~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
كلمة حق
 
hassanrzk
 
ناريمان
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير


نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2002
نقاط : 2500
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الخميس يوليو 11, 2013 12:44 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

آلف ليلة وليله مع نپيلة محمود خليل
آلحلقة آلآولى مع نپيلة
....

لسلآم عليگم



أولى حلقآت ألف ليلة وليلة



مسرور آلتآچر وزين آلموآصف



آلليلة آلأولى




.....


.....


.....


يحگى أنه گآن قديم آلزمآن ، وسآلف آلعصر وآلأوآن ، رچل تآچر آسمه مسرور . وگآن من أحسن أهل زمآنه ، گثير آلمآل ، مرفه آلحآل .

 ولگنه گآن
يحپ آلنزهة فى آلريآض وآلپسآتين ، شغوفآ پهوى آلنسآء آلملآح فآتفق أن گآن نآيمآ فى ليلة من آلليآلى ،



 فرأى
فى نومه گأنه فى روضة من أحسن آلريآض ، وفيهآ أرپعة طيور پينهآ حمآمة پيضآء مثل آلفضة آلنقية ، فأعچپپته هذه آلحمآمة ،
 ووقعت
من قلپه موقعآ حسنآ . وفيمآ هو يتطلع آليهآ ويدآعپهآ پيده ، آنقض عليه طآئر عظيم وخطفهآ من يده وطآر هآرپآ
،
فعظم ذلگ عليه ووقف يصرخ ويپگى . ثم آنتپه من نومه ، وآخذ يتعچپ من هذآ آلحلم آلعچيپ ، وپقى گذلگ آلى آلصپآح ثم قآل لنفسه :


 لآ پد أن
أپحث آليوم عمن يفسر لى هذآ آلمنآم ، وغآدر منزله لهذآ آلغرض  وصآر يپحث ويسآل عن وآحد يفسر له منآمه
، آلى
أن تعپ من گثرة آلمشى وآلسؤآل ، وتملگه آليأس من آلحصول على مآ يريده وفيمآ هو رآچع آلى منزله ،
خطر پپآله أن يمر
على دآر لأحد زملآئه آلتچآر آلآغنيآء فتوچه آليهآ ، ومآ گآد يقترپ منهآ حتى سمع صوت أنين
، ينپعث من قلپ حزين وهو ينشد هذه آلأپيآت :




نسيم آلصپآ هپت لنآ من رسومهآ



معطرة يشفى آلعليل شميمهآ



وقفت پأطلآل دوآرس ، سآئلآ



وليس يچيپ آلدمع آلآ رميمهآ



وهپت نسيمآت لطآف ، سألتهآ



هل آلدآر فى يوم يعود نعيمهآ ؟



وأحظى پظپى مآل پى لين قده



وأچفآنه آلوسنى سپآنى سقيمهآ ؟


وأدرگ شهر زآد آلصپآح ، فسگت عن آلگلآم آلمپآح



آلليلة آلثآنية

پلغنى أيهآ آلملگ آلسعيد

فلمآ سمع آلتآچر مسرور ذلگ آلصوت ، نظر فى دآخل آلپيت فرأى روضة من أحسن آلريآض ، فى وسطهآ ستر من ديپآچ أحمر ، مگلل پآلدر وآلچوهر ، ورأى من ورآء آلستر أرپع چوآر ، گأنهن آلآقمآر . ومن پينهن صپية ، ذآت طلعة پهية ،


 وقآمة سمهرية . پعينين گحيلتين وحآچپين مقرونين ، وفم گأنه خآتم سليمآن ، وشفتين وأسنآن ، گآلدر وآلمرچآن . وهى تسلپ آلعقول پچمآلهآ ، وقدهآ وأعتدآلهآ .




 فدخل مسرور آلدآر ، وهو يقول : يآرپ يآ ستآر . لمآ وصل آلى آلستر وقف يتأمل فى محآسن تلگ آلصپية ، ثم سلم عليهآ فردت آلتحية پصوت أعذپ من آلألحآن آلشچية . فطآر عقلة ، وذهپ لپه ووقف ذآهلآ ينظر آلى تلگ آلروضة ومآ فيهآ من آليآسمين وآلمنثور وآلپنفسچ وآلورد وآلنآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرنچ وغيرهآ من مختلف آلأشچآر ، آلمحملة پأطيپ آلثمآر ، وصوآدح آلآطيآر وگآن آلمآء ينحدر آليهآ من أرپعة آيوآنآت يقآپل پعضهآ پعضآ . فتأمل فى آلآيوآن آلآول ، فرأى مگتوپآ على دآئرة پآآآآآآآآآآآآليآقوت آلأحمر


آلآ يآ دآر لآ يدخلگ حزن .. ولآ يغدر پصآحپگ آلزمآن


فنعم آلدآر أنت لگل ضيف .. آذآ مآ آلضيف ضآق په آلمگآن


ثم تآمل فى آلآيوآن آلثآنى : فرآى مگتوپآ فى دآئرة پآلذهپ آلآصفر هذه آلأپيآت :


لآحت عليگ ثيآپ آلسعد يآ دآر .. مآ غرد فى غصون آلروض أطيآر


وعطرتگ نسيمآت معطرة .. وقضيت فيگ للأحپآپ أوطآر


وعآش أهلگ فى عز ، وفى نعم .. مآ لآح نچم پأعلى آلآفق سيآر


ثم تآمل فى آلآيوآن آلثآلث ، فرأى مگتوپآ فى دآئرة پآللأزورد آلآزرق


پقيت فى آلعز وآلآقپآل يآ دآر .. مآ چن ليل ولآحت فيه أنوآر


فى پآپگ آلسعد يأوى گل من دخلوآ .. وآلخير منگ لمن وآفآگ مدرآر


ثم تأمل فى آلآيوآن آلرآپع فرأى مگتوپآ فى دآئرة پآلزمرد آلآخضر هذآ آلپيت


هذه روضة وهذآ غدير .. مچلس طيپ ورپ غفور


وقد چمعت تلگ آلروضة أنوآرع آلطيور گلهآ ، من قمآرى وحمآم ، وپلآپل ويمآم ، وگل منهآ يغرد پأحسن آلآنغآم


وآدرگ شهر زآد آلصپآح .. فسگت عن آلگلآم آلمپآح

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

كاتب الموضوعرسالة
آدم
عضو فعال
عضو فعال


العمر : 35
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 878
نقاط : 1038
تاريخ التسجيل : 30/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الإثنين يوليو 22, 2013 10:32 am

متابع القصة الجميلة مشكورين
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17133
نقاط : 26569
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الإثنين يوليو 22, 2013 10:33 am

 
 
الحلقة الحادية عشر
بلغنى ايها الملك السعيد أن اليهودى لما راى ذلك ، سكت على مضض .
ثم أخذ يراقب زين المواصف خلسة ، فوجدها تتبادل النظرات الوالهة مع مسرور ، وتذكر ما سمعه من ترديدها اسمه وهى نائمة تحلم ، فقال : بحق موسى وهرون ، ما هذان الا عاشقان .
ثم التفت الى مسرور وقال له : أنك آنستنا كثيرا يا سيدى . ولى اولاد عم منزلهم قريب من هنا . وسأتوجه اليهم لاحضارهم كى يشاركونا ما نحن فيه من الحظ والانس . فقال مسرور : أفعل ما بدا لك .
فقام اليهودى وخرج من الباب الكبير للقصر ، ثم تسلل راجعا ودخل من باب صغير فى الحديقة ووقف خلف طاقة تشرف على المجلس ، وصار ينظر منها الى مسرور وزين المواصف ويراقبهما من حيث لا يشعران !
وما كادت زين المواصف تراه عند خروجه من الباب الكبير حتى قالت لجاريتها سكوب : لقد ذهب فى داهية ، فهيا أغلقى الباب بالحديد ، ولا تفتحى له حتى يدق الباب بعد أن تخبرينى . فقالت لها الجارية : سمعا وطاعة . ثم قامت زين المواصف فأخذت الكأس وطيبتها بماء الورد والمسك وملأتها وقدمتها الى مسرور ، وصارت تسقية وهو يسقيها وكل منهما يرش الاخر بماء الورد ، حتى فاحت رائحته فى المجلس . كل ذلك وزوجها ينظر اليهما ، ويتعجب من شدة الحب الذى بينهما . وقد امتلأ قلبه غيظا مما رآه .
وتملكته الغيرة الشديدة ، فترك مكانه وتوجه الى الباب الكبير فلما وجده مغلقا أخذ يطرق بشدة ، الى أن فتحته الجارية بعد أن اخبرت سيدتها زين المواصف . ثم دخل على مسرور وهو يضحك كأنما غيظه وقال له : لا تؤاخذنى يا أخى ، لقد وجدت أولاد عمى مشغولين بقسمة تجارة لهم ولا بد لى من حضور هذه القسمة الآن عندهم .
وأرجو أن نعود نحن الى مثل مجلسنا هذا فى غد أن شاء الله .
فنهض مسرور مستأذنا فى الآنصراف ، ورجع الى منزله والنار مشتعلة فى فؤادى أسفا على فراق زين المواصف وأمضى اليهودى ليلته مهموما مفكرا فى أمره مع زين المواصف ومسرور . وصار يقول لنفسه : ماذا اصنع ؟ ولما طال أرقه وعذابه ، أنشد هذه الأبيات ، وعيناه تفيضان بالعبرات :
تعاندنى الايام فيمن أحبه
وقلبى بما فيه يزيد تضرما
صفا الدهر حينا ثم كدر صفوه
تقلب قلب خان عهدى وأجرما
فما لك يا طير الهزار تركتنى
لغيرى وصار الود منك محرما ؟
وقد أبصرت عينى أمورا عجيبة
تفتت قلبى عندها وتخرما
رأيت التى أهوى أضاعت مودتى
واصبح مسرور لديها مكرما
ولا بد من يوم انتقام يريهما
نجوم السما ظهرا ويرمى الذى رمى
وسمعته زين المواصف وهو يردد شعره ، فارتعدت فرائصها وأصفر وجهها ، وقالت لجاريتها : ماذا يعنى بأنشاد هذا الشعر ؟؟ فقالت لها الجارية : ما سمعته فى عمرى قال مثل هذا ، ولكن أطمئن يا سيدتى فلن يكون الا ما تحبين
وبعد أيام ، صار اليهودى يبيع كل ما عنده من البضاعة ، فلما أنتهى من ذلك قال لنفسه الآن أرحل بزين المواصف من هذه البلاد وأنا مطمئن ومتى فارقت ذلك الشاب فإنها تسلوه وترجع الى عهدها معى ، ثم كتب خطابا مزورا وقرأه عليها مدعيا أنه من عند أولاد عمة المقيمين ببلدة بعيدة ، وأنهم يلحون فى سفرهما اليهم للأقامة عندهم شهرا ، فقالت له : سافر أنت اليهم وأنا أبقى هنا حتى ترجع بالسلامة ، لانى ضعيفة لا أقدر على السفر ، لكنه لم يقبل ذلك وأصر على سفرها معه قائلا لها :خدى معك الجاريتين هبوب وسكوب لتكونا فى خدمتك حتى نعود . ثم أعدهودجا مليحا وعزم على الرحيل بهن ، فلما رائت زين المواصف أنه لا بد من سفرها معه ، أرسلت الى مسرور خطابا قالت فيه : أعلم أن صاحبنا دبر لنا مكيدة للتفريق بيننا ، وأنا واثقة من أن العهود والمواثيق التى بيننا لن تنسى مهما طال الفراق ، ولكنى أخشى غدره ومكره ، فلما قرأ خطابها تملكة الحزن ، وحاول مقابلتها أو مقابلة أحدى جواريها فلم يتمكن من ذلك . وصارت هى تبكى وتنتحب ولا يقرلها قرار فى ليل ولا نهار . الى أن حان موعد السفر ، وأحضر اليهودى الجمال ووضع عليها الاحمال فأنتهزت فرصة اشتغاله بذلك وتوجهت الى الباب الاول للدار ، وكتبت عليه هذه الابيات .
الا يا حمام الدار بلغ تحيتى
الى من له دون الجميع محبتى
وبلغه إنى ازال مقيمة
على عهدنا حتى أذوق منيتى
وأنى ذرفت الدمع من بعد دما
صبيبا على ما قد مضى من سعادتى
قضينا زمانا والسرور حليفنا
وكنا كأنا عائشان بجنة
ولم نستفيق من نشوة الانس ساعة
الى أن قضى الدهر الخؤون بغربتى
وأدرك شهر زاد الصباح ، فسكت عن الكلام المباح

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
آدم
عضو فعال
عضو فعال


العمر : 35
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 878
نقاط : 1038
تاريخ التسجيل : 30/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الإثنين يوليو 22, 2013 10:34 am

 رررررررروعه استمروا متابع ررررروعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير


نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2002
نقاط : 2500
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الثلاثاء يوليو 23, 2013 10:53 am

الحلقة الثانية عشر

بلغنى ايها الملك السعيد أن زين المواصف توجهت بعد ذلك إلى الباب الثانى

وكتبت عليه هذه الابيات:

الا ايها الباب الذى راق منظرا

إذا جاء محبوبى فأبلغة ما جرى

وأنى ذرفت الدمع من بعده دما

على الخد يجرى من عيونى أحمرا

وأبلغة أن الصبر لا شئ غيره

يداوى قلوبا باعها الدهر وأشترى

من طاف فى شرق البلاد وغربها

يجد نفسه رغم الاسى قد تصبرا

.....

ثم أتت على الباب الثالث ، وبكت بكاء شديدا ، وكتبت عليه هذه الابيات

رويدا يا مسرور أن زرت دارها

فمر على الابواب واقرأ سطورها

ولا تنسى يا مسرور أيام قربها

وأن عدمت بعد الفراق سرورها

وكانت اذا ما جئت يفتح بابها

فصارت اذا ما جئت ارخت ستورها

لقد ذهبت عنها ليالى وصالنا

وفرط ظلام الهجر أطفأ نورها

رعى الله اياما مضت ما أسرها

بروض الامانى اذ قطفنا زهورها

فهل يا ترى الايام تجمع شملنا

وترجع أيام بكينا مرورها ؟

تبارك من كل الامور بكفه

يخط على لوح الجبين سطورها

ثم جاء اليهودى فأخذها وحملها على الهودج الذى صنعه لها .

فلما صارت على ظهر البعير ، أنشدت هذه الابيات :

عليك سلام الله يا منزلا خلا

وقد طالما شاهدت فيك تجملا

جزعت على بعدى وشوقى لموطن

عزيز ، لحبى كان من قبل موئلا

فياليت شعرى هل أرى فيه ليلة

تروق كما راقت لياليه أولا ؟

فلما سمع اليهودى شعر زين المواصف قال لها :

لا تحزنى على فراق منزلك

فأنك تعودين إليه عما قريب

وصار يطيب خاطرها ويلاطفها . ثم ساروا حتى خرجوا الى ظاهر البلد واستقبلوا الطريق ، فعظم عليها الامر ، ولم تتمالك نفسها فأخدت فى البكاء

ولما توجه مسرور الى منزلها لمحاولة رؤيتها كعادته ،




 رأى الابيات التى كتبتها زين المواصف على الباب الاول . وما قرأها حتى وقع على الارض مغشيا عليه . ولما أفاق من غشيته ، فتح الباب ودخل الى الباب الثانى فرأى ما كتبته عليه وقراه . وكذلك   قرأ الابيات التى كتبتها على الباب الثالث ، فعلم أن اليهودى رحل بها .وزاد به الغرام والشوق والهيام فخرج فى أثرها يسرع خطاه حتى لحق بالركب ، وكان هودجها فى آخره بينما زوجها فى أوله . فتعلق مسرور بأستار الهودج ، وأخذ يسكب العبرات

ثم أنشد هذه الابيات :

ليت شعرى بأى ذنب رمينا

بسهام الصدود حتى دمينا

يا منى القلب جئت للدار أبغى

نظرة والفؤاد كان حزينا

فاذا الدار قد خلت بعد أنس

فشكوت النوى وزدت أنينا

وسالت الابواب : أين تولت

زين قلبى وخلفته رهينا ؟

فأجابت أشعارها بسطور

أظهرت فى الفؤاد حبا كمينا

فلما سمعت زين المواصف صوته وهو يترنم بهذا الشعر عرفته على الفور ، وأمعنت فى البكاء هى وجواريها . وخشيت أن يراه اليهوى وهو متعلق بأستار هودجها فيعمد الى إيذائه . فأطلت عليه وقالت له : سألتك بالله يا مسرور أن ترجع ، لئلا يراك ويرانى . فلما سمع مسرور كلامها وقع على الارض مغشيا عليه . ولما أفاق بعد حين ، وجد الركب قد سار  وأختفى عن الانظار ، فرجع الى قصرها وهو يبكى بالدمع المدرار ، واخذ يقبل كل جدار ثم أنشد يقول :

يا ربع رق لذلتى وخضوعى

ونحول جسمى وانكساب دموعى

وانشر على قلبى عبير نسيمها

فعساه يشفى ما أذاب ضلوعى

ورجع بعد ذلك الى منزله ، حيث لزم الفراش ، وبقى عشرة أيام لا يهنأ بنوم ولا طعام ولا شراب

أما زين المواصف ، فما زال اليهودى سائرا بها حتى وصل بعد عشرة أيام الى مدينة كبيرة ، فانزلها فيها بدار أشتراها ، واعتقد أن غربتها قد أنستها هواها ، ولكنها فى الحقيقة زادت وجدا وهياما . ولم تكد تخلو الى جاريتها هبوب وسكوب حتى كتبت رسالة الى مسرور وطلبت منهما ارسالها اليه بأى طريقة . فقالتا لها : سمعا وطاعة ، ولما وصلت الرسالة الى مسرور ، عظم عليه أمر الفراق وبكى من شدة الوجد والاشتياق

وأدرك شهر زاد الصباح ، فسكت عن الكلام المباح
 

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آدم
عضو فعال
عضو فعال


العمر : 35
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 878
نقاط : 1038
تاريخ التسجيل : 30/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الثلاثاء يوليو 23, 2013 11:29 am

 رررررررروعه آستمروآ متآپع ررررروعة كل حلقه تشدونى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل ,,
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 38
الدولة : فلسطين رام الله
ذكر عدد المساهمات : 331
نقاط : 358
تاريخ التسجيل : 07/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الثلاثاء يوليو 23, 2013 11:37 am

شگرآ لگ ع الفصة  القيمة
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17133
نقاط : 26569
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأربعاء يوليو 24, 2013 1:22 pm

الحلقة الثالثة عشر


بلغنى ايها الملك السعيد أن مسرور التاجر


 كتب بعد ذلك رسالة الى زين المواصف وختمها بهذين البيتين :


كيف السبيل الى من ليس ينسانى


وليس لى عنده يوما أى سلوانى ؟


ما كان أطيب الأوقات لنا سلفت


فليت منها لدنيا بعض أحيان


ولما وصلت هذه الرسالة الى زين المواصف


قرأتها وأعطتها لجاريتها هبوب وقالت لها :


أكتمى خبرها .فقالت لها : سمعا وطاعة . ولم يزل العاشقان يتراسلان ويتبادلان شكوى الزمان ، الى ان علم اليهودى بأمر هذه المراسلات فأكلت

قلبه الحسرات ،



 ورحل بزين المواصف وجواريها من تلك المدينة الى مدينة أخرى تبعد عنها مسيرة عشرين يوما .


ولما انقطعت الرسائل عن مسرور صار لا يهنأ له نوم ، ولا يقر له قرار فى أى يوم ، وصار يتوجه الى قصرها الخالى ليذرف عنده الدموع الغوالى . ويتخيل أنها تستقبله هناك كعادتها فيزداد حزنه على ما ضاع من سعادته وسعادتها . وكلما وصل الى شجرة فى حديق قصرها ، وقفت يعانقها أحر العناق ، ويبثها ما يجد من فرط الاشتياق .


وكان لزين المواصف أخت تسمى نسيم ، تعرف ما بينها وبين مسرور من الحب العظيم . وكانت تراه من دارها كلما توجه الى قصر أختها ، فتبكى لبكائه ، وتعجب لشده أخلاصه ووفائه . وفى يوم من الأيام ، شاهدته هناك وقد أشتد به الهيام ، فسكبت العبرات ، وأنشد هذه الابيات :


كم ذا تطوف بهذى الدار تبكيها


والدار ليس بها الا مبانيها


كان السرور بها من قبل أن رحلت


تلك التى طالما قد أشرقت فيها


اين الليالى التى كانت طوالعها


طوالع السعد فى أبهى معانيها ؟


واين من كنت قبل اليوم تألفها


فصرت لما طواها البين تبكيها


لولاك ما رحلت من دارها أبدا


ولا رأيت غرابا فى أعاليها


فبكى مسرور بكاء شديدا ، ثم قالت له أختها : بالله عليك يا مسرور لا تتردد على هذا المنزل لئلا يشعر بك أحد فيصيبك منه أذى .


وأعلم أن أختى زين المواصف لا سبيل لك اليها ابدا ، فاترك الامل فى أجتماعك بها وارجع الى بلدك لعلك تسلو حبها .


فلما سمع مسرور ذلك من أختها بكى بكاء شديدا وقال لها : والله يا نسيم لو قدرت أن أطير لطرت شوقا اليها .


ومن المحال أن أسلو هواها . وأنى التمس منك أن تكتبى لها خطابا وأن تخبريها بما صارت اليه حالتى ، فقالت له : حبا وكرامة . ثم جاءت بدواة وقرطاس وأخذت تكتب ما يمليه عليها وأصفا شدة شوقه وما يكابده من الم الفراق ، الى أن قال فى أخر الخطاب : أعلمى يا أختى أن الذى أملى على هذا الخطاب ، هو الهائم الولهان الذى فاضت به الاحزان ، وقد أضناه الفراق ، واشتعل بنيران الاشواق ، فصار لا يقر له قرار فى ليل ولا نهار ودائما يبكى بدموع غزار ، حتى قرحت الدموع أجفانه وافقده الوجد جنانه . وطال تأسفه ، وكثر تلهفه ، فجسمه فى نحول ، وعقله فى زهول ، وضاقت عليه الجبال والسهول فأمسى من فرط وجده


ينشد ويقول :


وجدى على تلك المنازل باقى


زادت الى سكانها أشواقى


ولقد بعث لكم حديث صبابتى


وتعلقى بالعهد والميثاق


وعلى تراحلكم وبعد دياركم


تبكى الجفون بدمعها المهراق


يا حادى الاظعان عرج بالحمى


فالقلب كم ذا فى البعاد يلاقى


واقرأ سلامى للحبيب وقل له


ما للمحب سوى اللقا من واقى


أودى الزمان به فشتت شمله


ورمى حشاشته بسهم فراق


ما ملت قط ولا سلوت هواكم


كيف السلو لعاشق مشتاق


فعليكم منى السلام تحية


ممزوجة بالمسك فى الاوراق


فتعجبت أختها نسيم من فصاحة لسانه وحسن معانيه


ورقة أشعاره ، ثم ختمت الكتاب بالمسك الاذفر ، وبخرته بالند والعنبر


وأوصلته الى بعض التجار وقالت له : لا تسلم هذا الا لاختى أو جاريتها هبوب . فقال . حبا وكرامة .


ولما وصل الكتاب الى زين المواصف وقرأته عرفت أنه من أملاء مسرور


فقبلته وووضعته على رأسها ، وأجرت الدموع من جفونها . ولم تزل تبكى حتى غشى عليها ، فلما أفاقت دعت بدواة وقرطاس ، وكتبت رد الجواب ، وضمنته شوقها وغرامها ، ووجدها وهيامها . الى أن قالت :


الى سيدى ومالك رقى ومولاى ، وصاحب سرى ونجواى . أما بعد


فقد أقلقنى السهر ، وزاد بى الفكر ، ومالى على بعدك مصطبر يا من


حسنه يفوق الشمس والقمر . فالشوق أقلقنى ، والوجد أهلكنى .


فيا بهجة الدنيا وزينتها : هل لمن انقطعت أنفاسه أن يطيب كأسه ؟


أنه ليس من الاحياء ، فحياته هى والفناء سواء ؟


وأدرك شهر زاد الصباح ، فسكت عن الكلام المباح

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيل خليل ,,
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 38
الدولة : فلسطين رام الله
ذكر عدد المساهمات : 331
نقاط : 358
تاريخ التسجيل : 07/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأربعاء يوليو 24, 2013 1:24 pm

شگرآ لگ ع آلقصة  آلقيمة
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير


نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2002
نقاط : 2500
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الخميس يوليو 25, 2013 12:11 pm

   
الحلقة الرابعة عشر
بلغنى أيها الملك السعيد أن زين المواصف ختمت خطابها الى مسرور بهذه الابيات
كتابك يا مسرور قد هاج لى البلوى
وتالله ما لى عنك صبر ولا سلوى
ولما عرفت الخط حنت جوارجى
وأصبحت لا اقوى على الم الشكوى
جفا النوم أجفانى وفاضت مدامعى
ولم أدر طعم المن بعدك والسلوى
حرام على العيش بعد بعادكم
فإنى على حر التفرق لا أقوى
ثم ختمت الكتاب ، وأرسلته مع أحد التجار وقالت له :
لا تسلمه الا لأختى نسيم . فلما وصل الى أختها ، أوصلته الى مسرور فقبله ووضعه على عينيه ، وبكى حتى أغمى عليه
وأدرك شهر زاد الصباح ، فسكت عن الكلام المباح
....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل ,,
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 38
الدولة : فلسطين رام الله
ذكر عدد المساهمات : 331
نقاط : 358
تاريخ التسجيل : 07/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الخميس يوليو 25, 2013 12:43 pm

شگرآ لگ ع آلقصة  آلجميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوى محمود
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع


الوسام الفاضى
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 1756
نقاط : 2052
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الخميس يوليو 25, 2013 12:50 pm

چزآگم آلله خيرآ قصة جميلة جدا رروعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17133
نقاط : 26569
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   السبت يوليو 27, 2013 11:05 am

الحلقة الخامسة عشر


ولم يزل اليهودى سيد زين المواصف يرحل بها وبجاريتها من بلد


الى بلد


وقد اشتغل قلبه بنار الغيرة واتقد . فلما مضت على ذلك سنة


قالت له : زين المواصف الى متى تسير بنا وتبعدنا عن الاوطان ؟


فقال لها : يظهر أن كل هذه الرحلات ، لم تمنع تبادلكما المراسلات


وأخشى أن تأخذى مالى ، وكل ما كسبته فى أقامتى وتجوالى ثم تهربى به الى عشيقك مسرور ، وعلى هذا لا خلاص لك ولا لجاريتيك من يدى ثم توجه الى أحد الحدادين وصتع لهمن ثلاثة قيود من الحديد ، ونزع ما كان عليهن من الثياب الغالية ، والبسهن ثيابا خشنة قاسية .


ثم دعا الحداد وأمره بوضع القيود فى أرجلهن . فلما رأى الحداد زين المواصف بهره بجمالها . وأدبها وكمالها . وعض على أنامله ، وطار عقله من رأسه ثم قال لليهودى : ما ذنب هؤلاء الجوارى ؟ فقال :


أنهن سرقن مالى وحاولن الهرب منى فقال له الحداد والله لو كانت هذه الجارية عند قاضى القضاة ، وأذنبت كل يوم الف ذنب ما آخذها .


وما أظن أن من كانت مثلها فى جمالها وكمالها تطيق وضع الحديد فى رجليها فقال له : أصنع لها قيدا أخف وزنا


فقال الحداد : سمعنا وطاعة وصنع لها قيداً خفيفاً وضعه فى رجليها


بينما وضع أرجل جاريتيها فى قيدين  ثقيلين .


ثم أنصرف بعد أن أخذ أجره وهو يتعجب من جمال زين المواصف


ويحدث نفسه بأنها لا يمكن أن تكون سارقة ولا آبقة . وشعر فى قلبه بميل شديد اليها ، وأشفاق عليها لان جسمها الناعم لا يتحمل القيد ولو


كان خفيفا ، ولم يزل يفكر فى أمرها الى أن وصل الى منزله ، فاشتدت على قلبه الحسرات وأنشد فى وصف زين المواصف هذه الابيات :


حسناء كالشمس حازت منتهى الادب


والقيد فى رجليها يدعو الى العجب


ولو رأى حسنها قاضى القضاة رثى


لها وأجلسها فى أعظم الرتب


ومن تكن مثلها فى حسن طلعتها


فكيف تسرق أو تقوى على الهرب ؟


واتفق أن قاضى القضاة كان فى تلك اللحظة مارا على دار الحداد فلما


سمعه يترنم بانشاد هذه الابيات ، قال له : من هذه التى تلهج بذكرها وقلبك مشغول بها ؟


فقال له الحداد بعد أن قبل يده : أدام الله أيام مولانا القاضى وفسح فى عمره ، أنها جارية صفتها كذا وكذا .


وصار يصف زين المواصف وما هى عليه من الجمال والظرف والكمال


وقال  : أنها ذات وجه جميل ، وخصر نحيل وردف ثقيل . وحديثها يشفى العليل . ولكن سيدها من أشرار اليهود ، ويعاملها بقسوه والحجود ، وقد وضع فى رجليها القيود ، وألبسها أخشن الثياب ، ومنع عنها الطعام والشراب . فقال له القاضى : دلنا عليها ، وأوصلنا اليها .


حتى نأخذ لها حقها . فقال الحداد : سمعا وطاعة ثم توجه لساعته الى دار زين المواصف ، فوجد الباب مغلقا َوسمع صوت الرخيم وهى تنشد هذه


الابيات :


قد كنت فى وطنى والشمل مجتمع


والحب يملأ لى بالصفو أقداحا


دارت علينا بما نهواه من طرب


فليس ننكر أمساء وأصباحا


لقد قضينا زمانا كان ينعشنا


كاسا وعودا وقانونا وأفراحا


ففرق الدهر والتريف الفتنا


والحب ولى ووقت الصفو قد رحل


فليت عنا غراب البين منزجر


وليت فجر وصالى فى الهوى لاحا


فلما سمع الحداد شعرها ، بكى بدمع كدمع الغمام


ثم طرق الباب . فسمع الجارية هبوب من خلف الباب تسأله عما يريد


فقال لها : أن مولانا القاضى علم بأمركن ، فرثى لحالتكن . وقد أمر باحضاركن لدية ، واقامة الدعوة بين يديه . فقالت له : كيف نذهب


اليه والباب مغلق علينا ، والقيود فى أرجلنا ، والمفاتيح مع اليهودى سيدنا ؟


فقال لها الحداد : أنا اعمل مفاتيح وافتح بها الباب والقيود . ثم أدلكن على بيت القاضى . فقالت له : زين المواصف : كيف نمضى عند القاضى ونحن لابسات ثياب الشعر المبخرة بالكبريت ؟ فقال الحداد :


أن القاضى لا يعيبكن وأنتن فى هذه الحالة .


ثم صنع الحداد مفاتيح الباب والقيود ، وبعد أن دخل عليهن وحل القيود عن أرجلهن ، أخرجهن من الدار ، ودلهن على بيت القاضى فذهبن


اليه بعد أن دخلت زين المواصف الحمام ، ولبست أحسن الثياب . وكان اليهودى فى ذلك الوقت مشغولا بحضور وليمة عند بعض التجار . فانتهزت هذه الفرصة وتزينت كذلك أحسن الزينة .


وما كادت تدخل على القاضى حتى نهض قائما ، ووجد نفسه متيما بها هائما


وأدرك شهر زاد الصباح ، فسكت عن الكلام المباح

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
سوسو
نائب المدير والمدير الفنى
نائب المدير والمدير الفنى


نائب المدير
الدولة : مصر
التوقيع : سبحان الله انثى السرطان القرد
عدد المساهمات : 3022
نقاط : 5959
تاريخ الميلاد : 01/07/1992
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   السبت يوليو 27, 2013 11:27 am

 قصة جميلة جدا رروعه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   السبت يوليو 27, 2013 11:40 am

 عنجد قصة جميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرضا والنور



الدولة : مصر
التوقيع : الله اكبر انثى عدد المساهمات : 1054
نقاط : 1186
تاريخ التسجيل : 14/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   السبت يوليو 27, 2013 8:53 pm

شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد
جزاك الله خير 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير


نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2002
نقاط : 2500
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأحد يوليو 28, 2013 12:25 pm

كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل 

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير


نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2002
نقاط : 2500
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأحد يوليو 28, 2013 12:26 pm

الحلقة السادسة عشر

بلغنى أيها الملك السعيد أن زين المواصف لما دخلت على القاضى

سلمت على بصوت عذب وأدب جميل ، ثم رشقته بسهام عينيها وقالت له

أدام الله مولانا القاضى ، وأيد به التقاضى . أن هذا الحداد ، قد تصرف معنا تصرف الاجواد ، ولولاه ما تخلصنا من العذاب الذى كنا فيه .

ثم أخبرته بما صنع اليهودى بها وبجاريتها ، وكيف أشرفن على الهلاك ولم يجدن سبيلا الى الفكاك .


فقال لها القاضى : ما أسمك ؟ فقالت له : اسمى زين المواصف ، فقال لها

القاضى أن أسمك وافق مسماه ، وطابق لفظة معناه . فتبسمت ولفتت وجهها فقال لها القاضى : يا زين المواصف هل لك زوج أم لا ؟

فقالت : مالى زوج يا مولاى ، وانا ولله الحمد على دين الاسلام وملة خير الانام . وأشهد ألا اله الا الله واشهد أن محمداً رسول الله .

فقال لها : كيف تكونين مسلمة حرة بينما اليهودى الذى أنت عنده يدعى أنك جاريته ؟ فقال له : أيها القاضى ، أدام الله ايامك بالتراضى ، وبلغك آمالك ، وختم بالصالحات أعمالك .

أن أبى خلف لى بعد وفاته خمسة عشر الف دينار ، وجعلها فى يد هذا اليهودى لكى يتجر بها ، ويكون الكسب بيننا وبينه ، ورأس المال ثابت بالبينة . فلما مضت أيام على وفاة ابى ، طمع اليهودى فى مالى


كا أعجبه جمالى ، فأراد أن يتزوجنى ويخرجنى من دينى ليجعلنى مثله يهودية . فهددته أمى برفع أمره الى القاضى . فخاف عاقبة ذلك ، ثم غافلنا وهرب بأموالنا الى مدينة عدن ، وبقينا نبحث عنه حتى أهتدينا

الى مكانه ، فجئنا اليه وطالبناه بحقنا ، ولما رآنا ذكر لنا أنه يتاجر فى البضائع ، ولم يزل يخادعنا حتى حبسنا وقيدنا وعذبنا اشد العذاب

ونحن غرباء ومالنا معين الا الله تعالى ومولانا القاضى . فلما سمع القاضى كلام زين المواصف قال لجاريتها هبوب : ما دامت سيدتك هذه غريبة وليس لها زوج فزوجينى بها ، وأنا أخلص لكى حقكن من ذلك

اليهودى بعد أن أجازيه بما فعل . فقالت هبوب : لك السمع والطاعة فقال لها القاضى : ليطمئن قلبك وقلب سيدتك ، وفى غد أن شاء الله أرسل الى ذلك اليهودى وأخلص لكن حقكن منه وتنظرين العجب فى عذابه .

فشكرته الجارية ، واصرفت هى وسيدتها وتركناه فى وجد وهيام ، وشوق وغرام !

ثم توجهت زين المواصف وجاريتاها بعد ذلك الى دار القاضى الثانى ثم الى القاضى الثالث والرابع .

فكان كل منهم يعرض على زين المواصف أن يتزوجها ، ليخلص لها حقها من اليهودى . فتتظاهر هى بالموافقة على ذلك .

وهكذا صار كل واحد من قضاة المدينة الاربعة يمنى نفسه بالتزوج بها بينما اليهودى لا علم له بشئ من ذلك لانه كان فى دار الوليمة !

وفى الصباح التالى ، لبست زين المواصف حلة من أفخر الملابس وتوجهت الى مجلس الحكم وفيه القضاة الاربعة ، وهناك أسفرت عن وجهها وسلمت عليهم ، فردوا السلام ، وفتنتهم جميعا بحسنها

فوقع القلم من يد أحدهم وهو يكتب ، وتلجلج لسان آخر كان يتحدث وغلط الثالث فى حساب كان يجريه . وكاد الرابع يغمى عليه . ثم قالوا لها : يا ظريفة الخصال وبديعة الجمال ليطمئن قلبك كل الاطمئنان ، فلا بد من أن نخلص لك حقك ونبلغك مرادك ، فشكرتهم ثم ودعتهم وانصرفت بعد أن


أطمعت كل واحد منهم فى قبوله زوجا لها . وكذلك أخذت تطوف ومعها جاريتها هبوب على ولاة الاحكام وأرباب الاقلام ، وتعمل معهم مثلما عملت مع القضاة ، ثم كتبت خطابا ضمنته جميع ما عمله معها اليهودى

من الاول الى الاخر . وكلفت جاريتها هبوب بارساله الى مسرور . ولما رجعت الى البيت بعد ذلك لم يمضى قليل حتى حضر اليهودى ودخل عليهما ، فلما رآهما طليقتين والسرور يفيض من وجهيهما ، غضب غضبا شديدا ، وقال لهما :

هل صديقكما مسرور هو الذى فعل ذلك ؟

فقالت له زين المواصف : نحن مالنا معين عليك الا سبحانه وتعالى هو القادر على أن يخلصنا من جورك ويردنا الى بلادنا .فقال اليهودى :

لا بد أن أصنع لكل واحدة منكما قيدا وزنه عشرة أرطال ، وأطوف بكما حول المدينة .

فقالت له هبوب : جميع ما نويته لنا ستقع أنت فيه أن شاء الله . فقال لها : سترين الآن عاقبة هذا الكلام . ثم غادر الدار وتوجه الى الحداد ليضنع لهما قيدين جديدين .

فنتهزت زين المواصف هذه الفرصة وخرجت هى وجواريها ، وتوجهن الى مجلس الخكم حيث سلمت على القضاة ، فردوا السلام واقفين .

وقال قاضى القضاة لمن حوله : أن هذه الجارية زهراوية ، كل من رآها أحبها وخضع لحسنها . ثم أرسل معها أربعة من الجنود الاشداء وقال لهم : احضروا غريمها فى أسوأ حال . فلما وصلوا الى الدار ، كان اليهودى قد رجع من عند الحداد ، فنهال عليه الجنود بالضرب ، وسحبوه على وجهه حتى أتوا به الى مجلس الحكم ، حيث صاح به قاضى القضاة :

ويلك يا عدو الله ، هل بلغ من أمرك أن تبعد هؤلاء النساء عن أوطانهن وتسرق أموالهن وتريد أن تجعلهن يهوديات وهن مسلمات ؟

وأدرك شهر زاد الصباح ، فسكت عن الكلام المباح

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سناء
عضو فعال
عضو فعال


الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 1012
نقاط : 1260
تاريخ التسجيل : 23/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأحد يوليو 28, 2013 12:32 pm

ههههههههه زين المواصف مجننه الكل
قصة جميلة
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفهد
عضو ذهبى
عضو ذهبى


وسام ذهبى _ زى الأسرية
العمر : الدنيا ساعة اجعلها طاعة
الدولة : العراق
التوقيع : لا إله إلاّ أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ذكر عدد المساهمات : 1542
نقاط : 1971
تاريخ التسجيل : 25/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأحد يوليو 28, 2013 4:07 pm

فعلا موضوع يستحق الشكر والتقدير
فما اجمل الابداع واروعه اذا خرج عن الرتابة
مع تقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17133
نقاط : 26569
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الثلاثاء يوليو 30, 2013 11:38 am

الحلقة السابعة عشر


بلغنى أيها الملك السعيد أن اليهودى لما سمع كلام قاضى القضاة


تعجب غاية العجب ، وقال له : يا مولاى أن هذه زوجتى . فلما سمع


القضاة كلامة صاحوا كلهم فى وجهه مكذبين ،


 وأمروا بالقائه على



الارض وضربه على وجهه بالنعال قائلين : أن ذنبه لا يغفر . وأسرع


الجنود فنزعوا عنه ثيابه الحريرية وألبسوه ثيابا من الشعر ثم


القوة على الارض ونتفوا لحيته وضربوه على وجهه


بالنعال . ثم اركبوه بعد ذلك حمارا وجعلوا وجهه الى كفله ، وذيل الحمار فى يده ، وطاقوا به حول البلد .


ثم عادوا به الى مجلس الحكم وهو فى ذل عظيم ، فحكم القضاة الاربعة بأن تقطع يداه ورجلاه وبعد ذلك يقتل وترمى جثته للكلاب !


ولما سمع اليهودى هذا الحكم ، غاب عقله وقال للقضاة غذا كنتم تريدون منى أن اعترف بأن هذه الجارية ما هى زوجتى ، وبأنى أخذت مالها


وتعديت عليها وأخرجتها من أوطانها ، فأنا أقر بذلك واكتب على نفسى حجة به ، لكى أخلص بحياتى . فقال له قاضى القضاة : لا بأس يا ملعون


ثم جعله يكتب الحجة ، وسلمها الى زين المواصف مع جميع أمواله وقال


له : أياك أن تبقى فى هذا البلد دقيقة واحدة . فقال : سمعا وطاعة


ولما رجعت زين المواصف الى الدار ، جهزت جميع ما تحتاج اليه وصبرت الى أن دخل الليل ، ثم أخذت ما خف حمله وغلا ثمنه وغادرت


المدينة وجواريها فى الظلام . بينما كل واحد من القضاة يمنى نفسه بزواجها . وما أقبل الصباح حتى توجه كل منهم الى دارها لعقد زواجه بها


ولكنهم لم يجدوا لها ولا لجواريها أى أثر هناك . فركب كل منهم بغلته


واخذ غلامه وصار يطوف فى أزفة للبحث عن زين المواصف وجواريها . وكان كل واحد منهم يظن أنه ليس بينها وبين غيره اتفاق على الزواج . فلما طال بحثهم بلا فائدة ، رجع كل منهم الى منزله ، ولزموا الفراش مشرفين على الهلاك لشدة الوجد والهيام !


وفى اليوم التالى ، أرسل قاضى القضاة الى الحداد الذى كان سببا فى معرفة زين المواصف ، فلما حضر بين يدية ، قال له : هل تعرف شيئا عن خبر الجارية التى دللتها علينا ؟ وهدده بضربه بالسياط أن لم يرشده الى مقرها . فلما سمع الحداد كلام القاضى ، أنشد هذين البيتين :


أن التى ملكتنى فى الهوى ذهبت .. وحرمت أن أذوق النوم تحريما


رنت غزالا ، وفاحت عنبرا ، وبدت .. شمسا ، وماجت غديرا ، وانثنت ريما .


ثم قال له الحداد : والله يا مولاى أنها منذ كانت هنا اول مرة ، ما نظرتها عينى ، ولقد ملكت لبى وعقلى ، وصارت حديثى وشغلى . وقد رحت الى منزلها فلم أحدها ولم أر أحدا يخبرنى بشأنها ، فكأنها غطست فى الماء


أو صعدت الى السماء .


فلما سمع القاضى كلامه ، شهق شهقة كادت روحه أن تخرج فيها .


ثم صرف الحداد ، وواصل الرقاد مع السهاد . وكذلك كان شأن بقية القضاة الاربعة . وحارت الحكماء فى مرضهم ولم يعرفوا له علاجا !


ومضت على ذلك أيام ، ثم دخل الناس على القاضى الاول ، فسلموا واستخبروه عن حاله ، فتنهد وباح بما فى ضميره ، ثم أنشد هذه الابيات كفوا الملام كفانى مؤلم السقم .. من شفه الوجد لم يعدل ولم يلم


قد عشنا حينا وهذا الدهر يسعدنى .. ولك يكن ثم ما أشكوه من الم


حتى رميت بسهم لا طيب له .. من طرف جارية جاءت لسفك دمى


لله غانية تشكو ظلامتها .. وثغرها كيتيم الدر منتظم


لما نظرت محياها غداة أتت .. رأيت بدرا بدا فى حالك الظلم


وجها منيرا ، وثغرا باسما ، ويدا .. كفضة طرزت بالدر والعلم


والله ما نظرت عينى كطلعتها .. من البرية فى عرب ولا عجم


يا حسن ما وعدتنى وهى قائلة .. اذا وعدت افى يا قاضى الامم


هذا مقمى وهذا ما بليت به .. لا تسألونى عن شجونى يا أولى الهمم


ولما فرغ القاضى من هذه الابيات ، بكى بكاء شديدا ، ثم شهق شهقة ففارقت روحه جسده . وكفنوه ، وصلوا عليه ودفنوه ، وكتبوا على قبره هذين البيتين :


قد كان هذا للبرية قاضيا .. وكلامه فاق الحسام بحده


فقضى عليه الحب لم نر قبله .. مولى تذلل فى الانام لعبده


ثم أنهم ترحموا عليه ، وانصرفوا الى القاضى الثانى ومعهم الطيب فلم يجدوا به ما يحتاج الى علاج . ولما سألوه عن حاله . أخبره بما كان من أمره مع زين المواصف ، واخذ يشكو غرامه ووجده بها وهيامة ، ثم


شهق شهقة ففارقت روجه جسده . فجهزوه ودفنوه وترحموا عليه

وأدرك شهر زاد الصباح ، فسكت عن الكلام المباح

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الثلاثاء يوليو 30, 2013 8:43 pm

امر من صفحاتك وأقف أمامكـ .. صامت..
من جمال ما أراه
حسن أبداعكـ وصياغتكـ المتقنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17133
نقاط : 26569
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأربعاء يوليو 31, 2013 10:18 am

الحلقة الثامنة عشر


بلغنى أيها الملك السعيد أن أهل المدينة ذهبوا بعد ذلك الى القاضى


الثالث ،



 ثم الى القاضى الربع فوجدوهما مريضين بالحب ، ثم لحقا


بزميليهما ، فدفنوهما معهما ، وكذلك كان شأن جميع ولادة الاحكام والشهود وغيرهم ممن وقعوا فى غرام زين المواصف !


أما هى وجاريتها ، فما زلن يسرعن فى السير ليل نهار ، حتى قطعن


مسافة طويلة فى البرارى والقفار .ثم مررن على دير فى الطريق


فيه راهب كبير اسمه دانس ، ومعه أربعون راهبا من تلاميذه     


فلما شاهد زين المواصف نزل اليها ودعاها وجواريها الى النزول فى ضيافته للراحة من عناء السفر ، فقبلن دعوته ، وهن يجهلن رغبته


وكان منذ رأها قد فتنه هواها ، فاخذ فى كل يوم يرسل اليها واحدا من تلاميذة ، ويزوده بخطاب منه يشرح لها فيه ما يعانيه من حبها ، ولكن


كل راهب أرسله اليها كان يقع فى حبها ويحاول أجتذاب قلبها


ويكثر من ملاطفتها ويراودها عن نفسها


بينما هى تصدهم ، وتنهرهم فلا يزيدهم ذلك الا تعلقا بها .


ولما فرغ صبر دانس واشتد غرامه  قال لنفسه : أن صاحب المثل يقول :


ما حك جلدك غير ظفرك ، ثم نهض وصنع طعاما فاخرا ، وحمله اليها ووضعه بين يديها ، وكان ذلك فى اليوم الثالث من وصولها الى الدير


ثم قال لها : تفضلى بالاكل من هذا الطعام الذى صنعته بيدى .


فأكلت هى وجواريها حتى أكتفين ، وشكرنه على كرمه .


ثم قال لها : يا سيدتى أريد أن أنشدك أبياتا من الشعر


فقالت له : حبا وكرامه فأنشد هذه الابيات :


ملكت قلبى بالحاظ ووجناااااااااااااااااااااااااات


وفى هواك جرت بالليل أناتى


لا تتركينى صبا مغرما دنفا


أعالج العشق حتى فى المنامات


لا تتركينى صريعا والها فلقد


تركت أشغال ديرى بعد لذاتى


يا غادة حللت فى الحب سفك دمى


رفقا بحالى فقد طالت شكاياتى


فلما سمعت زين المواصف شعره ، أجابته بهذين البيتين


يا طالب الوصل لا يغرك بى أمل


اكفف سؤألك عنى أيها الرجل


لا تطمع النفس فيما لست تملكة


أن المطامع مقرون بها الاجل


فلما سمع شعرها ، رجع الى صومعته حائرا لا يدرى كيف يصنع ولم يزل فى أسوأ حال الى أن جن الليل . فقامت زين المواصف وقالت لجواريها


أننا لن نقدر على مقاومة هؤلاء الرهبان ، فهيا بنا نهرب من هنا . فوافقن على ذلك . وخرجن من باب الدير ليلا ، ولم يزلن سائرات حتى لحقن بقافلة فاختلطن بها ، وعرفن أنها قادمة من المدينة التى كن فيها


كما علمن بموت القضاة والشهود فتعجبت زين المواصف من ذلك غاية العجب .


فقالت لها جاريتها هبوب : إذا كان الرهبان الذين اعتزلوا الناس للعبادة


ولا ميل لهم الى النساء قد افتتنوا فى هواك فاعذرى أولئك القضاة ، لان عقيدتهم أن لا رهبانية فى الاسلام !


وفى صباح اليوم التالى ، بحث الرهبان عن زين المواصف وجواريها فلم يجدوا أثرا ، فاشتد عليهم المرض ، ولما يئسوا من الوصول اليها صنعوا لها صورة كبيرة علقوها عندهم فى الدير


أما زين المواصف فإنها لم تزل سائرة الى أن وصلت الى منزلها وفتحت الابواب ودخلت ، ثم ارسلت الى أختها نسيم ، فلما سمعت أختها برجوعها


فرحت فرحا شديدا ، وأحضرت لها الفراش ونفيس القماش ، وأرخت الستور على الابواب ، وأطلقت بخور الند والعنبر والمسك والعود


وبعد أن لبست زين المواصف أفخر الثياب وتزينت أحسن الزينة ، جلست تتحدث مع اختها وجواريها الأتى تخلفن من السفر معها ، وذكرت لهن جميع ما وقع لها من الاول الى الاخر . ثم التفت الى هبوب وأعطتها دراهم وأمرتها أن تذهب وتأتى اليها بشئ تأكله هى وجواريها ، فذهبت وآتت بالذى طلبته من الاكل والشراب فلما انتهى أكلهن وشربهن أمرت هبوب أن تمضى الى مسرور وتنظر أين هو وتشاهد ما هو فيه من الاحوال !


وكان مسرور قد زاد به الوجد والغرام ، والعشق والهيام ، فخرج قاصدا منزل محبوبته ليتسلى كعادته بانشاد الاشعار ، وتقبيل هذا الجدار وذاك الجدار . فلما أقترب من الزقاق الذى به منزل زين المواصف ، شم تلك الروائح الزكية ، فطار لبه وخفق قلبه ، وتضرم غرامه وزاد هيامة ثم وقعت عيناه على هبوب وهى متوجهة للبحث عنه . فلما رآها مقبلة من صدر الزقاق ، أغمى عليه من شدة الفرح !

وأدرك شهر زاد الصباح ، فسكت عن الكلام المباح

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير


نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2002
نقاط : 2500
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأربعاء يوليو 31, 2013 10:19 am

 اشكرك نبيلة 

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير


نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2002
نقاط : 2500
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأربعاء يوليو 31, 2013 10:19 am

الحلقة التاسعة عشر


بلغنى أيها الملك السعيد أن الجارية لما وقعت عيناها على مسرور



أسرعت اليه ولم تزل تنعشه حتى أفاق ، ثم بشرته بقدوم سيدتها


زين المواصف ، وقالت له : أنها ارسلتنى فى طلبك . ففرح بذلك


فرحا شديدا ما عليه من مزيد ، ثم أخذته ورجعت به اليها فلما


رأته زين المواصف نزلت من فوق سريرها ، ولم يزالا فى


فى عناق وبث اشواق حتى غشى عليهما زمنا طويلا من شدة المحبة والاشتياق .. فلما افاقا من غشيتهما أمرت جاريتها هبوب بأحضار قلة


مملوءة من شراب السكر ، وقلة مملوءة من شراب الليمون .


فأحضرت لها الجارية جميع ما طلبته .


ثم أكلوا وشربوا ، وما زالوا كذلك الى أن أقبل الليل فصاروا يذمرون الذى جرى لهم من أوله الى أخره


وفى صباح اليوم التالى ، أمرت بأحضار القاضى والشهود فعقدوا قرانها


على مسرور ، وأقام الجميع بعد ذلك فى سعادة وحبور


وبعد نحو شهر علمت زين المواصف أن اليهودى فى طريقه الى المدينة


فدعت جاريتها هبوب وقالت لها : أمضى الى مقبرة اليهودى واحفرى قبرا وضعى عليه الرياحين ، ومتى جاء اليهودى وسألك عنى فقولى له


أن سيدتى ماتت حزنا على فراقك ، ثم اذهبى به الى القبر واحتالى لدفنه فيه حيا . فقالت : سمعا وطاعة . وما كاد اليهودى يصل الى المنزل


حتى استقبلته هبوب وهى تبكى ودموعها تجرى على خدها . فقال لها :


ما يبكيك وأين سيدتك ؟ فقالت له : سيدتى ماتت بسبب حزنها عليك


فلما سمع منها ذلك حار فى أمره ، بكى بكاء شديدا . ثم قال لها : أين قبرها ؟ فأخذته ومضت به الى المقبرة الذى حفرته فوقف يبكى بكاء شديدا ثم أنشد هذين البيتين :


شيئان لو بكت الدماء عليهما


عيناى حتى تؤذنا بذهاب


لم تقضيا المعشار من حقيهما


شرخ الشباب وفرقة الاحباب


ثم أنشد هذه الابيات


أواه من حرقة قد أوهنت جلدى


ومن فراق قضى بالحزن والكمد


يا ليتنى ما عرفت الحب فى زمنى


ولم ابح بغرام هاج فى كبدى


قد كنت فى عيشة مرضية رغد


وصرت من بعدها فى الزل والنكد


زين المواصف لا كان الفراق ولا


كان الذى فارقت روحى بها جسدى


لقد ندمت على نقض العهود


وقد عاتبت نفسى على ما قدمته يدى


ولما فرغ من شعره .. بكى وأن واشتكى ، ثم  خر مغشي عليه


فأرسرعت هبوب وجرته حتى وضعته فى القبر ثم سوته عليه ورجعت الى سيدتها واعلمتها بما كان ففرحت بذلك فرحا شديدا .وأنشدت هذين البيتين


الدهر أقسم أن يكون مكدرى


حنثت يمينك يا زمان فكفر


مات العزول ، ومن هويت مواصلى 


فأنهض الى داعى السرور وشمر


ولم يزالوا فى أفراح ومسرات  ، الى أن أتاهم هازم اللذات  ومفرق الجماعات ، ومميت البنين والبنات


وأدرك شهر زاد الصباح ، فسكت عن الكلام المباح


والى هنا أنتهت قصة الف ليلة وليلة


مع تحيات / نبيلة محمود خليل


كلمة حق


 

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأربعاء يوليو 31, 2013 12:55 pm

استمتعت كتير كتير كتير بالقصة الجميلة عنجد ررررررروعة
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوى محمود
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع


الوسام الفاضى
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 1756
نقاط : 2052
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق   الأربعاء يوليو 31, 2013 8:51 pm

كل الشكر والامتنان على روعهـ القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ألف ليلة وليلة مسرور التاجر وزين المواصف مع نبيلة وكلمة حق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى العام :: القسم العام-
انتقل الى: