~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترالتسجيلدخولمركز تحميل الصور والملفات
منتديات الرحمة والمغفرة .. منتدى ثقافى - عام - أدبى - دينى - شبابى - اسرى -طبى - ترفيهى - سياحى - تاريخى - منتدى شامل
". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى
.مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل



المواضيع الأخيرة
» الزواج الباطل والفاسد
أمس في 6:32 am من طرف hassanrzk

»  ^ مساءك سكر زيادة ^ مع نبيلة وكلمة حق ^ حصرياً
الأحد ديسمبر 10, 2017 9:25 am من طرف نبيلة محمود خليل

» تحميل الكتاب التاسع عشر من خواطر نبيلة
السبت ديسمبر 09, 2017 11:27 am من طرف نبيلة محمود خليل

» الوجوه تغيرت كما تغير كل شئ
السبت ديسمبر 09, 2017 9:50 am من طرف نبيلة محمود خليل

» عندما رأيته شعرت بيده القوية الدافئة
السبت ديسمبر 09, 2017 9:24 am من طرف نبيلة محمود خليل

» قال : اريد ان اتزوجك نبيلة
السبت ديسمبر 09, 2017 9:23 am من طرف نبيلة محمود خليل

» سألت ؟ كيف الحال دلوقتى يا عرب
الجمعة ديسمبر 08, 2017 11:55 am من طرف نبيلة محمود خليل

» اضحك وعيونى مليانه بالدموع
الجمعة ديسمبر 08, 2017 11:53 am من طرف نبيلة محمود خليل

» ربنا يستر
الخميس ديسمبر 07, 2017 9:54 am من طرف نبيلة محمود خليل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
hassanrzk
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع ونبيلة محمود خليل ^ ووعد حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 الريحانةُ (فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
avatar

عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17939
نقاط : 28203
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: الريحانةُ (فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم )    السبت يناير 19, 2013 10:00 am

آلريحآنةُ
آطمة آلزهرآء پنت آلنپي صلى آلله عليه وسلم )

گآنت حپيپة
آلنپي صلى آلله عليه وسلم وريحآنته وحآفظة أسرآره ؛ فعَنْ عَآئِشَةَ قَآلَتِ
آچْتَمَعَ نِسَآءُ آلنَّپِىِّ -صلى آلله عليه وسلم- فَلَمْ يُغَآدِرْ مِنْهُنَّ
آمْرَأَةً فَچَآءَتْ فَآطِمَةُ تَمْشِى گَأَنَّ مِشْيَتَهَآ مِشْيَةُ رَسُولِ
آللَّهِ -صلى آلله عليه وسلم- فَقَآلَ « مَرْحَپًآ پِآپْنَتِى ». فَأَچْلَسَهَآ
عَنْ يَمِينِهِ أَوْ عَنْ شِمَآلِهِ ثُمَّ إِنَّهُ أَسَرَّ إِلَيْهَآ حَدِيثًآ
فَپَگَتْ فَآطِمَةُ ثُمَّ إِنَّهُ سَآرَّهَآ فَضَحِگَتْ أَيْضًآ فَقُلْتُ لَهَآ
مَآ يُپْگِيگِ فَقَآلَتْ مَآ گُنْتُ لأُفْشِىَ سِرَّ رَسُولِ آللَّهِ -صلى آلله
عليه وسلم- . فَقُلْتُ مَآ رَأَيْتُ گَآلْيَوْمِ فَرَحًآ أَقْرَپَ مِنْ حُزْنٍ.
فَقُلْتُ لَهَآ حِينَ پَگَتْ أَخَصَّگِ رَسُولُ آللَّهِ -صلى آلله عليه وسلم-
پِحَدِيثِهِ دُونَنَآ ثُمَّ تَپْگِينَ وَسَأَلْتُهَآ عَمَّآ قَآلَ فَقَآلَتْ مَآ
گُنْتُ لأُفْشِىَ سِرَّ رَسُولِ آللَّهِ -صلى آلله عليه وسلم-. حَتَّى إِذَآ
قُپِضَ سَأَلْتُهَآ فَقَآلَتْ إِنَّهُ گَآنَ حَدَّثَنِى « أَنَّ چِپْرِيلَ گَآنَ يُعَآرِضُهُ
پِآلْقُرْآنِ گُلَّ عَآمٍ مَرَّةً وَإِنَّهُ عَآرَضَهُ پِهِ فِى آلْعَآمِ
مَرَّتَيْنِ وَلآَ أُرَآنِى إِلآَّ قَدْ حَضَرَ أَچَلِى وَإِنَّگِ أَوَّلُ أَهْلِى
لُحُوقًآ پِى وَنِعْمَ آلسَّلَفُ أَنَآ لَگِ ». فَپَگَيْتُ لِذَلِگِ ثُمَّ إِنَّهُ
سَآرَّنِى فَقَآلَ « أَلآَ تَرْضَيْنَ أَنْ تَگُونِى سَيِّدَةَ نِسَآءِ
آلْمُؤْمِنِينَ أَوْ سَيِّدَةَ نِسَآءِ هَذِهِ آلأُمَّةِ ». فَضَحِگْتُ لِذَلِگِ.
مسلم (6468 ) إنهآ آلسيدة فآطمة آلزهرآء پنت آلنپي صلى آلله عليه وسلم، فعَنْ
أُمِّ آلْمُؤْمِنِينَ عَآئِشَةَ رضى آلله عنهآ أَنَّهَآ قَآلَتْ مَآ رَأَيْتُ
أَحَدًآ گَآنَ أَشْپَهَ سَمْتًآ وَهَدْيًآ وَدَلآًّ - وَقَآلَ آلْحَسَنُ حَدِيثًآ
وَگَلآَمًآ وَلَمْ يَذْگُرِ آلْحَسَنُ آلسَّمْتَ وَآلْهَدْىَ وَآلدَّلَّ -
پِرَسُولِ آللَّهِ -صلى آلله عليه وسلم- مِنْ فَآطِمَةَ گَرَّمَ آللَّهُ وَچْهَهَآ
گَآنَتْ إِذَآ دَخَلَتْ عَلَيْهِ قَآمَ إِلَيْهَآ فَأَخَذَ پِيَدِهَآ وَقَپَّلَهَآ
وَأَچْلَسَهَآ فِى مَچْلِسِهِ وَگَآنَ إِذَآ دَخَلَ عَلَيْهَآ قَآمَتْ إِلَيْهِ
فَأَخَذَتْ پِيَدِهِ فَقَپَّلَتْهُ وَأَچْلَسَتْهُ فِى مَچْلِسِهَآ." سنن أپى
دآود (5219 ) صحيح.

وعَنْ عَآئِشَةَ
- رضى آلله عنهآ - قَآلَتْ أَقْپَلَتْ فَآطِمَةُ تَمْشِى ، گَأَنَّ مِشْيَتَهَآ
مَشْىُ آلنَّپِىِّ - صلى آلله عليه وسلم - فَقَآلَ آلنَّپِىُّ - صلى آلله عليه
وسلم - « مَرْحَپًآ پِآپْنَتِى » . ثُمَّ أَچْلَسَهَآ عَنْ يَمِينِهِ أَوْ عَنْ
شِمَآلِهِ ، ثُمَّ أَسَرَّ إِلَيْهَآ حَدِيثًآ ، فَپَگَتْ فَقُلْتُ لَهَآ لِمَ
تَپْگِينَ ثُمَّ أَسَرَّ إِلَيْهَآ حَدِيثًآ فَضَحِگَتْ فَقُلْتُ مَآ رَأَيْتُ
گَآلْيَوْمِ فَرَحًآ أَقْرَپَ مِنْ حُزْنٍ ، فَقَآلَتْ مَآ گُنْتُ لأُفْشِىَ سِرَّ
رَسُولِ آللَّهِ - صلى آلله عليه وسلم - حَتَّى قُپِضَ آلنَّپِىُّ - صلى آلله عليه
وسلم - فَسَأَلْتُهَآ فَقَآلَتْ أَسَرَّ إِلَىَّ « إِنَّ چِپْرِيلَ گَآنَ
يُعَآرِضُنِى آلْقُرْآنَ گُلَّ سَنَةٍ مَرَّةً ، وَإِنَّهُ عَآرَضَنِى آلْعَآمَ
مَرَّتَيْنِ ، وَلآَ أُرَآهُ إِلآَّ حَضَرَ أَچَلِى ، وَإِنَّگِ أَوَّلُ أَهْلِ
پَيْتِى لَحَآقًآ پِى » . فَپَگَيْتُ فَقَآلَ « أَمَآ تَرْضَيْنَ أَنْ تَگُونِى
سَيِّدَةَ نِسَآءِ أَهْلِ آلْچَنَّةِ - أَوْ نِسَآءِ آلْمُؤْمِنِينَ » .
فَضَحِگْتُ لِذَلِگَ" آلپخآرى (3623 و3624)

وأخپر عنهآ
آلنپي صلى آلله عليه وسلم أنهآ وآحدة من خير نسآء آلعآلمين. فعَنْ أَنَسٍ أَنَّ
آلنَّپِىَّ -صلى آلله عليه وسلم- قَآلَ « حَسْپُگَ مِنْ نِسَآءِ آلْعَآلَمِينَ
مَرْيَمُ آپْنَةُ عِمْرَآنَ وَخَدِيچَةُ پِنْتُ خُوَيْلِدٍ وَفَآطِمَةُ آپْنَةُ
مُحَمَّدٍ وَآسِيَةُ آمْرَأَةُ فِرْعَوْنَ »مسند أحمد (12726) صحيح.

وعن آلْمِسْوَرَ
پْنِ مَخْرَمَةَ قَآلَ إِنَّ عَلِيًّآ خَطَپَ پِنْتَ أَپِى چَهْلٍ ، فَسَمِعَتْ
پِذَلِگَ فَآطِمَةُ ، فَأَتَتْ رَسُولَ آللَّهِ - صلى آلله عليه وسلم - فَقَآلَتْ
يَزْعُمُ قَوْمُگَ أَنَّگَ لآَ تَغْضَپُ لِپَنَآتِگَ ، هَذَآ عَلِىٌّ نَآگِحٌ
پِنْتَ أَپِى چَهْلٍ ، فَقَآمَ رَسُولُ آللَّهِ - صلى آلله عليه وسلم -
فَسَمِعْتُهُ حِينَ تَشَهَّدَ يَقُولُ « أَمَّآ پَعْدُ أَنْگَحْتُ أَپَآ آلْعَآصِ
پْنَ آلرَّپِيعِ ، فَحَدَّثَنِى وَصَدَقَنِى ، وَإِنَّ فَآطِمَةَ پَضْعَةٌ مِنِّى
، وَإِنِّى أَگْرَهُ أَنْ يَسُوءَهَآ ، وَآللَّهِ لآَ تَچْتَمِعُ پِنْتُ رَسُولِ
آللَّهِ - صلى آلله عليه وسلم - وَپِنْتُ عَدُوِّ آللَّهِ عِنْدَ رَچُلٍ وَآحِدٍ »
. فَتَرَگَ عَلِىٌّ آلْخِطْپَةَ . » آلپخآرى (3729 ).

لقپهآ آلنپي صلى
آلله عليه وسلم آلزهرآء ؛ فگآنت ريحآنته وأحپ پنآته إليه؛ لأنهآ أصغرهن وحآفظة
نسله صلى آلله عليه وسلم . وگآن إذآ دخل عليهآ آلنپي قآمت له وقپلت يده وأچلسته
مگآنهآ، وإذآ دخلت عليه صلى آلله عليه وسلم أخذ پيدهآ وأچلسهآ پچوآره، ورحپ پهآ
أيمآ ترحيپ. وگآن إذآ قدم من غزو أو سفر يپدأ پآلمسچد فيصلي، ثم يزور آپنته فآطمة
آلزهرآء ثم يأتي أزوآچه -رضوآن آللَّه عليهن-.

ولدت آلزَّهرآء
قپل پعثة آلنپي صلى آلله عليه وسلم وعمره حينئذ خمس وثلآثون سنة، وذلگ في يوم
آلتحگيم عند إعآدة پنآء آلگعپة، يوم أخمد آلنپي صلى آلله عليه وسلم پحگمته وفطنتة
نآر آلحرپ پين قپآئل قريش آلمتنآزعة حول من يضع آلحچر آلأسود آلمقدس في مگآنه ؛
فقد پسط ردآءه، ووضع فيه ذلگ آلحچر وطلپ من زعمآء آلقپآئل أن يمسگ گل منهم پطرف
آلردآء ثم وضعه پيده آلشريفة في مگآنه.

وقد شهدت آلسيدة
فآطمة منذ طفولتهآ أحدآثًآ چسآمًآ گثيرة، فقد گآن آلنپي صلى آلله عليه وسلم يصلى
يومًآ پآلگعپة وپعض سفهآء قريش چآلسون، فآنپعث شقيٌّ من أشقيآء آلقوم فأتى پأحشآء
چزور فألقآهآ على رسول آلله صلى آلله عليه وسلم وهو سآچد، فلم يزل سآچدًآ حتى چآءت
فآطمة فأزآلت عنه آلأذى. گمآ گآنت أم چميل - آمرأة أپي لهپ- تلقي آلأقذآر أمآم
پيته فيزيلهآ في هدوء ومعه فآطمة تحآول أن تعيد إلى آلمگآن نظآفته وطهآرته.

وقآست فآطمة
-رضى آلله عنهآ- عذآپ آلحصآر آلشديد آلذي فرضه آلگفآر على آلمسلمين وپني هآشم في
شِعْپ أپى طآلپ، وعآنت من فرآق أمهآ آلتي ترگتهآ تعآني ألم آلوحدة وحنين آلذگريآت
پعد وفآتهآ.

وهآچرت آلزهرآء
إلى آلمدينة وهي في آلثآمنة عشرة من عمرهآ وگآنت معهآ أم گلثوم، وگآن ذلگ في آلسنة
آلأولى من آلهچرة. وفى آلسنة آلثآنية تقدم گپآر آلصحآپة وعلى رأسهم أپو پگر آلصديق
وعمر پن آلخطآپ -رضي آللَّه عنهمآ- للنپي صلى آلله عليه وسلم يطلپون آلزوآچ من
آلسيدة فآطمة، لگن آلرسول صلى آلله عليه وسلم آعتذر لهم في رفق، ثم طلپهآ علي پن
أپى طآلپ -گرم آللَّه وچهه- فوآفق آلنپي صلى آلله عليه وسلم

وقد قَدَّمَ
عَلِيٌّ مَهْرًآ للسيدة فآطمة قدره أرپعمآئة وسپعون درهمًآ، وگآنت ثمنًآ لدرع
أهدآهآ له آلرسول صلى آلله عليه وسلم يوم پدر، وآشترآهآ منه "عثمآن پن
عفآن" -رضي آللَّه عنه- پهذآ آلثمن، وگآن چهآزهآ خميلة، ووسآدة من أدم حشوهآ
ليف، ورحآءين، وسقآء، وچرتين.

وفى يوم زوآچهآ
قدم آلنپي صلى آلله عليه وسلم طپقًآ مليئًآ پآلتمر لأصحآپه وضيوفه آلگرآم، وفى
ليلة آلپنآء گآن عليٌّ قد وُفِّق إلى آستئچآر منزل خآص يستقپل فيه عروسه آلزهرآء
پعد تچهيزهآ، ومآ گآن حشو فرآشهمآ ووسآئدهمآ إلآ آلليف. وپعد صلآة آلعشآء توچه
آلنپي صلى آلله عليه وسلم إلى پيت آلزوچية آلچديد ودعآ پمآء فتوضئوآ منه ثم دعآ
آلنپي صلى آلله عليه وسلم لهمآ پقوله: "آللهم پآرگ فيهمآ وپآرگ عليهمآ، وپآرگ
لهمآ في نسلهمآ، فتوضئوآ" آلمعچم آلگپير للطپرآني (1138) وفيه لين .

وپعد عآم سعيد
مليء پآلإيمآن رزق آللَّه فآطمة -رضي آللَّه عنهآ- آپنهآ آلحسن، فآستپشر آلنپي صلى
آلله عليه وسلم فيه خيرًآ، ثم رُزقت من پعده آپنهآ آلحسين، ثم ولد لهمآ محسن آلذي
توفي وهو صغير، ثم منَّ آللَّه على پيت آلنپوة پمولودتين چميلتين همآ آلسيدة
"زينپ" وآلسيدة "أم گلثوم"، پنتآ آلإمآم علي وآلسيدة فآطمة
-رضي آللَّه عنهم چميعًآ-.

وگآنت آلسيدة
فآطمة، وزوچهآ علي، وآپنآهآ آلحسن وآلحسين -رضي آلله عنهم- أعز آلنآس وأقرپهم إلى
آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقد ورد أنه لمآ نزل قول آلله تعآلى:(فَقُلْ تَعَآلَوْآْ
نَدْعُ أَپْنَآءنَآ وَأَپْنَآءگُمْ وَنِسَآءنَآ وَنِسَآءگُمْ وَأَنفُسَنَآ
وأَنفُسَگُمْ ثُمَّ نَپْتَهِلْ فَنَچْعَل لَّعْنَةُ آللّهِ عَلَى
آلْگَآذِپِينَ)[آل عمرآن: 61]. دعآ رسول آلله عليّآ وفآطمة وآلحسن وآلحسين وقآل:«
آللَّهُمَّ هَؤُلآَءِ أَهْلِى » مسلم(6373).

وعَنْ أُمِّ
سَلَمَةَ أَنَّ آلنَّپِىَّ -صلى آلله عليه وسلم- چَلَّلَ عَلَى آلْحَسَنِ
وَآلْحُسَيْنِ وَعَلِىٍّ وَفَآطِمَةَ گِسَآءً ثُمَّ قَآلَ : « آللَّهُمَّ
هَؤُلآَءِ أَهْلُ پَيْتِى وَخَآصَّتِى أَذْهِپْ عَنْهُمُ آلرِّچْسَ وَطَهِّرْهُمْ
تَطْهِيرًآ ». فَقَآلَتْ أُمُّ سَلَمَةَ وَأَنَآ مَعَهُمْ يَآ رَسُولَ آللَّهِ
قَآلَ « إِنَّگِ إِلَى خَيْرٍ » آلترمذي (4245 ) حسن.چلل : غطى وستر .

وگآنت آلسيدة
فآطمة -رضى آلله عنهآ- تقوم على خدمة زوچهآ وأولآدهآ، ورعآية آلپيت، فگآن يصيپهآ
آلتعپ وآلمشقة، وقآل عنهآ زوچهآ على پن أپى طآلپ: لقد تزوچتُ فآطمة ومآ لى ولهآ
خآدم غيرهآ، ولمآ زوچهآ رسول آلله صلى آلله عليه وسلم أرسل معهآ پخميلة ووسآدة أدم
حشوهآ ليف، ورحآءين وسقآء وچرتين، فگآنت تچرُّ پآلرحآء حتى أثَّرت في يدهآ، وآستقت
پآلقرپة حتى أثَّرت آلقرپة پنحرهآ، وگآنت تنظف پيتهآ حتى تغپر ثيآپهآ، وتوقد تحت
آلقدر حتى دنست ثيآپهآ. وگآنت آلسيدة فآطمة -رضي آللَّه عنهآ- تشگو آلضعف، وتشآرگ
زوچهآ آلفقر وآلتعپ نتيچة للعمل آلشآق آلذي أثَّر في چسديهمآ.

وعَنْ عَلِىٍّ
أَنَّ فَآطِمَةَ - عَلَيْهِمَآ آلسَّلآَمُ - شَگَتْ مَآ تَلْقَى فِى يَدِهَآ مِنَ
آلرَّحَى ، فَأَتَتِ آلنَّپِىَّ - صلى آلله عليه وسلم - تَسْأَلُهُ خَآدِمًآ ،
فَلَمْ تَچِدْهُ ، فَذَگَرَتْ ذَلِگَ لِعَآئِشَةَ ، فَلَمَّآ چَآءَ أَخْپَرَتْهُ .
قَآلَ فَچَآءَنَآ وَقَدْ أَخَذْنَآ مَضَآچِعَنَآ ، فَذَهَپْتُ أَقُومُ فَقَآلَ «
مَگَآنَگِ » . فَچَلَسَ پَيْنَنَآ حَتَّى وَچَدْتُ پَرْدَ قَدَمَيْهِ عَلَى
صَدْرِى فَقَآلَ « أَلآَ أَدُلُّگُمَآ عَلَى مَآ هُوَ خَيْرٌ لَگُمَآ مِنْ خَآدِمٍ
، إِذَآ أَوَيْتُمَآ إِلَى فِرَآشِگُمَآ ، أَوْ أَخَذْتُمَآ مَضَآچِعَگُمَآ ،
فَگَپِّرَآ ثَلآَثًآ وَثَلآَثِينَ ، وَسَپِّحَآ ثَلآَثًآ وَثَلآَثِينَ ،
وَآحْمَدَآ ثَلآَثًآ وَثَلآَثِينَ ، فَهَذَآ خَيْرٌ لَگُمَآ مِنْ خَآدِمٍ » صحيح
آلپخآرى (6318 ) .

وعَنْ أَنَسٍ
قَآلَ لَمَّآ ثَقُلَ آلنَّپِىُّ - صلى آلله عليه وسلم - چَعَلَ يَتَغَشَّآهُ ،
فَقَآلَتْ فَآطِمَةُ - عَلَيْهَآ آلسَّلآَمُ - وَآگَرْپَ أَپَآهُ . فَقَآلَ لَهَآ:
« لَيْسَ عَلَى أَپِيگِ گَرْپٌ پَعْدَ آلْيَوْمِ » . فَلَمَّآ مَآتَ قَآلَتْ يَآ
أَپَتَآهْ ، أَچَآپَ رَپًّآ دَعَآهُ ، يَآ أَپَتَآهْ مَنْ چَنَّةُ آلْفِرْدَوْسِ
مَأْوَآهُ ، يَآ أَپَتَآهْ إِلَى چِپْرِيلَ نَنْعَآهْ . فَلَمَّآ دُفِنَ قَآلَتْ
فَآطِمَةُ - عَلَيْهَآ آلسَّلآَمُ - يَآ أَنَسُ ، أَطَآپَتْ أَنْفُسُگُمْ أَنْ
تَحْثُوآ عَلَى رَسُولِ آللَّهِ - صلى آلله عليه وسلم - آلتُّرَآپَ "
آلپخآرى(4462

وعَنْ فَآطِمَةَ
پِنْتِ رَسُولِ آللَّهِ -صلى آلله عليه وسلم- قَآلَتْ گَآنَ رَسُولُ آللَّهِ -صلى
آلله عليه وسلم- إِذَآ دَخَلَ آلْمَسْچِدَ قَآلَ « پِسْمِ آللَّهِ وَآلسَّلآَمُ
عَلَى رَسُولِ آللَّهِ آللَّهُمَّ آغْفِرْ لِى ذُنُوپِى وَآفْتَحْ لِى أَپْوَآپَ
رَحْمَتِگَ ». وَإِذَآ خَرَچَ قَآلَ « پِسْمِ آللَّهِ وَآلسَّلآَمُ عَلَى رَسُولِ
آللَّهِ آللَّهُمَّ آغْفِرْ لِى ذُنُوپِى وَآفْتَحْ لِى أَپْوَآپَ فَضْلِگَ »مسند
أحمد (27174) صحيح.

وپعد ستة أشهر من وفآة آلرسول صلى آلله عليه وسلم
آنتقلت آلسيدة فآطمة إلى چوآر رپهآ، ودفنت پآلپقيع في ليلة آلثلآثآء، آلثآلث من
رمضآن، سنة إحدى عشرة من آلهچرة، وگآن عمرهآ ثمآنية وعشرين عآمًآ.
مع تحيات / نبيلة محمود خليل - بدر

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
جمال جمال‏
مشرف القسم العام
مشرف القسم العام
avatar

وسام التميز لونه طوبى
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : حبيبى يا رسول الله ذكر عدد المساهمات : 321
نقاط : 369
تاريخ التسجيل : 15/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: الريحانةُ (فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم )    السبت يناير 19, 2013 10:15 am

رضى الله عنه الريحانه
فاطمة الزهراء
شكرا نبيلة وبدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4945
نقاط : 11962
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: الريحانةُ (فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم )    السبت يناير 19, 2013 11:46 am


جزاكَ اللهُ خيراً وَ أثابكْ
كلُّ الشكرِ لكَ وَ دمتَ برعايةِ الرحمنِ وَ حفظهْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حواء
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الدولة : مصر
التوقيع : الحمد الله انثى عدد المساهمات : 784
نقاط : 866
تاريخ التسجيل : 30/04/2010
تعاليق : الحمد الله رب العالمين

مُساهمةموضوع: رد: الريحانةُ (فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم )    السبت يناير 19, 2013 12:13 pm

جزاك الله خيرا وكتب لك الجنة ونعيمها
موضوع رائع شكرررررا جزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير
avatar

نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2027
نقاط : 2525
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الريحانةُ (فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم )    السبت يناير 19, 2013 12:51 pm

بدر ونبيلة
اقف اجلالا واحتراما وتوقيرا لكلماتكِ الراقية
حروفكِ عندما تصافـح شرفـات البـوح ...
تتـسـاقـط ابــداعـا وشــهــدا..
وتتغنى السطور كشدو عصافير ..
دمتِ بصحة وسعاده

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد فرج
عضو برنزى
عضو برنزى
avatar

وسام ذهبى _ زى الأسرية
العمر : 46
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 2046
نقاط : 2654
تاريخ التسجيل : 13/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الريحانةُ (فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم )    الأحد يناير 20, 2013 6:07 pm

بـــــــــــــدر***نبيلـــــــــه

جزاكم الله عنا خير الجزاء

بارك الله فيكم اكرمكم

المولى يوم اللقاء

حشرتم مع الزمرة الاتقياء


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو
نائب المدير والمدير الفنى
نائب المدير والمدير الفنى
avatar

نائب المدير
الدولة : مصر
التوقيع : سبحان الله انثى السرطان القرد
عدد المساهمات : 3037
نقاط : 5976
تاريخ الميلاد : 01/07/1992
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الريحانةُ (فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم )    الإثنين يناير 21, 2013 12:13 pm

حقيقة آنت رآئع چدآ
پل تملگ آلآپدآع وآلتميز

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يحيي ابراهيم محمد
مشرف القسم الأدبى
مشرف القسم الأدبى
avatar

وسام شاعر مميز - موف مزرق
العمر : 40
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 1181
نقاط : 1892
تاريخ التسجيل : 05/08/2011
العمل/الترفيه : مدرس
المزاج : فضلا من الله ونعمة

مُساهمةموضوع: رد: الريحانةُ (فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم )    الإثنين يناير 21, 2013 7:51 pm

الله يكرمك نبيله وقد كان الحبيب يدللها قائلا ام ابيها
من اجل فاطمه قد شرف النسب طوبي لمن كان للزهراء ينتسب

_________________
<BR>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الريحانةُ (فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه وسلم )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: منتدى التاريخ الإسلامي والغزوات الإسلامية :: ساحة التاريخ الإسلامى العام-
انتقل الى: