بالنساء بمكة، فأنكرن ذلك، وقلن :هذا شيء لم نكن نؤتى عليه.

فانتشر الحديث حتى انتهى إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فأنزل الله تعالى ذكره في ذلك] نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم[ إن شئت فمقبلة، وإن شئت فمدبرة، وإن شئت فباركة، وإنما يعني بذلك موضع الولد للحرث يقول: ائت الحرث من حيث شئت"([31]).

وعن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالت:"تزوج رجل امرأة فأراد أن يجبيها فأبت عليه، وقالت: حتى أسأل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .

قالت أم سلمة: فذكرت ذلك لي فذكرت أم سلمة ذلك لرسول الله فقال: أرسلي إليها فلما جاءت قرأ عليها رسول الله ]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم[ صماما واحدا صماما واحدا"([32]) .

وعن أم سلمة قالت:"قدم المهاجرون، فتزوجوا في الأنصار، وكانوا يجبون وكانت الأنصار لا تفعل ذلك.

فقالت امرأة لزوجها: حتى آتي النبي فأسأله عن ذلك، فأتت النبي فاستحيت أن تسأله، فسألت أنا فدعاها رسول الله ، فقرأ عليها ]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم[ أنى شئتم صماما واحدا صماما واحدا"([33]).

3. قال آخرون معنى قوله ]أنى شئتم[:متى شئتم، فقد نقل الطبري عن ابن عباس أنه قال:"أنى شئتم من الليل والنهار"،وعن الضحاك أنه قال في قوله:]أنى شئتم[:"متى شئتم"([34]).

4. وقال آخرون: بل معنى ذلك:أين شئتم وحيث شئتم، فعن نافع قال:"كنت أمسك على ابن عمر المصحف،وفي هذه الآية]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم[فقال:أن يأتيها في دبرها".

وقيل لزيد بن أسلم:"إن محمد بن المنكدر([35]) ينهى عن إتيان النساء في أدبارهن؛فقال زيد أشهد على محمد لأخبرني أنه يفعله"([36]).

واستدل قالوا هذه المقالة لقولهم بما روي ابن عمر"أن رجلاً أتى امرأته في دبرها فوجد في نفسه من ذلك؛ فأنزل الله]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم["([37]).

وعن عطاء بن يسار:"أن رجلاً أصاب امرأته في دبرها على عهد رسول الله فأنكر الناس ذلك،وقالوا: أثفرها؛فأنزل الله تعالى] نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم["([38]).

وممن احتمل هذا المعنى الإمام الشافعي في كتابه الأم([39]).

5. وقال آخرون: معنى ذلك:ائتوا حرثكم كيف شئتم، إن شئتم فاعزلوا وإن شئتم فلا تعزلوا.

نقل الطبري عن ابن عباس أنه قال:"إن شئت فاعزل وإن شئت فلا تعزل"،وعن سعيد بن المسيب([40])أنه قال:"إن شئتم فاعزلوا، وإن شئتم فلا تعزلوا"([41]).

وبسبب هذا الخلاف في تفسير الآية اختلف الفقهاء في إتيان المرأة في دبرها على قولين هما:-

القول الأول:الجماهير من أهل العلم على حرمة إتيان المرأة في دبرها منهم: علي وعبد الله وأبو الدرداء([42]) وابن عباس وعبد الله بن عمرو وأبو هريرة وبه قال سعيد بن المسيب وأبو بكر بن عبد الرحمن([43]) ومجاهد وعكرمة([44])والشافعي وأصحاب الرأي وابن المنذر([45])، وإليك بعض النقول عنهم:-

الحنفية : قال أبو بكر الرازي الجصاص([46]) في كتابه (أحكام القرآن) عند ذكر إتيان النساء في أدبارهن:" كان أصحابنا يحرمون ذلك، وينهون عنه، أشد النهي"([47]).

المالكية: قال خليل في مختصره:" وَحَلَّ لَهُمَا حَتَّـى نَظَرُ الْفَرْجِ كَالْـمَلْكِ وَتَـمَتُّعٌ بِغَيْرِ دُبُرٍ"([48]).

الشافعية: قال في المهذب:" فَصْلٌ: وَلاَ يَجُوزِ وَطْوُهَا فِي الدُّبُرِ"([49]).

الحنابلة: قال في الكافي:" و لا يجوز وطؤها في الحيض،و لا في الدبر"([50]).

استدل أصحاب هذا القول بما يلي:-

أ- معنى قوله ]أنى شئتم[ من أي وجه شئتم،وذلك أن (أنى) في كلام العرب كلمة تدل إذا ابتدىء بها في الكلام على المسألة عن الوجوه والمذاهب فإذا قال قائل لرجل: أنى لك هذا المال؟ يريد من أي الوجوه لك،ولذلك يجيب المجيب فيه بأن يقول : من كذا وكذا، كما قال تعالى مخبراً عن زكريا في مسألته مريم ] قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ[(آل عمران: من الآية37).

وهي مقاربة (أين) و(كيف) في المعنى، ولذلك تداخلت معانيها فأشكلت (أنى) على سامعها ومتأولها.

حتى تأولها بعضهم بمعنى (أين)، وبعضهم بمعنى (كيف)، وآخرون بمعنى (متى)وهي مخالفة جميع ذلك في معناها، وهن لها مخالفات، وذلك أن (أين) إنما هي حرف استفهام عن الأماكن والمحال، وإنما يستدل على افتراق معاني هذه الحروف بافتراق الأجوبة عنها.

ألا ترى أن سائلاً لو سأل آخر فقال : أين مالك ؟

لقال : بمكان كذا، ولو قال له: أين أخوك ؟ لكان الجواب أن يقول: ببلدة كذا أو بموضع كذا.

فيجيبه بالخبر عن محل ما سأله عن محله، فيعلم أن (أين) مسألة عن المحل.

ولو قال قائل لآخر: كيف أنت ؟ لقال : صالح، أو بخير، أو في عافية، وأخبره عن حاله التي هو فيها.

فيعلم حينئذ أن (كيف) مسألة عن حال المسؤول عن حاله.

ولو قال له : أنى يحيي الله هذا الميت ؟ لكان الجواب أن يقال : من وجه كذا ووجه كذا، فيصف قولاً نظير ما وصف الله تعالى ذكره للذي قال:أنى يحيى هذه الله بعد موتها فعلاً،حين بعثه من بعد مماته ([51]).

ب- عن ابن عباسtعن النبـي صلى الله عليه وآله وسلم قال:"لا ينظر الله إلى رجل جامع امرأة في دبرها"([52]).

ج-عن ابن مسعود tعن النبـي صلى الله عليه وآله وسلم قال:"محاش النساء حرام عليكم"([53]).

د-عن أبي هريرة tعن النبـي صلى الله عليه وآله وسلم قال: "من أتى حائضاً، أو امرأة في دبرها، أو كاهناً فصدقه بما يقول؛ فقد كفر بما أنزل على محمد"([54]).

ل- عن أبي هريرة tقال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : "مَلْعُونٌ مَنْ أتى امرأةً في دبْرِها" ([55]).

هـ- عن جابر t قال:"قالت اليهود: إذا جامعَ الرجلُ امرأته من ورائِها جاءَ ولدُها أحولَ فأنزل الله تعالى: ]نساؤكم حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأنفسكم وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَٱعْلَمُوۤاْ أَنَّكُم مُّلَـٰقُوهُ وَبَشِّرِ ٱلْمُؤْمِنِينَ[([56]).

و- عن عمرو بن العاص tعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:"هي اللوطية الصغرى"يعني اتيان النساء في أدبارهن([57]).

ي- عن خزيمة بن ثابت([58]) أن رسول الله قال: "إن الله لا يستحيي من الحق، لا تأتوا النساء في أعجازهن"([59]).

والأعجاز"جمع عجز بفتح الجيم على المشهور مؤخر الشيء والمراد الدبر"([60]).

القول الثاني: الإباحة، ورويت عن ابن عمر وزيد بن أسلم([61])وابن أبي مليكة([62])،وسعيد بن المسيب ونافع، وعبد الملك بن الماجشون([63]).

وحكى ذلك عن مالك في كتاب له يسمى كتاب السر، وروي عن مالك-أيضاً- أنه قال:"ما أدركت أحداً أقتدي به في ديني يشك في أنه حلال([64])".

وذكر ابن العربي([65]) أن ابن شعبان([66])أسند جواز هذا القول إلى زمرة كبيرة من الصحابة والتابعين، وإلى مالك من روايات كثيرة في كتاب له سماه( جماع النسوان وأحكام القران) ([67]).

و"روي عن محمد بن كعب القرظى([68]) أنه كان لا يرى بذلك بأسا، ويتأول فيه قول الله عز وجل : ]َأتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ[(الشعراء:165 ، 166).

وقال: فتقديره تتركون مثل ذلك من أزواجكم، ولو لم يبح مثل ذلك من الأزواج لما صح ذلك، وليس المباح من الموضع الآخر مثلاً له حتى يقال تفعلون ذلك وتتركون مثله من المباح"([69]).

وروي أن" رجلاً من أهل العراق لقي أشهب([70]) فقال له العراقي: أنتم تحلون إتيان النساء في أدبارهن.

فقال له أشهب: أنتم تحرمونه ولكن احلف بالله ما فعلته، واحلف لي أنت بمثله، فلم يفعل العراقي([71])".

وقد رويت الإباحة أيضاً عن الشافعي، فقد "حكى ابن عبد الحكم([72])عن الشافعي أنه قال: لم يصح عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في تحريمه ولا في تحليله شيء،والقياس أنه حلال"([73]).

وحكيت مناظرة دارت بين الشافعي ومحمد بن الحسن في هذا الموضوع.

فقد رُوي عن" محمد بن عبد الله بن عبد الحكم عن الشافعي أنه قال: سألني محمد بن الحسن؛ فقلت له: إن كنت تريد المكابرة وتصحيح الروايات وإن لم تصح فأنت أعلم، وإن تكلمت بالمناصفة كلمتك.

قال :على المناصفة، قلت: فبأي شيء حرمته؟

قال: يقول الله عزّ وجلّ: ]فأتوهن من حيث أمركم الله[ (سورة البقرة، الآية: 222) وقال: ]فأتوا حرثكم أنى شئتم[ (سورة البقرة، الآية: 322) والحرث لا يكون إلا في الفرج.

قلت: أفيكون ذلك محرماً لما سواه؟

قال: نعم، قلت: فما تكون لو وطأها بين ساقيها أو في أعكانها أو تحت أبطيها، أو أخذت ذكره بيدها، أو في ذلك حرث؟

قال: لا، قلت: فيحرم ذلك؟ قال: لا، قلت: فلم تحتج بما لا حجة فيه؟

قال: فإن الله قال: ]والذين هم لفروجهم حافظون[(سورة المؤمنون، الآية: 5)

قال: فقلت له:هذا مما يحجون به للجواز، إن الله أثنى على من حفظ فرجه من غير زوجته وما ملكت يمينه.

فقلت له: أنت تتحفظ من زوجتك وما ملكت يمينك!"([74]).

لكن "قال الحاكم([75]) بعد أن حكى عن الشافعي ما سلف: لعل الشافعي كان يقول ذلك في القديم، فأما الجديد فالمشهور أنه حرمه"([76]).

وقد روى الماوردي وأبو نصر بن الصباغ([77]) وغيرهما عن الربيع([78]) أنه قال: "كذب والله!-يعني ابن عبد الحكم- فقد نص الشافعي على تحريمه في ستة كتب".

وتعقبه الحافظ([79])فقال:" وتكذيب الربيع لمحمد لا معنى له لأنه لم ينفرد بذلك فقد تابعه عبد الرحمن بن عبد الله " ([80])أخوه عن الشافعي، ثم قال: إنه لا خلاف في ثقة ابن عبد الحكم وأمانته"([81]).

بيد أن ابن حزم([82]) قال: "وما رويت إباحة ذلك عن أحد إلا عن ابن عمر وحده باختلاف عنه، وعن نافع باختلاف عنه، وعن مالك باختلاف عنه فقط"([83]).

من خلال ما سبق يتضح لنا أن أدلة هذا القول ما يلي:-

1. قول الله تعالى: ]نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ[ وفسروا]أنى شئتم[ بـ أين شئتم،فهو" شامل للمسالك بحكم عمومها"([84]).

2. وقوله سبحانه: ]وَالَّذينَ هُمْ لفُرُوجِهِمْ حَافِظُون * إِلاَّ عَلَى أَزْواجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيَمَانُهُمْ[(المؤمنون: 5، 6).

3. حديث ابن عمر قال:"إنما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم نساؤكم حرث لكم رخصة في إتيان الدبر"([85]).

4. عن ابن عمر أنه لما قرأ قوله تعالى:]نساؤكم حرث لكم[قال: ما تدري يا نافع فيم أنزلت هذه الآية؟ قال قلت: لا، قال لي: في رجل من الأنصار أصاب امرأته في دبرها،فأعظم الناس ذلك فأنزل الله تعالى: ]نساؤكم حرث عليكم[قال نافع: فقلت لابن عمر: من دبرها في قبلها؟ قال: لا إلا في دبرها!([86]).

5. أن الزوجة محل متعة الزوج فهو يتمتع بجسمها كله .

المناقشة والترجيح:-

الذي يظهر رجحانه هو القول بتحريم إتيان المرأة في دبرها لما يلي:-

1) أن الأصل تحريم المباشرة إلا ما أحله الله،ولم يحل تعالى إلا القبل كما دل له قوله: ]فٱتوا حرثكم أنى شئتم[ وقوله: ]فأتوهن من حيث أمركم الله[ ولا يقاس عليه غيره،لعدم المشابهة في كونه محلاً للزرع([87]).

2) إن الله عز وجل أباح موضع الحرث،والمطلوب من الحرث نبات الزرع،فكذلك النساء الغرض من إتيانهن هو طلب النسل لا قضاء الشهوة وهو لا يكون إلا في القبل فيحرم ما عدا موضع الحرث([88]).

3) وأما حل الاستمتاع فيما عدا الفرج فمأخوذ من دليل آخر، وهو جواز مباشرة الحائض فيما عدا الفرج([89]).

4) أن قضاء الشهوة من المقاصد الأساسية للإنسان من النكاح، بيد أن حفظ النسل من المقاصد الشرعية الضرورية الكلية، وقضاء الشهوة هو من الوجهة المقاصدية مسألة تحسينية أو حاجية أومكملة لمقصد حفظ النسل، وبهذا يتضح هنا الفرق بين مقاصد الشارع ومقاصد المكلف .

وهنا قاعدة مقاصدية هامة تفيدنا في هذا الموضوع،وهي أنه إذا تعارض المقصدان قدم قصد الشارع،وهنا تعارض قصد الرجل في إتيان الدبر لقضاء شهوته المريضة مع قصد الشرع الذي طلب النسل-والإتيان من الدبر يعارض هذا المقصد-والحفاظ عليه، وجعل قضاء الشهوة الحلال وسيلة لذلك فيقدم قصد الشرع ،لأن الشارع هو الحاكم، ولأن الشريعة جاءت لتخرج الإنسان من داعية هواه كما قال الإمام الشاطبي([90])رحمه الله في الموافقات([91]).

5) أن للمرأة حقاً في قضاء شهوتها، لا يجوز للرجل بحال من الأحوال إغفاله،وفي إتيان المرأة من دبرها قضاء على هذه الشهوة، وإفساد للعشرة الزوجية.

6) قد حرم الله الوطء في الفرج لأجل الأذى، فما الظن بالحش الذي هو موضوع الأذى اللازم في زيادة المفسدة بالتعرض لانقطاع النسل الذي هو العلة الغائية في مشروعية النكاح، والذريعة القريبة جداً الحاملة على الانتقال من ذلك إلى إدبار المرد، وكفى منادياً على خساسته أنه لا يرضى أحد أن ينسب إليه ولا إلى إمامه تجويز ذلك ([92]).

7) "من المعلوم أن المرأة بجميع أجزائها ليست محلاً للحراثة، بل محل الحراثة هو الموضع المعين منها، فلما حمل مواضع الحراثة على ذوات النساء احتجنا إلى تقدير مضاف آخر في المبتدأ،والتقدير: أبضاع نسائكم حرث لكم، ولا شك أن موضع حراثة الولد ليس أماكن متعددة بل هو موضع معين منها،فلم يكن حمل قوله (أنى شئتم) على التخيير في الأمكنة، فيكون محمولاً على التخيير في الكيفيات"([93]) .

Cool أما نسبة هذا القول للشافعي "فلعل الشافعي رحمه الله توقف فيه أولاً ثم لما تبين له التحريم وثبوت الحديث فيه رجع إليه، وهو أولى بجلالته ومنصبه وإمامته من أن يناظر على مسألة يعتقد بطلانها، يذب بها عن أهل المدينة جدلاً ثم يقول: والقياس حله، ويقول: ليس فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في التحريم والتحليل حديث ثابت، على طريق الجدل بل إن كان ابن عبدالحكم حفظ ذلك عن الشافعي فهو مما قد رجع عنه لما تبين له صريح التحريم- والله أعلم-والشافعي-رحمه الله-قد صرح في كتبه المصرية بالتحريم واحتج بحديث خزيمة ووثق رواته"([94]) فقد قال في الأم:" وبيِّنٌ أنَّ موضعَ الحرثِ موضعُ الولدِ، وأنَّ الله تعالى أباح الإتيانَ فيهِ إلاَّ في وقتِ المحيضِ...وإباحةُ الإتيانِ في موضعِ الحرثِ، يُشبهُ أنْ يكونَ تحريمَ إتيانٍ في غيرهِ، فالإتيانُ في الدبرِ حتى يبلغَ منهُ مبلغَ الإتيانِ في القُبُلِ محرمٌ بدلالةِ الكتابِ ثمّ السنةِ"([95])، وقال صريحاً: "فلست أرخص فيه بل أنهى عنه"([96]).

9) أما بالنسبة للإمام مالك فقد "أنكر ذلك مالك واستعظمه،وكذب من نسب ذلك إليه"([97]) وقال مالك لابن وهب([98]) وعلي بن زياد([99])-لما أخبراه أن ناساً بمصر يتحدثون عنه في ذلك- فنفر وبادر إلى تكذيب الناقل وقال: كذبوا علي! كذبواعلي! كذبوا علي!

ثم قال : ألستم قوما عربا ؟ ألم يقل الله تعالى ]نساؤكم حرث لكم[ وهل يكون الحرث إلا في موضع المنبت"([100]) .

قال الحافظ في الفتح:"وعلى هذه القصة اعتمد المتأخرون من المالكية فلعل مالكاً رجع عن قوله الأول، أو كان يرى أن العمل على خلاف حديث ابن عمر فلم يعمل به، وإن كانت الرواية فيه صحيحة على قاعدته"([101]).

قال القرطبي:""ما نسب إلى مالك وأصحابه من هذا باطل وهم مبرؤون من ذلك"([102])،وعلى تسليم أن هذا القول لمالك فإنه زلة عالم "ولا ينبغي لمؤمن بالله واليوم الأخر أن يعرج في هذه النازلة على زلة عالم بعد أن تصح عنه"([103]).

أما كتاب السر فإن "حذاق أصحاب مالك ومشايخهم ينكرون ذلك الكتاب([104]) ومالك أجل من أن يكون له كتاب سر"([105]).

10) أما بالنسبة لما روي عن ابن عمر فيرد عليه من أوجه:-

أ- أن ابن عباس قد رد عليه هذا القول ووهمه فيه.

ب- أنه قد روي عن ابن عمر خلاف هذا وتكفير من فعله، وهذا هو اللائق به رضى الله عنه، وكذلك كذب نافع من أخبر عنه بذلك، فقد روى النسائي([106]) عن أبي النضر([107]) أنه قال لنافع مولى ابن عمر: قد أكثر عليك القول إنك تقول عن ابن عمر: إنه أفتى بأن يؤتى النساء في أدبارهن، قال نافع:لقد كذبوا علي! ولكن سأخبرك كيف كان الأمر.

إن ابن عمر عرض علي المصحف يوماً وأنا عنده، حتى بلغ]نساؤكم حرث لكم[ قال نافع: هل تدري ما أمر هذه الآية ؟

إنا كنا معشر قريش نجبي النساء، فلما دخلنا المدينة ونكحنا نساء الأنصار أردنا منهن ما كنا نريد من نسائنا، فإذا هن قد كرهن ذلك وأعظمنه، وكان نساء الأنصار إنما يؤتين على جنوبهن؛ فأنزل الله سبحانه]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم["([108]).

وروى الدارمى([109]) في مسنده عن سعيد ابن يسار أبى الحباب([110]) قال:"قلت لابن عمر: ما تقول في الجوارى حين أحمض بهن ؟

قال: وما التحميض، فذكرت له الدبر.

فقال: هل يفعل ذلك أحد من المسلمين؟!"([111]).

"فقد صح عن ابن عمر في الآية أن الإتيان هو: في الفرج من ناحية الدبر وهو الذي رواه عنه نافع، وأخطأ من أخطأ على نافع، فتوهم أن الدبر محل للوطء لا طريق إلى وطء الفرج، فكذبهم نافع، وكذلك مسألة الجواري إن كان قد حفظ عن ابن عمر أنه رخص في الإحماض لهن، فإنما مراده إتيانهن من طريق الدبر،فإنه قد صرح في الرواية الأخرى بالإنكار على من وطئهن في الدبر وقال: أو يفعل هذا مسلم؟! فهذا يبين تصادق الروايات، وتوافقها عنه"([112]).

11) أما ما روي عن عبد الله بن عمر أن رجلا أتى امرأته في دبرها في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد من ذلك وجداً شديداً؛ فأنزل الله ]نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أني شئتم[،فقد قيل: هذا غلط -بلا شك- من بعض رواته، انقلبت عليه لفظة (من) بلفظة (في) وإنما هو أتى امرأة من دبرها،ولعل هذه هي قصة عمر بن الخطاب بعينها لما حول رحله ووجد من ذلك وجداً شديداً،فقال لرسول الله صلى الله عليه وسلم:هلكت ... الحديث([113]) .

أو يكون بعض الرواة ظن أن ذلك هو الوطء في الدبر،فرواه بالمعنى الذي ظنه، والذي يبين هذا ويزيده وضوحاً أن هذا الغلط قد عرض مثله لبعض الصحابة حين أفتاه النبي صلى الله عليه وسلم بجواز الوطء في قبلها من دبرها حتى بين له صلى الله عليه وسلم ذلك بياناً شافياً([114]) ، فقد ساق الشافعي بسنده عن خزيمة بن ثابت"أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن إتيان النساء في أدبارهن،أو إتيان الرجل امرأته في دبرها فقال النبي صلى الله عليه وسلم: حلال، فلما ولى الرجال دعاه أو أمر به فدعي فقال: كيف قلت في أي الخربتين، أو في أي الخرزتين،أو في أي الخصفتين، أمن دبرها في قبلها فنعم،أم من دبرها في دبرها فلا ، إن الله لا يستحي من الحق لا تأتوا النساء في أدبارهن" ووثق الشافعي رواته([115]).

فهنا وقع الاشتباه في كون الدبر طريقاً إلى موضع الوطء أو هو مأتى واشتبه على من اشتبه عليه معنى(من) بمعنى (في) فوقع الوهم ([116]).

12) على تسليم أن (أنى) تأتي بمعنى (أين) فلا يظهر هذا المعنى هنا ذلك"لأن الحرث له مكان واحد لا يتعداه، والأمر مقيد به، ولذلك أعاد ذكر الحرث مظهراً،ولم يقل"فأتوهن أنى شئتم" فكأنه يقول: لا حرج عليكم في إتيان النساء بأي كيفية شئتم، مادمتم تقصدون الحرث في موضعه الطبيعي؛ لأن الشارع لا يقصد إلى إعناتكم ومنعكم من لذاتكم، ولكن يريد ليوقفكم عند حدود المصلحة والمنفعة، كيلا تضعوا الأشياء في غير مواضعها فتفوت المنفعة، وتحل محلها المفسدة"([117])، وبناءً عليه كان تفسير أنى بـ(كيف) هو الألصق بمعنى الآية،والأقرب مأخذاً من غيره.

13) وما استدل به المخالف من أن قوله عز وجل ]أنى شئتم[ شامل للمسالك بحكم عمومها، فإذا سلمنا بهذا الشمول فلا حجة لهم في ذلك، إذ إنها مخصصة بأحاديث صحيحة حسان وشهيرة، رواها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنا عشر صحابياً بمتون مختلفة، كلها متواردة على تحريم إتيان النساء في الأدبار([118])، وقد ذكرت سابقاً جملة منها.

من هذا يترجح ما ذهب إليه الجماهير من أهل العلم من عدم جواز إتيان المرأة في دبرها.

و"يتضح أن إتيان النساء في أدبارهن عمل شنيع، وجرم فظيع، لا يقره شرع، ولا يرضى به عاقل،ومفاسده لا تعد، ولا تحصى، بل ربما كان أخطر على الفرد والأسر والجماعات من أي جناية أخرى غيرها من أنواع المحرمات، فليتق الله هؤلاء السفلة الذين يأتون نساءهم في أدبارهن، ويعملون عمل قوم لوط، ويظنون أنه جائز في الإسلام"([119]).

وأنبه إلى أن هذا بخلاف"التلذذُ -بغيرِ إيلاج الفرجِ - بينَ الإليتينِ وجميعِ الجسدِ، فلا بأسَ بهِ إنْ شاءَ الله تعالىٰ"([120])كما قال الشافعي رحمه الله تعالى.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة السيرة العطرة
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات



الدولة : الجزائر
انثى الجدي القط
عدد المساهمات : 777
نقاط : 1119
تاريخ الميلاد : 20/01/1976
تاريخ التسجيل : 10/01/2012
العمر : 40
المزاج : بخير و الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: الوطء في غير الفرج   الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 8:01 am

شكرا farsmsri على هذا الموضوع القيم

اللهم اجعلنا من التوابين واجعلنا من المتطهرين

ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفحشة ما سبقكم بها من أحد من العلمين ( 80

) إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون ( 81

) وما كان جواب قومه الا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس

يتطهرون ( 82 ) فأنجينه وأهله الا امرأته كانت من الغبرين ( 83 )

وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عقبة المجرمين ( 84 )

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farsmsri
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 140
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 167
نقاط : 297
تاريخ التسجيل : 24/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: الوطء في غير الفرج   الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 11:04 am

جزاكم الله خيرا اختنا محبة السيرة العطرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17149
نقاط : 26611
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: الوطء في غير الفرج   الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 11:28 am

موضوع رائع كروعتك ونحن فى أشد الشوق لأبداع وفيض قلمك
بارك الله فيك ... فارس
كل الشكر والتقدير لك

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
الرضا والنور



الدولة : مصر
التوقيع : الله اكبر انثى عدد المساهمات : 1054
نقاط : 1186
تاريخ التسجيل : 14/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: الوطء في غير الفرج   الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 11:41 am


موضوع في قمة الروعه
مواضيعك متميزة
لا عدمنا التميز و روعة الاختيار
دمت لنا ودام تالقك الدائم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farsmsri
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 140
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 167
نقاط : 297
تاريخ التسجيل : 24/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: الوطء في غير الفرج   الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 4:14 pm

جزاكم الله خيرا اختنا نبيله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farsmsri
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 140
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 167
نقاط : 297
تاريخ التسجيل : 24/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: الوطء في غير الفرج   الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 4:16 pm

جزاكم الله خيرا الرضا والنور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الوطء في غير الفرج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: قسم الفقه الأسلامي-
انتقل الى: