~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 من قصص القرآن ( العزير عليه السلام )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجاهدة فى سبيل الله
عضو نشيط
عضو نشيط


الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 294
نقاط : 590
تاريخ التسجيل : 04/10/2009

مُساهمةموضوع: من قصص القرآن ( العزير عليه السلام )   الأربعاء أكتوبر 07, 2009 3:54 pm

نسبه : سيدنا العزير عليه السلام هو : عزير بن سوريق بن عديا بن أيوب بن درزنا بن عدي بن تقي بن أسبوع بن فنحاص بن العاذر بن هارون بن عمران

وسيدنا العزير عليه السلام جاء بعد سيدنا سليمان عليه السلام وقبل سيدنا زكريا ويحيي عليهما السلام ...

فضله : سيدنا العزير عليه السلام كان حافظاً للتوراة معلما لها وكان دائم الذكر يوصي قومه بالعبادة والإجتهاد فى الذكر وكان صاحب دعوة مستجابة فكان

يدعو للمريض فيشفيه المولي عز وجل من مرضه ، كان يصوم النهار ويحافظ علي قيام الليل أحبه قومه حباً شديداً لأنه لا يكذب وكان متواضعاً حليماً صبوراً

وكل هذه الصفات إن توافرت فى شخص كان هذا الشخص محبوباً عند كل الناس والمسلم الحق يجب أن يتحلي بهذه الصفات العظيمة فالأنبياء لنا قدوة .

قصته : كان عزير عليه السلام عبداً صالحاً حكيماً خرج ذات يوم إلي حديقته فمر علي قرية قد هلكت بأكملها ورأي بعينيه عظام الناس وعظام الحيوانات

وتهدم المنازل والاسواق قد تعجب سيدنا العزير عليه السلام من هذا المنظر ولكنه استمر فى سيرة حتي اشتدت عليه حرارة الشمس وكان معه سلتان تحتوي

علي تين وسلة تحتوي علي عنب فدخل إلي هذا المكان الخرب فاستراح وأراح حماره ،ثم أتي بالعنب فعصره ثم وضع الخبز فابتل الخبز وصار طرياً فأكل القليل

منه ثم القليل من التين ..

وبعد فترة قام الحمار فوضع سيدنا العزير السلتين علي الحائط ثم ألقي بظهره علي الأرض ودفع قدمه علي الحائط وأخذ يفكر فى هذه القرية التي مر عليها فرأي

أهلها قد ماتوا وأصبحوا عظاماً وكذلك حيواناتهم وتهدمت بيوتهم وأصبحت خراباً هل سيعودون إلي الحياة مرة أخري ..؟؟

وفى ذلك قول الحق تبارك وتعالي : أو كالذي مر علي قرية وهي خاوية علي عروشها قال أني يحيي هذه الله بعد موتها ... البقرة 259

وهذا السؤال الذي سأله سيدنا عزير عليه السلام لم يكن شكاً فى قدرة الله فهو يعلم تمام العلم أن الله هو المحيي وهو المميت وهو الذي سيبعث الناس من قبورهم

ولكن سبب سؤاله أنه أراد رؤية ذلك أمام عينيه .


وهنا وبعد هذا السؤال أمات المولي عز وجل العزير عليه السلام وظل ميتاً هو وحماره لمدة أخبرنا بها القرآن فى قول المولي عز وجل : فأماته الله مائة عام

ثم بعثه .. البقرة 259 .

نعم أمات المولي عز وجل سيدنا العزير عليه السلام مائة عام ثم بعثه بعد الموت وأرسل إليه ملكاً فقال الملك : ياعزير كم لبثت ..؟

فقال العزير عليه السلام : أعتقد أنني قد نمت يوماً أو بعض يوم أي جزءاً من اليوم .

فقال له الملك : بل لبثت مائة عام .

فتعجب العزير عليه السلام ولم يصدق هذا الكلام فكيف أمكث مائة عام وأنا كما أنا لم يتغير مني شئ ..؟

وهنا قال الملك : ياعزير إذا أردت أن تشاهد قدرة المولي عز وجل فانظر إلي طعامك فإن التين والعنب كما هو لم يتغير وكذلك الخبز برغم أن التين والعنب

والخبز يتلفوا بعد فترة قصيرة جداً .

وانظر إلي الحمار فقد مات وأصبح عظاماً ومعني ذلك أنك لبثت فترة طويلة جداً .

وانظر يانبي الله إلي مسألة الخلق بنفسك وهنا نادي الملك إلي عظام الحمار ، فأجابت وأقبلت من كل ناحية حتي ركبه الملك وعزير عليه السلام ينظر إليه ثم

ألبس الملك عظام الحمار العروق والعصب ثم كساها اللحم ، ثم أنبت عليها الجلد والشعر ثم نفخ فيه الملك فقام الحمار رافعاً رأسه إلي السماء ناهقاً يظن

أن القيامة قد قامت ولنقرأ سوياً قول الحق تبارك وتعالي : أو كالذي مر علي قرية وهي خاوية علي عروشها قال أني يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة

عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوماً أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلي طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلي حمارك ولنجعلك آيه للناس وانظر إلي

الععظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحماً فلما تبين له قال أعلم أن الله علي كل شئ قدير .. البقرة 259 .

أمام عينيه أراد أن يعود إلي قريته التي تربي فيها وأحب قومها .. عاد العزير ولكنه رأي الأماكن قد تغير والمنازل قد تغيرت والوجوه قد تغيرت فهو لا

يعرف أى فرد فى هذه القرية ، واجتهد العزير حتي اقترب من منزل يشبه منزله ورأي أمام هذا المنزل امرأة عجوزاً عمياء لا تستطيع الحركة وكانت هذه المرأه

جارية فى بيت العزير عليه السلام وكان قد فارقها العزير وهي تبلغ من العمر عشرين عاماً أي : أن سنها قد أصبح مائة وعشرون عاماً

فقال لها : ياهذه ... أهذا منزل عزير ..؟؟

فقالت : نعم هذا منزل عزير .. وبكت بكاءاً طويلاً ، ثم قالت : مارأيت أحداً يذكر عزيرا منذ زمن طويل ولقد نسيه الناس .

فقال لها : فإني أنا عزير كان الله أماتني مائة سنه ثم بعثني .

فقالت : سبحان الله فإنا قد فقدنا العزير فعلاً منذ مائة سنه ، فلم نسمع له بذكر .

فقال : فإني أنا عزير .

قالت : إن عزيراً رجل مستجاب الدعوة يدعو للمريض ولصاحب البلاء بالعافيه والشفاء فادع الله أن يرد عليه بصري حتي أراك فإن كنت عزيراً عرفتك

فدعا عزير عليه السلام لهذه المرأه فشفي المولي عز وجل عينيها فأبصرت وشفي قدميها فقامت وهي فى غاية النشاط وكأنما عادت بنت العشرين عاما ونظرت

إلي من يتحدث إليها فعرفته ، وقالت : نعم .. والله إنك العزير .

ثم أخذته وانطلقت به إلي الأماكن التي يجتمع فيها القوم . وصاحت : هلموا ياقوم .. هلموا ياقوم ...

فأقبل الجميع وقالوا : ما الخبر ..؟

فقالت : أنا فلانة مولاتكم ، وأنتم جميعاً تعلمون أني كنت قعيدة وعمياء حتي جاء هذا الرجل فدعا الله لي فرد الله لي بصري وصحتي وعندما أبصرته أقسم

لكم إنه لعزير .

فقالوا : ولكن عزير قد مات ..

فقالت : لا .... هذا عزير وقد بعثه المولي عز وجل لكم آيه .

ولم تكد تكمل المرأه كلامها حتي أقبل شيخ كبير فى السن تنحي له الجميع واحترموه احتراماً شديداً فنظر إليه العزير وشبه عليه ولكنه لم يتكلم ..

وكانت المفاجأة عندما تكلم هذا الشيخ وقال : أنا ابن العزير إن كنت أنت العزير ..

فابتسم العزير وشعر به وقال له : وماذا تطلب من دليل ..؟

فقال الشيخ : كان لأبي شامة سوداء بين كتفيه .

فكشف سيدنا العزير عليه السلام عن كتفيه فوجدوا الشامة .. فقال الجميع فى نفس واحد : سبحان الله نعم هو العزير وقام ابنه فاحتضنه وكانت هذه

عجيبة من عجائب الزمن فالابن قد تجاوز المائة عام وأصبح شيخاً كبيراً والأب يبلغ من العمر أربعين عاماً فقط أي أنه لا زال شاباً قوياً لأن المولي عز وجل

أمات العزير عند الأربعين عاماً وبعثه بعد الموت أيضاً عند الأربعين عاما ...


* علمنا التوراة :-

بعد أن أدرك الجميع أن هذا هو سيدنا العزير عليه السلام قصوا عليه ما حدث فى فترة غيابه فقالوا له : ياعزير فى غيابك تغيرت الأحوال وساء الظلم والظلام

فقال لهم : كيف ..؟

فقالوا : حكم الناس رجل ظالم كافر يسمي بختنصر أمر بإحراق التوراة واضطهد رجال الدين فضاعت التوراة ولم نستطع الحفاظ عليها .

فقال لهم : وماذا فعلتم ..؟

فقالوا : ياعزير وماذا نفعل أمام هذا الظالم الذي أطاح بكل من يدعو إلي الله ويقف أمامه ..؟

فقال العزير :إن الظلم لا ينتشر إلا فى أناس قد تركوا حقوقهم ورضوا بالظلم ، أما من يظهر علي الظلم ويحاربه فلابد له من الانتصار وأنتم من ضيعتم التوراة

فقالوا له : يانبي الله هذا من زمن آبائنا فلا تحاسبنا ولقد سمعنا انك تحفظ التوراة فعلمنا التوراة ياعزير .

فقلا لهم عزير : لقد حفظت التوراة مكتوبة .

فقالوا كيف ..؟

فقال : قوموا معي وسأخبركم فى الطريق .

فقام القوم مع عزير وانطلقوا وبينما هم فى الطريق قال عزير عليه السلام : إن أبي سروخا قد دفن التوراة فى موضع لا يعرفه سواي أنا وأبي فهيا بنا لنحضر

هذا الورق ..

وعندما ذهب القوم عند المكان الذي حدده العزير وحفروا وجدوا التوراة ولكن الورق كان قد انتهي وتعفن وأصبح غير مقروء لأي فرد .

فقالوا له : إن هذا الورق لن نستفيد مما فيه فقد تعفن وضاعت منه الكلمات فهل يوجد عندك حل أخر ..؟

فقال :نعم أنا سأعلمكم التوراة .

وجلس عزير فتره منعزلاً عن قومه يدعو الله أن يذكره التوراة كاملة واستجاب المولي عز وجل لدعاء عبده العزير فألقي التوراة فى قلبه فتذكرها كاملة دون أن

ينقص منها حرف واحد .

وعندما تذكر سيدنا العزير التوراة كاملة قام إلي قومه وطلب منهم البدء فأقبلوا عليه وأخذوا يحفظون ويكتبون ما يقوله العزير وظلوا علي ذلك حتي جمعوا

التوراة كاملة من فم العزير ..

وبعد أن قام العزير بتعليمهم التوراة قال لهم : إن التوراة يجب أن تحفظ فى الصدور فهي كتاب الله . ولكن يجب أن يكون مع العلم العمل .

فقال قومه : ماذا تقصد بكلامك ياعزير ..؟

فقال لهم : أقصد أن كل ماجاء فى كتاب الله طيب وجميل يجب علينا حفظه ولكن هناك ماهو أهم من الحفظ .

فقالوا له : وماذا أهم من الحفظ ياعزير ..؟

فقال لهم : العمل ، فربنا عز وجل طلب منا العمل بعد العلم وهذا الكلام ليس فى التوراة وفقط بل هو فى كل الشرائع السماوية فقد قال ربنا عز وجل : وقل

اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنين .. وقد قال عز وجل أيضاً : قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ..

فالأيه الأولي تدل علي العمل والثانية تخبر عن فضل العلم ومعني هذا أهمية العلم والعمل فى القرآن كما كان العلم والعمل هاماً فى التوراة كما أمر العزير ،

والعلم والعمل أيضاً من أهم الأشياء فى الأنجيل وكذا كما قلنا : إن العلم والعمل من أهم الأشياء فى جميع الشرائع ..

موت سيدنا العزير عليه السلام :-

زرع العزير عليه السلام التوراة فى قلوب بني إسر ائيل وظل يجتهد فى تعليمه لهم ،حتي أصبحت التوراة عملهم وشغلهم الشاغل وهنا اطمأن نبي الله علي

الدعوة وعلي سيرها وسط قومه مات وهو مطمئن علي أهله وقد مات عزير عليه السلام قبل بعثة زكريا عليه السلام ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed



شكر وتقدير
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 759
نقاط : 982
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: من قصص القرآن ( العزير عليه السلام )   الأحد ديسمبر 06, 2009 9:27 am

اشكرك اختى مجاهدة جزيتى خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحماك ربي
عضو ذهبى
عضو ذهبى


العطاء الذهبى
الدولة : فلسطين
انثى عدد المساهمات : 890
نقاط : 1229
تاريخ التسجيل : 19/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: من قصص القرآن ( العزير عليه السلام )   الإثنين ديسمبر 07, 2009 1:10 pm

جزيت خيرا أختي الفاضلة مجاهدة على القصة

وبوركت اخي الفاضل احمد على التواجد والاستفادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rada



الدولة : مصر
التوقيع : استغفرالله انثى عدد المساهمات : 615
نقاط : 709
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: من قصص القرآن ( العزير عليه السلام )   السبت ديسمبر 19, 2009 12:08 pm

جزاكى الله خيرا معلومات قيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17136
نقاط : 26576
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: من قصص القرآن ( العزير عليه السلام )   الإثنين أكتوبر 17, 2011 5:15 pm

السلام عليكم مجاهدة

كل الشكر والتقدير لكى يا عمرى على المعلومات القيمة

بارك الله فيك

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
 
من قصص القرآن ( العزير عليه السلام )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى :: القرآن الكريم والسيرة النبوية-
انتقل الى: