~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
كلمة حق
 
alfalah
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
عواطف
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 حسن الخلق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الروض
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات


وسام الكاتب المميز
العمر : بيد الله
الدولة : اليمن
التوقيع : ربي جعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ذكر عدد المساهمات : 1391
نقاط : 1961
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: حسن الخلق   السبت فبراير 06, 2010 8:53 pm

حسن الخلق

يقوم حسن الخلق علي اربعة اركان :-

1- الصبر : فهو يحبس النفس عن الاخلاق السيئة ويصابر صاحبه علي الأخلاق الحسنة
2- العفة : تحمل علي اجتناب الرذائل والقبائح من الاقوال والافعال وتمنع من الفحشاء
3- الشجاعة : فتحمل علي عزة النفس وايثار معاني الاخلاق والشيم والبذل وكظم الغيظ
4- العدل : يحمل علي اعتدال الاخلاق والتوسط بين طرفي الإفراط والتفريط

* الاخلاق السافلة مجتمعة علي أربعة أركان أيضا :-

1- الجهل : فيري صاحبه الحسن قبيحا والقبيح حسنا لجهله
2- الظلم : يحمل صاحبه علي وضع الشيء في غير موضعه فيغضب في موضع الرضا ويرضي في موضع الغضب وهكذا
3- الشهوة : تحمل علي الشح والبخل والجشع والنهم والدناءات كلها .
4- الغضب : فيحمل علي الحقد والحسد والعدوان

* كل صفة حميدة بين صفتين ذميمتين مثل :-

- الجود بين البخل والتبزير
- التواضع بين الذل والكبر
- الحياء بين الوقاحة والعجز
- الانات بين الاستعجال والتفريط
- الشجاعة بين الجبن والتهور
- القناعة بين الشح والخسة
- الرحمة بين القسوة والضعف
- طلاقة الوجه بين التعبيث وإذهاب الهيبة والوقار

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed



شكر وتقدير
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 759
نقاط : 982
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   السبت فبراير 06, 2010 10:10 pm

الشجاعة : فتحمل علي عزة النفس وايثار معاني الاخلاق والشيم والبذل وكظم الغيظ

موضوع جميل جدا جعله الله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جمال ابو يوسف
عضو ذهبى
عضو ذهبى


وسام ذهبى _ زى الأسرية
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 1157
نقاط : 1817
تاريخ التسجيل : 02/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   السبت فبراير 06, 2010 11:58 pm

بارك الله فيك
اخى الكريم
ابو الروض
على الموضوع القيم
تقبل تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الروض
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات


وسام الكاتب المميز
العمر : بيد الله
الدولة : اليمن
التوقيع : ربي جعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ذكر عدد المساهمات : 1391
نقاط : 1961
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   الأحد فبراير 07, 2010 3:38 am

بارك الله فيكم أخوي الفاضلين (جمال أبو يوسف******ahmed)
على هذا المرور ونسأل الله أن يرزقنا وأياكم حسن الخلق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قلبى الايمان
المشرفة العامة ومشرفة منتدى الاسرة والمجتمع
المشرفة العامة ومشرفة  منتدى الاسرة والمجتمع


الوسام الفاضى
العمر : 26
الدولة : مصر
التوقيع : اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك واكفنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عمن سولك انثى عدد المساهمات : 3101
نقاط : 3922
تاريخ التسجيل : 01/02/2010
العمل/الترفيه : معلمة
المزاج : يارب ارضى عنا

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   الثلاثاء فبراير 09, 2010 6:16 am

يا رب أرزقنا بحسن الخُلقَ



:smaili1:




:fsjhk:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17149
نقاط : 26611
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   الثلاثاء فبراير 09, 2010 12:07 pm

:[qq[qowowoei:

بارك الله فيك أبو الروض وجزاك خيرا وأعز بك الاسلام ومنتدى الرحمة والمغفرة

احب أن اضيف معك أبو الروض الأتى :

من حسن الخلق




إن الحمدَ للهِ نحمَدُهُ سُبحانَه وتَعالَى وَنَسْتَهْدِيهِ وَنَشْكُرُه، وَنَعُوذُ باللهِ مِنْ شُرورِ أَنْفُسِنَا وَسَيِّئَاتِ أَعْمَالِنا، مَن يهدِ اللهُ فلا مُضِلَّ لَهُ ومن يُضلِلْ فلا هَادِيَ لهُ، وأشهدُ أنْ لا إلهَ إلا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ له ولا مَثيلَ لَهُ ولا ضِدَّ ولا نِدَّ ولا أَعضاءَ ولا هيئةَ ولا صورةَ ولا شكلَ ولا مكانَ لهُ، وأشهدُ أنَّ سيدَنا وحبيبَنا وعظيمَنَا وقائِدَنا وقرَّةَ أعيُنِنا محمدًا عبدُه ورسولُه وصفيُّه وحبيبُه بلَّغَ الرِّسالَةَ وأدَّى الأمانَةَ ونصَحَ الأُمَّةَ فجزاهُ اللهُ عنا خيرَ ما جَزَى نبيًا من أنبيائِه. الصلاةُ والسلامُ عليكَ يا قَمَرَ الأَقْمَارِ ويا بَدْرَ الدُّجَى وَيَا حِبَّ رُوحِي وَفُؤَادِي ويا قُرَّةَ عَينِي يا مُحَمَّد.





أما بعدُ عبادَ اللهِ، فإنِّي أُحِبُّكُم في اللهِ وأُوصيكُمْ ونفسِيَ بتَقْوَى اللهِ يقولُ اللهٌ تبارك وتعالى في القرءان الكريم: {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الذِينَ يَعْلَمُون والذِينَ لا يعلَمون} سورة الزمر/9.



أهلُ اللهِ تبارك وتعالى أهلُ الصِّدْقِ وَالوَفَاءِ وَالصَّفاءِ العَارِفُونَ بِاللهِ تعالَى العُلَمَاءُ العَامِلونَ الخَائِفُونَ الخاشِعونَ السَّاجِدونَ الرَّاكِعُونَ تَحَلَّوْا بِالْخُلُقِ الْحَسَنِ وأقبَلُوا علَى بَذْلِ المعروف.



وردَ في حديثِ النبيِّ صلى اللهُ عليه وسلم الذي أََجَابَ فِيهِ صَاحِبَه أَبَا ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عنهُ وَصايَاهُ الشريفةُ التي تَرفعُ من شَأنِ العالِمِ الْمُلْتَزِمِ بِها، فقد روى ابنُ حبانَ في صحيحِه عن أبي ذرٍّ رضيَ اللهُ عنه قالَ: "أَوْصَانِي خَليلِي بِخِصَالٍ مِنَ الخيرِ، أوصانِي أَنْ أنْظُرَ إِلَى مَنْ هُوَ دُونِي ولا أَنْظُرَ إلَى من هو فَوْقِي وَأَوْصَانِي بِحُبِّ المساكِينِ وَالدُّنُوِّ مِنهُمْ وأوصَانِي أَنْ أَقُولَ الحَقَّ وإِنْ كَانَ مُرًّا وَأَوْصَانِي أَنْ أَصِلَ رَحِمِي وَإِنْ أَدْبَرَت وأوصَانِي مِنْ أَنْ أُكْثِرَ مِنْ قَوْلِ لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ".



الخُلُقُ الْحَسَنُ وَبَذْلُ الْمَعْرُوفِ مِنْ شَمَائِلِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ فَقَدْ قَالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللهُ عنها في وَصْفِ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّمْ: "لَمْ يَكُنْ فَاحِشًا وَلا مُتَفَحِّشًا وَلا سَخَّابًا في الأَسْوَاقِ وَلا يَجْزِي بِالسَّيِّئةِ السَّيِّئَةَ ولكن يَعْفُو وَيَصْفَحُ" وَمِنْ خُلُقِ النبيِّ العربيِّ الكريمِ صلى الله عليه وسلم ما قالَهُ عليهِ الصَّلاةُ والسلامُ يُعَلِّمُنا وَيُؤَدِّبُنا: "مَنْ كَظَمَ غَيْظَهُ وَهُوَ يَسْتَطِيعُ أَنْ يُنَفِّذَهُ دَعَاهُ اللهُ يَوْمَ القِيَامَةِ عَلَى رُؤُوسِ الْخَلائِقِ حَتَّى يُخَيِّرَه فِي أَيِّ الْحُورِ مَا شَاءَ".





أيّها الأحبَّةُ الكِرامُ، هَذهِ شَمَائِلُ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ووَصَايَاُه، النبيُّ عليه الصلاة السلام صاحبُ الوجهِ الحَسَنِ وَالخُلُقِ الحسَنِ أوصانَا بِبَذْلِ المعروفِ وَالخُلُقِ الحسَنِ فَمَا هُوَ الخُلُقُ الحسَنُ الذِي لَوْ تَحَلَّيْنا بهِ أَفْرَادًا وَأُسُرًا عَلَمَاءَ وَأَسَاتِذَةً وَمُعَلِّمِينَ وَمُرِيدِينَ مَا قَالَهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ الْمُبَارَكِ فِي وَصْفِ الخُلُقِ الْحَسَنِ "هُوَ بَسْطُ الوَجْهِ وَبَذْلُ الْمَعْرُوفِ وَكَفُّ الأَذَى" هِيَ العِِبَرُ فِي الدِّينِ كَثِيرَةٌ ولكن عَلَينَا الاعتِبَارُ وَالاِتِّعَاظُ وَمَا سَرَدْناهُ وَمَا تلَوْناهُ وما ذَكَرْنَاهُ وَمَا بَسَطْنَاهُ إنْ هو إلاَّ كمَا يَعْلَقُ في الخَيْطِ في مَا لَوْ أَلْقَيْتَه فِي البَحْرِ ثُمَّ أَخَذْتَه.



فالعِبَرُ فِي القُرْءَانِ الكَرِيمِ وَالْحَدِيثِ النَّبَوِيِّ الشَّريفِ وَفِي كَلامِ الصَّحابَةِ الكِرَامِ وَمَنْ تَبِعَهُم بإِحْسَانٍ مَواعِظُ وَعِبَر، شَمَائِلُ حَسَنَةٌ وخِصَالٌ حَمِيدَةٌ إذًا فَلِمَ التَّنازُعُ؟ إذًا فَلِمَ الشِّقَاقُ؟ فَلِمَ عُقُوقُ الوالِدَيْنِ؟ فلِمَ نُشُوزُ الزَّوجَةِ؟ إذًا فلِمَ يَظْلِمُ كَثِيرونَ أَنْفُسَهم وَغَيْرَهم؟ وَالْعِبَرُ كَثِيرَةٌ وَالْمَوَاعِظُ وَفِيرَةٌ وَالآيَاتُ البَيِّنَاتُ ثابِتَةٌ وَاضِحَةٌ وَالأَحَادِيثُ الشَّريفَةُ الصَّحيحَةُ ثَابِتَةٌ وَاضِحَةُ الشَّأْنِ في مَنْ يَعْمَلُ فِي مَا تَعَلَّمَ، الشَّأْنُ في أَنْ تُطَبِّقَ عَلَى نَفْسِكَ ما تَسْمَعُ من عُلومِ الدِّينِ وَءادَابِ الشَّريعَةِ وَسُلوكِ الصَّالِحينَ.



نَعَم إخوةَ الإِيمان، النبيُّ صلى الله عليه وسلم أوصَى أبَا ذَرٍّ أن يَنْظُرَ إلى من هو دونَه في الدنيا حتى يَشْكُرَ نِعْمَةَ رَبِّهِ عليه وحتى لا يَزْدَرِيَ الْمَرْءُ نِعَمَ اللهِ التي أَسْبَغَها عَلَيهِ، ففي أُمُورِ الدنيا انْظُرْ إلَى مَنْ هُوَ أَقَلُّ مِنكَ وَأَضْعَفُ مِنْكَ جِسْمًا وَأَقَلُّ ذُرِّيَّةً وَأَكْثَرُ بلاءً وَأَشَدُّ أَمْرَاضًا لِتَنْظُرَ فِي نَفْسِكَ فتقولَ الحمدُ للهِ على كلِّ حَال.



قالَ: "ولا أنَظُرَ إِلَى مَنْ هُوَ فَوْقِي" فإنَّ من ينظرُ إلى من هو فوقَه مِمَّنْ أنعمَ اللهُ عليهم فإن لم يكَنْ لَهُ مالٌ ولا ذريةٌ ولا صِحَّةٌ ولا حاشِيةٌ فإنَّ كثيرينَ يَسْعَوْنَ السَّعْيَ الحرَامَ لِيَكْثُرَ مَوْرِدُهُمْ وَلتَتَعَدَّدَ حِسَابَاتُهُم في البُنُوكِ فَيطرقُونَ أَبْوَابَ الحرامِ ولا يَكْتَفُونَ بِالحَلالِ وهكذا شأنُ بعضِ الأولادِ وبَعْضِ الزَّوجاتِ الذِينَ يَكُونونَ فِتْنَةً في إِلْحَاحِهمْ وَمُتَطَلَّباتِهم فلا يكُفُّونَ عنِ الإِلْحَاحِ عَنْ طَلَبِ المزِيدِ حَتَّى يَغْرَقَ الزَّوْجُ أَوِ الأَبُ في مَالٍ حَرامٍ وَتَرْتَكِبُه الدُّيُونُ الكَثِيرَةُ بَعدَمَا يُحَاوِلُ مُقَامِرًا خَاسِرًا فَيعُودُ خَائِبًا ولا يَنْدَمُ بَعْضُهم على ما يبدرُ منه بل يَتَورَّطُ من قَضِيَّةٍ إلى قضيةٍ مِنْ زِنَا إلَى شُرْبِ خَمْرٍ مِنْ قِمَارٍ إلى قَرْضِ رِبًا ظَنا منهُ أنه يُرِيدُ مَرَّةً أَنْ يُمَوِّهَ عن نفسِه ومرةً أن يوسِّعَ مواردَ رزقِه فهل أولادُك في مثلِ هذهِ الحالةِ وزوجتُكَ تدفعُ عنك عذابَ القبرِ في ما لو تورَّطتَ في المالِ الحرامِ وظلمِ الناسِ لِتُلَبِّيَ طلباتِهم في ما حرَّمَ اللهُ تعالى.



قالَ النبيُّ عليهِ الصلاةُ والسلام "وأوصانِي بِحُبِّ المساكِينِ وَالدُّنُوِّ مِنْهُمْ" عاشِرْ أهلَ الفَضْلِ، ليكُنْ أصدقاءُك وأصدقاءُ أولادِك من أهلِ العلمِ والفضل، ليكن طلبةُ علمِ الدينِ من أهلِ الأدبِ والسلوكِ الحسَنِ في الشريعةِ أصدقاءَكَ، لا تُعَاشِرْ أهلَ السوءِ ولا تأذَنْ لأولادِك بِمُعَاشَرةِ أهلِ السوءِ وكذلك الأمرُ بالنسبةِ لزَوْجِكَ فَإِنَّ صَاحِبَ السُّوءِ سَاحبٌ، وكثيرونَ مِنَ الآبَاءِ في غفلةٍ عن هذا يتركونَ أولادَهم فيفاجؤونَ في ما بعدُ أن ولدَه صارَ مدمنًا على سجائرِ المخدراتِ أو في شمِّ الكوكايين أو بيعِ والاتجارِ في الهرويين وأن ابنتَه صارَ يراقصُها فلانٌ ويداعِبُها فلان والعياذُ باللهِ تعالى، كلُّ ذلك بِدَعْوَى الحضَارَةِ كُلُّ ذلك بدَعْوَى التمدُّنِ أما دينُ اللهِ تباركَ وتعالى فكثيرونَ يظنُّونَ أَنهُ لِلْمَسَاكينِ وَالفُقَراءِ والذينَ شابَتْ رؤوسُهم، أما الشبَابُ والأَغْنِياءُ والرجالُ والنساءُ الذين في مُقْتَبَلِ عمرِهم فَقَلَّ ما يَلْتَفِتُونَ إلَى الالتِزَامِ بأَحْكامِ دِينِ اللهِ تعالى.



قال: "وأوصاني أن أقولَ الحقَّ ولو كانَ مرًّا" اتَّهِم رأيَك، اتَّهِمْ نَفْسَكَ، لا تكُنْ مُسْتَبِدًا بِرَأْيِكَ ولا يَكُنْ هَمُّكَ أن يَغْلِبَ رأيُكَ رَأْيَ إِخْوانِكَ، تَعَاوَنوا عَلَى البِرِّ والتَّقْوى، ولا يَكُنْ هَمُّكَ أن تَتْفَرِدَ برأيِكَ فالنبيُّ صلى الله عليه وسلم كانَ يُوحَى إِلَيْهِ وكانَ يَسْتَشِيرُ.



قالَ: "وأوصانِي أن أَصِلَ رَحِمِي وَإِنْ أَدْبَرَتْ" ألَيْسَ اللهُ تعالى يقولُ في القرءانِ الكَرِيمِ: {فَهَلْ عَسَيْتُم إِنْ تَوَلَّيْتُم أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحامَكمْ} سورة محمد / 22.



وَلطالَما أوصَينا في مُنَاسَبَاتٍ كَثِيرَةٍ وَخُطَبِ الأعيادِ وغيرِها بِصِلَةِ الأَرْحَامِ فَإِنَّ تَفَكُّكَ المجتمعِ اليومَ وما يُعانيهِ مِنْ فِتَنٍ وَأَوْبِئَةٍ سَبَبُهُ عَدَمُ التَّرَابُطِ الدِّينِيِّ الأَخَويِّ الذِي حَضَّ اللّهُ عليهِ في القرءانِ وأمَرَنا بهِ النبيُّ عليهِ الصلاةُ والسلامُ فَبَعْضٌ مِنَ الناسِ لا يعرفونَ خالاتِهم ولا عَمَّاتِهم وَلا أخوالَهم بل لا يَزُورُ جَدَّهُ ولا جَدَّتَه إلا بَعْدَ عَشْرِ سنين حينَ ما يَأتِيهِ وَرَقَةُ نعيِهِ فَيَنْتَظِرُهُ خَارِجَ المسجِدِ لِيَسْأَلَ في ما بعد ماذَا تَرَكَ لَنا مِنْ وَصِيَّةٍ أو تَرِكَةٍ.



قالَ: "وأوصانِي بأَنْ أُكثِرَ من قَولِ لا حَولَ ولا قُوَّةَ إِلاَّ بِالله" فإنَّهَا تُفَرِّجُ الْهَمَّ بِإِذْنِ اللهِ فَأَكْثِرْ مِن قَولِ لا حَولَ ولا قُوَّةَ إلا باللهِ، وَمَعْنَاهَا لا حَولَ عَنْ مَعْصِيَةِ اللهِ إِلاَّ بِعِصْمَةِ اللهِ وَلا قُوَّةَ عَلَى طاعَةِ اللهِ إلا بِعَونِ اللهِ، هذا وأستغفرُ اللهَ لي ولكم.





الخطبة الثانية:





إن الحمدَ للهِ نحمَدُهُ سُبحانَه وتَعالَى وَنَسْتَهْدِيهِ وَنَشْكُرُه، وَنَعُوذُ باللهِ مِنْ شُرورِ أَنْفُسِنَا وَسَيِّئَاتِ أَعْمَالِنا، مَن يهدِ اللهُ فلا مُضِلَّ لَهُ ومن يُضلِلْ فلا هَادِيَ لهُ، وأشهدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ له وأشهدُ أنَّ سيدَنا محمدًا عبدُه ورسولُه وصفيُّه وحبيبُه صلَّى اللهُ عليهِ وعلى كلِّ رسولٍ أرسلَه.



أما بعد عبادَ اللهِ، فَإِنِّي أُوصِيكُمْ ونفسِيَ بِتَقْوَى اللهِ العَلِيِّ العظيمِ.



واعلَموا أنَّ اللهَ أمرَكُمْ بأمْرٍ عظيمٍ، أمرَكُمْ بالصلاةِ والسلامِ على نبيِهِ الكريمِ فقالَ {إنَّ اللهَ وملائكتَهُ يصلُّونَ على النبِيِّ يَا أيُّهَا الذينَ ءامَنوا صَلُّوا عليهِ وسَلّموا تَسْليمًا} اللّهُمَّ صَلّ على سيّدِنا محمَّدٍ وعلى ءالِ سيّدِنا محمَّدٍ كمَا صلّيتَ على سيّدِنا إبراهيمَ وعلى ءالِ سيّدِنا إبراهيم وبارِكْ على سيّدِنا محمَّدٍ وعلى ءالِ سيّدِنا محمَّدٍ كمَا بارَكْتَ على سيّدِنا إبراهيمَ وعلى ءالِ سيّدِنا إبراهيمَ إنّكَ حميدٌ مجيدٌ، يقول الله تعالى: {يا أيُّها الناسُ اتَّقوا رَبَّكم إنَّ زلزَلَةَ الساعَةِ شَىءٌ عَظِيمٌ يومَ تَرَوْنَها تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذاتِ حَمْلٍ حملَها وَتَرَى الناسَ سُكارَى ومَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عذابَ اللهِ شَديدٌ}، اللّهُمَّ إنَّا دعَوْناكَ فبجاه محمّد استجبْ لنا دعاءَنا، اللهم بجاه محمّد اغفرِ لنا ذنوبَنا وإسرافَنا في أمرِنا، اللّهُمَّ اغفِرْ للمؤمنينَ والمؤمناتِ الأحياءِ منهُمْ والأمواتِ ربَّنا ءاتِنا في الدنيا حسَنةً وفي الآخِرَةِ حسنةً وقِنا عذابَ النارِ، اللّهُمَّ بجاه محمّد اجعلْنا هُداةً مُهتدينَ غيرَ ضالّينَ ولا مُضِلينَ، اللّهُمَّ بجاه محمّد استرْ عَوراتِنا وءامِنْ روعاتِنا واكفِنا مَا أَهمَّنا وَقِنا شَرَّ ما نتخوَّفُ.



عبادَ اللهِ إنَّ اللهَ يأمرُ بالعَدْلِ والإحسانِ وإيتاءِ ذِي القربى وينهى عَنِ الفحشاءِ والمنكرِ والبَغي، يعظُكُمْ لعلَّكُمْ تذَكَّرون.



اذكُروا اللهَ العظيمَ يذكرْكُمْ واشكُروهُ يزِدْكُمْ، واستغفروه يغفِرْ لكُمْ واتّقوهُ يجعلْ لكُمْ مِنْ أمرِكُمْ مخرَجًا، وَأَقِمِ الصلاةَ.



:hgdl,l dhvf:

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
sara salama
عضو برنزى
عضو برنزى


المشرفة المميزة
الدولة : مصر
التوقيع : سبحان الله انثى عدد المساهمات : 652
نقاط : 792
تاريخ التسجيل : 06/01/2010
العمل/الترفيه : ربة منزل
تعاليق : ربي اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي

وعلى والدي وان اعمل صالحاً ترضاه

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   الثلاثاء فبراير 09, 2010 12:39 pm

بارك الله فيك اخونا ابو الروض
وجزاك الله خيراً
شكراً استاذه نبيله على الأضافه القيمه :44444:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ست الحباايب
النائب العام
النائب العام


العطاء الذهبى
العمر : ربي اغفرلي
الدولة : ارض الله الواسعه
التوقيع : سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله واكبر انثى الحمل الماعز
عدد المساهمات : 3735
نقاط : 4853
تاريخ الميلاد : 04/04/1955
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 61
الموقع : ارض الله الواسعه
العمل/الترفيه : الاعمال اليدويه
المزاج : الحمدلله رب العالمين

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   الثلاثاء فبراير 09, 2010 3:55 pm

:smaili1:

:9809:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الروض
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات


وسام الكاتب المميز
العمر : بيد الله
الدولة : اليمن
التوقيع : ربي جعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ذكر عدد المساهمات : 1391
نقاط : 1961
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   الثلاثاء فبراير 09, 2010 9:16 pm


بارك الله فيك أختي قلبى الإيمان شرفتينا بمرورك
جزاكي الله خيرا أختي سارة سررت بمروك
حياك لله أختي ست الحبايب سعدت بتواجدك



وكل الشكر والتقدير لإمنا الفاضلة نبيلة محمود ربي يعطيك العافية
على ما قدمتيه لنا من أبداعات
أشكرك على طرحك الراقي والمميز

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ناريمان
عضو مميز
عضو مميز



الدولة : مصر
التوقيع : رب ابنى لى عندك بيتاً فى الجنة ونجنى من القوم الظالمين انثى عدد المساهمات : 1319
نقاط : 1490
تاريخ التسجيل : 22/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   الأحد فبراير 14, 2010 8:10 pm

السلام عليكم
جزاك اله خيرا على الطرح القيم


وحسن الخلق هى أعظم نعمة أعطانا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الروض
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات


وسام الكاتب المميز
العمر : بيد الله
الدولة : اليمن
التوقيع : ربي جعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ذكر عدد المساهمات : 1391
نقاط : 1961
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   الأربعاء فبراير 17, 2010 8:58 pm


شكرا جزيلا لكي أختي ناريمان
على تواجدك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وعدالله
المراقب العام
المراقب العام


المراقب العام
العمر : 37
الدولة : مصر
التوقيع : اللهم اغفرلناوارحمنا انثى عدد المساهمات : 2917
نقاط : 4089
تاريخ التسجيل : 05/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: حسن الخلق   الخميس فبراير 18, 2010 3:23 pm

:Hpshk:ولنعلم جميعا ان رسولنا الحبيب جاء ليتمم مكارم الاخلاق اللهم كما حسنت خلقى فحسن خلقى(الاولى بفتح الخاء والثانية بضم الخاء) :jlhl:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حسن الخلق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: