~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترالتسجيلدخولمركز تحميل الصور والملفات
منتديات الرحمة والمغفرة .. منتدى ثقافى - عام - أدبى - دينى - شبابى - اسرى -طبى - ترفيهى - سياحى - تاريخى - منتدى شامل
". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى
.مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل



المواضيع الأخيرة
» نهنئ الشعب المصرى بذكرى ثورة 23 يوليو
اليوم في 10:29 am من طرف نبيلة محمود خليل

» يخبرنى بانه يحب المرأة ساعة واحدة
أمس في 7:12 pm من طرف نبيلة محمود خليل

» ابحث عنك اين انت ؟
أمس في 7:11 pm من طرف نبيلة محمود خليل

» المنظور الطبى لصعوبات التعلم
الأربعاء يوليو 19, 2017 9:57 am من طرف يوسف يوسف

» النوم وصحة الانسان
الثلاثاء يوليو 18, 2017 4:50 pm من طرف يوسف يوسف

» الإعداد لبناء نظام إدارة الأداء
الإثنين يوليو 17, 2017 10:57 am من طرف نبيلة محمود خليل

» مخترعون ذوى اعاقة
الأحد يوليو 16, 2017 10:18 am من طرف نبيلة محمود خليل

» معاقون ولكنهم موهوبين
السبت يوليو 15, 2017 5:35 pm من طرف hassanrzk

» استشهاد ضابط واربعه افراد من الشرطة
الجمعة يوليو 14, 2017 1:09 pm من طرف نبيلة محمود خليل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
hassanrzk
 
يوسف يوسف
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع ونبيلة محمود خليل ^ ووعد حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 كيف يتوب الانسان عن المعاصي والكبائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
avatar

عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17766
نقاط : 27782
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: كيف يتوب الانسان عن المعاصي والكبائر   السبت فبراير 08, 2014 10:54 am

كيف يتوب الانسان عن المعاصي والكبائر
السؤال: كيف يتوب الانسان عن المعاصي والكبائر وكيف يعرف هل قبلت توبته ؟، وهل اذا كان العاصي يصلي ويحاول التقرب لله وهو مقيم على المعصية ولم يتركها بعد يكون مرائي ؟، 
.............................................................
الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ..
الأصل في المسلم إن أراد خلع معصية تعاوده دائما، أن يعرف أي أمراض القلب أصابه باطنا، ليرتكب المعصية ظاهرا، ولا بد أن يعرف السبب الذي سهل له الوصول إلى المعصية، كمن ألم به مرض، فلا يمكنه السؤال عن الدواء قبل معرفة الداء وسببه، فهذا أصل مهم وعظيم..
ثم إن عرف سبب المعصية فليسارع في قطعه ومنعه، فإن الدواء إن استعمل وسبب الداء لا زال ممتدا إليه لم ينفع، وإن نفع عاد إليه مرة أخرى، فسيكون نفعه قليلا، وجدواه عليلا..
على سبيل المثال يعاني كثير من الشباب من مشكلة انجذابهم للمحرم في الشبكات أو التلفاز رغم بغضهم لذلك، وندمهم بعد ذلك، فإن بحث المرء عن حاله قبل المعصية، وطريق سلوكه إلى أن يستقر فيها، فإنه سيجد أن ابتداء الوسوسة واشتدادها يبدأ عند خلوه في البيت، إذ ينفرد الشيطان بغرائزه، ويسيطر على حبائله، ثم يدفعه لفعل مباح قريب من معصيته، فإذا اقترب أغراه وأمله بالحياة والمغفرة، فإذا به بحالة ضعف يقع بحبائله.
فليبادر إذن وهو أعلم بأحواله وظروفه أن يمنع الخلوة نفسها، وأن يترك المباح الذي يكون سلما للحرام، ولا يضع جل تركيزه في مقاومة المعصية عند وقوعه بها، فإنه حينها ضعيف لا جند له، بل اقطع سببها وتغيير الطريق الموصل إليها أيسر..
ومن كان يعلم أنه يضعف عند رؤية الخمر، فلا يذهب إلى مجلس فيه خمر، ولا يقول لا بد أن يكون إيماني قويا لدرجة أن أراها ولا أشربها، فإن النفس تسوّف التوبة حتى لا تتوب، والإيمان يضعف فيها ويقوى، لذلك منع الله الخمر، ومنع الاقتراب منها..
وكذلك من استوثقت حبائل قلبه بفتاة كان يشاركها حديثا "بريئا" على شبكات التواصل، فزين لهما الشيطان أعمالهم وأغراهما، وشرّق بخيالهم وغرّب، فما ذلك إلا لغفلة كانت في المطلع، فليحذر ولا يقل فإنها قريبتي، أو نقصد أمرا دعويا، فإن هذا من تزيين الشيطان، وتزيينه أسباب الإثم مع القريب أسهل من تزيينه مع البعيد، لذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا يخلون رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما" فقال أحدهم: "أرأيت الحمو يا رسول الله؟" أي قريبة الزوج، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "الحمو الموت" أي أشد خطرا..
والعلاج قبل الذنب، أهم وأولى منه بعدها، وكما قيل في المثل الشعبي "أبوي بجبر الإيد المكسورة، فقال له: أبوي بجبرها قبل ما تنكسر" أي خذ الحيطة لنفسك وأبنائك قبل الوقوع بالمعاصي.
ثانيا اعلم أن من الطبيعي أن يضعف الإيمان فتفتر الأعمال لبرهة من الزمن، ولكن يجب المحافظة على الحد الأدنى الذي لا تنزل عنه، والحد الأدنى لعامة المسلمين هو فرائض الله ومحارمه، فإن كنت معتادا أن تصلي بخشوع، فوجدت إيمانك يضعف فلا أقل من إقامة الصلاة بحدودها، وقد يكون للفرد حد أدنى أعلى من ذلك فيعزم أن لا يترك وردا له مهما فتر، فكل امرئ يتفرس حاله، ويرسم لإيمانه حدا لا ينزل عنه، يتلائم مع طبيعته.

ثالثا لا ينبغي أن يتسلل القنوط إلى قلب الإنسان ما دام حيا، فمهما فعل وارتكب، فإنك لم تجمع بين عبادة الصنم، ووأد طفلة، وشرب خمر، ولم تعزم على قتل نبي، كما فعل بعض الصحابة قبل إسلامهم، ورغم ذلك تاب الله عنهم وعفا، وجعلهم مبشرين بالجنة، لما صدقوا بالتوبة وأخلصوا بها.
ولذلك لما أراد الشيطان إقناط الصحابي حنظلة رضي الله عنه، وإشعاره بعدم جدوى أفعاله، لأنه حينما يكون عند النبيِّ صلى الله عليه وسلم فإن إيمانه يعانق أعمدة السماء، وإن رجع لبيته، رجع لملاعبة الزوج والولد، وهكذا وجد أبو بكر في نفسه رضي الله عنه، فقال حنظلة للنبي صلى الله عليه وسلم: " نافق حنظلة" فأجاب النبي صلى الله عليه وسلم: " وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنْ لَوْ تَدُومُونَ عَلَى مَا تَكُونُونَ عِنْدِي، وَفِي الذِّكْرِ، لَصَافَحَتْكُمُ الْمَلَائِكَةُ عَلَى فُرُشِكُمْ وَفِي طُرُقِكُمْ، وَلَكِنْ يَا حَنْظَلَةُ سَاعَةً وَسَاعَةً" أي ساعة في الطاعة، وساعة فيما أباح الله من ملذات الحياة.
رابعا بالمقابل لا ينبغي أن يستخف الإنسان بالمعاصي ويتذرع بالعفو والمغفرة والشفاعة، فإن ذلك مزلة للقدم، ومقتل الإيمان، وتزيين من الشيطان بل ينبغي أن يكون الإنسان مشفقا إلى ربه.
وكن طبيب نفسك فإن حدثتك نفسك بمغفرة الله، وحرضتك للمعصية فحدثها بضعفها واسرح بها حاجتها، ثم خذها إلى عظمة الله وجبروته وأرسالها إلى ذاك المرتع، ثم ذكرها بنعمه عليها، ثم خوفها سوء الخاتمة، وانقلاب الصالحين، وما أكثر تلك النماذج في هذا الزمان، ثم ألق بها في يوم الحساب للتخيله وتتأمله، فإذا بها تذل وتخضع، وتذعر وترعب..
وإن ارتكبت النفس كبيرة أو سوءا فحدثتك بالقنوط واليأس، والعذاب والسخط، وعدم نفع التوبة والاستمرار في المعصية، وترك باقي الصالحات لفسادها بزعمها، فأسكتها، وأعلمها أن الله سبحانه قال في الحديث القدسي: "يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي"، وذكرها أن الله أرحم بنا من الأم برضيعها إن تبنا واستغفرنا، وليذكر ما روي أن رجلا قال: "يا رسول الله أحدنا يذنب الذنب" قال: "يكتب عليه" قال: "ثم يستغفر ويتوب" قال: "يغفر له ويتاب عليه" قال: " ثم يعود فيذنب" قال: "يكتب عليه" قال: "ثم يستغفر ويتوب" قال: "يغفر له ويتاب عليه ولا يمل الله حتى تملوا" ..
وبادر إلى التوبة والإنابة والخضوع، وألح على الله سبحانه أن يتقبل، وكلما همت بالعودة للمعصية فنغص لذتها باستحضار ما بعدها من الضيق والحرج، وتذكر السؤال والعذاب.
فالقلب متقلب متأرجح، فإن هم بالمعصية وتعلق بالمغفرة فروضه بالخوف ..
وإن همّ بفعل المعصية واليأس من المغفرة فروضه بالرجاء..
واجعل محبة الله هي المنشط والغاية في كل ما تفعل، لتستمر فيما تصنع.
هذه بعض الجوانب المهمة في المعاصي والتوبة، وترويض النفس، ويبقى تعمير القلوب وتعاهدها، ومعرفة أسرار تسلل العلل إليها، وهذا أتركه لمقال آخر إن شاء الله ..
بارك الله بك وحفظك من كل سوء..

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com متصل
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير
avatar

نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2027
نقاط : 2525
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيف يتوب الانسان عن المعاصي والكبائر   السبت فبراير 08, 2014 11:30 am

موضوع قيم نبيلة في ميزان حسناتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رؤية
عضو ذهبى
عضو ذهبى


صاحبة الحضور الدائم
العمر : --
الدولة : مصــر
التوقيع : لا إله إلا الله محمد رسول الله انثى عدد المساهمات : 3072
نقاط : 5517
تاريخ التسجيل : 13/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيف يتوب الانسان عن المعاصي والكبائر   السبت فبراير 08, 2014 4:40 pm

جزاكى الله خيرا وجعلها الله فى ميزان حسنانك استاذة نبيلة
[b]رحمة الله أوسع وعفوه أعظم ، قال تعالى : وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ
[3] وقال في حق النصارى أَفَلا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ[4] وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ((الإسلام يهدم ما كان قبله والتوبة تهدم ما كان قبلها)) والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة. [/size][/b]

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4935
نقاط : 11952
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: كيف يتوب الانسان عن المعاصي والكبائر   الأحد فبراير 09, 2014 11:16 am

ربنا يتوب علينا يارب موضوع جميل قيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حواء
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الدولة : مصر
التوقيع : الحمد الله انثى عدد المساهمات : 784
نقاط : 866
تاريخ التسجيل : 30/04/2010
تعاليق : الحمد الله رب العالمين

مُساهمةموضوع: رد: كيف يتوب الانسان عن المعاصي والكبائر   الإثنين فبراير 10, 2014 9:59 am

تسلم ايدك على هذا الطرح الرائع 
جزاك الله عنا كل
خيــــــر
دائما الابداع والتألق فى طرحك الأكثر من رائع 
لآحرمنـا الله 
روعه مواضيعك 
شكرا لمجهودكـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوسف يوسف
مشرف قسم السياحة
avatar

الوسام الذهبى اسامة
العمر : 38
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 347
نقاط : 374
تاريخ التسجيل : 07/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: كيف يتوب الانسان عن المعاصي والكبائر   الثلاثاء فبراير 11, 2014 10:02 am

دائما الابداع والتألق فى طرحك الأكثر من رائع 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف يتوب الانسان عن المعاصي والكبائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى والسيرة النبوية وواحة رمضان :: القسم الإسلامى العام-
انتقل الى: