~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
كلمة حق
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
الدنيا فناء
 
alfalah
 
عواطف
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 الرد على أسئلة الذين يشككون في القرآن الكريم والنبي العظيم الجزء الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوجهاد
عضو ذهبى
عضو ذهبى


وسام التميز لونه طوبى
العمر : 47
الدولة : مصر الحبيبة
ذكر الجدي النمر
عدد المساهمات : 1133
نقاط : 2247
تاريخ الميلاد : 20/01/1963
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 53
العمل/الترفيه : طالب علم
تعاليق : رب اغفر لي ولوالدي والمؤمنين

مُساهمةموضوع: الرد على أسئلة الذين يشككون في القرآن الكريم والنبي العظيم الجزء الاول   الجمعة يناير 29, 2010 8:04 pm






الرد على أسئلة الذين يشككون في


القرآن الكريم والنبي العظيم


بسم الله الرحمن الرحيم





الحمد
لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله الأمين سيدنا محمد بن عبد
الله صلوات الله وسلامه عليه وعلى سائر إخوانه الأنبياء والمرسلين الذين دعوا إلى
عبادة الله وحده لا شريك له، وأقام الله بهم الحجة على الكافرين المعاندين
والمخالفين.. وبعد



مقدمة


الاعتراضات والتشكيك في صحة القرآن الكريم، ورسالة الإسلام.



فقد ادعى ، حسب زعمه، أن في القرآن ما يدل على أنه من تأليف النبي محمد صلى الله
عليه وسلم، وأنه متناقض،




وادعى أن ترتيب سور القرآن غير متناسق تاريخيا ولا منطقيا،



وأن
الإنجيل قد فاق القرآن تنظيما وترتيبا.



3ـ وادعى كذلك أن سنة
النبي صلى الله عليه وسلم وأقواله كان فيها كثير مما يخالف العقل والعلم والحياة،
واستدل لذلك بوصف النبي لخلق آدم وأنه خلقه ستين ذراعا في السماء،



واستدل
لذلك بحديث الذباب الذي ادعى أنه يناقض الطب،



وتفسير
النبي صلى الله عليه وسلم لسبب مجيء الطفل يشبه أباه تارة، وأمه تارة أخرى مدعيا
أن أحدا لا يصدق الرسول في تفسيره أن مَرَدَّ ذلك لسرعة القذف.



*** وقد
رأيت من واجبي أن أرد على هذه الشبهات والأسئلة التي جاءت للطعن والتشكيك في دين
الإسلام الحق.



فأقول
- مستعينا بالله:



لا وجه للمقارنة بين القرآن والإنجيل:


أولا: كنت
أتمنى أن يفصح كاتب الرسالة ، عن دينه الذي يدين به، وعقيدته التي يراها حقا،
لنعرف أين يقف هذا المنتقد والمعترض لدين الإسلام من الرب سبحانه وتعالى ورسالاته،
ومسائل الغيب، وما هي نظرته للكون والحياة، وذلك أن الذي يعترض على أمر ما من
المفروض أن يكون قد اعتقد ما يراه هو صوابا وحقا،



ونسأل المشكك في الإسلام والقرآن ونبي الإسلام سؤلا



* ما الدين الذي تراه أنت صوابا وحقا حتى نجادلك على أساسه؟


الجواب:ـ والذي
يظهر من اعتراضات صاحب الرسالة : أنه يؤمن
بالنصرانية،
ومما يدل على ذلك عقده للمقارنة بين القرآن الذي يرى فيه اضطرابا واختلافا وتناقضا
وتشويشا وعدم ترتيب، وبين الإنجيل الذي يراه بريئا من ذلك بالرغم من أن الإنجيل
-حسب زعمه- كتب قبل آلاف السنين (هكذا)



*** وأقول للأسف الشديد أن يعقد من له أدنى عقل
مقارنة بين الكتاب المعجز الخالد القرآن الذي تحدى الله به الأولين والآخرين أن
يأتوا بسورة من مثله،
*** عجز أئمة
البيان وفرسان الكلمة، وحذاق العلم في كل العصور أن يجاروا القرآن بلاغة وفصاحة
وبيانا،



***عجز الأولون والآخرون أن يجدوا فيه ثغرة أو
اختلافا،



***عجز المشككون فيه أن يجدوا تناقضا واحدا مع ما
يكتشفه البشر من علوم وأسرار الكون ما كان للأولين أن يحلموا بشيء منها، بل لو
قيلت لهم في ذلك الوقت لكفروا بها، ومع ذلك أخبر بها القرآن صراحة ووضوحا.



***ونقول أى عاقل يعقد مقارنة بين القرآن الكريم
الخالد المعجز وبين الإنجيل الذي فقد أصله،



*** ألم يخجلوا من التبديل والتغيير والتنقيح
ومازال مملوء بآلاف المتناقضات وليس فيه ما يدل على أنه كتاب منزل من الله فما هو
إلا مذكرات ويوميات كتبها بعض تلاميذ المسيح عليه السلام أو تلاميذ تلاميذه،



***وكل واحد منهم كتب قصة حياة المسيح، وليس وحيا
أوحاه الله إلى المسيح عليه السلام



***هم لم يرو المسيح ولم يشاهدوه وما هي إلا قصص
ورويات سامعوها



من
هذا ومن ذاك فبدأ بعضهم بذكر نسب المسيح،
واختلف هؤلاء في سياق نسبه وجعل بعضهم بعض أجداده مولودا من سفاح ؟



*** وذكروا كيف ولد، وكيف هرب به خطيب أمه، وكيف
سجل اسمه بعيدا عن بلدته (الناصرة) حتى يعمى خبره على اليهود، وكيف سافر به خطيب
أمه من بلدة إلى بلدة..



*** ثم كيف تعمد على يد يوحنا المعمدان (يحيى بن
زكريا عليهما السلام)، وكيف بدأ دعوته إلى توحيد الله وعبادته،



*** وكيف توجه من قرية إلى قرية يشفي المرضى،
ويعالج الزمني، ويحيى بعض الموتى، ويبارك له في الطعام القليل ليصبح كثيرا، ويبشر
بالآخرة،



*** ويسب اليهود ويلعنهم قائلا لهم: "يا أبناء
الأفاعي، لستم أولاد أبيكم إبراهيم، وإنما أنتم أبناء الشيطان".



***وكيف
بشر بالنبي الخاتم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم الذي سماه (المعزي)،
(والفارقليط) الذي يبقى دينه إلى آخر الدنيا، ويعاقب الناس على الخطيئة،



*** وأنه سيرحل ويترك الأرض حتى يأتي هذا المخلص
وهو محمد بن عبدالله ليس غيره صلوات الله وسلامه عليه.. فهو الذي أتي من بعده،
وخلص الله العالم به من الخطيئة وكان رحمة للعالمين، فكل من آمن به من اليهود
والنصارى وسائر الشعوب خلصهم، وأنقذهم الله به من الضلالة، وبصرهم به من العمى،
وعرفهم به طريق الرب سبحانه وتعالى ودلهم على الصراط المستقيم الذي لا يضل سالكه،
والذي فصل الله فيه أحكام كل شيء، وأبان فيه لليهود والنصارى ما كانوا يختلفون فيه
من شأن الدين فلم يبق بعد رسالته عذر لمعتذر. ولا شبهة لأحد..



***أيها السائل؟ الخلاصة أن الإنجيل الموجود بأيدي النصارى إنما
ذكر فيه كاتبوه سيرة المسيح حسب ما تصورها كل منهم،



*** وليس فيه أى خطاب من الله إلى عيسى وليس فيه ما
يدل كذلك على أن عيسى هو الله الذي كتب هذا الإنجيل،



***أيها السائل؟ كيف يكتب الرب سبحانه وتعالى عن نفسه "أنه
ولد يوم كذا وكذا في (مذود بقرة) ولفته أمه بقماط، وهرب به خطيب أمه خوفا من
اليهود وأنه كان يصلي، ويبكي ويجوع، ويتوجع، ويتحسر أنه لا يملك مسكنا يضع فيه
رأسه"!!



***أيها السائل؟ هل يكون هذا وحي أوحاه الله من السماء للأرض،
وهل يكون هذا كلام الإله؟ خالق السماوات والأرض،



*** أو كلام ابن الإله الذي هو مثله أو ذاته ونفسه
كما تقول النصارى.. هل يتوجع الإله أنه لا يملك بيتا يستريح فيه، في الوقت الذي
للطير أعشاش تأوي إليها، وللثعالب جحور تختبئ وتستريح فيها،



*** يقول الإنجيل عن عيسى أنه كان يتوجع قائلا:
"للطيور أوكار، وللثعالب أوكار وليس لابن الإنسان مكان يضع فيه رأسه"؟



***أيها السائل؟ هل
يتحسر خالق السماوات والأرض، وملك العالم والكون أنه لا يملك ما يملكه ثعلب أو
غراب..؟



***أيها السائل؟ أقول هل يمكن أن يكون مثل هذا الكتاب هو وحي
الله النازل من السماء..



***أيها السائل؟ بعد ذلك هل يعقل أن يكون فيه مقارنة بين القرآن
والإنجيل ويفضل فيها الإنجيل على أنه كتاب مؤتلف منتظم في حين أن القرآن كتاب مشوش
متناقض؟!!



***هل يعقل أيها السائل؟ يصاحب العقل والفهم
بعد هذا البيان أن يكون الإنجيل هذا وحيا وهو يحكي كيف حوكم الرب الإله (يسوع)
وسيق ذليلا مهانا إلى حبر اليهود ورأسهم في زمانه ليحكم فيه بحكم التوراة،



*** وأنه سأله "هل أنت ملك اليهود" فلما
أجاب بما يفيد ذلك، صُفعَ على قفاه، وحكم بقتله جزاء تجديفه وكفره وبدعته فسيق إلى
الموت والصلب مغلوبا ذليلا مبصوقا في وجهه يحمل صليبه على ظهره، ويسير معه إلى
الموت لِصَّان زيادة في إذلاله وأنه رفع إلى الصليب فسمرت فيه يداه ورجلاه، وعطش
فاستسقى فرفع له الخل بدلا من الماء، ثم طعن في جنبه فسال دمه "ولكنه لم ينزل
إلى الأرض لأنه لو نزل لهلكت الأرض ودمر العالم" هكذا يدعي النصارى، وكأن كل
الإذلال السابق لا يكفي لدمار الأرض وهلاك العالم!!



***أيها السائل؟ وهل
المحذور والجريمة فقط أن يسقط دم الإله على الأرض، لكن أن يصلب ويصفع ويبصق في
وجهه، لا يهم ولا يضر..



***أيها السائل؟ أين العقل إن المسيح
(إله الأرض والسماوات كما يزعم النصارى) تكسر رجلاه، وينزع قميصه ويتقاسمه الحراس
ويبقى عاريا على الصليب، ثم ينزل ويقبر ويمكث في القبر ثلاثة أيام..



***أيها السائل؟ هل كل ذلك يدل على أنه وهو الملك خالق السماوات
والأرض وإله الكون كما يزعمون، وخالق الرسل والأنبياء، ومن له ملكوت السماوات
والأرض وجنود السماوات والأرض.. ثم إنه بعد هذا الإذلال كله والإهانة جميعها يصعد
إلى السماء تاركا أكفانه التي كفن فيها في الأرض!! وتاركا أمه، وتلاميذه في حيرة
من أمرهم فيه..



***أيها السائل؟ ماهذا
كل الهراء والسخف يقولون إنه وحي الله النازل من السماء.



***أيها السائل؟ :
من أنزل هذا الهراء والسخف؟ الأب الذي في السماء؟!
وعلى
من أنزله بعد موت ابنه هذه الميتة البئيسة
كما
يزعمون



***أيها السائل؟ أم
الابن الذي فُعِلَ به كل هذا الشر، وهو يبكي تارة، ويتوجع أخرى، ويتوسل إلى الأب
أن يصرف هذه الكأس المرة عنه، ومع ذلك فلا يستجيب له، ولا يرق لبكائه وعبراته،
وصراخه، ويحكم عليه أنه لا بد وأنه يذوق الموت على هذا النحو الذليل؟
!


***أيها السائل؟ لماذا؟ يخلص البشر من خطيئة أبيهم آدم؟ لأن
آدم، الذي ارتكب تلك الخطيئة الكبرى لوثته ونجست جميع ذريته، ولم يستطع لا آدم ولا
كل الأنبياء والرسل بعده أن يتخلصوا من هذه النجاسة والجريمة التي ارتكبها أبوهم،
وكان لا بد وأن يرسل
الله ابنه الوحيد -كما يزعمون- ويحكم عليه بالموت صلبا وقهرا وذلا حتى يرضى
الرب الإله الذي لا يرضيه إلا أن يموت ابنه على هذا النحو البئيس.. ليفدي البشر.



***أيها السائل؟ فيا له
من إله ظالم يَلْعَنُ الأبناء بفعل آبائهم، ويتوب عليهم بتوبة ابنه ويصحح الخطأ
الصغير لآدم، بجريمة كبرى لليهود، ويخلق الخلق لغير حكمة، أو مراد معقول
،
وأقول تعالى الله عما يقول الضالون الظالمون علوا
كبيرا..


***أيها السائل؟ أليس هذا من العجيب أن كل هذا السخف والهراء،
والكذب والافتراء وسب الله ورسالاته، واتهام الأنبياء السابقين جميعا أنهم كانوا
جهلة كفارا إذ لم يعلم أحد منهم أن لله ابنا، وأن الإله الواحد إله مثلث يتكون من
الأب والابن وروح القدس بثلاثة أقانيم، وأنه سيرسل ابنه ليفديهم من خطيئة أبيهم آدم
التي لم يعرفوا كيفية الخلاص منها..



***أيها السائل؟ أقول العجب أن يكون هذا الدين، وهذا الإنجيل
الذي يسب الله على هذا النحو، ويسب عيسى بن مريم عليه السلام، ويسب جميع الأنبياء
وينسب إليهم الجهل والكفر والخطيئة. العجب أن يعتقد عاقل هذا وحيا أوحاه الله إلى
عباده..



***أيها السائل؟ والأعجب أن يقوم من يدعي العقل والدين ليعقد
مقارنة بين هذا السخف كله وبين القرآن الكريم الكتاب المعجز الذي عرفنا بالله
سبحانه وتعالى الإله الحق الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن
له كفوا أحد، الإله الحق الرحيم الودود العزيز المتكبر، الذي لا يبلغ العباد ضرة
فيضروه، ولا يبلغون نفعه فينفعوه.. فالبشر عاجزون عن ضر الله ونفعه..



أقسم بالله الذى لااله إلا هو لا يوجد دين على وجه الأرض كرم الأنبياء
وكرم البشرية سوى دين الإسلام ؟



***أيها السائل؟ كيف وهذا الكتاب الذي أثنى على الأنبياء وشرفهم
وأعلى منازلهم، ورفع درجاتهم، وبين عزتهم ومكانتهم، والذي جعل الرسل في مكان
التحدي والعزة فلا يستطيع البشر مهما أوتوا من قوة أن يكون لهم سبيل عليهم فلا نوح
ولا إبراهيم ولا موسى ولا هود، ولا صالح ولا لوط، ولا عيسى استطاع أعداؤهم أن
يصلوا إليهم رغم ما تميزت قلوبهم من الغيظ عليهم.



***أيها السائل؟ قال
تعالى عن نوح وهو يتحدى قومه أن يقتلوه أو ينالوا منه: {
فأجمعوا
أمركم وشركاءكم ثم لا يكن أمركم عليكم غمة ثم اقضوا إلي ولا
تنظرون}
(يونس:71).



***وقال تعالى عن إبراهيم: { وأرادوا
به كيدا فجعلناهم الأخسرين
} وذلك أنهم أرادوا حرقه فأنجاه الله من النار
وقال: {
قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على
إبراهيم
}.


***وكذلك هود قال لقومه متحديا وقد هددوه بالقتل
والهلاك: {
قال إني أشهد الله واشهدوا
أني بريء مما تشركون من دونه فكيدوني جميعا ثم لا تنظرون إني توكلت على الله ربي
وربكم ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم
}
(هود:54-56).


***وكذلك صالح أنجاه الله عندما تآمر قومه على قتله
وعزموا على اغتياله ليلا حيث لا يراهم أحد ولا يعرف أقاربه من قتله، فأنجاه الله
ودمر قومه كما قال تعالى: {
وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في
الأرض ولا يصلحون، قالوا تقاسموا بالله لنبيتنه وأهله ثم لنقولن لوليه ما شهدنا
مهلك أهله وإنا لصادقون، ومكروا مكرا ومكرنا مكرا وهم لا يشعرون فانظر كيف عاقبة
مكرهم أنا دمرناهم وقومهم أجمعين
}..


***وكذلك لم يستطع فرعون قتل موسى مع ضعف موسى وقلة
نصيره في مصر، وكان فرعون الجبار يتحرق شوقا إلى مقتله فلم يستطع كما قال تعالى عن
فرعون: {
وقال فرعون ذروني أقتل موسى وليدع ربه إني أخاف أن
يبدل دينكم
أو أن يظهر في الأرض الفساد} ومع ذلك
لم يستطع حيث انبرى قومه يحذرونه، وقام له رجل مؤمن يحذره مغبة ذلك فرد الله كيد
فرعون في نحره وبقي ذليلا مقهورا لا يستطيع وهو ملك مصر المتصرف فيها أن يقتل
غريبا ملاحقا طريدا قد قتل منهم يوما ما، وأهانهم، وعاب دينهم وهو يتوعدهم كل يوم
بالويل والثبور، ومع ذلك صانه الله أن يصلوا إليه..



***أيها السائل؟ أيكون كل هؤلاء الرسل أعز على الله من عيسى بن
مريم



***أيها السائل؟ أيكون من العقل أن يهين الله عيسى بن مريم هذه
الإهانات البليغة، ويمكن أعداءه ليفعلوا به كل هذا الشر،



***أيها السائل؟ أليس الله قادر على أن يحمى عبده ورسوله عيسى بن
مريم



بل
قادر وهو الذي يحمي من التجأ إليه ويغيث من استغاث به،



***أيها السائل؟ لا يمكن أن يرسل الله الرسل ويتخلى عنهم وهم
منتسبون إليه، متكلمون باسمه، داعون إلى دينه، ثم يمكن أعداءهم منهم ليقتلوهم
ويصلبوهم.. لو فعل ذلك الرب لكان هذا أعظم تنفير للناس من دينه والإيمان به
والالتجاء إليه..



***أيها السائل؟ ممكن
أسألك سؤلا إذا طلب أخيك منك أن تفديه بقتل ابنك أتقبل
فكيف
والنصارى المشركون يقولون إن عيسى ليس رسوله فقط بل هو ابنه الوحيد الذي يحبه من
كل قلبه -كما يزعمون-.. فإذا كان الرب الإله يصنع في ابنه الوحيد كل هذا الإذلال
والقهر فكيف بغيره؟



***أيها السائل؟ ممكن أسأل سؤلا على لسانك أنت
حتى أقطع الشك باليقين؟؟؟ تقول أن اليهود قتلت الأنبياء لماذا لم يدافع الله
عنهم؟؟



***أيها السائل؟ الإجابة نقول إن
ابتلاء الأنبياء غير ابتلاء الرسل



لأن
درجة النبي تختلف عن درجة الرسول لماذا لأن الأنبياء الذين قتل منهم عدد كبير،
وكذلك عموم المؤمنين الذين يبتلون بالتعذيب والقتل وذلك ، ويبتليهم الله ليرفع
درجاتهم ويعلي منازلهم عنده فيكون منهم الشهداء الذين يقتلون في سبيله
وأما
الرسل

فهم في مقام التحدي ولا بد أن يمكن الله لهم ليبلغوا رسالة ربهم، ولا يقتلوا بيد
البشر حتى لا يسقط دليلهم، وتدحض حجتهم بأنهم رسل الله المعصومون أن ينالهم
أعداؤهم
..


وهذا رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم مع حرص الكفار على
مقتله وتآمرهم على ذلك واجتماع كلمتهم على اشتراك جميع القبائل في مقتله، لكن الله
أنجاه منهم كما قال تعالى: {
وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك
أو يقتلوك أو
يخرجوك، ويمكرون ويمكر الله والله خير
الماكرين
} (الأنفال:30). ومعلوم كيف أنجى الله عبده ورسوله محمدا،
وأخرجه من بين ظهراني المشركين وأعزه ونصره حتى دخل مكة فاتحا منتصرا. {
ويمكرون ويمكر
الله والله خير الماكرين
}. وهذا دليل أخر عندما حاولت المرآة اليهودية قتل النبي
صلى الله عليه وسلم بالسم ى ذراع الشاه ودافع الله عن رسوله وانطق له ذراع الشاه
وقال لاتاكلنى يارسول الله فا أنى مسموم



***أيها السائل؟ وهكذا
الشأن في عيسى عليه السلام
أيضا فإن اليهود لما مكروا مكرهم به، ووشوا به
إلى (بيلاطس) الحاكم الروماني في فلسطين نائب القيصر عليها، وحكم عليه اليهود بأنه
مبتدع ضال (مجداف) يستحق القتل
.. فإن الله سبحانه
وتعالى لم يمكن اليهود من تنفيذ هذا المكر الخبيث.. فرفع الله عيسى
إليه في السماء
دون أن يمسه هؤلاء المجرمون بأذى
، بعد أن بَلَّغَ رسالته، ونشر دينه،
وأقام الحجة على المعاندين، وأقام من أنصاره من يحمل الدين بعده، وعاهدهم على ذلك
كما قال تعالى: {
فلما أحس عيسى منهم الكفر
قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد
بأنا
مسلمون
}
(آل عمران:52).



***أيها السائل؟ والخلاصة
أن عيسى بن مريم عليه السلام كان الشأن معه هو الشأن مع إخوانه الرسل جميعا حيث أن
الله أنجاه من أعدائه اليهود عندما تألبوا عليه، وأرادوا أن يقتلوه ويصلبوه -
فطهره منهم ورفعه إلى السماء عزيزا كريما، وادخره عنده لينزل في آخر الزمان حاكما
بالقرآن الكريم، تابعا للنبي الخاتم مصليا مع المسلمين، كاسرا للصليب المزعوم،
قاتلا للخنزير الخبيث الذي يستحل أكله المنسوبون إليه من النصارى، وهو الحيوان
الخبيث الذي جاءت كل شرائع الأنبياء بخبثه وشينه
،


***أيها السائل؟ وجاء
الكافر الفاجر (بولس اليهودي (شاول) المغير لدين المسيح) ليحل لهم ما حرم الله
عليهم على لسان عيسى وموسى.. واتبعه هؤلاء الضالون الذين لا يميزون بين شريعة الله
وشريعة الشيطان أقول أنجى الله عيسى بن مريم عليه السلام أن يناله القتل والصلب
والإذلال والإهانة كما أنجى الله سائر الرسل الكرام.



***أيها السائل؟ أعود
وأقول كيف يستوي الخبيث والطيب القرآن الكريم الكتاب المعجز الخالد، وإنجيلكم الذي
حوي كل هذه الخرافات والخزعبلات والعظائم والقبائح مما لا يجوز أن ينسب إلى الله
رب العالمين..



***أيها السائل؟ والخلاصة أن
أسئلتك التافهة لتطعن في القرآن أو تدعي أنها لا توافق عقلك ومنطقك وفهمك وتمدح
الإنجيل وتثني عليه هذا إثبات أنك بدون عقل ومنطق وفهم
..
فإذا كان هذا عقلك وفهمك حيث تفضل هذا الغثاء والكفر على الدين الحق القويم وعلى
كتاب الله رب العالمين الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه..
فحسبك هذا البيان لتراجع عقلك وفكرك.


وإذا
كنت تعرف الحق وتجحده وتنكره.. فاعلم أن هذا يضرك غدا عندما تقف بين يدي مولاك
وخالقك وإلهك إله السماوات والأرض، ويكون أول من يبرأ منك ويلعنك هو المسيح عيسى
بن مريم عليه السلام، الرسول الكريم.






أخي ،
أختي والله والله والله أنى أحببكم في الله



إلى
اللقاء في الرد على باقي الأسئلة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17157
نقاط : 26623
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: الرد على أسئلة الذين يشككون في القرآن الكريم والنبي العظيم الجزء الاول   الخميس فبراير 04, 2010 6:33 pm

ما شاء الله أبو جهاد لقد وضحت كل شئ ما تركت سوأل إلا وله اجابة سبحان الله

***عجز الأولون والآخرون أن يجدوا فيه ثغرة أو
اختلافا،


***عجز المشككون فيه أن يجدوا تناقضا واحدا مع ما
يكتشفه البشر من علوم وأسرار الكون ما كان للأولين أن يحلموا بشيء منها، بل لو
قيلت لهم في ذلك الوقت لكفروا بها، ومع ذلك أخبر بها القرآن صراحة ووضوحا.

سبحان الله يقول الحق أنا نحن نزلنا الذكر وانا له لحفظون

أشكرك أبو جهاد

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
 
الرد على أسئلة الذين يشككون في القرآن الكريم والنبي العظيم الجزء الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: