~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 حتما....سيجعل الله بعد عُسراً يُسرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سناء
عضو فعال
عضو فعال


الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 1012
نقاط : 1260
تاريخ التسجيل : 23/11/2009

مُساهمةموضوع: حتما....سيجعل الله بعد عُسراً يُسرا   الخميس فبراير 11, 2010 10:36 am

:yt65: z\a :لك باقة ورد:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



حتما....سيجعل الله بعد عُسراً يُسرا
الحمد لله المتفرد بصفات الكمال والموصوف بذات الجلال الذي دان كل شيء لعظمته وخضع وسجد كل مخلوق
له وركع ، مالك المُلك تؤتي المُلك من تشاء وتنزع المُلك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير
إنك على كل شيءٍ قدير ، وأصلي وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين حجة للناس أجمعين أدى الأمانة وبلّغ
الرسالة وجاهد في الله حق جهاد وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك.


وقوع البلاء في الدنيا :-


لما كانت الدنيا دار امتحان ومشقة وتعب ، دار ابتلاء وكدَ ونصب ، كانت البلايا والمصائب صفات أساسية
توجد ما وُجدت الدنيا ، ولا تنقطع المصائب والمشقة إلا في دار النعيم
( لَا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلَا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ )[فاطر : 35]


أما الدنيا ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ) البقرة/155.


صور البلاء في الدنيا كثيرة ومن رحمة الله بنا أنه حتى عند نزول البلاء يبلي بما يُستطاع تحمله فلا يكلف الله
نفساً إلا وسعها.


وليس كل بلاء هو عقوبة من الله بل قد يكون البلاء تكفير للذنوب أو رفعة للمنزلة ،
لذا فان أشد الناس بلاءاً الأنبياء ثم الصالحين ويُبتلى المرء على قدر إيمانه.


أستهُزئ بنوح وغرق ولده أمام عينه ، وأُلقي في النار إبراهيم ، وتجهز للذبح إسماعيل ، ونُشر زكريا بالمناشير


، وقُطع رأس يحي ، وطُرد موسى وعاده فرعون ، وذهب نور عيني يعقوب ، وبيع يوسف بثمن بخس دراهم
معدودة وأُلقي في السجن بضع سنين ، وساح في الأرض عيسى بلا مأوى ، وأما محمد فعاده قومه وأُخرج
من بلده ومات أحبابه وقُتل أصحابه وأرادوا النيل من عرضه ، وحاولوا غير مرة قتله ، وعانى الفقر والجوع
وأنواع البلاء.







الكل مصاب :-


ذكر أبو الفرج ابن الجوزي بإسناده عن عبد الله بن زياد قال:


حدّثني بعض من قرأ في الكتب أن ذا القرنين لمّا رجع من مشارق الأرض ومغاربها وبلغ أرض بابل مرض
مرضا شديدا, فلمّا أشفق أن يموت كتب إلى أمه:


يا أماه اصنعي طعاما واجمعي من قدرت عليه, ولا
يأكل طعامك من أصيب بمصيبة, واعلمي هل وجدت لشيء قرارا باقيا,
وخيالا دائما, إني قد علمت يقينا أن الذي أذهب إليه خير من مكاني.


قال: فلما وصل كتابه صنعت طعاما, وجمعت الناس وقالت:


لا يأكل هذا من أصيب بمصيبة.فلم يأكلوا, فعلمت ما أراد,
فقالت: من يبلّغك عني أنك وعظتني فاتعظت, وعزّيتني فتعزّيت, فعليك السلام حيّا وميّتا.





أراد ذو القرنين رحمه الله أن يهون على أمه المصيبة بفراقه عن الدنيا وموت الولد من أشد المصائب على الأم


وأعظمها فأوصاها بهذه الوصية ليذكرها أن كل الناس مصاب فلتصبر إذن.



أين مصيبتك ؟ :-
كل بلوى تصيب العبد عافية ********** إلا البلاء الذي يؤدي إلى النار





ذاك البلاء الذي ما فيه عافية *********** من البلاء ولا ستر من العار
ما دامت الدار دار إبتلاء وما دام كل إنسان يأتيه حظه من المصائب في دنياه


فالذي يعنينا حقاً أين المصيبة ؟


فإن كانت المصيبة في الدين بالبعد عن الطاعات والانغماس في المعاصي والشهوات والانحراف عن طريق


الاستقامة وسبيل رب البريات فإنها هي المصيبة فعلاً ،
وإن كانت المصيبة في غير الدين فأحمد ربك أن عافاك في دينك فكل مصيبة تهون إلا مصيبة الدين


، فهل الجاه والمال والعمل .. والدار والوالد والولد .. أحب وأهم وأغلى وأقرب إليك أم الله ؟


في البلاء خير :-


نعم في البلاء خير .. لما يقع البلاء وتدرك أنه بقدر الله وترضى وتصبر فأنت تحقق صورة من صورة الإيمان بالله وهي الإيمان بالقدر خيره وشره ،


قال تعالى ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ )[الحج : 11].



نعم في البلاء خير ..


فهو يجبرك على الرجوع لله ، يضطرك لرفع يديك للعلي القدير السميع المجيب فتتذلل له وتجتهد في الطاعات علك تكسب رحمته


( قُلْ مَن يُنَجِّيكُم مِّن ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ تَدْعُونَهُ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً لَّئِنْ أَنجَانَا مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ )[الأنعام : 63].
نعم في البلاء خير ..


فأحمد الله أن ما وقع بك من بلاء أهون مما أصاب غيرك ، وأن ما جاءك لم يُزاد فيه عليك ،


وأشكر الله على نعم لم تلقى لها بالاً في الماضي كالصحة والعافية.



نعم في البلاء خير ..


فهو سبب لتكفير الذنوب والخطايا وما أحوجنا لمكفرات الذنوب ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم( ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه ، وولده ، وماله ، حتى يلقى الله وما عليه خطيئة ) رواه الترمذي.



نعم في البلاء خير ..


فهو فرصة للتواضع فكم من الناس أغتر بنعم الله عليه وظن أنه أوتي هذه النعم بفضل ذكائه وعقله وعلمه (قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي )


فلما تأتي الابتلاءات ويجد الإنسان نفسه ضعيفاً ذليلاً بين يدي ربه عندها يدرك ضآلة حجمه الحقيقي ويُدرك أنه لا حول له ولا قوة.



نعم في البلاء خير ..


فهو يقوي العزيمة ويبني الرجال ويأتي بالتمكين في الأرض ويهون الدنيا في ناظريك ويجعلك تشتاق للجنة.







أبشر بفرج قريب :-
ولرب ضائقة يضيق لها الفتى وعند الله منهـــــــا المخرج





ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فُرجت وكان يظنها لا تفرج
أبشر بفرج قريب فإن ما وقع عليك ما هو إلا اختبار لتعود وتقترب أكثر لطريق الله القويم


( وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ )[السجدة : 21]


وليس المراد البلاء نفسه فإن الله لم يخلقنا ليعذبنا


(مَّا يَفْعَلُ اللّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ وَكَانَ اللّهُ شَاكِراً عَلِيماً )[النساء : 147]



لذا لا تقنط من رحمة ربك ولا تسئ الظن به سبحانه وتفائل بالخير في كل أمر وفي أحلك الظروف ،


فالليل الطويل الأسود يطلع من بعده فجر جميل والضيق الشديد حتماً بعده سعة


وما اشتدت أزمة حتى انفرجت.



ضُيق على نبي الله وصحابته في الشِعب حتى أكلوا ورق الشجر فما هي إلا سنوات


ويدخلوا مكة فاتحين بنصر الله ،


ولبث يُوسف في سجن ضيق مظلم بضع سنين فخرج منه وزيراً على خزائن مصر أمين ،


ولاقى أيوب شدة المرض وموت الولد وضياع المال فلما صبر كانت العافية جزاء وأوتي أهله ومثلهم معهم.
الرضا :-


البلاء واقع واقع فلما تجزع ولا تصبر ؟ ولما تسخط على قدر الله وفيه خير ؟!


، قال رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "عِظَمُ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلَاءِ وَإِنَّ اللَّهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلَاهُمْ فَمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السُّخْطُ "
رواه الترمذي وابن ماجة وصححه الألباني.


فأرضى عن الله وقضائه يرضى عنك ، وتذكر إنه يحبك حتى وإن ابتلاك فلا تنقطع عن شكره في السراء
والضراء ولا تمتنع لحظة أن ترضى عنه فتنحرم من رضائه في الدنيا والآخرة ،


عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال:


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من عبد مسلم يقول حين يصبح وحين يمسي ثلاث مرات: رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا، إلا كان حقا على الله


أن يرضيه يوم القيامة"


(رواه أحمد والترمذي وابن ماجة وقال الترمذي: حسن صحيح).
كانت هذه كلماتي أصبر بها نفسي وكل مصاب ، علها تُـعيننا في الصبر على القضاء والرضى به وتُذكرنا باللجوء إلى الله دوماً وأبدا وتُذكرنا أنه يقيناً سيجعل الله بعد عُسرا يسرا.




والله أسأل أن يجعل هذه الكلمات لنا ولكم زاداً إلى حُسن المصير إليه وعتاداً إلى يُمن القدوم عليه إنه بكل جميل كفيل وهو حسبنا ونعم الوكيل


منقووووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قلبى الايمان
المشرفة العامة ومشرفة منتدى الاسرة والمجتمع
المشرفة العامة ومشرفة  منتدى الاسرة والمجتمع


الوسام الفاضى
العمر : 26
الدولة : مصر
التوقيع : اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك واكفنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عمن سولك انثى عدد المساهمات : 3101
نقاط : 3922
تاريخ التسجيل : 01/02/2010
العمل/الترفيه : معلمة
المزاج : يارب ارضى عنا

مُساهمةموضوع: رد: حتما....سيجعل الله بعد عُسراً يُسرا   الخميس فبراير 11, 2010 11:19 am

فإن كانت المصيبة في الدين بالبعد عن الطاعات والانغماس في المعاصي والشهوات والانحراف عن طريق


الاستقامة وسبيل رب البريات فإنها هي المصيبة فعلاً ،
وإن كانت المصيبة في غير الدين فأحمد ربك أن عافاك في دينك فكل مصيبة تهون إلا مصيبة الدين



همسات همسات

" اللهم لا تجعل مصيبتنا فى ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا"
آآآآآمييين

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود إبراهيم



الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 433
نقاط : 569
تاريخ التسجيل : 03/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: حتما....سيجعل الله بعد عُسراً يُسرا   الخميس فبراير 11, 2010 12:08 pm

:34543:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحماك ربي
عضو ذهبى
عضو ذهبى


العطاء الذهبى
الدولة : فلسطين
انثى عدد المساهمات : 890
نقاط : 1229
تاريخ التسجيل : 19/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: حتما....سيجعل الله بعد عُسراً يُسرا   الخميس فبراير 11, 2010 12:41 pm

ما شاء الله

جزيتي خيرا اختي سناء على الموضوع الذي يدعو للرضى بقضاء الله تعالى وقدره والابتلاء امتحان من الله عز وجل ليختبر تحملنا وصبرنا

*

أحد السلف كان أقرع الرأس ، أبرص

البدن ، أعمى العينين ، مشلول القدمين

واليدين ، وكان يقول 0الحمد لله الذي

عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن خلق وفضلني

تفضيلاً فَمَرّ بِهِ رجل فقال له مِمَّ عافاك

أعمى وأبرص وأقرع ومشلول . فَمِمَّ عافاك

فقال ويحك يا رجل جَعَلَ لي لساناً ذاكراً ،

وقلباً شاكراً ، وبَدَناً على البلاء صابراً

سبحان الله أما إنه أُعطي أوسع عطاء

قال عليه الصلاة والسلام من يستعفف يعفه

الله ، ومن يستغن يغنه الله ، ومن يتصبر

يصبره الله ، وما أعطي أحد عطاء خيراً

وأوسع من الصبر .

وعنوان السعادة في ثلاث

مَن إذا أُعطي شكر

وإذا ابتُلي صبر

وإذا أذنب استغفر

وحق التقوى في ثلاث

أن يُطاع فلا يُعصى

وأن يُذكر فلا يُنسى

وأن يُشكر فلا يُكفر ..

كما قال ابن مسعود رضي الله عنه .

فالمؤمن يتقلّب بين مقام الشكر على

النعماء ، وبين مقام الصبر على البلاء .

فيعلم علم يقين أنه لا اختيار له مع

اختيار مولاه وسيّده ومالكه سبحانه

وتعالى .

فيتقلّب في البلاء كما يتقلّب في النعماء

وهو مع ذلك يعلم أنه ما مِن شدّة إلا

وسوف تزول ، وما من حزن إلا ويعقبه فرح

، وأن مع العسر يسرا ، وأنه لن يغلب

عسر يُسرين .

فلا حزن يدوم ولا سرور - ولا بؤس يدوم ولا

شقاء


فالمؤمن يرى المنح في طيّـات المحن

ويرى تباشير الفجر من خلال حُلكة الليل

ويرى في الصفحة السوداء نُقطة بيضاء

وفي سُمّ الحية ترياق

وفي لدغة العقرب طرداً للسموم

المسلم

ينظر في الأفق فلا يرى إلا تباشير النصر

رغم تكالب الأعداء

وينظر في جثث القتلى فيرى الدمّ نوراً

ويشمّ رائحة الجنة دون مقتله

ويرى القتل فــوزاً

قال حرام بن ملحان رضي الله عنه لما طُعن 0

فُـزت وربّ الكعبة

عندها تساءل الكافر الذي قتله غدرا 0

وأي فوز يفوزه وأنا أقتله

هو رأى ما لم تـرَ

ونظر إلى ما لم تنظر

وأمّـل ما لم تؤمِّـل


المؤمن إن جاءه ما يسرّه سُـرّ فحمد الله

وإن توالت عليه أسباب الفرح فرِح من غير
بطـر

يخشى من ترادف النِّعم أن يكون استدراجا

ومن تتابع الْمِنَن أن تكون طيباته عُجِّلت

له


قال شيخ الإسلام ابن تيمية 0 العبد

دائما بين نعمة من الله يحتاج فيها الى شكر

، وذنب منه يحتاج فيه الى الاستغفار ،

وكل من هذين من الأمور اللازمة للعبد

دائما ، فإنه لايزال يتقلب فى نعم الله

وآلائه ، ولا يزال محتاجا الى التوبة

والاستغفار .


فالعبد يعلم أنه عبدٌ على الحقيقة ،

ويعلم بأنه عبدٌ لله ، والعبد لا يعترض على

سيّده ومولاه .

وكان لأحد الملوك وزير حكيم وكان الملك

يقربه منه ويصطحبه معه في كل مكان.

وكان كلما أصاب الملك ما يكدره قال له

الوزير لعله خيراً فيهدأ الملك.

وفي إحدى المرات قُطع إصبع الملك فقال

الوزير لعله خيراً

فغضب الملك غضباً شديداً وقال ما الخير في

ذلك

وأمر بحبس الوزير.

فقال الوزير الحكيم لعله خيراً

ومكث الوزير فترة طويلة في السجن.

وفي يوم خرج الملك للصيد وابتعد عن

الحراس ليتعقب فريسته، فمر على قوم

يعبدون صنم فقبضوا عليه ليقدموه

قرباناً للصنم ولكنهم تركوه بعد أن

اكتشفوا أن قربانهم إصبعه مقطوع.

فانطلق الملك فرحاً بعد أن أنقذه الله من

الذبح تحت قدم تمثال لا ينفع ولا يضر وأول

ما أمر به فور وصوله القصر أن يأتوا

بوزيره من السجن واعتذر له عما صنعه

معه وقال أنه أدرك الآن الخير في قطع

إصبعه، وحمد الله تعالى على ذلك.

ولكنه سأله عندما أمرت بسجنك قلت لعله

خيراً فما الخير في ذلك

فأجابه الوزير أنه لو لم يسجنه..

لَصاحَبَهُ في الصيد فكان سيُقدم قرباناً بدلاً

من الملك... فكان في صنع الله كل الخير

في هذه القصة ألطف رسالة لكل مبتلى كي

يطمئن قلبه ويرضى بقضاء الله عز وجل

ويكن على يقين أن في هذا الابتلاء الخير له

في الدنيا والآخرة

قال صلى الله عليه وسلم 0عجبا لأمر المؤمن

إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا

للمؤمن ، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا

له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Nadia



الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 608
نقاط : 751
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمل/الترفيه : مهندسة كهرباء

مُساهمةموضوع: رد: حتما....سيجعل الله بعد عُسراً يُسرا   الخميس فبراير 11, 2010 12:43 pm

:فكرية سيد:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حتما....سيجعل الله بعد عُسراً يُسرا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى :: القرآن الكريم والسيرة النبوية-
انتقل الى: