~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 ( أشكوا من قسوة القلب ماذا أفعل؟ )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آدم
عضو فعال
عضو فعال


العمر : 35
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 878
نقاط : 1038
تاريخ التسجيل : 30/05/2012

مُساهمةموضوع: ( أشكوا من قسوة القلب ماذا أفعل؟ )    الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 8:10 pm



آلسلآم عليگم ورحمة آلله
وپرگآت


لمآذآ صآرت قلوپنآ قآسية گآلحچآرة إلآ من رحم
آلله


پل إن من آلحچآرة لمآ يتفچر منه
آلأنهآر


وإن منهآ لمآ يشقق فيخرچ منه
آلمآء


ولگن قلوپنآ تأپى إلآ أن
تقسو


أمآ علمنآ قول آلله تعآلى : أَلَمْ يَأْنِ
لِلَّذِينَ آَمَنُوآ أَنْ تَخْشَعَ قُلُوپُهُمْ لِذِگْرِ آللَّهِ وَمَآ نَزَلَ مِنَ
آلْحَقِّ وَلَآ يَگُونُوآ گَآلَّذِينَ أُوتُوآ آلْگِتَآپَ مِنْ قَپْلُ فَطَآلَ
عَلَيْهِمُ آلْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوپُهُمْ وَگَثِيرٌ مِنْهُمْ فَآسِقُونَ
.
آلحديد 16


ألآ نعلم يقينآ أن طول آلأمد يورث قسوة
آلقلپ


لگن شتآنآ پين حآلنآ وحآل سلفنآ آلصآلح مع
آلقرآن


روى أپو آلعلي آلقشيري محمد پن سعيد آلحرآني ،
في تآريخ آلرقة ، في ترچمة ميمون پن مهرآن ، وميمون هذآ گآن گآتپآً لـعمر پن عپد
آلعزيز رضي آلله عنه.


شعر ميمون پن مهرآن پقسوة في قلپه، وگآن قد
تقآعد، فقآل لآپنه عمرو : يآ پني! خذ پيدي وآنطلق پنآ إلى آلحسن
،



قآل عمرو : فأخذت پيد
أپي أقوده إلى آلحسن آلپصري ، قآل: فآعترضنآ چدول مآء -قنآة- فلم يستطع آلشيخ أن
يعپرهآ، فچعلت نفسي قنطرة عليهآ فمر من فوق
ظهري،



ثم آنطلقت په أقوده، فلمآ وصلنآ إلى پيت آلحسن
، وطرقنآ آلپآپ خرچت آلچآرية، فقآلت: من؟ قآل لهآ: ميمون پن
مهرآن ، فقآلت له آلچآرية: يآ شيخ آلسوء مآ أپقآگ إلى هذآ آلزمآن آلسوء، فپگى ميمون
، وعلآ نحيپه،


فسمع آلحسن پگآءه فخرچ، فلمآ رآه آعتنقآ فقآل
ميمون للحسن آلپصري : يآ أپآ سعيد :
إني آنست من قلپي غلظة، فآستلن
لي



فقآل آلحسن : پسم آلله آلرحمن آلرحيم: أَفَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْنَآهُمْ سِنِينَ *
ثُمَّ چَآءَهُمْ مَآ گَآنُوآ يُوعَدُونَ * مَآ أَغْنَى عَنْهُمْ مَآ گَآنُوآ
يُمَتَّعُونَ
[آلشعرآء:205-207]


فأغشي على ميمون ، فچعل آلحسن يتفقد رچله گمآ
تتفقد رچل آلشآة آلمذپوحة، يظن أنه مآت،


وپعد مدةٍ أفآق، فقآلت آلچآرية لهمآ: آخرچآ، لقد أزعچتمآ آلشيخ آليوم. نفهم من گلآم آلچآرية: أن هذه آلآيآت فتتت گپد آلحسن هو
آلآخر،


قآل عمرو : فلمآ خرچت
پأپي أقوده، قلت له: يآ أپي! هذآ هو آلحسن ، قآل: نعم يآ
پني، قآل: قلت: گنت أظنه أگپر من ذلگ. قآل عمرو : فضرپ أپي پيده في صدري، وقآل: يآ
پني! لقد قرأ عليگ آيآت لو تدپرتهآ پقلپگ لأرسلت لهآ، لگنه لؤم فيگ؟ هذه آلآيآت لآ
تغآدر سمعگ حتى تچرح قلپگ: أَفَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْنَآهُمْ
سِنِينَ * ثُمَّ چَآءَهُمْ مَآ گَآنُوآ يُوعَدُونَ * مَآ أَغْنَى عَنْهُمْ مَآ
گَآنُوآ
يُمَتَّعُون




فلنسرع آخي فلتسرعي أختي إلى
إدرآگ قلوپنآ قپل مچيء ملگ آلموت فيگون حآلنآ گآلذي قآل آلرحمآن
فيه


حَتَّى إِذَآ چَآء أَحَدَهُمُ
آلْمَوْتُ قَآلَ رَپِّ آرْچِعُونِ **لَعَلِّي أَعْمَلُ صَآلِحآً فِيمَآ تَرَگْتُ
گَلَّآ إِنَّهَآ
گَلِمَةٌ هُوَ
قَآئِلُهَآوَمِن وَرَآئِهِم پَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُپْعَثُونَ. آلمؤمنون
99
- 100





گل حي سيموت ليس في آلدنيآ ثپوت -------- حرگآت سوف تفنى ثم يتلوهآ
خفوت


و گلآم ليس يحلو پعده إلآ آلسگوت -------- أيهآ آلسآئر قل لي أين ذآگ
آلچپروت


گنت مطپوعآ على آلنطق فمآ هذآ آلصموت -------- ليت شعري آ همود مآ أرآه أم
قنوت


أين أملآگ لهم في گل أفق ملگوت
--------
زآلت آلتيچآن عنهم و خلت تلگ
آلتخوت


أصپحت أوطآنهم من پعدهم و هي خفوت -------- لآ سميع يسمع آلقول و لآ حي
يصوت



عمرت منهم قپور و خلت منهم پيوت -------- خمدت تلگ آلمسآعي وآنقضت تلگ
آلنعوت


إنمآ آلدنيآ خيآل پآطل سوف يفوت -------- ليس للإنسآن فيهآ غير تقوى آلله
قوت

لمآذآ تقسو قلوپنآ
؟

آلقلپ يمرض گمآ يمرض آلپدن وشفآؤه
آلتوپة ، ويصدأ گمآ تصدأ آلمرآة وچلآؤه آلذِگر ، ويعرى گمآ يعرى آلچسم وزينته
آلتقوى ، ويچوع گمآ يچوع آلپدن وطعآمه وشرآپه آلمعرفة وآلمحپة وآلتوگل وآلإنآپة .

وأمرآض آلقلپ گثيرة وهي تختلف حسپ
نوع آلمؤثرآت آلتي تحيط پآلقلپ ، وگلمآ قويت آلمؤثرآت على آلقلپ گلمآ قوي آلمرض
وآشتد حتى يغلف ويُطمس ويقفل ويطپع عليه ويزيغ عن آلحق ، وعندهآ تگون حآلة موت
آلقلپ آلتي هي أسوأ آلحآلآت ؛ لأنهآ تنقل صآحپهآ من آلإيمآن إلى آلگفر ، وتچعله في
مرتپة آلپهآئم وآلعيآذ پآلله .




ومن أشد هذه آلأمرآض آلتي تصيپ
آلقلوپ مرض قسوة آلقلپ ، وهو مرض خطير تنشأ عنه أمرآض ، وتظهر له أعرآض ، ولآ يسلم
من ذلگ إلآ من سلمه آلله وأخذ پآلأسپآپ ، وتظهر خطورة هذآ آلمرض من خلآل هذه آلآيآت
، يقول تعآلى{ثُمَّ قَسَتْ قُلُوپُگُم مِّن پَعْدِ ذَلِگَ فَهِيَ گَآلْحِچَآرَةِ
أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً }(آلپقرة : 74) ، ويقول سپحآنه { وَلَگِن
قَسَتْ قُلُوپُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ آلشَّيْطَآنُ مَآ گَآنُوآْ يَعْمَلُونَ
}
آلأنعآم :43 ويقول { فَوَيْلٌ لِّلْقَآسِيَةِ قُلُوپُهُم
مِّن ذِگْرِ آللَّهِ }
( آلزمر : 22 ) ، ويقول { فَطَآلَ
عَلَيْهِمُ آلْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوپُهُمْ }
( آلحديد 16 ) وأپعد آلقلوپ من
آلله آلقلپ آلقآسي .



فتعآل معي – أخي آلگريم وآختي
آلفآضله

– لنقف على مظآهر هذآ آلمرض وأسپآپه وطرق علآچه .
مظآهر قسوة آلقلپ
لقسوة آلقلپ أعرآض ومظآهر تدل عليهآ ، وهي تتفآوت من حيث خطورتهآ
وأثرهآ على صآحپهآ ، ومن أهم هذه آلمظآهر :
1- آلتگآسل عن آلطآعآت وأعمآل آلخير وخآصة آلعپآدآت:
ورپمآ يفرط في پعضهآ ، فآلصلآة يؤديهآ مچرد حرگآت لآ خشوع فيهآ ، پل
يضيق پهآ گأنه في سچن يريد قضآئهآ پسرعة ، گمآ أنه يتثآقل عن أدآء آلسنن وآلنوآفل ،
ويرى آلفرآئض وآلوآچپآت آلتي فرضهآ آلله عليه گأنهآ أثقآل ينوء پهآ ظهره فيسرع
ولسآن حآله يقول : أرتآح منهآ ، وقد وصف آلله آلمنآفقين فقآل : {
وَلآَ يَأْتُونَ آلصَّلآَةَ إِلآَّ وَهُمْ گُسَآلَى وَلآَ يُنفِقُونَ إِلآَّ وَهُمْ
گَآرِهُونَ}
( آلتوپة : 54) وقآل : { وَإِذَآ قَآمُوآْ
إِلَى آلصَّلآَةِ قَآمُوآْ گُسَآلَى
} ) آلنسآء : 14) .


2- عدم آلتأثر پآيآت
آلقرآن آلگريم وآلموآعظ :
فهو يسمع آيآت آلوعد
وآلوعيد فلآ يتأثر ولآ يخشع قلپه ولآ يخپت ، گمآ أنه يغفل عن قرآءة آلقرآن ، وعن
سمآعه ويچد ثقلآً وآنصرآفآً عنه ، مع أن آلله تعآلى يقول : {
فَذَگِّرْ پِآلْقُرْآنِ مَن يَخَآفُ وَعِيدِ }
( ق : 45) ومدح آلله آلمؤمنين
پقوله : { إِنَّمَآ آلْمُؤْمِنُونَ آلَّذِينَ إِذَآ ذُگِرَ آللّهُ
وَچِلَتْ قُلُوپُهُمْ وَإِذَآ تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَآتُهُ زَآدَتْهُمْ إِيمَآنًآ
وَعَلَى رَپِّهِمْ يَتَوَگَّلُونَ }
(آلأنفآل : 2).


3- عدم تأثره پشيء ممآ
حوله من آلحوآدث گآلموت وآلآيآت آلگونية :
وآلعچآئپ آلتي تمر
عليه پين حين وآخر ، فهو لآ يتأثر پآلموت ولآ پآلأموآت ، ويرى آلأموآت ويمشي في
آلمقآپر وگأن شيئآً لم يگن ، وگفى پآلموت وآعظآً ، قآل تعآلى {
أَوَلآَ يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي گُلِّ عَآمٍ مَّرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ
ثُمَّ لآَ يَتُوپُونَ وَلآَ هُمْ يَذَّگَّرُونَ }
(آلتوپة:126).


4- يزدآد ولعه پملذآت
آلدنيآ ويؤثرهآ على آلآخرة :
فتصپح آلدنيآ همه
وشغله آلشآغل ، وتگون مصآلحه آلدنيوية ميزآنآً في حپه وپغضه وعلآقآته مع آلنآس
؛ فيگون في آلحسد وآلأنآنية وآلپخل وآلشح .


5- يضعف فيه تعظيم
آلله چل چلآله :
وتنطفئ آلغيرة ، وتقل چذوة آلإيمآن ، ولآ يغضپ إذآ
آنتهگت محآرم آلله ، فيرى آلمنگرآت ولآ تحرگ فيه سآگنآً ، ويسمع آلموپقآت وگأن
شيئآً لم يگن ، لآ يعرف معروفآً ، ولآ ينگر منگرآً ، ولآ يپآل پآلمعآصي وآلذنوپ .



6- آلوحشة آلتي يچدهآ
صآحپ آلقلپ آلقآسي :
وضيق آلصدر وآلشعور
پآلقلق وآلضيق پآلنآس ، ولآ يگآد يهنأ پعيش أو يطمأن ؛ فيظل قلقآً متوترآً من گل
شيء .


7- أن آلمعآصي تزرع
أمثآلهآ :
ويولد پعضهآ پعضآً حتى يصعپ عليه مفآرقتهآ ، وتصپح من
عآدآته .


أسپآپ قسوة آلقلپ
لقسوة آلقلپ أسپآپ گثيرة ومتعددة وپعضهآ أگثر خطورة من آلآخر ،
وتزدآد آلقسوة گلمآ تعددت آلأسپآپ ، ولعل أهم هذه آلأسپآپ مآ يلي :
1- تعلق آلقلپ پآلدنيآ وآلرگون إليهآ ونسيآن آلآخرة :
وهذآ من أعظم آلأسپآپ آلتي تقسي آلقلوپ ، فإن حپ آلدنيآ إذآ طغى على
قلپ آلآخر تعلق آلقلپ پهآ ، وضعف إيمآنه شيئآً فشيئآً حتى تصپح آلعپآدة ثقيلة مملة
، ويچد لذته وسلوآه في آلدنيآ وحطآمهآ حتى ينسى آلآخرة أو يگآد ، ويغفل عن هآدم
آللذآت ، ويپدأ عنده طول آلأمل ، ومآ آچتمعت هذه آلپلآيآ في شخص إلآ أهلگته .
وآلدنيآ شعپ ٌ مآ مآل آلقلپ إلى وآحد منهآ إلآ
آستهوآه لمآ پعده ، ثم إلى مآ پعده حتى يپتعد عن آلله عز وچل ، وعندهآ تسقط مگآنته
عند آلله ، ولآ يپآلي آلله في أي وآدي من أودية آلدنيآ هلگ وآلعيآذ پآلله .
إن هذآ آلعپد نسي رپه وأقپل على آلدنيآ مچلآً لهآ ومگرمآ ، فعظم مآ لآ
يستحق آلتعظيم ، وآستهآن پمآ يستحق آلتعظيم وآلإچلآل وآلتگريم ، فلذلگ گآنت عآقپته
من أسوأ آلعوآقپ.


يقول
أحد آلسلف :
(( مآ من عپد إلآ وله عينآن في وچه يپصر پهآم
أمر آلدنيآ ، وعينآن في قلپه يپصر پهمآ أمر آلآخرة ،فإذآ أردآ آلله پعپد خيرآً فتح
آلعينين آللتين في قلپه ، فأپصر پهمآ مآ وعد آلله پآلغيپ ، وإذآ أردآ په غير ذلگ
ترگه على مآ فيه
،

ثم قرأ { أَمْ عَلَى قُلُوپٍ أَقْفَآلُهَآ } ( محمد:24) .
2- آلغفلة :
وهي دآءٌ وپيل ٌ ، ومرض خطير إذآ آستحوذ على آلقلوپ ، وتمگن من
آلنفوس ، وآستأثر على آلچورآح وآلأپدآن أدى إلى آنغلآق گل أپوآپ آلهدآية ، وحصول
آلطپع وآلختم على آلقلوپ { أُولَئِگَ آلَّذِينَ طَپَعَ آللّهُ
عَلَى قُلُوپِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَپْصَآرِهِمْ وَأُولَئِگَ هُمُ آلْغَآفِلُونَ}
( آلنحل : 108) .
يقول آپن آلقيم –رحمه آلله-
وآصفآً حآل أگثر آلخلق : (( ومن تأمل حآل
هذآ آلخلق وچدهم گلهم إلآ قليل ممن غفلت قلوپهم عن ذگر آلله تعآلى ،
وآتپعوآ أهوآءهم ، وصآرت أمورهم ومصآلحهم فرطآً ، إي فرطوآ فيمآ ينفعهم ويعود
پصآلحهم ، وآشتغلوآ پمآ لآ ينفعهم پل يعود پضررهم عآچلآً و آچلآً )) آهـ .

وأخپر آلله تعآلى عن أصحآپ آلغفلة أنهم أصحآپ قلوپ
قآسية لآ ترق ولآ تلين ، ولآ تنفع پشيء من آلموعظة ، فهي گآلحچآرة أو أشد قسوة ،

ولهم أعين يشآهدون پهآ ظوآهر آلأشيآء ، ولگنهم لآ
يپصرون پهآ حقآئق آلأمور ، ولآ يميزون پهآ پين آلمنآفع وآلمضآر ، ولهم آذآن يسمعون
پهآ آلپآطل گآلگذپ وآلغنآء وآلفحش وآلغيپة وآلنميمة ن ولآ ينتفعون پهآ في سمآع آلحق
من گآتپ آلله وسنة نپيه محمد صلى آلله عليه وسلم فأنى لهؤلآء آلفوز وآلنچآة وتلگ
حآلهم ، وأنى لهم آلهدى وآلإستقآمة وتلگ طريقتهم يقول سپحآنه :
{وَلَقَدْ ذَرَأْنَآ لِچَهَنَّمَ گَثِيرًآ مِّنَ آلْچِنِّ وَآلإِنسِ لَهُمْ قُلُوپٌ
لآَّ يَفْقَهُونَ پِهَآ وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لآَّ يُپْصِرُونَ پِهَآ وَلَهُمْ آذَآنٌ
لآَّ يَسْمَعُونَ پِهَآ أُوْلَئِگَ گَآلأَنْعَآمِ پَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِگَ
هُمُ آلْغَآفِلُونَ }
( آلأعرآف :179)
3- مصآحپة أصدقآء
آلسوء ، وآلچلوس في آلأچوآء آلفآسدة :
وهذآ آلسپپ من أگثر
آلأسپآپ تأثيرآً ، وذلگ لأن آلإنسآن سريع آلتأثر پمن حوله ، فآلشخص آلذي يعيش في
وسط يعچُ پآلمعآصي وآلمنگرآت ، ويچآلس أنآسآً أگثر حديثهم عن آللذآت آلمحرمة
وآلنسآء ، ويگثرون آلمزآح وآلضحگ وآلنگآت وسمآع آلغنآء ورؤية آلمسلسلآت ، هذآ آلشخص
لآ پد أن يتأثر پهؤلآء آلچلسآء وطپعه يسرق من طپعهم ، فيقسو قلپه ويغلط ، ويعتآد
على هذه آلمنگرآت .


4- گثرة آلوقوع في
آلمعآصي وآلمنگرآت پحيث تصپح شيئآً مألوفآً :
فإن آلمعصية ولو گآنت
صغير تمهد آلطريق لأختهآ حتى تتآپع آلمعآصي ويهون أمرهآ ، ولآ يدرگ صآحپهآ خطرهآ ،
وتتسرپ وآحدة ورآء آلأخرى إلى قلپه ، حتى لآ يپآلي پهآ ، ولآ يقدر على مفآرقتهآ
ويطلپ مآ هو أگثر منهآ ، فيضعف في قلپه تعظيم آلله وتعظيم حرمآته ، گمآ أنهآ تضعف
سير آلقلپ إلى آلله وآلدآر آلآخر وتعوقه أو توقفه فلآ تدعه يخطوآ إلى آلله خطوة ،
فآلذنپ يحچپ آلوآصل ، ويقطع آلسآئر ، وينگس آلطآلپ ،

ولهذآ يقول آلنپي صلى آلله عليه
وسلم
(( إن آلعپد إذآ أذنپ ذنپآً نگت في قلپه نگتة سودآء ،
فإذآ تآپ ونزع وآستغفر صُقل قلپه ، وإن زآد زآدت حتى تعلوآ قلپه

فذلگ آلرآن آلذي ذگره آلله عز وچل {
گَلآَّ پَلْ رَآنَ عَلَى قُلُوپِهِم مَّآ گَآنُوآ يَگْسِپُونَ }
( آلمطففين
: 14) [ روآه أحمد وآلترمذي وحسنه آلألپآني ]


5- نسيآن آلموت
وسگرآته ، وآلقپر وأهوآله :
وعذآپه ونعيمه ، ووضع
آلموآزين ، ونشر آلدوآوين ، وآلمرور على آلصرآط ، ونسيآن آلنآر ومآ أعد آلله فيهآ
لأصحآپ آلقلوپ آلقآسية .
6- آلآشتغآل پمآ يفسد
آلقلپ ويقسيه :
ومفسدآت آلقلپ خمسة ذگرهآ آپن آلقيم وهي گثرة آلخلطة ،
ورگوپ پحر آلتمني ، وآلتعلق پغير آلله ، وگثرة آلطعآم ، وگثرة آلنوم .


علآچ قسوة آلقلپ
وآلآن – أخي آلگريم آختي
آلفآضله

– پعد أن وقفنآ على
مظآهر هذآ آلدآء وأسپآپه ، وفحصنآ آلمرض ، نقف على سُپل علآچه ، آلسُپل آلتي تچعله
رقيقآً منگسرآً خآشعآً لخآلفه عز وچل ، يُقپل على آلله پعد أن گآن معرض عنه ، ويقف
عند حدوده پعد أن گآن مچترئآً عليهآ .
إن نعمة رقة آلقلپ من أچل آلنعم
وأعظمهآ ، ومآ من قلپ يُحرم هذه آلنعمة إلآ گآن صآحپه موعودآً پعذآپ آلله فقد قآل
سپحآنه { فَوَيْلٌ لِّلْقَآسِيَةِ قُلُوپُهُم مِّن ذِگْرِ آللَّهِ
} (آلزمر:22) ،

ومآ
رق قلپ لله وآنگسر إلآ گآن صآحپه سآپقآً إلى آلخيرآت ، شمرآً إلى آلطآعآت ، أحرص مآ
يگون على طآعة آلله ومحپته ، وأپعد مآ يگون من
معآصيه


وهآ
هي –أخي آختي – پعض آلأمور آلتي تزيل آلقسوة عن قلپگ ، وتچعله رقيقآً منگسرآً
لخآلقه ومولآه :

1- آلمعرفة پآلله
تعآلى :
فمن عرف رپه حق آلمعرفة رق لپه ، ومن چهل رپه قسآ قلپه
، ومآ وچدت قلپآً قآسيآً إلآ وچدت صآحپه أچهل آلعپآد پآلله عز وچل وأپعدهم عن
آلمعرفة په ، وگلمآ عظم آلچهل پآلله گلمآ گآن آلعپد أگثر چرأة على حدوده ومحآرمه ،
وگلمآ وچدت آلشخص يديم آلتفگير في ملگوت آلله ، ويتذگر نعم آلله عليه آلتي لآ تعد
ولآ تحصى ، گلمآ وچدت في قلپه رقة .


2- تذگر آلموت ومآ
پعده :
من سؤآل آلقپر وظلمته ووحشته وضيقه ، وأهوآل آلموت
وسگرآته ، ومشآهدة أحوآل آلمحتضرين وحضور آلچنآئز ، فإن هذآ ممآ يوقظ آلنفس من
نومهآ ، ويوقفهآ من رقدهآ ، وينپههآ من غفلتهآ ، فتعود إلى رپهآ وترق ، ولهذآ گآن
آلنپي صلى آلله عليه وسلم يوصي أصحآپه پذگر آلموت فيقول : ((
أگثروآ ذگر هآدم آللذآت آلموت ، فإنه لم يذگره أحد في ضيق من آلعيش إلآ وسعه عليه ،
ولآ ذگره في سعة إلآ ضيقهآ عليه ))
(روآه آلپيهقي وحسنه آلألپآني )

ويقول سعيد پن چپير رحمه آلله :
لو فآرق ذگر آلموت قلپي لخشيت أن يفسد علي قلپي .
3- زيآرة آلقپور وآلتفگر في حآل أهلهآ :
وگيف صآرت أچسآدهم تحت آلترآپ وگيف گآنوآ يأگلون ويتمتعون ويلپسون
مآلذ وطآپ فأصپحوآ ترآپآً في قپورهم ، وترگوآ مآ ملگوآ من أموآل وپنين ، ويتذگر أنه
قريپآً سيگون پينهم ، وأن مآله هو مآلهم ، ومصيره هو مصيرهم ، فزيآرة آلقپور عظة
وعپرة ، وتذگير وتنپيه لأهل آلغفلة ، ولهذآ قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم (( گنت نهيتگم عن زيآرة آلقپور ألآ فزوروهآ ؛ فإنهآ ترق آلقلپ ، وتدمع
آلعين ، وتذگر آلآخرة ، ولآ تقولوآ هُچرآً ))
( روآه آلحآگم وصححه آلألپآني
) ،

ومن نظر إلى آلقپور وإلى أحوآل أهلهآ آنگسر قلپه ورق ،
وذهپ مآ په من آلقسوة ، وأقپل على رپه إقپآل صدق وإخپآت .


4- آلنظر في آيآت
آلقرآن آلگريم :
وآلتفگر في وعده ووعيده وأمر ونهيه ، فمآ قرأ عپد
آلقرآن وگآن عند قرآءته حآضر آلقلپ مفگرآً متأملآً إلآ وچدت عينه تدمع ، وقلپ يخشع
، ونفسه تتوهچ إيمآنآً من أعمآقهآ تريد آلسير إلى رپهآ ، ومآ قرأ عپد آلقرآن أو
آستمع إلى آيآته إلآ وچدته رقيقآً قد خفق قلپه وآقشعر چلده من خشية آلله {آللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ آلْحَدِيثِ گِتَآپًآ مُّتَشَآپِهًآ مَّثَآنِيَ
تَقْشَعِرُّ مِنْهُ چُلُودُ آلَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَپَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ
چُلُودُهُمْ وَقُلُوپُهُمْ إِلَى ذِگْرِ آللَّهِ ذَلِگَ هُدَى آللَّهِ يَهْدِي پِهِ
مَنْ يَشَآء وَمَن يُضْلِلْ آللَّهُ فَمَآ لَهُ مِنْ هَآدٍ}
(23) سورة
آلزمر.


5- تذگر آلآخرة
وآلتفگر في آلقيآمة وأهوآلهآ :
وآلچنة ومآ أعد آلله
فيهآ للطآئعين من آلنعيم آلمقيم ، وآلنآر ومآ أعد آلله فيهآ للعآصين من آلعذآپ
آلمقيم ، فإن ذلگ يذهپ آلنوم عن آلچفون ، ويحرگ آلهمم آلسآگنة وآلعزآئم آلفآترة ،
فتقپل على رپهآ إقپآل آلمنيپ آلصآدق ، وعندهآ يرق آلقلپ .


6- آلإگثآر من آلذگر
وآلآستغفآر :
فإن للقلپ قسوة لآ يذيپهآ إلى ذگر آلله تعآلى ، فينپغي
للعپد أن يدآوي قسوة قلپه پذگر آلله تعآلى

وقد قآل رچل للحسن : يآ أپآ سعيد أشگو إليگ قسوة قلپي . قآل : أذِپه پآلذگر . وهذآ لأن آلقلپ
گلمآ آشتدت په آلغفلة آشتدت په آلقسوة ، فإذآ ذگر آلله تعآلى ذآپت تلگ آلقسوة گمآ
يذوپ آلرصآص في آلنآر ن فمآ أذيپت قسوة آلقلپ پمثل ذگر آلله تعآلى

. يقول آپن آلقيم رحمه آلله
:
(( صدأ آلقلپ پأمرين : پآلغفلة وآلذنپ ، وچلآؤه
پشيئين پآلآستغفآر وآلذگر ...)).


7- زيآرة آلصآلحين
وصحپتهم ومخآلطتهم وآلقرپ منهم :
فهم يأخذون پيدگ إن
ضعفت ، ويذگرونگ إذآ نسيت ، ويرشدونگ إذآ چهلت ، إن آفتقرت أغنوگ ، وإن دعوآ آلله
لم ينسوگ ، ورؤيتهم تذگر پآلله وتعين على آلطآعة ، قآل تعآلى {وَآصْپِرْ نَفْسَگَ مَعَ آلَّذِينَ يَدْعُونَ رَپَّهُم پِآلْغَدَآةِ
وَآلْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَچْهَهُ وَلَآ تَعْدُ عَيْنَآگَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ
آلْحَيَآةِ آلدُّنْيَآ وَلَآ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَآ قَلْپَهُ عَن ذِگْرِنَآ
وَآتَّپَعَ هَوَآهُ وَگَآنَ أَمْرُهُ فُرُطًآ
}( آلگهف : 28) ويقول چعفر پن
سليمآن : گنت إذآ وچدت من قلپي قسوة غدوت فنظرت إلى وچه محمد پن وآسع .
8- مچآهدة آلنفس ومحآسپتهآ ومعآتپتهآ :
فإن آلإنسآن إذآ لم يچآهد نفسه ويحآسپهآ ويعآتپهآ وينظر في عيوپهآ ،
ويتهمهآ پآلتقصير لآ يمگن أن يدرگ حقيقة مرضهآ ، وإذآ لم يعرف حقيقة آلمرض فگيف
يتمگن من آلعلآچ ؟! لهذآ لآ پد من تذگير آلنفس پضعفهآ
وآفتقآرهآ إلى خآلقهآ ، وإيقآظهآ من غفلتهآ ، وتعريفهآ پنعم آلله عليهآ ، ومرآقپتهآ
ومحآسپتهآ على گل صغيرة وگپيرة حتى يسهل عليه قيآدهآ وآلتحگم فيهآ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17135
نقاط : 26573
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ( أشكوا من قسوة القلب ماذا أفعل؟ )    الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 8:20 pm

پآرگ آلله فيگ أدم
عسى آلله يچعله
في ميزآن حسنآتگ
آلقلپ آلذي ينپض پحپ آلله تعآلى ورسوله هو آلقلپ آلقوي
آلقوي آلذي يقويه پذگر آلله تعآلى وآلتسپيح فيه وآلعمل پمآ يرضيه
عگس من
يهمه آهوآئه وتقسو قلپه
لآنه نسى آن هنآگ آله يحآسپه

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
rada



الدولة : مصر
التوقيع : استغفرالله انثى عدد المساهمات : 615
نقاط : 709
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: ( أشكوا من قسوة القلب ماذا أفعل؟ )    الأربعاء ديسمبر 19, 2012 5:46 pm

ربنا يجعله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو
نائب المدير والمدير الفنى
نائب المدير والمدير الفنى


نائب المدير
الدولة : مصر
التوقيع : سبحان الله انثى السرطان القرد
عدد المساهمات : 3022
نقاط : 5959
تاريخ الميلاد : 01/07/1992
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: ( أشكوا من قسوة القلب ماذا أفعل؟ )    الأربعاء ديسمبر 19, 2012 5:54 pm

ربنا يقوى قلوبنا
ويعصمنا مشكور

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
( أشكوا من قسوة القلب ماذا أفعل؟ )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: