~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
كلمة حق
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
الدنيا فناء
 
alfalah
 
عواطف
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 13 ... 22, 23, 24  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17157
نقاط : 26623
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   السبت أغسطس 07, 2010 9:00 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


النهضة لا تتحقق إلا بالدين

وأساس الدين القرآن الكريم


من قبل كان العلماء والأطباء والنحويون والأدباء جميعهم

يحفظون القرآن وكثير من السنة المطهرة ثم يبدؤون علمهم التخصصي


هذه دعوة إلى القرون المتطورة

عجيب هل في الرجوع تقدم


الغرب عندما يرجع إلى الوراء يتخلف

ولكن نحن عندما نرجع إلى الوراء نتقدم وننهض لأن من وراءنا أسود علينا أن نتعلم منهم


هيا لنرقى بالقرآن

ونحفظه ليكون في صدورنا أينما كنا بحول الله وقوته



انتظر انضمام كل من يرغب بالحفظ و لا يجد الصحبة الصالحة

فليكن معنا لعلنا نكن صحبة صالحة بإذن الله


توكلنا على الله







_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في السبت يونيو 28, 2014 6:35 pm عدل 10 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com

كاتب الموضوعرسالة
آدم
عضو فعال
عضو فعال


العمر : 35
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 878
نقاط : 1038
تاريخ التسجيل : 30/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الإثنين مارس 11, 2013 7:46 pm

مشروع قيم وممتع جعلة الله في ميزان حسناتك

شگرآ لگم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rada



الدولة : مصر
التوقيع : استغفرالله انثى عدد المساهمات : 615
نقاط : 709
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الإثنين مارس 11, 2013 7:48 pm


وقفتُ هناْ كثيراً لاْ أدريْ لماذاْ
موضوعْ رائع جدّا أذهلنيْ أسلوبهُ فيْ تعريفناْ بالقرأن العظيمْ
باركَ اللهُ بكَ وَ رزقكَ الفردوسَ الأعلىْ على ما قدَّمتْ
وَ دمتَ برعايةِ الرحمنِ وَ حفظه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوشادى



العمر : 57
الدولة : مصر
ذكر العقرب الحصان
عدد المساهمات : 546
نقاط : 806
تاريخ الميلاد : 20/11/1954
تاريخ التسجيل : 02/11/2010
العمر : 62
العمل/الترفيه : مجاهد بكلمةحق فى سبيل الله
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الإثنين مارس 11, 2013 9:13 pm

استاذتنا المبدعه/نبيله
حقاً حقاً..افضل مشروع وابقى
وإن شاء الله امنيتى ان اكن فى الصحبه الطاهره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آدم
عضو فعال
عضو فعال


العمر : 35
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 878
نقاط : 1038
تاريخ التسجيل : 30/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الثلاثاء مارس 12, 2013 10:43 am

.
پآرگ آلله فيگ وچزآگ گل آلخير
تسلم آلآيآدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17157
نقاط : 26623
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الثلاثاء يوليو 09, 2013 8:10 pm

 توگلنآ على آلله





وَگَيْفَ تَگْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَى عَلَيْگُمْ آيَآتُ آللّهِ وَفِيگُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم پِآللّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَآطٍ مُّسْتَقِيمٍ (101)
آلتفسير

قآل تعآلى وگيف تگفرون وأنتم تتلى عليگم آيآت آلله وفيگم رسوله يعني أن آلگفر پعيد منگم وحآشآگم منه فإن آيآت آلله تنزل على رسوله ليلآ ونهآرآ وهو يتلوهآ عليگم ويپلغهآ إليگم وهذآ گقوله تعآلى : " ومآ لگم لآ تؤمنون پآلله وآلرسول يدعوگم لتؤمنوآ پرپگم وقد أخذ ميثآقگم إن گنتم مؤمنين " آلآية پعدهآ . وگمآ چآء في آلحديث أن آلنپي صلى آلله عليه وآله وسلم قآل لأصحآپه يومآ " أي آلمؤمنين أعچپ إليگم إيمآنآ " ؟ قآلوآ : آلملآئگة قآل " وگيف لآ يؤمنون وآلوحي ينزل عليهم " قآلوآ : فنحن قآل " وگيف لآ تؤمنون وأنآ پين أظهرگم ؟ " قآلوآ : فأي آلنآس أعچپ إيمآنآ ؟ قآل " قوم يچيئون من پعدگم يچدون صحفآ يؤمنون پمآ فيهآ" وقد ذگرت سند هذآ آلحديث وآلگلآم عليه في أول شرح آلپخآري ولله آلحمد . ثم قآل تعآلى " ومن يعتصم پآلله فقد هدي إلى صرآط مستقيم" أي ومع هذآ فآلآعتصآم پآلله وآلتوگل عليه هو آلعمدة في آلهدآية وآلعدة في مپآعدة آلغوآية وآلوسيلة إلى آلرشآد وطريق آلسدآد وحصول آلمرآد .
....
يَآ أَيُّهَآ آلَّذِينَ آمَنُوآْ آتَّقُوآْ آللّهَ حَقَّ تُقَآتِهِ وَلآَ تَمُوتُنَّ إِلآَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ (102)
آلتفسير
قآل آپن أپي حآتم : حدثنآ محمد پن سنآن حدثنآ عپد آلرحمن پن سفيآن وشعپة عن زپيد آليآمي عن مرة عن عپد آلله هو آپن مسعود " آتقوآ آلله حق تقآته " قآل : أن يطآع فلآ يعصى وأن يذگر فلآ ينسى وأن يشگر فلآ يگفر وهذآ إسنآد صحيح موقوف وقد تآپع مرة عليه عمرو پن ميمون عن آپن مسعود وقد روآه آپن مردويه من حديث يونس پن عپد آلأعلى عن آپن وهپ عن سفيآن آلثوري عن زپيد عن مرة عن عپد آلله قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " آتقوآ آلله حق تقآته" أن يطآع فلآ يعصى ويشگر فلآ يگفر ويذگر فلآ ينسى " وگذآ روآه آلحآگم في مستدرگه من حديث مسعر عن زپيد عن مرة عن آپن مسعود مرفوعآ فذگره ثم قآل : صحيح على شرط آلشيخين ولم يخرچآه گذآ قآل . وآلأظهر أنه موقوف وآلله أعلم . ثم قآل آپن أپي حآتم : وروى نحوه عن مرة آلهمدآني وآلرپيع پن خيثم وعمرو پن ميمون وإپرآهيم آلنخي وطآووس وآلحسن وقتآدة وأپي سنآن وآلسدي نحو ذلگ . وروي عن أنس أنه قآل : لآ يتقي آلله آلعپد حق تقآته حتى يخزن لسآنه . وقد ذهپ سعيد پن چپير وأپو آلعآلية وآلرپيع پن أنس وقتآدة ومقآتل پن حيآن وزيد پن أسلم وآلسدي وغيرهم إلى أن هذه آلآية منسوخة پقوله تعآلى " فآتقوآ آلله مآ آستطعتم " وقآل علي پن أپي طلحة عن آپن عپآس في قوله تعآلى " آتقوآ آلله حق تقآته " قآل : لم تنسخ ولگن " حق تقآته " أن يچآهدوآ في سپيله حق چهآده ولآ تأخذهم في آلله لومة لآئم ويقوموآ پآلقسط ولو على أنفسهم وآپآئهم وأپنآئهم وقوله تعآلى " ولآ تموتن إلآ وأنتم مسلمون " أي حآفظوآ على آلإسلآم في حآل صحتگم وسلآمتگم لتموتوآ عليه فإن آلگريم قد أچرى عآدته پگرمه أنه من عآش على شيء مآت عليه ومن مآت على شيء پعث عليه فعيآذآ پآلله من خلآف ذلگ. وقآل آلإمآم أحمد : حدثنآ روح حدثنآ شعپة قآل : سمعت سليمآن عن مچآهد : إن آلنآس گآنوآ يطوفون پآلپيت وإن آپن عپآس چآلس معه محچن فقآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " يآ أيهآ آلذين آمنوآ آتقوآ آلله حق تقآته ولآ تموتن إلآ وأنتم مسلمون " ولو أن قطرة من آلزقوم قطرت في دآر آلدنيآ لأفسدت على أهل آلدنيآ معآيشهم فگيف پمن ليس له طعآم إلآ من آلزقوم " وگذآ روآه آلترمذي وآلنسآئي وآپن مآچه وآپن حپآن في صحيحه وآلحآگم في مستدرگه من طريق عن شعپة په وقآل آلترمذي : حسن صحيح . وقآل آلحآگم : على شرط آلشيخين ولم يخرچآه. وقآل آلإمآم أحمد : حدثنآ وگيع حدثنآ آلأعمش عن زيد پن وهپ عن عپد آلرحمن پن عپد رپ آلگعپة عن عپد آلله پن عمرو قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " من أحپ أن يزحزح عن آلنآر ويدخل آلچنة فلتدرگه منيته وهو يؤمن پآلله وآليوم آلآخر ويأتي إلى آلنآس مآ يحپ أن يؤتى إليه " . وقآل آلإمآم أحمد أيضآ : حدثنآ أپو معآوية حدثنآ آلأعمش عن أپي سفيآن عن چآپر قآل : سمعت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يقول قپل موته پثلآث " لآ يموتن أحدگم إلآ وهو يحسن آلظن پآلله عز وچل " وروآه مسلم من طريق آلأعمش په وقآل آلإمآم أحمد حدثنآ حسن پن موسى حدثنآ آپن لهيعة حدثنآ يونس عن أپي هريرة عن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم أنه قآل " إن آلله قآل أنآ عند ظن عپدي پي فإن ظن پي خيرآ فله فإن ظن پي شرآ فله " وأصل هذآ آلحديث ثآپت في آلصحيحين من وچه آخر عن أپي هريرة قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " يقول آلله أنآ عند ظن عپدي پي " . وقآل آلحآفظ أپو پگر آلپزآر حدثنآ محمد پن عپد آلملگ آلقرشي حدثنآ چعفر پن سليمآن عن ثآپت وأحسپه عن أنس قآل : گآن رچل من آلأنصآر مريضآ فچآءه آلنپي صلى آلله عليه وسلم يعوده فوآفقه في آلسوق فسلم عليه فقآل له " گيف أنت يآ فلآن ؟ " قآل : پخير يآ رسول آلله أرچو آلله وأخآف ذنوپي فقآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " لآ يچتمعآن في قلپ عپد في هذآ آلموطن إلآ أعطآه آلله مآ يرچو وآمنه ممآ يخآف " ثم قآل : لآ نعلم روآه عن ثآپت غير چعفر پن سليمآن . وهگذآ روآه آلترمذي وآلنسآئي وآپن مآچه من حديثه ثم قآل آلترمذي غريپ وگذآ روآه پعضهم عن ثآپت مرسلآ . فأمآ آلحديث آلذي روآه آلإمآم أحمد : حدثنآ محمد پن چعفر حدثنآ شعپة عن أپي پشر عن يوسف پن مآهگ عن حگيم پن حزآم قآل : پآيعت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم أن لآ أخر إلآ قآئمآ وروآه آلنسآئي في سننه عن إسمآعيل پن مسعود عن خآلد پن آلحآرث عن شعپة په وترچم عليه فقآل : " پآپ گيف يخر للسچود " ثم سآقه مثله فقيل معنآه أن لآ أموت إلآ مسلمآ وقيل : معنآه أن لآ أقتل إلآ مقپلآ غير مدپر وهو يرچع إلى آلأول
.....
وَآعْتَصِمُوآْ پِحَپْلِ آللّهِ چَمِيعًآ وَلآَ تَفَرَّقُوآْ وَآذْگُرُوآْ نِعْمَةَ آللّهِ عَلَيْگُمْ إِذْ گُنتُمْ أَعْدَآء فَأَلَّفَ پَيْنَ قُلُوپِگُمْ فَأَصْپَحْتُم پِنِعْمَتِهِ إِخْوَآنًآ وَگُنتُمْ عَلَىَ شَفَآ حُفْرَةٍ مِّنَ آلنَّآرِ فَأَنقَذَگُم مِّنْهَآ گَذَلِگَ يُپَيِّنُ آللّهُ لَگُمْ آيَآتِهِ لَعَلَّگُمْ تَهْتَدُونَ (103)
آلتفسير
قوله تعآلى " وآعتصموآ پحپل آلله چميعآ ولآ تفرقوآ " قيل " پحپل آلله " أي پعهد آلله گمآ قآل في آلآية پعدهآ " ضرپت عليهم آلذلة أينمآ ثقفوآ إلآ پحپل من آلله وحپل من آلنآس " أي پعهد وذمة وقيل " پحپل من آلله " يعني آلقرآن گمآ في حديث آلحآرث آلأعور عن علي مرفوعآ في صفة آلقرآن " هو حپل آلله آلمتين وصرآطه آلمستقيم " . وقد ورد في ذلگ حديث خآص پهذآ آلمعنى فقآل آلإمآم آلحآفظ أپو چعفر آلطپري : حدثنآ سعيد پن يحيى آلأموي حدثنآ أسپآط پن محمد عن عپد آلملگ پن سليمآن آلعزرمي عن عطية عن أپي سعيد قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " گتآپ آلله هو حپل آلله آلممدود من آلسمآء إلى آلأرض " . وروى آپن مردويه من طريق إپرآهيم پن مسلم آلهچري عن أپي آلأحوص عن عپد آلله رضي آلله عنه قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " إن هذآ آلقرآن هو حپل آلله آلمتين وهو آلنور آلمپين وهو آلشفآء آلنآفع عصمة لمن تمسگ په ونچآة لمن آتپعه " وروى من حديث حذيفة وزيد پن أرقم نحو ذلگ وقآل وگيع حدثنآ آلأعمش عن أپي وآئل قآل : قآل عپد آلله : إن هذآ آلصرآط محتضر يحضره آلشيآطين : يآ أپآ عپد آلله هذآ آلطريق هلم إلى آلطريق فآعتصموآ پحپل آلله فإن حپل آلله آلقرآن . وقوله " ولآ تفرقوآ " أمرهم پآلچمآعة ونهآهم عن آلتفرقة . وقد وردت آلأحآديث آلمتعددة پآلنهي عن آلتفرق وآلأمر پآلآچتمآع وآلآئتلآف گمآ في صحيح مسلم من حديث سهيل پن أپي صآلح عن أپيه عن أپي هريرة أن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآل " إن آلله يرضى لگم ثلآثآ ويسخط لگم ثلآثآ يرضى لگم أن تعپدوه ولآ تشرگوآ په شيئآ وأن تعتصموآ پحپل آلله چميعآ ولآ تفرقوآ وأن تنآصحوآ من ولآه آلله أمرگم ويسخط لگم ثلآثآ : قيل وقآل وگثرة آلسؤآل وإضآعة آلمآل " وقد ضمنت لهم آلعصمة عند آتفآقهم من آلخطأ گمآ وردت پذلگ آلأحآديث آلمتعددة أيضآ . وخيف عليهم آلآفترآق وآلآختلآف فقد وقع ذلگ في هذه آلأمة فآفترقوآ على ثلآث وسپعين فرقة منهآ فرقة نآچية إلى آلچنة ومسلمة من عذآپ آلنآر وهم آلذين على مآ گآن عليه آلنپي صلى آلله عليه وسلم وأصحآپه . وقوله تعآلى " وآذگروآ نعمة آلله عليگم إذ گنتم أعدآء فألف پين قلوپگم فأصپحتم پنعمته إخوآنآ " إلى آخر آلآية وهذآ آلسيآق في شأن آلأوس وآلخزرچ فإنه قد گآن پينهم حروپ گثيرة في آلچآهلي وعدآوة شديدة وضغآئن وإحن وذحول طآل پسپپهآ قتآلهم وآلوقآئع پينهم فلمآ چآء آلله پآلإسلآم فدخل فيه من دخل منهم صآروآ إخوآنآ متحآپين پچلآل آلله متوآصلين في ذآت آلله متعآونين على آلپر وآلتقوى قآل آلله تعآلى " هو آلذي أيدگ پنصره وپآلمؤمنين وألف پين قلوپهم لو أنفقت مآ في آلأرض چميعآ مآ ألفت پين قلوپهم ولگن آلله ألف پينهم " إلى آخر آلآية وگآنوآ على شفآ حفرة من آلنآر پسپپ گفرهم فأنقذهم آلله منهآ أن هدآهم للإيمآن. وقد آمتن عليهم پذلگ رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يوم قسم غنآئم حنين فعتپ من عتپ منهم پمآ فضل عليهم في آلقسمة پمآ أرآه آلله فخطپهم فقآل " يآ معشر آلأنصآر ألم أچدگم ضلآلآ فهدآگم آلله پي وگنتم متفرقين فألفگم آلله پي وعآلة فأغنآگم آلله پي ؟ " فگلمآ قآل شيئآ قآلوآ : آلله ورسوله أمن . وقد ذگر محمد پن إسحق پن يسآر وغيره : أن هذه آلآية نزلت في شأن آلأوس وآلخزرچ. وذلگ أن رچلآ من آليهود مر پملإ من آلأوس وآلخزرچ فسآءه مآ هم عليه من آلآتفآق وآلألفة فپعث رچلآ معه وأمره أن يچلس پينهم ويذگر لهم مآ گآن من حروپهم يوم پعآث وتلگ آلحروپ ففعل فلم يزل ذلگ دأپه حتى حميت نفوس آلقوم وغضپ پعضهم على پعض وتثآوروآ ونآدوآ پشعآرهم وطلپوآ أسلحتهم وتوآعدوآ إلى آلحرة فپلغ ذلگ آلنپي صلى آلله عليه وآله وسلم فأتآهم فچعل يسگنهم ويقول " أپدعوى آلچآهلية وأنآ پين أظهرگم ؟ " وتلآ عليهم هذه آلآية فندموآ على مآ گآن منهم فآصطلحوآ وتعآنقوآ وألقوآ آلسلآح رضي آلله عنهم وذگر عگرمة أن ذلگ نزل فيهم حين تثآوروآ في قضية آلإفگ وآلله أعلم .
.....
وَلْتَگُن مِّنگُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى آلْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ پِآلْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ آلْمُنگَرِ وَأُوْلَئِگَ هُمُ آلْمُفْلِحُونَ (104)
آلتفسير
يقول تعآلى : ولتگن منگم أمة منتصپة للقيآم پأمر آلله في آلدعوة إلى آلخير وآلأمر پآلمعروف وآلنهي عن آلمنگر وأولئگ هم آلمفلحون قآل آلضحآگ : هم خآصة آلصحآپة وخآصة آلروآة يعني آلمچآهدين وآلعلمآء وقآل أپو چعفر آلپآقر : قرأ رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " ولتگن منگم أمة يدعون إلى آلخير " ثم قآل " آلخير آتپآع آلقرآن وسنتي " روآه آپن مردويه وآلمقصود من هذه آلآية أن تگون فرقة من هذه آلأمة متصدية لهذآ آلشأن وإن گآن ذلگ وآچپآ على گل فرد من آلأمة پحسپه گمآ ثپت في صحيح مسلم عن أپي هريرة قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " من رأى منگم منگرآ فليغيره پيده فإن لم يستطع فپلسآنه فإن لم يستطع فپقلپه وذلگ أضعف آلإيمآن " وفي روآية " وليس ورآء ذلگ من آلإيمآن حپة خردل " . وقآل آلإمآم أحمد : حدثنآ سليمآن آلهآشمي أنپأنآ إسمآعيل پن چعفر أخپرني عمرو پن أپي عمرو عن عپد آلله پن عپد آلرحمن آلأشهلي عن حذيفة پن آليمآن أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل " وآلذي نفسي پيده لتأمرن پآلمعروف ولتنهون عن آلمنگر أو ليوشگن آلله أن يپعث عليگم عقآپآ من عنده ثم لتدعنه فلآ يستچيپ لگم " وروآه آلترمذي وآپن مآچه من حديث عمرو پن أپي عمرو په وقآل آلترمذي : حسن وآلأحآديث في هذآ آلپآپ گثيرة مع آلآيآت آلگريمة گمآ سيأتي تفسيرهآ في أمآگنهآ .
....
وَلآَ تَگُونُوآْ گَآلَّذِينَ تَفَرَّقُوآْ وَآخْتَلَفُوآْ مِن پَعْدِ مَآ چَآءهُمُ آلْپَيِّنَآتُ وَأُوْلَئِگَ لَهُمْ عَذَآپٌ عَظِيمٌ (105)
آلتفسير
قآل تعآلى " ولآ تگونوآ گآلذين تفرقوآ وآختلفوآ من پعد مآ چآءهم آلپينآت " آلآية ينهى تپآرگ وتعآلى هذه آلأمة أن يگونوآ گآلأمم آلمآضية في آفترآقهم وآختلآفهم وترگهم آلأمر پآلمعروف وآلنهي عن آلمنگر مع قيآم آلحچة عليهم . قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ أپو آلمغيرة حدثنآ صفوآن حدثني أزهر پن عپد آلله آلهروي عن أپي عآمر عپد آلله پن يحيى قآل : حچچنآ مع معآوية پن أپي سفيآن فلمآ قدمنآ مگة قآم حين صلى صلآة آلظهر فقآل : إن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآل " إن أهل آلگتآپين آفترقوآ في دينهم على ثنتين وسپعين ملة وإن هذه آلأمة ستفترق على ثلآث وسپعين ملة - يعني آلأهوآء - گلهآ في آلنآر إلآ وآحدة - وهي آلچمآعة - وإنه سيخرچ في أمتي أقوآم تتچآرى پهم آلأهوآء گمآ يتچآرى آلگلپ پصآحپه لآ يپقى منه عرق ولآ مفصل إلآ دخله " وآلله يآ معشر آلعرپ لئن لم تقوموآ پمآ چآء په نپيگم صلى آلله عليه وسلم لغيرگم من آلنآس أحرى أن لآ يقوم په وهگذآ روآه أپو دآود عن أحمد پن حنپل ومحمد پن يحيى گلآهمآ عن أپي آلمغيرة وآسمه عپد آلقدوس پن آلحچآچ آلشآمي په وقد ورد هذآ آلحديث من طرق .
....
معآنى آلگلمآت
يعتصم پآلله
يلتچئ إليه
...
تقآته
تقوآه
...
شفآ حفرة
طرف حفرة




_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17157
نقاط : 26623
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الثلاثاء يوليو 09, 2013 8:16 pm

 توگلنآ على آلله





وَگَيْفَ تَگْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَى عَلَيْگُمْ آيَآتُ آللّهِ وَفِيگُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم پِآللّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَآطٍ مُّسْتَقِيمٍ (101)
آلتفسير

قآل تعآلى وگيف تگفرون وأنتم تتلى عليگم آيآت آلله وفيگم رسوله يعني أن آلگفر پعيد منگم وحآشآگم منه فإن آيآت آلله تنزل على رسوله ليلآ ونهآرآ وهو يتلوهآ عليگم ويپلغهآ إليگم وهذآ گقوله تعآلى : " ومآ لگم لآ تؤمنون پآلله وآلرسول يدعوگم لتؤمنوآ پرپگم وقد أخذ ميثآقگم إن گنتم مؤمنين " آلآية پعدهآ . وگمآ چآء في آلحديث أن آلنپي صلى آلله عليه وآله وسلم قآل لأصحآپه يومآ " أي آلمؤمنين أعچپ إليگم إيمآنآ " ؟ قآلوآ : آلملآئگة قآل " وگيف لآ يؤمنون وآلوحي ينزل عليهم " قآلوآ : فنحن قآل " وگيف لآ تؤمنون وأنآ پين أظهرگم ؟ " قآلوآ : فأي آلنآس أعچپ إيمآنآ ؟ قآل " قوم يچيئون من پعدگم يچدون صحفآ يؤمنون پمآ فيهآ" وقد ذگرت سند هذآ آلحديث وآلگلآم عليه في أول شرح آلپخآري ولله آلحمد . ثم قآل تعآلى " ومن يعتصم پآلله فقد هدي إلى صرآط مستقيم" أي ومع هذآ فآلآعتصآم پآلله وآلتوگل عليه هو آلعمدة في آلهدآية وآلعدة في مپآعدة آلغوآية وآلوسيلة إلى آلرشآد وطريق آلسدآد وحصول آلمرآد .

....
يَآ أَيُّهَآ آلَّذِينَ آمَنُوآْ آتَّقُوآْ آللّهَ حَقَّ تُقَآتِهِ وَلآَ تَمُوتُنَّ إِلآَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ (102)
آلتفسير
قآل آپن أپي حآتم : حدثنآ محمد پن سنآن حدثنآ عپد آلرحمن پن سفيآن وشعپة عن زپيد آليآمي عن مرة عن عپد آلله هو آپن مسعود " آتقوآ آلله حق تقآته " قآل : أن يطآع فلآ يعصى وأن يذگر فلآ ينسى وأن يشگر فلآ يگفر وهذآ إسنآد صحيح موقوف وقد تآپع مرة عليه عمرو پن ميمون عن آپن مسعود وقد روآه آپن مردويه من حديث يونس پن عپد آلأعلى عن آپن وهپ عن سفيآن آلثوري عن زپيد عن مرة عن عپد آلله قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " آتقوآ آلله حق تقآته" أن يطآع فلآ يعصى ويشگر فلآ يگفر ويذگر فلآ ينسى " وگذآ روآه آلحآگم في مستدرگه من حديث مسعر عن زپيد عن مرة عن آپن مسعود مرفوعآ فذگره ثم قآل : صحيح على شرط آلشيخين ولم يخرچآه گذآ قآل . وآلأظهر أنه موقوف وآلله أعلم . ثم قآل آپن أپي حآتم : وروى نحوه عن مرة آلهمدآني وآلرپيع پن خيثم وعمرو پن ميمون وإپرآهيم آلنخي وطآووس وآلحسن وقتآدة وأپي سنآن وآلسدي نحو ذلگ . وروي عن أنس أنه قآل : لآ يتقي آلله آلعپد حق تقآته حتى يخزن لسآنه . وقد ذهپ سعيد پن چپير وأپو آلعآلية وآلرپيع پن أنس وقتآدة ومقآتل پن حيآن وزيد پن أسلم وآلسدي وغيرهم إلى أن هذه آلآية منسوخة پقوله تعآلى " فآتقوآ آلله مآ آستطعتم " وقآل علي پن أپي طلحة عن آپن عپآس في قوله تعآلى " آتقوآ آلله حق تقآته " قآل : لم تنسخ ولگن " حق تقآته " أن يچآهدوآ في سپيله حق چهآده ولآ تأخذهم في آلله لومة لآئم ويقوموآ پآلقسط ولو على أنفسهم وآپآئهم وأپنآئهم وقوله تعآلى " ولآ تموتن إلآ وأنتم مسلمون " أي حآفظوآ على آلإسلآم في حآل صحتگم وسلآمتگم لتموتوآ عليه فإن آلگريم قد أچرى عآدته پگرمه أنه من عآش على شيء مآت عليه ومن مآت على شيء پعث عليه فعيآذآ پآلله من خلآف ذلگ. وقآل آلإمآم أحمد : حدثنآ روح حدثنآ شعپة قآل : سمعت سليمآن عن مچآهد : إن آلنآس گآنوآ يطوفون پآلپيت وإن آپن عپآس چآلس معه محچن فقآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " يآ أيهآ آلذين آمنوآ آتقوآ آلله حق تقآته ولآ تموتن إلآ وأنتم مسلمون " ولو أن قطرة من آلزقوم قطرت في دآر آلدنيآ لأفسدت على أهل آلدنيآ معآيشهم فگيف پمن ليس له طعآم إلآ من آلزقوم " وگذآ روآه آلترمذي وآلنسآئي وآپن مآچه وآپن حپآن في صحيحه وآلحآگم في مستدرگه من طريق عن شعپة په وقآل آلترمذي : حسن صحيح . وقآل آلحآگم : على شرط آلشيخين ولم يخرچآه. وقآل آلإمآم أحمد : حدثنآ وگيع حدثنآ آلأعمش عن زيد پن وهپ عن عپد آلرحمن پن عپد رپ آلگعپة عن عپد آلله پن عمرو قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " من أحپ أن يزحزح عن آلنآر ويدخل آلچنة فلتدرگه منيته وهو يؤمن پآلله وآليوم آلآخر ويأتي إلى آلنآس مآ يحپ أن يؤتى إليه " . وقآل آلإمآم أحمد أيضآ : حدثنآ أپو معآوية حدثنآ آلأعمش عن أپي سفيآن عن چآپر قآل : سمعت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يقول قپل موته پثلآث " لآ يموتن أحدگم إلآ وهو يحسن آلظن پآلله عز وچل " وروآه مسلم من طريق آلأعمش په وقآل آلإمآم أحمد حدثنآ حسن پن موسى حدثنآ آپن لهيعة حدثنآ يونس عن أپي هريرة عن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم أنه قآل " إن آلله قآل أنآ عند ظن عپدي پي فإن ظن پي خيرآ فله فإن ظن پي شرآ فله " وأصل هذآ آلحديث ثآپت في آلصحيحين من وچه آخر عن أپي هريرة قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " يقول آلله أنآ عند ظن عپدي پي " . وقآل آلحآفظ أپو پگر آلپزآر حدثنآ محمد پن عپد آلملگ آلقرشي حدثنآ چعفر پن سليمآن عن ثآپت وأحسپه عن أنس قآل : گآن رچل من آلأنصآر مريضآ فچآءه آلنپي صلى آلله عليه وسلم يعوده فوآفقه في آلسوق فسلم عليه فقآل له " گيف أنت يآ فلآن ؟ " قآل : پخير يآ رسول آلله أرچو آلله وأخآف ذنوپي فقآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " لآ يچتمعآن في قلپ عپد في هذآ آلموطن إلآ أعطآه آلله مآ يرچو وآمنه ممآ يخآف " ثم قآل : لآ نعلم روآه عن ثآپت غير چعفر پن سليمآن . وهگذآ روآه آلترمذي وآلنسآئي وآپن مآچه من حديثه ثم قآل آلترمذي غريپ وگذآ روآه پعضهم عن ثآپت مرسلآ . فأمآ آلحديث آلذي روآه آلإمآم أحمد : حدثنآ محمد پن چعفر حدثنآ شعپة عن أپي پشر عن يوسف پن مآهگ عن حگيم پن حزآم قآل : پآيعت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم أن لآ أخر إلآ قآئمآ وروآه آلنسآئي في سننه عن إسمآعيل پن مسعود عن خآلد پن آلحآرث عن شعپة په وترچم عليه فقآل : " پآپ گيف يخر للسچود " ثم سآقه مثله فقيل معنآه أن لآ أموت إلآ مسلمآ وقيل : معنآه أن لآ أقتل إلآ مقپلآ غير مدپر وهو يرچع إلى آلأول
.....
وَآعْتَصِمُوآْ پِحَپْلِ آللّهِ چَمِيعًآ وَلآَ تَفَرَّقُوآْ وَآذْگُرُوآْ نِعْمَةَ آللّهِ عَلَيْگُمْ إِذْ گُنتُمْ أَعْدَآء فَأَلَّفَ پَيْنَ قُلُوپِگُمْ فَأَصْپَحْتُم پِنِعْمَتِهِ إِخْوَآنًآ وَگُنتُمْ عَلَىَ شَفَآ حُفْرَةٍ مِّنَ آلنَّآرِ فَأَنقَذَگُم مِّنْهَآ گَذَلِگَ يُپَيِّنُ آللّهُ لَگُمْ آيَآتِهِ لَعَلَّگُمْ تَهْتَدُونَ (103)
آلتفسير
قوله تعآلى " وآعتصموآ پحپل آلله چميعآ ولآ تفرقوآ " قيل " پحپل آلله " أي پعهد آلله گمآ قآل في آلآية پعدهآ " ضرپت عليهم آلذلة أينمآ ثقفوآ إلآ پحپل من آلله وحپل من آلنآس " أي پعهد وذمة وقيل " پحپل من آلله " يعني آلقرآن گمآ في حديث آلحآرث آلأعور عن علي مرفوعآ في صفة آلقرآن " هو حپل آلله آلمتين وصرآطه آلمستقيم " . وقد ورد في ذلگ حديث خآص پهذآ آلمعنى فقآل آلإمآم آلحآفظ أپو چعفر آلطپري : حدثنآ سعيد پن يحيى آلأموي حدثنآ أسپآط پن محمد عن عپد آلملگ پن سليمآن آلعزرمي عن عطية عن أپي سعيد قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " گتآپ آلله هو حپل آلله آلممدود من آلسمآء إلى آلأرض " . وروى آپن مردويه من طريق إپرآهيم پن مسلم آلهچري عن أپي آلأحوص عن عپد آلله رضي آلله عنه قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " إن هذآ آلقرآن هو حپل آلله آلمتين وهو آلنور آلمپين وهو آلشفآء آلنآفع عصمة لمن تمسگ په ونچآة لمن آتپعه " وروى من حديث حذيفة وزيد پن أرقم نحو ذلگ وقآل وگيع حدثنآ آلأعمش عن أپي وآئل قآل : قآل عپد آلله : إن هذآ آلصرآط محتضر يحضره آلشيآطين : يآ أپآ عپد آلله هذآ آلطريق هلم إلى آلطريق فآعتصموآ پحپل آلله فإن حپل آلله آلقرآن . وقوله " ولآ تفرقوآ " أمرهم پآلچمآعة ونهآهم عن آلتفرقة . وقد وردت آلأحآديث آلمتعددة پآلنهي عن آلتفرق وآلأمر پآلآچتمآع وآلآئتلآف گمآ في صحيح مسلم من حديث سهيل پن أپي صآلح عن أپيه عن أپي هريرة أن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآل " إن آلله يرضى لگم ثلآثآ ويسخط لگم ثلآثآ يرضى لگم أن تعپدوه ولآ تشرگوآ په شيئآ وأن تعتصموآ پحپل آلله چميعآ ولآ تفرقوآ وأن تنآصحوآ من ولآه آلله أمرگم ويسخط لگم ثلآثآ : قيل وقآل وگثرة آلسؤآل وإضآعة آلمآل " وقد ضمنت لهم آلعصمة عند آتفآقهم من آلخطأ گمآ وردت پذلگ آلأحآديث آلمتعددة أيضآ . وخيف عليهم آلآفترآق وآلآختلآف فقد وقع ذلگ في هذه آلأمة فآفترقوآ على ثلآث وسپعين فرقة منهآ فرقة نآچية إلى آلچنة ومسلمة من عذآپ آلنآر وهم آلذين على مآ گآن عليه آلنپي صلى آلله عليه وسلم وأصحآپه . وقوله تعآلى " وآذگروآ نعمة آلله عليگم إذ گنتم أعدآء فألف پين قلوپگم فأصپحتم پنعمته إخوآنآ " إلى آخر آلآية وهذآ آلسيآق في شأن آلأوس وآلخزرچ فإنه قد گآن پينهم حروپ گثيرة في آلچآهلي وعدآوة شديدة وضغآئن وإحن وذحول طآل پسپپهآ قتآلهم وآلوقآئع پينهم فلمآ چآء آلله پآلإسلآم فدخل فيه من دخل منهم صآروآ إخوآنآ متحآپين پچلآل آلله متوآصلين في ذآت آلله متعآونين على آلپر وآلتقوى قآل آلله تعآلى " هو آلذي أيدگ پنصره وپآلمؤمنين وألف پين قلوپهم لو أنفقت مآ في آلأرض چميعآ مآ ألفت پين قلوپهم ولگن آلله ألف پينهم " إلى آخر آلآية وگآنوآ على شفآ حفرة من آلنآر پسپپ گفرهم فأنقذهم آلله منهآ أن هدآهم للإيمآن. وقد آمتن عليهم پذلگ رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يوم قسم غنآئم حنين فعتپ من عتپ منهم پمآ فضل عليهم في آلقسمة پمآ أرآه آلله فخطپهم فقآل " يآ معشر آلأنصآر ألم أچدگم ضلآلآ فهدآگم آلله پي وگنتم متفرقين فألفگم آلله پي وعآلة فأغنآگم آلله پي ؟ " فگلمآ قآل شيئآ قآلوآ : آلله ورسوله أمن . وقد ذگر محمد پن إسحق پن يسآر وغيره : أن هذه آلآية نزلت في شأن آلأوس وآلخزرچ. وذلگ أن رچلآ من آليهود مر پملإ من آلأوس وآلخزرچ فسآءه مآ هم عليه من آلآتفآق وآلألفة فپعث رچلآ معه وأمره أن يچلس پينهم ويذگر لهم مآ گآن من حروپهم يوم پعآث وتلگ آلحروپ ففعل فلم يزل ذلگ دأپه حتى حميت نفوس آلقوم وغضپ پعضهم على پعض وتثآوروآ ونآدوآ پشعآرهم وطلپوآ أسلحتهم وتوآعدوآ إلى آلحرة فپلغ ذلگ آلنپي صلى آلله عليه وآله وسلم فأتآهم فچعل يسگنهم ويقول " أپدعوى آلچآهلية وأنآ پين أظهرگم ؟ " وتلآ عليهم هذه آلآية فندموآ على مآ گآن منهم فآصطلحوآ وتعآنقوآ وألقوآ آلسلآح رضي آلله عنهم وذگر عگرمة أن ذلگ نزل فيهم حين تثآوروآ في قضية آلإفگ وآلله أعلم .
.....
وَلْتَگُن مِّنگُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى آلْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ پِآلْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ آلْمُنگَرِ وَأُوْلَئِگَ هُمُ آلْمُفْلِحُونَ (104)
آلتفسير
يقول تعآلى : ولتگن منگم أمة منتصپة للقيآم پأمر آلله في آلدعوة إلى آلخير وآلأمر پآلمعروف وآلنهي عن آلمنگر وأولئگ هم آلمفلحون قآل آلضحآگ : هم خآصة آلصحآپة وخآصة آلروآة يعني آلمچآهدين وآلعلمآء وقآل أپو چعفر آلپآقر : قرأ رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " ولتگن منگم أمة يدعون إلى آلخير " ثم قآل " آلخير آتپآع آلقرآن وسنتي " روآه آپن مردويه وآلمقصود من هذه آلآية أن تگون فرقة من هذه آلأمة متصدية لهذآ آلشأن وإن گآن ذلگ وآچپآ على گل فرد من آلأمة پحسپه گمآ ثپت في صحيح مسلم عن أپي هريرة قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " من رأى منگم منگرآ فليغيره پيده فإن لم يستطع فپلسآنه فإن لم يستطع فپقلپه وذلگ أضعف آلإيمآن " وفي روآية " وليس ورآء ذلگ من آلإيمآن حپة خردل " . وقآل آلإمآم أحمد : حدثنآ سليمآن آلهآشمي أنپأنآ إسمآعيل پن چعفر أخپرني عمرو پن أپي عمرو عن عپد آلله پن عپد آلرحمن آلأشهلي عن حذيفة پن آليمآن أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل " وآلذي نفسي پيده لتأمرن پآلمعروف ولتنهون عن آلمنگر أو ليوشگن آلله أن يپعث عليگم عقآپآ من عنده ثم لتدعنه فلآ يستچيپ لگم " وروآه آلترمذي وآپن مآچه من حديث عمرو پن أپي عمرو په وقآل آلترمذي : حسن وآلأحآديث في هذآ آلپآپ گثيرة مع آلآيآت آلگريمة گمآ سيأتي تفسيرهآ في أمآگنهآ .
....
وَلآَ تَگُونُوآْ گَآلَّذِينَ تَفَرَّقُوآْ وَآخْتَلَفُوآْ مِن پَعْدِ مَآ چَآءهُمُ آلْپَيِّنَآتُ وَأُوْلَئِگَ لَهُمْ عَذَآپٌ عَظِيمٌ (105)
آلتفسير
قآل تعآلى " ولآ تگونوآ گآلذين تفرقوآ وآختلفوآ من پعد مآ چآءهم آلپينآت " آلآية ينهى تپآرگ وتعآلى هذه آلأمة أن يگونوآ گآلأمم آلمآضية في آفترآقهم وآختلآفهم وترگهم آلأمر پآلمعروف وآلنهي عن آلمنگر مع قيآم آلحچة عليهم . قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ أپو آلمغيرة حدثنآ صفوآن حدثني أزهر پن عپد آلله آلهروي عن أپي عآمر عپد آلله پن يحيى قآل : حچچنآ مع معآوية پن أپي سفيآن فلمآ قدمنآ مگة قآم حين صلى صلآة آلظهر فقآل : إن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآل " إن أهل آلگتآپين آفترقوآ في دينهم على ثنتين وسپعين ملة وإن هذه آلأمة ستفترق على ثلآث وسپعين ملة - يعني آلأهوآء - گلهآ في آلنآر إلآ وآحدة - وهي آلچمآعة - وإنه سيخرچ في أمتي أقوآم تتچآرى پهم آلأهوآء گمآ يتچآرى آلگلپ پصآحپه لآ يپقى منه عرق ولآ مفصل إلآ دخله " وآلله يآ معشر آلعرپ لئن لم تقوموآ پمآ چآء په نپيگم صلى آلله عليه وسلم لغيرگم من آلنآس أحرى أن لآ يقوم په وهگذآ روآه أپو دآود عن أحمد پن حنپل ومحمد پن يحيى گلآهمآ عن أپي آلمغيرة وآسمه عپد آلقدوس پن آلحچآچ آلشآمي په وقد ورد هذآ آلحديث من طرق .
....
معآنى آلگلمآت
يعتصم پآلله
يلتچئ إليه
...
تقآته
تقوآه
...
شفآ حفرة
طرف حفرة

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير


نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2016
نقاط : 2514
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الثلاثاء يوليو 09, 2013 8:25 pm

========
ايها المتالقة ) 

ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
دمت ودام قلمك


 

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد عصام



الدولة : مصر
التوقيع : سبحان الله ذكر عدد المساهمات : 661
نقاط : 746
تاريخ التسجيل : 12/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الأربعاء يوليو 10, 2013 9:50 am

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى 
ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الأربعاء يوليو 10, 2013 9:55 am

لك مني أجمل التحيات
وكل التوفيق لك يا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آدم
عضو فعال
عضو فعال


العمر : 35
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 878
نقاط : 1038
تاريخ التسجيل : 30/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الأربعاء يوليو 10, 2013 10:02 am

دآإئمـاَ تَـبهَـرٍوٍنآآ بَمَ ـوٍآضيعكـ

أإلتي تَفُـوٍح مِنهآ عَ ـطرٍ أإلآبدآع وٍأإلـتَمـيُزٍ

لك الشكر من كل قلبي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Seif Ahmed
عضو نشيط
عضو نشيط


العمر : فى حب الله ورسوله والوطن
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 1224
نقاط : 1336
تاريخ التسجيل : 11/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الأربعاء يوليو 10, 2013 9:42 pm

الله يعطيكـِ العافيه يارب
خالص مودتى لكـِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرضا والنور



الدولة : مصر
التوقيع : الله اكبر انثى عدد المساهمات : 1054
نقاط : 1186
تاريخ التسجيل : 14/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الخميس يوليو 11, 2013 9:24 pm

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى 
ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17157
نقاط : 26623
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الخميس يوليو 11, 2013 9:45 pm

 توگلنآ على آلله





يَوْمَ تَپْيَضُّ وُچُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُچُوهٌ فَأَمَّآ آلَّذِينَ آسْوَدَّتْ وُچُوهُهُمْ أَگْفَرْتُم پَعْدَ إِيمَآنِگُمْ فَذُوقُوآْ آلْعَذَآپَ پِمَآ گُنْتُمْ تَگْفُرُونَ (106)
آلتفسير
وقوله تعآلى " يوم تپيض وچوه وتسود وچوه " يعني يوم آلقيآمة حين تپيض وچوه أهل آلسنة وآلچمآعة وتسود وچوه أهل آلپدعة وآلفرقة قآله آپن عپآس رضي آلله عنهمآ " فأمآ آلذين آسودت وچوههم أگفرتم پعد إيمآنگم " قآل آلحسن آلپصري : وهم آلمنآفقون " فذوقوآ آلعذآپ پمآ گنتم تگفرون " وهذآ آلوصف يعم گل گآفر.
....
وَأَمَّآ آلَّذِينَ آپْيَضَّتْ وُچُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ آللّهِ هُمْ فِيهَآ خَآلِدُونَ (107)
آلتفسير
يعني آلچنة مآگثون فيهآ أپدآ لآ يپغون عنهآ حولآ وقد قآل أپو عيسى آلترمذي عند تفسير هذه آلآية : حدثنآ أپو گريپ حدثنآ وگيع عن آلرپيع پن صپيح وحمآد پن سلمة عن أپي غآلپ قآل : رأى أپو أمآمة رءوسآ منصوپة على درچ مسچد دمشق فقآل أپو أمآمة : گلآپ آلنآر شر قتلى تحت أديم آلسمآء خير قتلى من قتلوه ثم قرأ " يوم تپيض وچوه وتسود وچوه " إلى آخر آلآية قلت : لأپي أمآمة أنت سمعته من رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآل : لو لم أسمعه إلآ مرة أو مرتين أو ثلآثآ أو أرپعآ حتى عد سپعآ - مآ حدثتگموه ثم قآل هذآ حديث حسن وقد روآه آپن مآچه من حديث سفيآن پن عيينة عن أپي غآلپ وأخرچه أحمد في مسنده عن عپد آلرزآق عن معمر عن أپي غآلپ پنحوه . وقد روى آپن مردويه عند تفسير هذه آلآية عن أپي ذر حديثآ مطولآ غريپآ عچيپآ چدآ ثم قآل تعآلى " تلگ آيآت آلله نتلوهآ عليگ " .
.....
تِلْگَ آيَآتُ آللّهِ نَتْلُوهَآ عَلَيْگَ پِآلْحَقِّ وَمَآ آللّهُ يُرِيدُ ظُلْمًآ لِّلْعَآلَمِينَ (108)
آلتفسير
قآل تعآلى " تلگ آيآت آلله نتلوهآ عليگ " أي هذه آيآت آلله وحچچه وپينآته نتلوهآ عليگ يآ محمد " پآلحق " أي نگشف مآ آلأمر عليه في آلدنيآ وآلآخرة " ومآ آلله يريد ظلمآ للعآلمين " أي ليس پظآلم لهم پل هو آلحآگم آلعدل آلذي لآ يچور لأنه آلقآدر على گل شيء آلعآلم پگل شيء فلآ يحتآچ مع ذلگ إلى أن يظلم أحدآ من خلقه .
....
وَلِلّهِ مَآ فِي آلسَّمَآوَآتِ وَمَآ فِي آلأَرْضِ وَإِلَى آللّهِ تُرْچَعُ آلأُمُورُ (109)
آلتفسير
ولهذآ قآل تعآلى " ولله مآ في آلسموآت ومآ في آلأرض " أي آلچميع ملگ له وعپيد له وإلى آلله ترچع آلأمور أي هو آلحآگم آلمتصرف في آلدنيآ وآلآخرة .
....
گُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِچَتْ لِلنَّآسِ تَأْمُرُونَ پِآلْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ آلْمُنگَرِ وَتُؤْمِنُونَ پِآللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ آلْگِتَآپِ لَگَآنَ خَيْرًآ لَّهُم مِّنْهُمُ آلْمُؤْمِنُونَ وَأَگْثَرُهُمُ آلْفَآسِقُونَ (110)
آلتفسير
يخپر تعآلى عن هذه آلأمة آلمحمدية پأنهم خير آلأمم فقآل تعآلى " گنتم خير أمة أخرچت للنآس " قآل آلپخآري : حدثنآ محمد پن يوسف عن سفيآن پن ميسرة عن أپي حآزم عن أپي هريرة رضي آلله عنه " گنتم خير أمة أخرچت للنآس " قآل : خير آلنآس للنآس تأتون پهم في آلسلآسل في أعنآقهم حتى يدخلوآ في آلإسلآم وهگذآ قآل آپن عپآس ومچآهد وعطية آلعوفي وعگرمة وعطآء وآلرپيع پن أنس " گنتم خير أمة أخرچت للنآس " يعني خير آلنآس للنآس : وآلمعنى أنهم خير آلأمم وأنفع آلنآس للنآس ولهذآ قآل " تأمرون پآلمعروف وتنهون عن آلمنگر وتؤمنون پآلله " قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ أحمد پن عپد آلملگ حدثنآ شريگ عن سمآگ عن عپد آلله پن عميرة عن درة پنت أپي لهپ قآلت : قآم رچل إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم وهو على آلمنپر فقآل يآ رسول آلله أي آلنآس خير ؟ قآل " خير آلنآس أقرأهم وأتقآهم لله وآمرهم پآلمعروف وأنهآهم عن آلمنگر وأوصلهم للرحم " وروآه أحمد في مسنده وآلنسآئي في سننه وآلحآگم في مستدرگه من حديث سمآگ عن سعيد پن چپير عن آپن عپآس في قوله تعآلى " گنتم خير أمة أخرچت للنآس " قآل : هم آلذين هآچروآ مع رسول آلله صلى آلله عليه وسلم من مگة إلى آلمدينة . وآلصحيح أن هذه آلآية عآمة في چميع آلأمة گل قرن پحسپه وخير قرونهم آلذين پعث فيهم رسول آلله صلى آلله عليه وسلم ثم آلذين يلونهم ثم آلذين يلونهم گمآ قآل في آلآية آلأخرى " وگذلگ چعلنآگم أمة وسطآ " أي خيآرآ " لتگونوآ شهدآء على آلنآس " آلآية . وفي مسند آلإمآم أحمد وچآمع آلترمذي وسنن آپن مآچه ومستدرگ آلحآگم من روآية حگيم پن معآوية پن حيدة عن أپيه قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " أنتم توفون سپعين أمة أنتم خيرهآ وأگرمهآ على آلله عز وچل " وهو حديث مشهور وقد حسنه آلترمذي . ويروى من حديث معآذ پن چپل وأپي سعيد نحوه. وإنمآ حآزت هذه آلأمة قصپ آلسپق إلى آلخيرآت پنپيهآ محمد صلوآت آلله وسلآمه عليه فإنه أشرف خلق آلله وأگرم آلرسل على آلله وپعثه آلله پشرع گآمل عظيم لم يعطه نپي قپله ولآ رسول من آلرسل . فآلعمل على منهآچه وسپيله يقوم آلقليل منه مآ لآ يقوم آلعمل آلگثير من أعمآل غيرهم مقآمه گمآ قآل آلإمآم أحمد حدثنآ عپد آلرحمن حدثنآ آپن زهير عن عپد آلله يعني آپن محمد پن عقيل عن محمد پن علي وهو آپن آلحنفية أنه سمع علي پن أپي طآلپ رضي آلله عنه يقول : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " أعطيت مآ لم يعط أحد من آلأنپيآء " فقلنآ يآ رسول آلله مآ هو ؟ قآل " نصرت پآلرعپ وأعطيت مفآتيح آلأرض وسميت أحمد وچعل آلترآپ لي طهورآ وچعلت أمتي خير آلأمم " تفرد په أحمد من هذآ آلوچه إسنآده حسن . وقآل آلإمآم أحمد أيضآ حدثنآ أپو آلعلآء آلحسن پن سوآر حدثنآ ليث عن معآومة پن أپي حپيش عن يزيد پن ميسرة قآل : سمعت أپآ آلدردآء رضي آلله عنه يقول : سمعت أپآ آلقآسم صلى آلله عليه وسلم ومآ سمعته يگنيه قپلهآ ولآ پعدهآ يقول " إن آلله تعآلى يقول يآ عيسى إني پآعث پعدگ أمة إن أصآپهم مآ يحپون حمدوآ وشگروآ وإن أصآپهم مآ يگرهون آحتسپوآ وصپروآ ولآ حلم ولآ علم قآل : يآ رپ گيف هذآ لهم ولآ حلم ولآ علم ؟ قآل : أعطيهم من حلمي وعلمي " وقد وردت أحآديث ينآسپ ذگرهآ ههنآ قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ هشآم پن آلقآسم حدثنآ آلمسعودي حدثنآ پگير پن آلأخنس عن رچل عن أپي پگر آلصديق رضي آلله عنه قآل : قآل رسول آلله " أعطيت سپعين ألفآ يدخلون آلچنة پغير حسآپ وچوههم گآلقمر ليلة آلپدر قلوپهم على قلپ رچل وآحد فآستزدت رپي فزآدني مع گل وآحد سپعين ألفآ " فقآل أپو پگر رضي آلله عنه : فرأيت أن ذلگ آت على أهل آلقرى ومصيپ من حآفآت آلپوآدي. " حديث آخر " قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ عپد آلله پن پگر آلسهمي حدثنآ هشآم پن حسآن عن آلقآسم پن مهرآن عن موسى پن عپيد عن ميمون پن مهرآن عن عپد آلرحمن پن أپي پگر أن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآل " إن رپي أعطآني سپعين ألفآ يدخلون آلچنة پغير حسآپ " فقآل عمر : يآ رسول آلله فهلآ آستزدته فقآل آستزدته فأعطآني مع گل ألف سپعين ألفآ " قآل عمر : فهلآ آستزدته قآل " قد آستزدته فأعطآني مع گل رچل سپعين ألفآ " قآل عمر : فهلآ آستزدته قآل " قد آستزدته فأعطآني هگذآ " وفرچ عپد آلرحمن آپن أپي پگر پين يديه وقآل عپد آلله وپسط پآعيه وحثآ عپد آلله وقآل هآشم : وهذآ من آلله لآ يدرى مآ عدده . " حديث آخر " قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ أپو آليمآن حدثنآ إسمآعيل پن عيآش عن ضمضم پن زرعة قآل : قآل شريح پن عپيدة : مرض ثوپآن پحمص وعليهآ عپد آلله پن قرط آلأزدي فلم يعده فدخل على ثوپآن رچل من آلگلآعيين عآئدآ له فقآل له ثوپآن : أتگتپ ؟ قآل : نعم قآل : آگتپ فگتپ للأمير عپد آلله پن قرط من ثوپآن مولى رسول آلله صلى آلله عليه وسلم أمآ پعد فإنه لو گآن لموسى وعيسى عليهمآ آلسلآم پحضرتگ خآدم لعدته ثم طوى آلگتآپ وقآل له : أتپلغه إيآه ؟ قآل نعم فآنطلق آلرچل پگتآپه فدفعه إلى آپن قرط فلمآ رآه قآم فزعآ فقآل آلنآس مآ شأنه أحدث أمر ؟ فأتى ثوپآن فدخل عليه فعآده وچلس عنده سآعة ثم قآم فأخذ ثوپآن پردآئه وقآل : آچلس حتى أحدثگ حديثآ سمعته من رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يقول " ليدخلن آلچنة من أمتي سپعون ألفآ لآ حسآپ عليهم ولآ عذآپ مع گل ألف سپعون ألفآ " تفرد په أحمد من هذآ آلوچه وإسنآد رچآله گلهم ثقآت شآميون حمصيون فهو حديث صحيح ولله آلحمد وآلمنة . " طريق أخرى " قآل آلطپرآني : حدثنآ عمرو پن إسحآق پن زريق آلحمصي حدثنآ محمد پن إسمآعيل يعني آپن عيآش حدثني أپي عن ضمضم پن زرعة عن شريح پن عپيد عن أپي أسمآء آلرحپي عن ثوپآن رضي آلله عنه قآل : سمعت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يقول " إن رپي عز وچل وعدني من أمتي سپعين ألفآ لآ يحآسپون مع گل ألف سپعون ألفآ " هذآ لعله هو آلمحفوظ پزيآدة أپي أسمآء آلرحپي پين شريح وپين ثوپآن وآلله أعلم . " حديث آخر " قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ عپد آلرزآق حدثنآ معمر عن قتآدة عن آلحسن عن عمرآن پن حصين عن آپن مسعود رضي آلله عنه قآل : أگثرنآ آلحديث عند رسول آلله صلى آلله عليه وسلم ذآت ليلة ثم غدونآ إليه فقآل " عرضت علي آلأنپيآء آلليلة پأممهآ فچعل آلنپي يمر ومعه آلثلآثة وآلنپي ومعه آلعصآپة وآلنپي ومعه آلنفر وآلنپي وليس معه أحد حتى مر علي موسى عليه آلسلآم ومعه گپگپة من پني إسرآئيل فأعچپوني فقلت من هؤلآء ؟ قيل : هذآ أخوگ موسى ومعه پنو إسرآئيل فقلت : فأين أمتي ؟ فقيل آنظر عن يمينگ فنظرت فإذآ آلضرآپ قد سد پوچوه آلرچآل فقيل لي أرضيت : فقلت : رضيت يآ رپ - قآل : فقيل لي إن مع هؤلآء سپعين ألفآ يدخلون آلچنة پغير حسآپ " فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " فدآگم أپي وأمي إن آستطعتم أن تگونوآ من آلسپعين ألفآ فآفعلوآ فإن قصرتم فگونوآ من أهل آلضرآپ فإن قصرتم فگونوآ من أهل آلأفق فإني قد رأيت ثم أنآسآ يتهآوشون " فقآم عگآشة پن محصن فقآل : يآ رسول آلله آدع آلله أن يچعلني منهم أي من آلسپعين فدعآ له فقآم رچل آخر فقآل : آدع آلله يآ رسول آلله أن يچعلني منهم فقآل " سپقگ پهآ عگآشة " قآل : ثم تحدثنآ فقلنآ من ترون هؤلآء آلسپعين آلألف قوم ولدوآ في آلإسلآم ولم يشرگوآ پآلله شيئآ حتى مآتوآ فپلغ ذلگ آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقآل " هم آلذين لآ يسترقون ولآ يگتوون ولآ يتطيرون وعلى رپهم يتوگلون " هگذآ روآه أحمد پهذآ آلسند وهذآ آلسيآق وروآه أيضآ عن عپد آلصمد عن هشآم عن قتآدة پإسنآده مثله وزآد پعد قوله " رضيت يآ رپ رضيت يآ رپ : قآل رضيت ؟ قلت : نعم قآل : آنظر عن يسآرگ - قآل : فنظرت فإذآ آلأفق قد سد پوچوه آلرچآل فقآل : رضيت ؟ قلت : رضيت " وهذآ إسنآد صحيح من هذآ آلوچه تفرد په أحمد ولم يخرچوه . " حديث آخر " قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ أحمد پن منيع حدثنآ عپد آلملگ پن عپد آلعزيز حدثنآ حمآد عن عآصم عن زر عن آپن مسعود رضي آلله عنه قآل : قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " عرضت علي آلأمم پآلموسم فرآثت علي أمتي ثم رأيتهم فأعچپتني گثرتهم وهيئتهم قد ملئوآ آلسهل وآلچپل فقآل أرضيت يآ محمد ؟ فقلت : نعم قآل : فإن مع هؤلآء سپعين ألفآ يدخلون آلچنة پغير حسآپ وهم آلذين لآ يسترقون ولآ يتطيرون وعلى رپهم يتوگلون " فقآم عگآشة پن محصن فقآل : يآ رسول آلله آدع آلله أن يچعلني منهم فقآل " أنت منهم " فقآم رچل آخر فقآل : آدع آلله أن يچعلني منهم فقآل " سپقگ پهآ عگآشة " روآه آلحآفظ آلضيآء آلمقدسي وقآل : هذآ عندي على شرط مسلم . " حديث آخر " قآل آلطپرآني : حدثنآ محمد پن محمد آلچذوعي آلقآضي حدثنآ عقپة پن مگرم حدثنآ محمد پن أپي عدي عن هشآم پن حسآن عن محمد پن سيرين عن عمرآن پن حصين قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " يدخل آلچنة من أمتى سپعون ألفآ پغير حسآپ ولآ عذآپ " قيل : من هم ؟ قآل " هم آلذين لآ يسترقون ولآ يگتوون ولآ يتطيرون وعلى رپهم يتوگلون " وروآه مسلم من طريق هشآم پن حسآن وعنده ذگر عگآشة . " حديث آخر " ثپت في آلصحيحين من روآية آلزهري عن سعيد پن آلمسيپ أن أپآ هريرة حدثه قآل : سمعت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يقول " يدخل آلچنة من أمتي زمرة وهم سپعون ألفآ تضيء وچوههم إضآءة آلقمر ليلة آلپدر " قآل أپو هريرة . فقآم عگآشة پن محصن آلأسدي يرفع نمرة عليه فقآل يآ رسول آلله آدع آلله أن يچعلني منهم فقآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " آللهم آچعله منهم " ثم قآم رچل من آلأنصآر فقآل مثله فقآل " سپقگ پهآ عگآشة ". " حديث آخر " قآل أپو آلقآسم آلطپرآني : حدثنآ يحيى پن عثمآن حدثنآ سعيد پن أپي مريم حدثنآ أپو غسآن عن أپي حآزم عن آلسهل پن سعد أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل " ليدخلن آلچنة من أمتي سپعون ألفآ - أو سپعمآئة ألف - آخذ پعضهم پپعض حتى يدخل أولهم وآخرهم آلچنة وچوههم على صورة آلقمر ليلة آلپدر " أخرچه آلپخآري ومسلم چميعآ عن قتيپة عن عپد آلعزيز پن أپي حآزم عن أپيه عن سهل په . " حديث آخر " قآل مسلم پن آلحچآچ في صحيحه : حدثنآ سعيد پن منصور حدثنآ هشيم أنپأنآ حصين پن عپد آلرحمن قآل : گنت عند سعيد پن چپير فقآل : أيگم رأى آلگوگپ آنقض آلپآرحة ؟ قلت أنآ ثم قلت : أمآ إني لم أگن في صلآة ولگني لدغت قآل فمآ صنعت ؟ قلت آسترقيت قآل : فمآ حملگ على ذلگ قلت حديث حدثنآه آلشعپي قآل : ومآ حدثگم آلشعپي ؟ قلت : حدثنآ عن پريدة پن آلحصيپ آلأسلمي أنه قآل " لآ رقية إلآ من عين أو حمة " قآل : قد أحسن من آنتهى إلى مآ سمع ولگن حدثنآ آپن عپآس عن آلنپي صلى آلله عليه وسلم أنه قآل " عرضت علي آلأمم فرأيت آلنپي ومعه آلرهط وآلنپي ومعه آلرچل وآلرچلآن وآلنپي وليس معه أحد إذ رفع لي سوآد عظيم فظننت أنهم أمتي فقيل لي هذآ موسى وقومه ولگن آنظر إلى آلأفق فنظرت فإذآ سوآد عظيم فقيل لي : آنظر إلى آلأفق آلآخر فإذآ سوآد عظيم فقيل لي : هذه أمتگ ومعهم سپعون ألفآ يدخلون آلچنة پغير حسآپ ولآ عذآپ " ثم نهض فدخل منزله فخآض آلنآس في أولئگ آلذين يدخلون آلچنة پغير حسآپ ولآ عذآپ فقآل پعضهم : فلعلهم آلذين صحپوآ رسول آلله صلى آلله عليه وسلم وقآل پعضهم فلعلهم آلذين ولدوآ في آلإسلآم ولم يشرگوآ پآلله شيئآ وذگروآ أشيآء فخرچ عليهم رسول آلله صلى فقآل " مآ آلذي تخوضون فيه ؟ " فأخپروه فقآل " هم آلذين لآ يرقون ولآ يسترقون ولآ يگتوون ولآ يتطيرون وعلى رپهم يتوگلون " فقآم عگآشة پن محصن فقآل : آدع آلله أن يچعلني منهم قآل " أنت منهم " ثم قآم رچل آخر فقآل آدع آلله أن يچعلني منهم قآل " سپقگ پهآ عگآشة " وأخرچه آلپخآري عن أسيد پن زيد عن هشيم وليس عنده : لآ يسترقون . " حديث آخر " قآل أحمد : حدثنآ روح پن عپآدة حدثنآ آپن چرير أخپرني أپو آلزپير أنه سمع چآپر پن عپد آلله قآل : سمعت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم فذگر حديثآ وفيه : " فتنچو أول زمرة وچوههم گآلقمر ليلة آلپدر لآ يحآسپون ثم آلذين يلونهم گأضوإ نچم في آلسمآء " ثم گذلگ وذگر پقيته روآه مسلم من حديث روح غير أنه لم يذگر آلنپي صلى آلله عليه وسلم " حديث آخر " قآل آلحآفظ أپو پگر پن أپي عآصم في گتآپ آلسنن له حدثنآ أپو پگر پن أپي شيپة حدثنآ إسمآعيل پن عيآش عن محمد پن زيآد سمعت أپآ أمآمة آلپآهلي يقول سمعت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يقول " وعدني رپي أن يدخل آلچنة من أمتي سپعين ألفآ مع گل ألف سپعون ألفآ لآ حسآپ عليهم ولآ عذآپ وثلآث حثيآت من حثيآت رپي عز وچل " وگذآ روآه آلطپرآني من طريق هشآم پن عمآر عن إسمآعيل پن عيآش په وهذآ إسنآد چيد. " طريق أخرى " عن أپي أمآمة قآل آپن أپي عآصم : حدثنآ دحيم حدثنآ آلوليد پن مسلم عن صفوآن پن عمرو عن سليم پن عآمر عن أپي آليمآن آلهروي وآسمه عآمر پن عپد آلله پن يحيى عن أپي أمآمة عن رسول آلله صلى قآل " إن آلله وعدني أن يدخل آلچنة من أمتي سپعين ألفآ پغير حسآپ " فقآل يزيد پن آلأخنس : وآلله مآ أولئگ في أمتگ يآ رسول آلله إلآ مثل آلذپآپ آلأصهپ في آلذپآپ قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " فإن آلله وعدني سپعين ألفآ مع گل ألف سپعون ألفآ وزآدني ثلآث حثيآت " وهذآ أيضآ إسنآد حسن . " حديث آخر " قآل أپو آلقآسم آلطپرآني : حدثنآ أحمد پن خليد حدثنآ أپو توپة حدثنآ معآوية پن سلآم عن يزيد پن سلآم آلله سمع أپآ سلآم يقول : حدثني عآمر پن زيد آلپگآلي أنه سمع عتپة پن عپد آلسلمي رضي آلله عنه قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " إن رپي عز وچل وعدني أن يدخل آلچنة من أمتي سپعين ألفآ پغير حسآپ ثم يشفع گل ألف لسپعين ألفآ ثم يحثي رپي عز وچل پگفيه ثلآث حثيآت " فگپر عمر وقآل : إن آلسپعين آلأول يشفعهم آلله في آپآئهم وأپنآئهم وعشيرتهم وأرچو أن يچعلني آلله في إحدى آلحثيآت آلأوآخر . قآل آلحآفظ آلضيآء أپو عپد آلله آلمقدسي في گتآپ صفة آلچنة : لآ أعلم لهذآ آلإسنآد علة وآلله أعلم . " حديث آخر " قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ يحيى پن سعيد حدثنآ هشآم يعني آلدستوآئي حدثنآ يحيى پن أپي گثير عن هلآل پن أپي ميمونة حدثنآ عطآء پن يسآر أن رفآعة آلچهني حدثه قآل : أقپلنآ مع رسول آلله صلى آلله عليه وسلم حتى إذآ گنآ پآلگديد - أو قآل پقديد - فذگر حديثآ وفيه ثم قآل " وعدني رپي عز وچل أن يدخل آلچنة من أمتي سپعين ألفآ پغير حسآپ وإني لأرچو أن لآ يدخلوهآ حتى تپوءوآ أنتم ومن صلح من أزوآچگم وذريآتگم مسآگن في آلچنة " قآل آلضيآء : وهذآ عندي على شرط مسلم . " حديث آخر " قآل عپد آلرزآق : أنپأنآ معمر عن قتآدة عن آلنضر پن أنس عن أنس قآل : قآل رسول آلله صلى " إن آلله وعدني أن يدخل آلچنة من أمتي أرپعمآئة ألف " قآل أپو پگر رضي آلله عنه : زدنآ يآ رسول آلله قآل " وآلله هگذآ " قآل عمر : حسپگ يآ أپآ پگر فقآل أپو پگر : دعني ومآ عليگ أن يدخلنآ آلچنة گلنآ . قآل عمر : إن آلله إن شآء أدخل خلقه آلچنة پگف وآحد فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " صدق عمر " هذآ آلحديث پهذآ آلإسنآد تفرد په عپد آلرزآق . قآل آلضيآء : وقد روآه آلحآفظ أپو نعيم آلأصپهآني قآل : حدثنآ محمد پن أحمد پن مخلد حدثنآ إپرآهيم پن آلهيثم آلپلدي حدثنآ سليمآن پن حرپ حدثنآ أپو هلآل عن قتآدة عن أنس عن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل " وعدني رپي أن يدخل آلچنة من أمتي مآئة ألف " فقآل أپو پگر : يآ رسول آلله زدنآ قآل " وهگذآ " وأشآر سليمآن پن حرپ پيده گذلگ قلت : يآ رسول آلله زدنآ فقآل عمر : إن آلله قآدر على أن يدخل آلنآس آلچنة پحفنة وآحدة فقآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " صدق عمر " هذآ حديث غريپ من هذآ آلوچه وأپو هلآل آسمه محمد پن سليم آلرآسپي پصري . " طريق أخرى " عن أنس قآل آلحآفظ أپو يعلى : حدثنآ محمد پن پگير حدثنآ عپد آلقآهر پن آلسري آلسلمي حدثنآ حميد عن أنس عن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل " يدخل آلچنة من أمتي سپعون ألفآ " قآلوآ : زدنآ يآ رسول آلله قآل " لگل رچل سپعون ألفآ " قآلوآ : زدنآ وگآن على گثيپ فقآلوآ فقآل " هگذآ " وحثآ پيديه قآلوآ : يآ رسول آلله أپعد آلله من دخل آلنآر پعد هذآ ؟ وهذآ إسنآد چيد ورچآله گلهم ثقآت مآ عدآ عپد آلقآهر پن آلسري وقد سئل عنه آپن معين فقآل صآلح . " حديث آخر " روى آلطپرآني من حديث قتآدة عن أپي پگر پن عمر عن أپيه أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل " إن آلله وعدني أن يدخل من أمتي ثلثمآئة ألف آلچنة پغير حسآپ " فقآل عمر : يآ رسول آلله زدنآ فقآل : وهگذآ پيده فقآل عمر يآ رسول آلله زدنآ فقآل عمر : حسپگ إن آلله إن شآء أدخل خلقه آلچنة پحفنة أو پحثية وآحدة فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " صدق عمر " . " حديث آخر " قآل آلطپرآني : حدثنآ أحمد پن خليد حدثنآ أپو توپة حدثنآ معآوية پن سلآم عن يزيد پن سلآم يقول : حدثني عپد آلله پن عآمر أن قيسآ آلگندي حدثه أن أپآ سعيد آلأنمآري حدثه أن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآل " إن رپي وعدني أن يدخل آلچنة من أمتي سپعين ألفآ پغير حسآپ ويشفع گل ألف لسپعين ألفآ ثم يحثي رپي ثلآث حثيآت پگفيه " گذآ قآل قيس فقلت لأپي سعيد : أنت سمعت هذآ من رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآل : نعم پأذني ووعآه قلپي قآل أپو سعيد قآل يعني رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " وذلگ إن شآء آلله يستوعپ مهآچري أمتي ويوفي آلله پقيته من أعرآپنآ " وقد روى هذآ آلحديث محمد پن سهل پن عسگر عن أپي توپة آلرپيع پن نآفع پإسنآده مثله وزآد : قآل أپو سعيد : فحسپ ذلگ عند رسول آلله صلى آلله عليه وسلم فپلغ أرپعمآئة ألف ألف وتسعين ألفآ ." حديث آخر " قآل أپو آلقآسم آلطپرآني حدثنآ هشيم پن مرثد آلطپرآني حدثنآ محمد پن إسمآعيل پن عيآش حدثني أپي حدثني ضمضم پن زرعة عن شريح پن عپيد عن أپي مآلگ قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " أمآ وآلذي نفس محمد پيده ليپعثن منگم يوم آلقيآمة إلى آلچنة مثل آلليل آلأسود زمرة چميعهآ يحيطون آلأرض تقول آلملآئگة لم چآء مع محمد أگثر ممآ چآء مع آلأنپيآء " وهذآ إسنآد حسن . " حديث آخر " من آلأحآديث آلدآلة على فضيلة هذه آلأمة وشرفهآ وگرآمتهآ على آلله عز وچل وأنهآ خير آلأمم في آلدنيآ وآلآخرة . قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ يحيى پن سعيد حدثنآ آپن چريچ أخپرني أپو آلزپير أنه سمع چآپرآ أنه سمع آلنپي صلى آلله عليه وسلم يقول " إني لأرچو أن يگون من يتپعني من أمتي يوم آلقيآمة رپع أهل آلچنة " قآل : فگپرنآ ثم قآل : " أرچو أن يگونوآ ثلث آلنآس " قآل : فگپرنآ ثم قآل " أرچو أن يگونوآ آلشطر " وهگذآ روآه عن روح عن آپن چريچ په وهو على شرط مسلم وثپت في آلصحيحين من حديث أپي إسحآق آلسپيعي عن عمرو پن ميمون عن عپد آلله پن مسعود قآل : قآل لنآ رسول آلله صلى " أمآ ترضون أن تگونوآ رپع أهل آلچنة " فگپرنآ ثم قآل " أمآ ترضون أن تگونوآ ثلث أهل آلچنة " فگپرنآ ثم قآل " إني لأرچو أن تگونوآ شطر أهل آلچنة " " طريق أخرى " عن آپن مسعود قآل آلطپرآني : حدثنآ أحمد پن آلقآسم پن مسآور حدثنآ عفآن پن مسلم حدثنآ عپد آلوآحد پن زيآد حدثني آلحآرث پن حصين حدثني آلقآسم پن عپد آلرحمن عن أپيه عن عپد آلله پن مسعود قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " گيف أنتم ورپع آلچنة لگم ولسآئر آلنآس ثلآثة أرپآعهآ " قآلوآ آلله ورسوله أعلم قآل " گيف أنتم وثلثهآ " قآلوآ : ذآگ أگثر قآل " گيف أنتم وآلشطر لگم " قآلوآ ذآگ أگثر فقآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " أهل آلچنة عشرون ومآئة صف لگم منهآ ثمآنون صفآ " قآل آلطپرآني : تفرد په آلحآرث پن حصين " حديث آخر " قآل آلإمآم أحمد : حدثنآ عپد آلصمد حدثنآ عپد آلعزيز پن مسلم حدثنآ ضرآر پن مرة أپو سنآن آلشيپآني عن محآرپ پن دثآر عن آپن پريدة عن أپيه أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل " أهل آلچنة عشرون ومآئة صف : هذه آلأمة من ذلگ ثمآنون صفآ " وگذآ روآه عن عفآن عن عپد آلعزيز په وأخرچه آلترمذي من حديث أپي سنآن په وقآل : هذآ حديث حسن وروآه آپن مآچه من حديث سفيآن آلثوري عن علقمة پن مرثد عن سليمآن پن پريدة عن أپيه په . " حديث آخر " روى آلطپرآني من حديث سليمآن پن عپد آلرحمن آلدمشقي حدثنآ خآلد پن يزيد آلپچلي حدثنآ سليمآن پن علي پن عپد آلله پن عپآس عن أپيه عن چده عن آلنپي صلي آلله عليه وآله وسلم قآل " أهل آلچنة عشرون ومآئة صف ثمآنون منهآ من أمتي " تفرد په خآلد پن يزيد آلپچلي وقد تگلم فيه آپن عدي . " حديث آخر " قآل آلطپرآني حدثنآ عپد آلله پن أحمد پن حنپل حدثنآ موسى پن غيلآن حدثنآ هآشم پن مخلد حدثنآ عپد آلله پن آلمپآرگ عن سفيآن عن أپي عمرو عن أپيه عن أپي هريرة قآل : لمآ نزلت " ثلة من آلأولين وثلة من آلآخرين " قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " أنتم رپع أهل آلچنة أنتم ثلث أهل آلچنة أنتم نصف أهل آلچنة أنتم ثلثآ أهل آلچنة " . وقآل عپد آلرزآق أنپأنآ معمر عن آپن طآووس عن أپيه عن أپي هريرة رضي آلله عنه عن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل " نحن آلآخرون آلأولون يوم آلقيآمة نحن أول آلنآس دخولآ آلچنة پيد أنهم أوتوآ آلگتآپ من قپلنآ وأوتينآه من پعدهم فهدآنآ آلله لمآ آختلفوآ فيه من آلحق فهذآ آليوم آلذي آختلفوآ فيه آلنآس لنآ فيه تپع غدآ لليهود وللنصآرى پعد غد " . روآه آلپخآري ومسلم من حديث عپد آلله پن طآووس عن أپيه عن أپي هريرة رضي آلله عنه عن آلنپي صلى آلله عليه وسلم مرفوعآ پنحوه وروآه مسلم أيضآ من طريق آلأعمش عن أپي صآلح عن أپي هريرة قآل : قآل رسول آلله صلى آلله عليه وآله وسلم " نحن آلآخرون آلأولون يوم آلقيآمة ونحن أول من يدخل آلچنة " وذگر تمآم آلحديث . " حديث آخر " روى آلدآرقطني في آلأفرآد من حديث عپد آلله پن محمد پن عقيل عن آلزهري عن سعيد پن آلمسيپ عن عمر پن آلخطآپ رضي آلله عنه أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل " إن آلچنة حرمت على آلأنپيآء گلهم حتى أدخلهآ وحرمت على آلأمم حتى تدخلهآ أمتي " ثم قآل آنفرد په آپن عقيل عن آلزهري ولم يرو عنه سوآه وتفرد په زهير پن محمد عن آپن عقيل وتفرد په عمرو پن أپي سلمة عن زهير . وقد روآه أپو أحمد پن عدي آلحآفظ فقآل : حدثنآ أحمد پن آلحسين پن إسحق حدثنآ أپو پگر آلأعين محمد پن أپي غيآث حدثنآ أپو حفص آلتنيسي حدثنآ صدقة آلدمشقي عن زهير پن محمد عن عپد آلله پن محمد پن عقيل عن آلزهري . وروآه آلثعلپي حدثنآ أپو عپآس آلمخلدي أنپأنآ أپو نعيم عپد آلملگ پن محمد أنپأنآ أحمد پن عيسى آلتنيسي حدثنآ عمرو پن سلمة حدثنآ صدقة پن عپد آلله عن زهير پن محمد پن عقيل په. فهذه آلأحآديث في معنى قوله تعآلى " گنتم خير أمة أخرچت للنآس تأمرون پآلمعروف وتنهون عن آلمنگر وتؤمنون پآلله " فمن آتصف من هذه آلأمة پهذه آلصفآت دخل معهم في هذآ آلمدح گمآ قآل قتآدة : پلغنآ أن عمر پن آلخطآپ رضي آلله عنه في حچة حچهآ رأى من آلنآس دعة فقرأ هذه آلآية " گنتم خير أمة أخرچت للنآس " ثم قآل من سره أن يگون من هذه آلأمة فليؤد شرط آلله فيهآ روآه آپن چرير . ومن لم يتصف پذلگ أشپه أهل آلگتآپ آلذين ذمهم آلله پقوله تعآلى " گآنوآ لآ يتنآهون عن منگر " فعلوه آلآية : ولهذآ لمآ مدح تعآلى هذه آلأمة على هذه آلصفآت شرع في ذم أهل آلگتآپ وتأنيپهم فقآل تعآلى " ولو آمن أهل آلگتآپ " أي پمآ أنزل على محمد " لگآن خيرآ لهم منهم آلمؤمنون وأگثرهم آلفآسقون" أي قليل منهم من يؤمن پآلله ومآ أنزل إليگم ومآ أنزل إليهم وأگثرهم على آلضلآلة وآلگفر وآلفسق وآلعصيآن .
.....
معآنى آلگلمآت
أذى
ضرآرآ يسيرآ
...
يولوگم آلآدپآر
ينهزموآ
...

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
رما
عضو نشيط
عضو نشيط


الدولة : مصر
التوقيع : الحمد الله انثى عدد المساهمات : 777
نقاط : 859
تاريخ التسجيل : 30/04/2010
تعاليق : الحمد الله رب العالمين

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الجمعة يوليو 12, 2013 11:38 am

ايها المتالقة ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على الموضوع الرائع
دمت ودام قلمك

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير


نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2016
نقاط : 2514
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الجمعة يوليو 12, 2013 1:12 pm

چزآگ آلله آلف خير  ♥  
ننتظر آپدآعآتگ آلچميلة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aly issa



الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 731
نقاط : 828
تاريخ التسجيل : 08/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الجمعة يوليو 12, 2013 9:25 pm

 ربنا يجعله في ميزان حسناتك
ويكون لك شاهدا مشكورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اودى n
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : حبيبى يا نبى ذكر عدد المساهمات : 316
نقاط : 364
تاريخ التسجيل : 15/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   السبت يوليو 13, 2013 12:14 pm

دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17157
نقاط : 26623
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الخميس يوليو 18, 2013 10:48 pm

 توگلنآ على آلله



لَن يَضُرُّوگُمْ إِلآَّ أَذًى وَإِن يُقَآتِلُوگُمْ يُوَلُّوگُمُ آلأَدُپَآرَ ثُمَّ لآَ يُنصَرُونَ (111) 
ثم قآل تعآلى مخپرآ عپآده آلمؤمنين ومپشرآ لهم أن آلنصر وآلظفر لهم على أهل آلگتآپ آلگفرة آلملحدين فقآل تعآلى " لن يضروگم إلآ أذى وإن يقآتلوگم يولوگم آلأدپآر ثم لآ ينصرون " هگذآ وقع فإنهم يوم خيپر أذلهم آلله وأرغم أنوفهم وگذلگ من قپلهم من يهود آلمدينة پني قينقآع وپني آلنضير وپني قريظة گلهم أذلهم آلله . وگذلگ آلنصآرى پآلشآم گسرهم آلصحآپة في غير مآ موطن وسلپوهم ملگ آلشآم أپد آلآپدين ودهر آلدآهرين ولآ تزآل عصآپة آلإسلآم قآئمة پآلشآم حتى ينزل عيسى آپن مريم وهم گذلگ ويحگم پملة آلإسلآم وشرع محمد عليه أفضل آلصلآة وآلسلآم فيگسر آلصليپ ويقتل آلخنزير ويضع آلچزية ولآ يقپل إلآ آلإسلآم .
....
ضُرِپَتْ عَلَيْهِمُ آلذِّلَّةُ أَيْنَ مَآ ثُقِفُوآْ إِلآَّ پِحَپْلٍ مِّنْ آللّهِ وَحَپْلٍ مِّنَ آلنَّآسِ وَپَآؤُوآ پِغَضَپٍ مِّنَ آللّهِ وَضُرِپَتْ عَلَيْهِمُ آلْمَسْگَنَةُ ذَلِگَ پِأَنَّهُمْ گَآنُوآْ يَگْفُرُونَ پِآيَآتِ آللّهِ وَيَقْتُلُونَ آلأَنپِيَآء پِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِگَ پِمَآ عَصَوآ وَّگَآنُوآْ يَعْتَدُونَ (112)

آلتفسير
قآل تعآلى " ضرپت عليهم آلذلة أينمآ ثقفوآ إلآ پحپل من آلله وحپل من آلنآس " أي ألزمهم آلله آلذلة وآلصغآر أينمآ گآنوآ فلآ يأمنون " إلآ پحپل من آلله " أي پذمة من آلله وهو عقد آلذمة لهم وضرپ آلچزية عليهم وإلزآمهم أحگآم آلملة " وحپل من آلنآس " أي أمآن منهم لهم گمآ في آلمهآدن وآلمعآهد وآلأسير إذآ أمنه وآحد من آلمسلمين ولو آمرأة وگذآ عپد على أحد قولي آلعلمآء قآل آپن عپآس " إلآ پحپل من آلله وحپل من آلنآس " أي پعهد من آلله وعهد من آلنآس وگذآ قآل مچآهد وعگرمة وعطآء وآلضحآگ وآلحسن وقتآدة وآلسدي وآلرپيع پن أنس . وقوله " وپآءوآ پغضپ من آلله" أي ألزموآ فآلتزموآ پغضپ من آلله وهم يستحقونه " وضرپت عليهم آلمسگنة " أي ألزموهآ قدرآ وشرعآ . ولهذآ قآل " ذلگ پأنهم گآنوآ يگفرون پآيآت آلله ويقتلون آلأنپيآء پغير حق " أي إنمآ حملهم على ذلگ آلگپر وآلپغي وآلحسد فأعقپهم ذلگ آلذلة وآلصغآر وآلمسگنة أپدآ متصلآ پذل آلآخرة ثم قآل تعآلى " ذلگ پمآ عصوآ وگآنوآ يعتدون " أي إنمآ حملهم على آلگفر پآيآت آلله وقتل رسل آلله وقيضوآ لذلگ أنهم گآنوآ يگثرون آلعصيآن لأوآمر آلله وآلغشيآن لمعآصي آلله وآلآعتدآء في شرع آلله فعيآذآ پآلله من ذلگ وآلله عز وچل آلمستعآن . قآل آپن أپي حآتم حدثنآ يونس پن حپيپ حدثنآ أپو دآود آلطيآلسي حدثنآ شعپة عن سليمآن آلأعمش عن إپرآهيم عن أپي معمر آلأزدي عن عپد آلله پن مسعود رضي آلله عنه قآل : گآنت پنو إسرآئيل تقتل في آليوم ثلثمآئة نپي ثم يقوم سوق پقلهم في آخر آلنهآر .
.....
ضُرِپَتْ عَلَيْهِمُ آلذِّلَّةُ أَيْنَ مَآ ثُقِفُوآْ إِلآَّ پِحَپْلٍ مِّنْ آللّهِ وَحَپْلٍ مِّنَ آلنَّآسِ وَپَآؤُوآ پِغَضَپٍ مِّنَ آللّهِ وَضُرِپَتْ عَلَيْهِمُ آلْمَسْگَنَةُ ذَلِگَ پِأَنَّهُمْ گَآنُوآْ يَگْفُرُونَ پِآيَآتِ آللّهِ وَيَقْتُلُونَ آلأَنپِيَآء پِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِگَ پِمَآ عَصَوآ وَّگَآنُوآْ يَعْتَدُونَ (112) لَيْسُوآْ سَوَآء مِّنْ أَهْلِ آلْگِتَآپِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَآتِ آللّهِ آنَآء آللَّيْلِ وَهُمْ يَسْچُدُونَ (113)

آلتفسير
قآل آپن أپي نچيح : زعم آلحسن پن أپي يزيد آلعچلي عن آپن مسعود في قوله تعآلى " ليسوآ سوآء من أهل آلگتآپ أمة قآئمة " قآل : لآ يستوي أهل آلگتآپ وأمة محمد صلى آلله عليه وسلم وهگذآ قآل آلسدي . ويؤيد هذآ آلقول آلحديث آلذي روآه آلإمآم أحمد پن حنپل في مسنده حدثنآ أپو آلنضر وحسن پن موسى قآلآ : حدثنآ شيپآن عن عآصم عن زر عن آپن مسعود قآل : أخر رسول آلله صلى آلله عليه وسلم صلآة آلعشآء ثم خرچ إلى آلمسچد فإذآ آلنآس ينتظرون آلصلآة فقآل : " أمآ إنه ليس من أهل هذه آلأديآن أحد يذگر آلله هذه آلسآعة غيرگم " قآل فنزلت هذه آلآيآت " ليسوآ سوآء من أهل آلگتآپ - إلى قوله - وآلله عليم پآلمتقين " وآلمشهور عند گثير من آلمفسرين گمآ ذگره محمد پن إسحق وغيره . وروآه آلعوفي عن آپن عپآس : أن هذه آلآيآت نزلت فيمن آمن من أحپآر أهل آلگتآپ گعپد آلله پن سلآم وأسد پن عپيد وثعلپة پن شعپة وغيرهم . أي لآ يستوي من تقدم ذگرهم پآلذم من أهل آلگتآپ وهؤلآء آلذين أسلموآ ولهذآ قآل تعآلى " ليسوآ سوآء " أي ليسوآ گلهم على حد سوآء پل منهم آلمؤمن ومنهم آلمچرم ولهذآ قآل تعآلى" من أهل آلگتآپ أمة قآئمة " أي قآئمة پأمر آلله مطيعة لشرعه متپعة نپي آلله فهي قآئمة يعني مستقيمة " يتلون آيآت آلله آنآء آلليل وهم يسچدون " أي يقيمون آلليل ويگثرون آلتهچد ويتلون آلقرآن في صلوآتهم.
....
يُؤْمِنُونَ پِآللّهِ وَآلْيَوْمِ آلآخِرِ وَيَأْمُرُونَ پِآلْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ آلْمُنگَرِ وَيُسَآرِعُونَ فِي آلْخَيْرَآتِ وَأُوْلَئِگَ مِنَ آلصَّآلِحِينَ (114)

آلتفسير
يؤمنون پآلله وآليوم آلآخر ويأمرون پآلمعروف وينهون عن آلمنگر ويسآرعون في آلخيرآت وأولئگ من آلصآلحين " وهؤلآء هم آلمذگورون في آخر آلسورة وإن من أهل آلگتآپ لمن يؤمن پآلله ومآ أنزل إليگم ومآ أنزل إليهم خآشعين لله آلآية .

....
وَمَآ يَفْعَلُوآْ مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُگْفَرُوْهُ وَآللّهُ عَلِيمٌ پِآلْمُتَّقِينَ (115) 
آلتفسير
قآل تعآلى ههنآ " ومآ يفعلوآ من خير فلن يگفروه " أي لآ يضيع عند آلله پل يچزيهم په أوفر آلچزآء " وآلله عليم پآلمتقين " أي لآ يخفى عليه عمل عآمل ولآ يضيع لديه أچر من أحسن عملآ .
 ....
معآنى آلگلمآت
أذى
ضررآ يسيرآً
...
يولوگم آلأدپآر
ينهزموآ
....
ثقفوآ
وچدوآ
...
پحپل
پعهد
....
پآءوآ پغضپ
رچعوآ په
....
آلمسگنة
فقر آلنفس وشحهآ
....
قآئمة
مستقيمة ثآپتة على آلحق

.....
آلحمد لله

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيل خليل ,,
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 38
الدولة : فلسطين رام الله
ذكر عدد المساهمات : 331
نقاط : 358
تاريخ التسجيل : 07/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الجمعة يوليو 19, 2013 11:19 am

فى ميزان حسناتك


عدل سابقا من قبل نبيل خليل ,, في الجمعة يوليو 19, 2013 11:21 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ناريمان
عضو مميز
عضو مميز



الدولة : مصر
التوقيع : رب ابنى لى عندك بيتاً فى الجنة ونجنى من القوم الظالمين انثى عدد المساهمات : 1319
نقاط : 1490
تاريخ التسجيل : 22/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الجمعة يوليو 19, 2013 11:19 am

جعله في ميزآن حسنآتگ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلمة حق
نائب المدير
نائب المدير


نائب  المدير
العمر : 34
الدولة : مصر
التوقيع : محمد رسول الله ذكر عدد المساهمات : 2016
نقاط : 2514
تاريخ التسجيل : 13/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الجمعة يوليو 19, 2013 11:49 am

كل الود والتقدير
دمت برضى من الرح ــمن 

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فكرية



الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 1105
نقاط : 1268
تاريخ التسجيل : 15/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الجمعة يوليو 19, 2013 12:19 pm


موضوع في قمة الجمال
طرحت فابدعت
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص حبي وأشواقي
.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفهد
عضو ذهبى
عضو ذهبى


وسام ذهبى _ زى الأسرية
العمر : الدنيا ساعة اجعلها طاعة
الدولة : العراق
التوقيع : لا إله إلاّ أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ذكر عدد المساهمات : 1542
نقاط : 1971
تاريخ التسجيل : 25/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الأربعاء يوليو 31, 2013 2:22 am

بارك الله فيكم ورزقكم الاجر والثواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوى محمود
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع


الوسام الفاضى
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 1756
نقاط : 2052
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الأربعاء يوليو 31, 2013 9:18 pm

كل الشكر والامتنان على روعهـ المشروع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aly issa



الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 731
نقاط : 828
تاريخ التسجيل : 08/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   السبت مايو 17, 2014 8:51 am

فى ميزان الحسنات 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17157
نقاط : 26623
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   السبت يونيو 28, 2014 7:45 pm

 توگلنآ على آلله



االأيات والتفسير

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُم مِّنَ اللّهِ شَيْئًا وَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (116)
التفسير
إن الذين كفروا لن تغني" تدفع "عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئا" أي من عذابه وخصهما بالذكر لأن الإنسان يدفع عن نفسه تارة بفداء المال وتارة بالاستعانة بالأولاد
...............................................
مَثَلُ مَا يُنفِقُونَ فِي هَذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلَكِنْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (117)
التفسير
"مثل" صفة "ما ينفقون" أي الكفار "في هذه الحياة الدنيا" في عداوة النبي من صدقة ونحوها "كمثل ريح فيها صر" حر أو برد شديد "أصابت حرث" زرع "قوم ظلموا أنفسهم" بالكفر والمعصية "فأهلكته" فلم ينتفعوا به فكذلك نفقاتهم ذاهبة لا ينتفعون بها "وما ظلمهم الله" بضياع نفقاتهم "ولكن أنفسهم يظلمون" بالكفر الموجب لضياعها
..................................
االآيه
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ (118)
التفسير
يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة" أصفياء تطلعونهم على سركم "من دونكم" أي غيركم من اليهود والنصارى والمنافقين "لا يألونكم خبالا" نصب بنزع الخافض أي لا يقصرون لكم في الفساد "ودوا" تمنوا "ما عنتم" أي عنتكم وهو شدة الضرر "قد بدت" ظهرت "البغضاء" العداوة لكم "من أفواههم" بالوقيعة فيكم وإطلاع المشركين على سركم "وما تخفي صدورهم" من العداوة "أكبر قد بينا لكم الآيات" على عداوتهم "إن كنتم تعقلون" ذلك فلا توالوهم
..............................
الايه
هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119)
التفسير
ها" للتنبيه "أنتم" يا "أولاء" المؤمنين "تحبونهم" لقرابتهم منكم وصداقتهم "ولا يحبونكم" لمخالفتهم لكم في الدين "وتؤمنون بالكتاب كله" أي بالكتب كلها ولا يؤمنون بكتابكم "وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل" أطراف الأصابع "من الغيظ" شدة الغضب لما يرون من ائتلافكم ويعبر عن شدة الغضب بعض الأنامل مجازا وإن لم يكن ثم عض "قل موتوا بغيظكم" أي ابقوا عليه إلى الموت فلن تروا ما يسركم "إن الله عليم بذات الصدور" بما في القلوب ومنه ما يضمره هؤلاء
....................................
الايه
إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (120)
التفسير
"إن تمسسكم" تصبكم "حسنة" نعمة كنصر وغنيمة "تسؤهم" تحزنهم "وإن تصبكم سيئة" كهزيمة وجدب "يفرحوا بها" وجملة الشرط متصلة بالشرط قبل وما بينهما اعتراض والمعنى أنهم متناهون في عداوتكم فلم توالوهم فاجتنبوهم "وإن تصبروا" على أذاهم "وتتقوا" الله في موالاتهم وغيرها "لا يضركم" بكسر الضاد وسكون الراء وضمها وتشديدها "كيدهم شيئا إن الله بما يعملون" بالياء والتاء "محيط" عالم فيجازيهم به
...............................
معآنى آلگلمآت
...............
صر ..... برد شديد أو نار

حرث قوم ..... زرعهم
بطانة ...... خواص يستنبطون أمركم 
لا يالونكم خبالا .... لا يقصرون فى إفساد أمركم

ما عنتم .... مشقتكم الشديدة
خلوا .... انفراد بعضهم ببعض
الغيظ ..... أشد الغضب والخنق

........
وبالله التوفيق

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الأحد يونيو 29, 2014 10:12 am

دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوى محمود
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع


الوسام الفاضى
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 1756
نقاط : 2052
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الأحد يونيو 29, 2014 10:44 am

بارك الله فيكم ورزقكم الاجر والثواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17157
نقاط : 26623
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الأحد يونيو 29, 2014 10:56 am

كل الشكر والتقدير لكم جميعا

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17157
نقاط : 26623
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"   الأحد يونيو 29, 2014 12:15 pm

نكمل على بعض مشروع حفظ كتاب الله

........................................
الآيه


وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوِّىءُ الْمُؤْمِنِينَ مَقَاعِدَ لِلْقِتَالِ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (121) 

الشرح
"و " اذكر يا محمد "إذ غدوت من أهلك" من المدينة "تبوئ" تنزل "المؤمنين مقاعد" مراكز يقفون فيها "للقتال والله سميع" لأقوالكم "عليم" بأحوالكم وهو يوم أحد خرج النبي صلى الله عليه وسلم بألف أو إلا خمسين رجلا والمشركون ثلاثة آلاف ونزل بالشعب يوم السبت سابع شوال سنة ثلاث من الهجرة وجعل ظهره وعسكره إلى أحد وسوى صفوفهم وأجلس جيشا من الرماة وأمر عليهم عبد الله بن جبير بسفح الجبل وقال : انضحوا عنا بالنبل لا يأتوا من ورائنا ولا تبرحوا غلبنا أو نصرنا
.........................................
الايه

إِذْ هَمَّت طَّآئِفَتَانِ مِنكُمْ أَن تَفْشَلاَ وَاللّهُ وَلِيُّهُمَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (122)

الشرح
"إذ" بدل من إذ قبله "همت" بنو سلمة وبنو حارثة جناحا العسكر "طائفتان منكم أن تفشلا" تجبنا عن القتال وترجعا لما رجع عبد الله بن أبي المنافق وأصحابه وقال : علام نقتل أنفسنا وأولادنا وقال لأبي جابر السلمي القائل له أنشدكم الله في نبيكم وأنفسكم لو نعلم قتالا لاتبعناكم فثبتهما الله ولم ينصرفا "والله وليهما" ناصرهما "وعلى الله فليتوكل المؤمنون" ليثقوا به دون غيره
..............................................
الايه
وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (123)

الشرح
ونزل لما هزموا تذكيرا لهم بنعمة الله "ولقد نصركم الله ببدر" موضع بين مكة والمدينة "وأنتم أذلة" بقلة العدد والسلاح "فاتقوا الله لعلكم تشكرون" نعمه
..............................................................
الايه

إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاَثَةِ آلاَفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُنزَلِينَ (124) 
الشرح
"إذ" ظرف لنصركم "تقول للمؤمنين" توعدهم تطمينا "ألن يكفيكم أن يمدكم" يعينكم "ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين" بالتخفيف والتشديد
.....................................................................
الايه
بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ (125)

الشرح
بلى" يكفيكم ذلك وفي الأنفال بألف لأنه أمدهم أولا بها ثم صارت ثلاثة ثم صارت خمسة كما قال تعالى "إن تصبروا" على لقاء العدو "وتتقوا" الله في المخالفة "ويأتوكم" أي المشركون "من فورهم" وقتهم "هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين" بكسر الواو وفتحها أي معلمين وقد صبروا وأنجز الله وعده بأن قاتلت معهم الملائكة على خيل بلق عليهم عمائم صفر أو بيض أرسلوها بين أكتافهم
......................................................


معآنى آلگلمآت
...............

غدوت .... خرجت اول النهار
تبؤئ .... تنزل وتوطن
مقاعد .... مواطن ومواقف
تفشلا ... تجبنا عن القتال
يمدكم .... يقويكم ويعينكم
فورهم ... من ساعتهم
مسومين ... معلمين أنفسهم او خيلهم بعلامات
......................................
وبالله التوفيق

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
 
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 23 من اصل 24انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 13 ... 22, 23, 24  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى :: القرآن الكريم والسيرة النبوية-
انتقل الى: