~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
كلمة حق
 
الدنيا فناء
 
alfalah
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
عواطف
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:27 pm


بيان الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية

ليكون العمل خالصا مخلصا لوجه الله


صور ونماذج ومقترحات



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إخوتي الكرام

كثير من أبناء شعوبنا الطيبة، مجبولون على حب الخير ومساعدة الآخرين، وما هذا إلا لأن ديننا الإسلامي يجعل علامة الإيمان أن يكون المؤمن معطاءً خيرا، فينفي صفة الإيمان عمن بات شبعان وجاره إلى جانبه جائع وهو يعلم، وينفي الإيمان عمن لا يحب لأخيه ما يحب لنفسه، ووعد بتفريج الكروب يوم القيامة لمن فرج عن أخيه المسلم كربة من كرب الدنيا، وبين انه في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه، وأن أحب الخلق لله أنفعهم للناس...

ومن هذه المبادئ السامية، يندفع كثير من الشباب والشابات نحو فعل الخير والعطاء، بعضهم يكون قد تلقى تربية إيمانية صحيحة إما من خلال أسرته أو شيوخه أو جماعته، فتكون حركته منضبطة بضوابط الشريعة، فيكون لها أعظم النفع والأثر في بذل الخير ونفع الناس وبناء المجتمع، ونشر الصلاح والفلاح والطهر والنقاء فيه، وبعضهم يكون جديدا في التوبة أو في معرفة طريق الله، او لم يتلق تربية إيمانية صحيحة من أسرته أو بيئته لسبب من الأسباب، فتكون حركته غيرمنضبطة بضوابط الشريعة، فيشوبها دخن كبير وفساد كثير، فيفسد من حيث يظن نفسه مصلحا، فينشر القيم الغربية المنافية لتعاليم ديننا الحنيف من خلال حركته الارتجالية التي تفتقر للقيادة الحكيمة المستنيرة بنور الله سبحانه وتعالى وهدي النبي صلى الله عليه وسلم... فتراه ياتي بالعجب العجاب من الأفعال والسلوكيات، وهو يحسب نفسه فاعلا للخير، محسنا كريما، يستغرب أن ينتقده أحد أو يستنكر فعله للمعروف أحد، فيصرخ صائحا مدافعا عن نفسه أن أهذا جزائي على فعل الخير والمعروف، أكنتم تريدونني ان أجلس في بيتي أستمتع بالتكييف ولا أتحرك؟ وقد تأخذه العزة بالأثم فيصم أذنيه عن الاستماع إلى نصح إخوانه المشفقين الحريصين عليه وعلى مجتمعهم من فساد حركته ومضارها التي لا يعيها هو لقصر نظره وضيق أفقه ومحدودية تجربته، ولو أصغى إليهم لعلم أنهم لا يريدون منه القعود عن فعل الخير أبدا، بل هم أول من يحث ويستنهض همم الناس لفعل الخيرات وبذل المعروف، وإنما يريدون منه فقط أن يفهم....
ويصحح... يفهم تعاليم دينه، وضوابط شريعته، ويصحح سلوكياته وأعماله الخيرية وفق هذه الضوابط، فيغنم هو والمجتمع خيرها ويجتنبون شرها، وتكون له ثقلا في ميزانه يوم القيامة، لا هباء منثورا، فيكون والعياذ بالله من الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا...


وهذا الموضوع محاولة متواضعة مني لبيان الضوابط الشرعية التي لابد من الالتزام بها في أثناء قيامنا بالاعمال الخيرية، ثم عرض لبعض الصور والنماذج السلبية والإيجابية لأساليب تنفيذ بعض هذه الاعمال والأنشطة...

نسأل الله تعالى أن يسدد في هذا الموضوع خطانا، ويوفقنا فيه لما يحبه ويرضاه، ويجعله خطوة فعالة على طريق تصحيح المسار وعصمة عن الحيدة عن الهدف..

والله المستعان
ولا حول ولا قوة إلا بالله

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:27 pm

هل هو خير حقاً؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل أن نبدأ في شرح الأسلوب الامثل لتنفيذ الأعمال الخيرية بصورة لا تتنافى مع الشرع وأخلاقيات الإسلام، علينا ان نوضح أمرا غاية في الأهمية...

الا وهو: من يحدد لنا ويحكم لنا هل هذا العمل خيري أم لا؟

وليتضح السؤال دعونا نضرب بعض الامثلة:

- امرأة تفيض وطنيه وحبا لبلدها، ضحت بنفسها وعرضت نفسها على ضابط كبير من ضباط العدو لتنفرد به ، مقابل أن تحصل على أسرار عسكرية تفيد بلدها... ضحت بعرضها وجسدها في سبيل البلد.... ما اكثر ما نرى هذه الصورة في السينما... هل هذا خير؟
- رجل أراد أن يساعد بعض العائلات الفقيرة فقدم لهم كمية من المواد التموينية من بينها بيرا وعلب سجائر لأنه يراها من الضروريات.... هل هذا خير؟
- جمعية خيرية أرادت ان تجمع تبرعات للفقراء، فأقامت حفلا راقصا وتبرع عدد من المطربين والمطربات والرقاصات لإحياء الليلة مجانا على ان يكون ريع هذه الليلة لصالح الأيتام.... هل هذا خير؟
- فتاة ترتدي ملابس فاضحة، تتطوع لحمل سلة من الورد، وتطوف بها على الشباب الأثرياء فتبيع كلا منهم وردة بما تجود به نفسه من مال، مقابل ان تطبع لهم قبلة على هذه الوردة.... ويكون مجموع ما تجنيه من مال عبر توزيعها القبلات على الورود لصالح دار للمسنين أو بعض الأسر الفقيرة.... هل هذا خير؟

طبعا جميع الصور التي ذكرتها تحتشد بها الاعمال السينمائية، وتظهر لنا على انها خير محض....

وهنا لا بد لنا من وقفة...

لا بد أن نعود ونقول:

إن الحسن ما حسنه الشرع، والقبيح ما قبحه الشرع

وإن جمع التبرعات على حساب العرض والدين أمر قبيح في شرعنا (الحمد لله أننا نتكلم في منتدى مسلمين، ولسنا بحاجة لأن نتكلم في بدهيات الإيمان)

وما من داع لأن نوضح مقدار ما حثنا عليه الإسلام من فعل الخيرات وبذل المعروف وعون المساكين والمحتاجين، وكم ورد في ذلك من آيات وأحاديث.... لكن الإسلام لا يسمح لنا أن نعمل المعروف بوسيلة محرمة
فلا نسرق لكي نتصدق
ولا نرقص ليعود ريع الرقص على الأيتام
ولا تضاحك نساؤنا الرجال الاجانب لتسعدهم وتسرهم وتستخرج من جيوبهم بضع دراهم للصدقات، او تستثير نخوتهم المدفونة وشهامتهم المختبئة فيهبون للمساعدة في عمل الخير، ولولا تضاحك النساء معهم لما تحركوا ولما عملوا....

فنحن قوم نؤمن بالبركة... ونعلم أن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا، وان طاعة الله لا تستجلب بمعصيته...
ونؤمن أن الله تعالى قد يبارك في دراهم معدودة فيثمرها وينميها، وقد يمحق ألوفا مؤلفة فيردها في وجوه أصحابها، وتذهب هباء لا ينتفع بها أحد.........

وقد نعمل عملا بسيطا مخلصا في طاعة الله فيقبله الله تعالى ويجري الخير منه من حيث لا نحتسب، ويعمل غيرنا أعمالا في أعين الناس ضخمة، لكنها عند الله حقيرة مهينة لأنها مشوبة بمعصيته، لا إخلاص في نية أصحابها، ولا في تحريهم للحلال، فتنقلب وبالا على أصحابها......... (فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة)

ولنتذكر دوما
في الإسلام............. الغاية لا تبرر الوسيلة
يجب أن تكون الغاية نظيفة والوسيلة نظيفة

إن الله ليس بحاجة لصدقاتنا ولا لأموالنا، فهو سبحانه قادر على أن يرزق العباد ويكفيهم، وإنما هو يمتحن بعضنا ببعض، فلا نمن على الله بحقير عملنا وقليل مانقدم فنتخذه ذريعة لفعل المنكرات والتحلل من الضوابط، فالله تعالى إنما يريد منا التقوى، وهذا هو حق الامتحان...
لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلاَ دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنكُمْ(الحج 37)
ولو كان الامر بإطعام الطعام بكل وسيلة أيا كانت، لكان أعظم المحسنين هم الحملات التنصيرية التي توزع الطعام على القرى المعدمة في مجاهل أفريقيا مقابل الإيمان بالمسيح... فما رايكم إذن أن نتطوع فيها؟؟؟؟ (بكل أسف هناك من يقوم بهذا أيضا في مصر والجزائر كما علمنا)

وشروط قبول العمل الصالح هي إخلاص النية فيه، ومطابقته للشرع
قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ* قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الكَافِرِينَ* (آل عمران 31-32)

ولو صح إيماننا لأورثنا ذلك يقينا أنه يستحيل أن يأمرنا الله تعالى بالمعروف، ثم يضع لنا تشريعات تعوق قيامنا بهذا المعروف، فلا نستطيع القيام به إلا بتجاوز هذه التشريعات
هذا التفكير مرده إلى ضعف الإيمان بحكمة الله عز وجل، وبصلاحية تشريعات الإسلام لكل زمان ومكان...

مادام الله تعالى قد أمرنا بالمعروف والإحسان للناس وحث عليهما، فلا بد أن يمكننا تأدية ذلك مع التزامنا الكامل بضوابط الشريعة، علينا فقط أن نتقي الله تعالى ونجتهد ونجهد عقولنا في البحث عن الوسائل الصحيحة، حتى لو لم تكن معروفة في مجتمعاتنا التي سيطرت عليها قيم الغرب المادية وعاداته المنحلة (التحررية!!) وتقاليده البالية، حتى ما عادت تفترق عنه في شيء إلا أندر النادر... وما عاد ينجو من وطأتها إلا أشداء الإيمان أصحاء القلوب...
وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاًّ* وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً(الطلاق 2- 3)...

إذا سلمنا بما قلنا أعلاه... ننتقل بعد ذلك للخطوة التالية بإذن الله...

وهي بيان الضوابط الشرعية للاعمال الخيرية
ومن ثم ضرب نماذج لأعمال خيرية، ثم عرض الصور المختلفة لأدائها، وبيان الشرعي منها والمخالف، وربط ذلك بمقاصد الشريعة ومعاني الإيمان...

والله المستعان

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:30 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المخالفات الشرعية التي يقع بها كثير ممن يقومون بالأعمال الخيرية

1- الاختلاط لغير الحاجة مع إمكانية الاستغناء عنه......... نذكر الإخوة أن أيسر الفتاوى في الاختلاط (أنه مباح على قدر الحاجة وبالضوابط الشرعية) ومن كانت لديه فتوى متساهلة أكثر فليأتنا بها وبتفاصيلها .. وإلا فليلتزم.

2- عدم الالتزام بالضوابط الشرعية للاختلاط عندما نضطر للاختلاط من ذلك:
a. السفر بغير محرم
b. عدم الالتزام بالحجاب الشرعي (الذي لا يصف ولا يشف ولا يكون زينة في نفسه ولا يكون ذا شهرة، ويكون ساترا للعورة وهي جميع البدن عدا الوجه- الخالي من التبرج والمكياج- والكفين، مع ارتداء الجلباب الذي أمرنا به ربنا جميعا نساء المؤمنين في آية محكمة من سورة الاحزاب )
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ المُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً(الأحزاب59)
c. التباسط في الحديث بين الجنسين، بأن يكون الحديث في أمور لا تهم المصلحة التي التقوا من أجلها، أو يكون فيه تهريج أو ميوعة، أو ضحكات بلا حساب.
d. مناداة شاب لفتاة باسم دلع أو العكس

3- الغناء من الجنسين وخاصة من الإناث في اللقاءات المختلطة (عندما يكون اللقاء لضرورة أو حاجة)

4- تبادل الاحاديث العاطفية ولو بحجة إلقاء القصائد الشعرية والتعليق عليها........... تحت مسمى الأمسيات الثقافية

5- التعبير عن المشاعر والانفعالات العاطفية بالتأوهات أو صيحات الاستحسان او غير ذلك من عبارات تعتبر من جملة الخضوع بالقول : وهو الكلام المثير بين الجنسين

6- الرقص .. آسفة أن أقولها... نعم .. الرقص... وكفى

7- إغضاب الزوج او الوالدين والخروج بغير إذنهم

تنويه هام: ما أُدينه لا ادينه بصفتي فلانة، ففلانة وعلانة لا يحق لها ان تدين ولا تحكم... بل بصفتي مسلمة أمرني الله تعالى أن أنكر المنكر وآمر بالمعروف، وأنصح للمسلمين عامتهم وخاصتهم... ومن رأى أن في كلامي تشددا أو أن ما أنكره ليس حراما فليتفضل ويأتينا بأدلته الشرعية لنتناقش... علما أنني جمعت أدلة الشرع :

قالوا: اختلاط؟ ؟؟ وفيها أيه؟....


وتحذير مهم جدا:

كثيرون يستشهدون على صحة سلوكياتهم بأن البابا أو الماما أو العمو أو الخالو موافقون عليها بل وشاركوا فيها.. والجواب:
الحلال ما أحله الله
والحرام ما حرمه الله
والحسن ما حسنه الشرع
والقبيح ما قبحه الشرع


وليس ما حرمه بابا ولا ما أحلته ماما ...
وليس على المسلم إذا عرف امر الله في شيء إلا أن يقول سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير

فإن عجز عن التطبيق والطاعة، طلب من الله العون، ولم يحاول أن يلبس الحق بالباطل ليبرر لنفسه ضعفه و عجزه عن الامتثال لأمر الله... ولا نعت من استمسكوا بامر الله من قبله بأنهم متشددون متحجرون قابعون في مكيفاتهم لا يعملون الخير (ما أدراه) ليس في قلوبهم طيبة وخير مثلنا (ما أدراه) يتظاهرون بأنهم متدينون وقلوبهم ليست كذلك (ما أدراه)؟؟؟؟

وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلاَ تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ(الحشر 10)

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:35 pm

سم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



نخلص مما سبق إلى أن



الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية

هي كالتالي:



1- عدم الاختلاط إلا عند الحاجة، كالاتفاق مع مدير الدار، او مع مسؤول معين، او سائق أتوبيس... إلخ



2- عند
الحاجة للاختلاط يكون في أضيق الحدود، وعلى قدر الحاجة وضمن الضوابط، أي:
التقيد بالحجاب الشرعي بالنسبة لنساء، وغض البصر للجنسين عن الجنس الآخر،
وامتناع الشباب عن الخروج مع النساء السافرات، وقصر الحديث على قدر الضرورة
وبلا مزاح ولا تهريج ولا استثارة للعواطف والمشاعر بين الجنسين، ولا خضوع
بالقول، وعدم الخلوة، وعدم انفراد شاب وفتاة أو امرأة ورجل ولو في مكان
عام، لما فيه من الريبة والشبهة




3- عدم سفر المرأة بلا محرم مرافق لها، سواء أذن لها أهلها بالسفر أو لم يأذنوا، لقوله صلى الله عليه وسلم:
لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر ، تسافر مسيرة يوم وليلة، إلا مع ذي محرم عليها (رواه مسلم)




4- تحري المال الحلال للإنفاق لأن الله طيب لا يقبل إلا طيبا



5- الإنفاق من اجود ما عند المرء من مال وطعام وثياب ودواء ووقت وجهد



6- استخدام
الوسائل المباحة لتنفيذ العمل الخيري والابتعاد عن الوسائل المحرمة،
كالغناء الماجن والرقص من الجنسين واستخدام الفجار والفساق المجاهرين
بفسقهم وفجورهم




7- تقديم درء المفسدة على جلب المصلحة كما هي القاعدة الشرعية المعروفة



8- عند تعارض خيرين نختار انفعهما، وعند الاضطرار لأحد شرين يختار أقلهما



إن كنت قد أغفلت شيئا من الضوابط فآمل أن يصوبني الإخوة الكرام ويمدونني بنصائحهم وتوجيهاتهم



بارك الله بالجميع، ووفقنا لما يحبه ويرضاه، ورزقنا الاستقامة على شرعه القويم

_________________

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الجمعة مارس 23, 2012 6:39 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:36 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نماذج لأعمال خيرية، وصور سلبية وإيجابية



زيارة لدور الأيتام

من المعروف أن الزيارة لدور الأيتام ليس المقصود منها رعاية الايتام، ولا كفالتهم، ولا تأمين احتياجاتهم، بل المقصود منها الترفيه عنهم في يوم الزيارة، وتسليتهم في هذا اليوم، ورسم البسمة على وجوههم، وإشعارهم بالتواصل بينهم وبين أفراد المجتمع الكبير..... هذا أقصى ما يمكن تحقيقه من نشاط كهذا.

قبل أن نتحدث عن الشكل المثالي لتنظيم مثل هذا اليوم، ثم عن السلوكيات المخالفة للشريعة التي يقوم بها البعض في أمثال هذه الأيام، فلنوضح معنى الترفيه من وجهة نظر الإسلام.

الترفيه في الإسلام ينبغي أن يكون هادفا ومفيدا، لذلك وجهت الشريعة إلى أن خير لهو المرأة المغزل، ووجه سيدنا عمر بن الخطاب الآباء لتعليم الأبناء السباحة والرماية وركوب الخيل... وروي في الأثر:
كل شيء من لهو الدنيا باطل إلا ثلاثا : تأديبك فرسك، ورميك عن قوسك ، وملاعبتك أهلك ؛ فإنهن من الحق . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله عز وجل يدخل الجنة بالسهم الواحد الثلاثة

ولهو الصحابة كان في التسابق في الرماية أو المصارعة... وحداؤهم وغناؤهم كان في أشعار التوحيد ومدح النبي صلى الله عليه وسلم أو ذكر الشجاعة والفروسية والقتال... إلخ...

وأما اللهو الذي لا فائدة منه فقد ورد النهي عنه، وحمله العلماء على الكراهة... كلعب الشطرنج والنرد وما أشبه..
ومن اللهو ما هو محرم بالطبع كلعب الميسر وشرب الخمر والرقص والغناء الفاحش.... إلخ..

أعتقد ان هذه الامور معروفة لنا جميعا كمسلمين، ولا احسب أن هناك من يعترض عليها... ويجب أن نراعيها في شؤون التربية والتعليم ومختلف الانشطة التي نمارسها باسم الإسلام.

وبالتالي سأعرض عليكم صورا لأيام ترفيهية لزيارة الايتام لنرى أيها الشرعي وأيها المخالف

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الصورة الأولى:

زيارة قامت بها مجموعة من الشباب والشابات لإحدى دور الأيتام:
- تجمع مختلط في مكان ما للانطلاق
- انتقال جماعي مختلط في الباص
-تقسيم الايتام لمجموعات صغيرة يجلس مع كل مجموعة شاب او شابة يلعبون
- توزيع هدايا على الايتام
- تجمع مختلط في النهاية، وموسيقى راقصة وبعض الشباب يرقص ويرقَّص الايتام، والشابات تتفرج وتصفق وتتضاحك

الذين قاموا بهذا العمل يحسبون انهم يحسنون صنعا، لانهم رسموا البسمة على وجوه الأيتام، ونسوا ان الإسلام لا يقر مبدأ الغاية تبرر الوسيلة، ونسوا انهم لو أحضروا للايتام راقصة محترفة ترقص لهم لضحكوا وابتسموا ايضا، فهل ابتسامهم يعني ان الامر جائز ويثاب عليه من فعلوه؟

ولننظر إلى المخالفات التي حدثت في مثل هذا النشاط

1- اختلاط بين الشباب والبنات في التجمع ثم في الباص ثم في الاحتفال الختامي... وبدون شك فهذا الاختلاط بلا حاجة وكما ذكرنا في بداية الموضوع فإن أسهل وأيسر الفتاوى في الاختلاط أنه (مباح بقدر الحاجة وبضوابط) ... ولا حاجة هنا أبدا، لإمكان تنفيذ هذا اليوم ببساطة بالشباب وحدهم، أو الشابات وحدهن، فصار الاختلاط من باب التسلية والهيصة والاستئناس التي يترفع عنها من يخاف الله تعالى ويتقيه ويخاف يوما فيه سيلاقيه...

2- موسيقى راقصة (والذين أباحوا الموسيقى اشترطوا ألا تكون ماجنة ولا تؤدي لمجون) ورقص الشباب بحضور الفتيات وتصفيق الفتيات لهن وتضاحكهن هو المجون بعينه.... وهو من أسوأ ما يمكن أن يحدث في الاختلاط، ولم يبق إلا أن ترقص الفتيات ليحدث ما هو أسوأ...

3- غرس قيم الغناء والرقص في نفوس الأطفال الأبرياء على أنها هي وسائل المتعة والسرور والسعادة، وفي هذا ما فيه من تنشئتهم على قيم منافية للإسلام، وترسيخ المبادئ الغربية في أن اللذة لا تكون إلا بالرقص والغناء وغيرها من محرمات، علما أن السعادة والسرور يمكن أن تتحصل بوسائل أخرى مشروعة ومفيدة وتغرس فيهم قيماً إسلامية خلاقة...

أرجو ألا نستهين أبدا بهذا المأخذ الأخير، فمن أخطر ما يمكن أن نفعله أن نربي الأجيال على اللهو والغفلة والمعاصي، فالطفلة التي رقصت مع شاب في جلسة مختلطة، ستنشأ على هذه القيمة الخلقية عندما تكبر، ويكون ذنبها في رقبة هؤلاء الساعين للخير بزعمهم الذين حببوها في هذا النوع من الممارسات وشجعوها عليه...

والطفل اليتيم الذي شعر أن السرور والسعادة يتأتى من خلال الغناء والرقص، ولاحظ التصفيق والتشجيع الذي حظي به لذلك، سينشأ وهو يبحث عن السعادة والسرور في هذه الامور، فتميل حياته للغفلة واللهو وإعلاء قيم الجاهلية واحترامها...

ناهيكم عن الجمعيات الخيرية التي تعقد حفلات راقصة بحضور فنانين محترفين وحفلات باليه وغير ذلك من أنشطة بحجة الترفيه عن الأيتام وإسعادهم، أو جمع الأموال لهم من ريع هذه الحفلات.... والله طيب لا يقبل إلا طيبا..

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:38 pm

الصورة الثانية

من جهة اخرى دعونا نعرض لنشاط مشابه قام به اخرون
مجموعة من السيدات الفاضلات، مع بناتهن وتلميذاتهن، قمن بعدد من الزيارات لملجأ الأيتام...

وسنحكي يوما واحدا فقط:

تم توزيع عدد من أوراق الانشطة المعدة مسبقا، واستلمت كل فتاة أو سيدة مجموعة من الأطفال الأيتام، وجلست تتحدث معهن وتشرح لهن كيفية القيام بالنشاط المسلي والمفيد...
ثم حان موعد الصلاة، فقام الجميع يستعد للوضوء وارتداء ملابس الصلاة، وكان في ذلك من النشاط والحيوية والمرح الشيء الكثير، والذي قد لا يتخيله الا من يمارسه بالفعل... وتخلل ذلك طبعا توجيهات عن أهمية الوضوء ومعانيه السامية واهمية النظافة وسلوكياتها وآدابها في ديننا..
ثم صلت بهم إحدى الاخوات، وقرأت لهم سورتي الضحى والنصر، وبعد الصلاة حدثتهم عن تفسير سورة الضحى، (ألم يجدك يتيما فآوى) ثم لمحة مختصرة عن السيرة تقارن فيها بين اليتم في البداية والذي تحدثت عنه سورة الضحى، والنصر المبين ودخول الناس في دين الله أفواجا في النهاية، والذي تحدثت عنه سورة النصر...
وسلطت الضوء على أعظم يتيم عرفته البشرية، وكيف أنه لم يشعر باليتم لأن الله كان معه، ومن وجد الله لم يفقد شيئا.. وكيف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يجب أن يكون قدوة لكل يتيم، فقد شرفه الله تعالى بأن آواه وأغناه واصطفاه، فلن يكون اليتم يوما عائقا عن حياة كريمة رفيعة نبيلة، إن نمّى الإنسان في نفسه خصائل الخير والإيمان..
وبعد هذا الدرس القصير، كان تناول الطعام والحلوى، وبعض الالعاب الجماعية المفيدة... وانتهى اليوم كأسعد ما يكون بالنسبة للجميع، وعادوا منه مأجورين لا موزورين، وتكررت الزيارات عددا من المرات، فأهم شيء بالنسبة للتعامل مع الأيتام هو الاستمرارية والمتابعة، لا الاندفاع القوي فترة ثم الاهمال والنسيان.

لاحظوا في هذا النشاط كيف كان منضبطا بالضوابط الشرعية، وحقق نفس القدر من السرور والسعادة للأيتام وربما أكثر، إضافة للفائدة التربوية والمعنوية والدينية...
وهذا فضل الله يؤتيه من يشاء

نسأل الله تعالى الإخلاص في القول والعمل والنوايا..

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:40 pm

زيارة دور المسنين




الهدف من هذا اليوم هو الترفيه عن المسنين وإدخال السرور إلى قلوبهم، ورسم البسمة على وجوههم.

واسمحوا لي أن أطرح هذا السؤال:

لنفرض أن المسن كان مدمن مخدرات في شبابه، فهل نعرض عليه شوية بانجو عشان نرسم البسمة على وجهه؟
ولنفرض
أن المسنة كانت معتادة على الرقص أمام الرجال في شبابها، فهل نحزمها ونطبل
لها لترقص في سنها هذا لنرسم البسمة على وجهها ووجه من يتفرج عليها.... ؟؟

ونكون بذلك قد عملنا خيرا؟؟
بكل أسف هذا فعلا ما فعله البعض...
ولست
أدري لو أن هذه المسنة ماتت وهي راقصة وختم لها بأسوأ ختام، ماذا كان
سيكون شعور المحسنين الخيرين الذين ذهبوا لرسم البسمة على وجهها؟

ولله في خلقه شؤون
ولنعرض الآن نموذجا ليوم لزيارة المسنين شاهدناه، ونرى ما به من مخالفات:

الصورة الأولى السلبية:

- تجمع الشباب والشابات في مركز الانطلاق، تعارف وسلام وضحك وكلام وبعض التهريج... لزوم القعدة
-
انطلاق ومن ثم وصول للمطعم الذي تم حجزه من أجل الإفطار الجماعي مع
المسنين، فالوقت هو رمضان، وهو وقت فعل الخيرات والتنافس في الطاعات

-
توزع على كل طاولة بعض الرجال والنساء والشباب والشابات، تجلس الشابة
بجانب الشاب مباشرة، يتحدثون ويقهقهون وتهتز الأجسام من شدة الضحك، وترتفع
الأصوات بالمزاح والتهريج

- الشابات يرتدين حجاب الموضه (الذي يمت بصلة قرابة بعيدة جداً للحجاب الشرعي، وبعضهن غير متحجبة أصلا)
- بعد تناول الإفطار مطرب رسمي يغني أغنية عاطفية
بالمناسبة:
أسهل الفتاوى في الغناء لا تبيح الغناء العاطفي الذي يصور لقاءات العشاق
المحرمة ولياليهم الفاحشة، وكون الأغنية لأم كلثوم أو عبد الوهاب (أهرامات
الغناء خوفو وخفرع ومنقرع على رأي الشيخ وجدي غنيم) لا يعني أن الاغنية
صارت راقية ومباحة شرعا، وبالتالي فهذه الاغاني محرم غناؤها والاستماع لها
قولا واحدا ولا يوجد من يرخص فيها أبدا.

المصيبة يا إخوتي أننا نبتسر فتاوى العلماء على هوانا، فعندما يقول الشيخ القرضاوي (الاختلاط مباح بقدر الحاجة ووفق الضوابط)
نجد بعض الإخوة وبعض من يزعم أنه من طلبة العلم بكل أسف، يأخذ أول كلمتين
ويجري، فيأخذ كلمتي (الاختلاط مباح) ويغض الطرف عن بقية الفتوى، وهذا ما
يفعله كثير من إخوتنا هنا بكل أسف... نسأل الله لهم ولنا الهداية والفلاح

وعندما
يقول بعض العلماء بإباحة الغناء المصاحب للموسيقا بشرط ألا يكون فيه كلام
فاحش، ولا مرتبطا بأحوال الفجار، ولا صادرا من شخصيات عرفت بالفسق وتجاهر
به، فإن إخوتنا هؤلاء يأخذون كلمتي (الغناء مباح) ويجرون ويتعامون عن بقية
الفتوى، ويتهمون من يتبعها كاملة بالتحجر والتشدد، وربما رموه بالضلال
ودعوا له بالهداية أيضا.... نسأل الله الهداية للجميع...


المصيبة
الاكبر إخوتي الأعزاء أننا قد نضحك بتمويهنا هذا على البشر، بل وعلى
أنفسنا وضمائرنا ووازعنا الديني، فنسكته ونخدره، لكن كيف سنضحك على رب
العالمين الذي يعلم السر وأخفى؟؟.....

يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (البقرة 9)

المهم... نتابع مع هؤلاء الإخوة محاولاتهم في عمل الخير من وجهة نظرهم....
بعد
الأغنية العاطفية، تحولت الموسيقا إلى الواحدة ونص، وقفز بعض الشباب يرقص
بالعصا، وبدأت الفتيات تصفق ضاحكة، ثم توجه إلى السيدات المسنات اللاتي
انتفضن فجأة وكأن عفريتا –بسم الله الرحمن الرحيم- قد لبسهن، وهاتك يارقص
ولا صبية في العشرين...

آه....
لا تنسوا أننا لا زلنا في شهر رمضان، في ليلة من لياليه الفضيلة، حيث
المؤمنون يعمرون المساجد بين تراويح وتهجد واعتكاف وقرآن....

وانتهت الامسية وعاد الجميع ضاحكا مسرورا
ذلك كان ملخص اليوم الخيري، الذي حقق هدفه من وجهة نظر هؤلاء المحسنين، فقد رسمت البسمة بالفعل على وجوه المسنين..

المخالفات الشرعية:

لا
أعتقد أننا بحاجة لاستخلاصها وتعدادها، لكن ذكر فإن الذكرى تنفع
المؤمنين.... وإخوتنا هؤلاء بلا شك مؤمنون يحسبون انهم يحسنون صنعا، نسأل
الله لهم ولنا الهداية ونور البصيرة

- اختلاط بلا حاجة إطلاقا
- زوال
وتلاشي ضوابط الاختلاط (ضوابط الاختلاط نحتاجها عندما نختلط لحاجة،
والاساس عدم الاختلاط عندما لا تكون ثمة حاجة) ومع ذلك ورغم عدم الحاجة
هنا، فقد خلا الاختلاط من الضوابط أيضا وهي (الحجاب الشرعي، غض البصر، عدم
الخضوع بالقول... إلخ) فلا حجاب شرعي هنا، فالبلوزة الضيقة على بنطلون لا
تعتبر حجابا شرعيا، ولا البلوزة الضيقة على الجيب مع الطرحة الملونة
المشخلعة التي على حجم الرأس، دع عنك من كن كاشفات الشعر أصلا... ، وجلوس
الشاب مقابل الفتاة يتأملها ويتحدث معها طول الوقت وجها لوجه يعني عدم غض
البصر طبعا، والضحك والقهقة دليل على الخضوع بالقول


- غناء من النوع المحرم عند من يبيحون الغناء.............. يعني محرم على أسهل الفتاوى
- رقص الشباب أمام الفتيات وتصفيق الفتيات وتبسمهن لهم وهذا محرم
- رقص
السيدات المسنات وهو محرم.... فالمرأة المسنة (الطاعنة في السن) أي التي
تجاوزت الثمانين تقريبا وهرمت وضعفت صحتها حتى أصبحت لا تشتهي النكاح ولا
يشتهيها أحد فهذه يجوز لها ان تضع ثيابها بشرط ألا تكون متبرجة بزينة، بحسب
الآية
(
وَالْقَوَاعِدُ
مِنَ النِّسَاءِ اللاَّتِي لاَ يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ
جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن
يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
)(النور 60)
ومعنى تضع ثيابها اي تخلع الجلباب وتبرز بالثوب الساتر الفضفاض بلا جلباب ،
(واحسرتاه على المسلمات، صرنا نشتهي ان نرى احداهن مستورة بالجلباب الذي
امرها ربها به في الاية المحكمة:
[/size]
{ يَا
أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ
المُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى
أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً}
(الأحزاب 59) [/size]
وفسر
بعض العلماء وضع الثياب بجواز خلع الخمار للمرأة المسنة التي لا تُشتهى
للنكاح ولا تشتهيه، بشرط ألا تكون متبرجة بزينة، ولنفهم معنى (لا يرجون
نكاحا) علينا أن ننظر مثلا للفنانة صباح فهذه رغم انها تجاوزت المائة
والخمسين من عمرها (على ما أعتقد.. يعني) إلا انها مازالت تشتهي النكاح،
وتتخذ لنفسها كل فترة خطيبا، وتطمع ان تتزوجه، (
هي خطبت حد تاني بعد عمر؟؟).. فهذه لا تعتبر من القواعد من النساء....

والرخصة
للقواعد من النساء لا تتعدى وضع الثياب (الجلباب أو الخمار على الخلاف)
فلا تتعدى ذلك لجواز الرقص وهز الوسط أمام الرجال، فكيف إذا لم تكن أصلا
بلغت مبلغ القواعد من النساء، بدلالة خصرها النشيط وصحتها التي تنافس
الصبايا.... ولا حول ولا قوة إلا بالله...

والله آخر زمن
صرنا نحتاج لتوضيح الواضح وبيان المبين، ويا ريتنا عاجبين
نعوذ بالله من الجهل والضلال وانقلاب الموازين
{أَفَمَن
زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن
يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ فَلاَ تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ
حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ}
(فاطر Cool

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الجمعة مارس 23, 2012 6:36 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:41 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صورة أخرى إيجابية:
-
مجموعة شباب ينظمون زيارة لدار المسنين، يتحدثون معهم، يسمعون احتياجاتهم،
يتعرفون إلى عناوين ذويهم، يتصلون بهؤلاء الأهالي، يعظونهم موعظة حسنة،
قليل من إثارة المشاعر والعواطف لدى الأبناء الجاحدين، تنظيم لقاء اجتماعي
غير مختلط يزور فيه أهل كل مسن والدهم أو جدهم المسن، ويمضون بصحبته أمسية
جميلة، بلا غناء ولا اختلاط ولا رقص...


-
مجموعة شابات وسيدات فاضلات ، زيارة للمسنات، السؤال عن أحوالهم الصحية
والاجتماعية، السعي لتأمين احتياجاتهم الطبية من أدوية وعلاجات، اجتماع
دوري بهن للترفيه من خلال لقاء اجتماعي يتخلله موعظة رقيقة مختصرة، وبعض من
تلاوة القرآن، صلاة جماعة، بعض القصص والحواديت، آخر أخبار الدنيا، استماع
لقصص المسنات وذكرياتهن، ومقارنة ايام زمان بهذه الأيام... محاولة الاتصال
بذويهن واستثارة مشاعر العطف والحنان لديهم من أجل التواصل معهن وعدم
تركهن ونسيانهن.


ملاحظة:
قد
يظن البعض أن السرور لا يتحصل أبدا بالاستماع لمحاضرة دينية أو قراءة قرآن
أو صلاة جماعة، فهذا تقفيل وتعقيد ، وإنما السرور باللهو والغفلة، بالرقص
والفقش والهزار والتهريج والغناء....

والجواب:
إن الذي يتذوق حلاوة الإيمان، لا تعود جلسات الاختلاط والتهريج والمزاح
تسره وتسعده، بل بالعكس يضيق بها صدره ويظلم لها قلبه، ولا تعود جلسات
الغناء والرقص مصارد سعادة بالنسبة له، أو لذة يفتقدها ويجاهد نفسه
للامتناع عنها، بل تتحول في حسه إلى تيارات من الظلمة يحاول أن ينأى بقلبه
عنها، ليحتفظ بنوره، وبمذاق حلاوة الإيمان الذي أكرمه به ربه...

أمثال
هذه القلوب الطاهرة تجد أنسها ولذتها في الاستماع لذكر الحبيب صلى الله
عليه وسلم، والصلة بالإله المعبود عبر الصلاة أو القرآن أو الذكر، أو
مجالسة الصالحين الذين ينهض بالمرء حالهم، ويدل على الله مقالهم..

والناس
بفطرتهم متعطشون إلى بارئهم، ما إن يروا قلبا طاهرا مستنيرا بأنوار الله
سبحانه وتعالى حتى يقعون عليه كالفراش يقع على النور والضياء، فيأنسون به،
ويطربون لحديثه، ويسعون إليه جاهدين... فلا تحسبوا أن سرور الناس بالطبل
والرقص والزمر بأكبر من سرورهم بمن يذكرهم بكلام ربهم ويدلهم على دربه
ويوقفهم ببابه، ويعلمهم الاستمساك بحباله...

ولن
يشك في كلامي هذا إلا من لم تخالط بشاشة الإيمان قلبه، ولم تستنر بأنوار
المحبة الإلهية روحه، فلم يتذوق حلاوة الإيمان، فعليه إذن أن يبكي على
ذنوبه، ويفتش في حياته عما قطعه عن ربه، وحرمه من وصاله، وجعله متخلفا عن
ركب أحبابه المستأنسين به..


اللهم
إنا نسألك أن تملأ قلوبنا بحبك، وحب من يحبك، وحب عمل صالح يقربنا من حبك،
وأن تجعل حبك أحب إلينا من الماء العذب على الظمأ الشديد...

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الجمعة مارس 23, 2012 6:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صورة أخرى إيجابية:
- مجموعة شباب ينظمون زيارة لدار المسنين، يتحدثون معهم، يسمعون احتياجاتهم، يتعرفون إلى عناوين ذويهم، يتصلون بهؤلاء الأهالي، يعظونهم موعظة حسنة، قليل من إثارة المشاعر والعواطف لدى الأبناء الجاحدين، تنظيم لقاء اجتماعي غير مختلط يزور فيه أهل كل مسن والدهم أو جدهم المسن، ويمضون بصحبته أمسية جميلة، بلا غناء ولا اختلاط ولا رقص...

- مجموعة شابات وسيدات فاضلات ، زيارة للمسنات، السؤال عن أحوالهم الصحية والاجتماعية، السعي لتأمين احتياجاتهم الطبية من أدوية وعلاجات، اجتماع دوري بهن للترفيه من خلال لقاء اجتماعي يتخلله موعظة رقيقة مختصرة، وبعض من تلاوة القرآن، صلاة جماعة، بعض القصص والحواديت، آخر أخبار الدنيا، استماع لقصص المسنات وذكرياتهن، ومقارنة ايام زمان بهذه الأيام... محاولة الاتصال بذويهن واستثارة مشاعر العطف والحنان لديهم من أجل التواصل معهن وعدم تركهن ونسيانهن.

ملاحظة:
قد يظن البعض أن السرور لا يتحصل أبدا بالاستماع لمحاضرة دينية أو قراءة قرآن أو صلاة جماعة، فهذا تقفيل وتعقيد ، وإنما السرور باللهو والغفلة، بالرقص والفقش والهزار والتهريج والغناء....
والجواب: إن الذي يتذوق حلاوة الإيمان، لا تعود جلسات الاختلاط والتهريج والمزاح تسره وتسعده، بل بالعكس يضيق بها صدره ويظلم لها قلبه، ولا تعود جلسات الغناء والرقص مصارد سعادة بالنسبة له، أو لذة يفتقدها ويجاهد نفسه للامتناع عنها، بل تتحول في حسه إلى تيارات من الظلمة يحاول أن ينأى بقلبه عنها، ليحتفظ بنوره، وبمذاق حلاوة الإيمان الذي أكرمه به ربه...
أمثال هذه القلوب الطاهرة تجد أنسها ولذتها في الاستماع لذكر الحبيب صلى الله عليه وسلم، والصلة بالإله المعبود عبر الصلاة أو القرآن أو الذكر، أو مجالسة الصالحين الذين ينهض بالمرء حالهم، ويدل على الله مقالهم..
والناس بفطرتهم متعطشون إلى بارئهم، ما إن يروا قلبا طاهرا مستنيرا بأنوار الله سبحانه وتعالى حتى يقعون عليه كالفراش يقع على النور والضياء، فيأنسون به، ويطربون لحديثه، ويسعون إليه جاهدين... فلا تحسبوا أن سرور الناس بالطبل والرقص والزمر بأكبر من سرورهم بمن يذكرهم بكلام ربهم ويدلهم على دربه ويوقفهم ببابه، ويعلمهم الاستمساك بحباله...
ولن يشك في كلامي هذا إلا من لم تخالط بشاشة الإيمان قلبه، ولم تستنر بأنوار المحبة الإلهية روحه، فلم يتذوق حلاوة الإيمان، فعليه إذن أن يبكي على ذنوبه، ويفتش في حياته عما قطعه عن ربه، وحرمه من وصاله، وجعله متخلفا عن ركب أحبابه المستأنسين به..

اللهم إنا نسألك أن تملأ قلوبنا بحبك، وحب من يحبك، وحب عمل صالح يقربنا من حبك، وأن تجعل حبك أحب إلينا من الماء العذب على الظمأ الشديد...

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الجمعة مارس 23, 2012 6:33 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:44 pm

توزيع المعونات المختلفة على الأسر الفقيرة:

لن أطيل في شرح هذه الأنشطة، فهي من النوع الذي يمارسه الجميع، أفرادا ومؤسسات، ومن البديهي أنها لا تحتاج اختلاطا أبدا..
فعلى
سبيل المثال عندما اطلق الاخ أحمد محرم نداءه في جمع الملابس وتوزيعها في
بداية مشروع صناع الحياة، تم تنفيذ المشروع في بعض البلاد باختلاط، وتم
تنفيذه بحذافيره عندنا في السعودية على أفضل مستوى وبأفضل النتائج دون أدنى
اختلاط...

وكمثال
آخر فإن جمعية خيرية في إحدى المدن السورية، تديرها إحدى الأخوات
الفاضلات، استطاعت أن تكفي جميع الأسر والأفراد في تلك المدينة حتى ما عدت
ترى متسولا واحدا فيها...

والأمثلة كثيرة، وفيما ذكرناه الكفاية إن شاء الله..


إغاثة القرى المنكوبة:

لعل
هذه كانت أقوى شبهة، قذفها في وجهنا بعض الإخوة –غفر الله لهم- من أجل
تعجيزنا وتبرير الاختلاط وبقية المخالفات الشرعية التي ترافق أنشطتهم، ومن
هذه المخالفات:

سفر النساء بلا محرم، وبعضهن فتيات صغيرات...وقدقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:لا يحل لإمرأة تؤمن بالله واليوم الآخر ، تسافر مسيرة يوم وليلة، إلا مع ذي محرم عليها (أخرجه مسلم في صحيحه)
ويلاحظ
أن إذن الأهل لهن بالسفر بلا محرم غير معتبرهنا، فالأهل لا يحلون الحرام
ولا يحرمون الحلال، والأهل هذه الأيام بصفة عامة جاهلون بأحكام دينهم،
يخضعون للعادات والتقاليد أكثر من خضوعهم لأحكام الشريعة، هذا إن عرفوها
أصلا، والفساد المنتشر في مجتمعاتنا أكبر دليل على هذا بكل أسف


........
وكثيرات بكل أسف يتساهلن في هذا الامر اتباعا للهوى، مع أن الحج الذي هو
فريضة الإسلام وركنه الخامس، يسقط عن المرأة إن لم يتوفر لها محرم يسافر
معها، حرصا من الشريعة على تأمين حماية المرأة وصونها وعفافها... فكيف بما
كان من عمل تطوعي، يمكنها بسهولة أن تتطوع في غيره، وتنيب عنها فيه من يكون
أكفأ منها...


- الاختلاط بلا حاجة ولا ضوابط،
أما عدم الحاجة فلإمكانية تنفيذ العمل الخيري دون هذا الاختلاط، وأما
انعدام الضوابط لعدم وجود الحجاب الشرعي الصحيح كما أسلفنا، والذي من شروطه
ان يكون ساترا لجميع بدن المرأة عدا الوجه والكفين، لا يصف ولا يشف، ولا
يكون ذا شهرة ولا زينة في نفسه، مع الالتزام بالجلباب... ونظرة لحجاب
المشاركات في هذه الانشطة تبين عدم تقيدهن بهذه الضوابط، هذا عدا عن وجود
غير المحجبات، بحجة أنه "هل نمنع غير المحجبات من فعل الخير؟" والجواب لا
نمنعهن، ولكن لا ننظم نشاطا مختلطا لنعرض الشباب للوقوع في الحرام بالنظر
والاختلاط بفتاة غير محجبة، وقد حرم عليهم النظر إلى عورتها المكشوفة....
ويكفيهم ما يرونه في الجامعة والشارع والمواصلات، فهل نزيدهم في الاجتماعات
الدينية أيضا دون مبرر؟؟ .... كذلك من انعدام الضوابط ما يعقب هذه الاعمال
الخيرية من رفع للتكليف تام بين الجنسين، يبدو واضحا من خلال حواراتهم
والاحاديث المتبادلة بينهم.... غفر الله للجميع وهداهم...


- انقسام المحسنين إلى فرق صغيرة مكونة من شاب وفتاتين،
أو شاب وثلاث فتيات، ودخولهن في أزقة مخيفة ومناطق عشوائية مما يعرضهن
للخطر، سواء من الشاب المرافق لهن أو من اعتداء الفساق الذين يكثرون في تلك
المناطق... ويكفي والعياذ بالله أن تتعرض فتاة واحدة من المائة لمصيبة
وكارثة في عرضها وشرفها، ليعض التسعة والتسعون أصابعهم ندما على تفريطهم
وعصيانهم أوامر ربهم، ولو لم يحصل ذلك إلا في الرحلة الرابعة أو الخامسة،
وما كل مرة تسلم الجرة...


ومن
الحجج التي أبداها بعض الإخوة لضرورة هذا الاختلاط التي لا محيص عنها قلة
عدد الشباب وعدم كفايتهم لتأدية العمل بمفردهم، وهذا يُرد عليه بأن علينا
أن نرتقي قليلا بأفكارنا، ونتوقف عن الفكر الفردي الذي يهوى الاستئثار
بالاعمال، وننصهر في العمل الجماعي، فمهمة خطيرة وصعبة كإغاثة قرية منكوبة،
يمكن فيها التنسيق مع جمعيات خيرية أخرى، للاستفادة من خبراتها والاستعانة
بكوادرها، بدل تعريض الفتيات الصغيرات لهذه الاخطار والمعاصي..


كان
من الحجج كذلك عدم إمكانية دخول الشباب لبيوت قاطنيها من النساء، في وقت
غياب الرجال، ويرد على ذلك بانه لا مبرر للدخول أصلا، فيمكن الاستبيان عن
حال أهل الدار من وراء الباب دون دخول، إلا إن كنا نفترض أن السكان كذابون
ومخادعون، وعار علينا أن نفترض هذا فيمن نريد مد يد العون لهم، وكذلك يمكن
الاستعانة بأفراد من نفس المنطقة المنكوبة، ممن يكونون موضع ثقة لدى
الاهالي، والتنسيق معهم مسبقا قبل يوم التوزيع... أما دعوى الدعم النفسي،
فلا اعتقد أن تعرض الفتاة الصغيرة للاغتصاب وهتك العرض بانفلاتها مع مجموعة
صغيرة في مناطق عشوائية يأوي إليها اللصوص وقطاع الطرق ومدمنو المخدرات،
عدا عن سفرها بغير محرم واختلاطها غير المبرر، وانفرادها مع شاب احنبي في
مجموعة صغيرة ومنطقة منعزلة، لا اعتقد ان كل هذه المصائب يعادلها أو
يدانيها أي دعم نفسي ستقدمه خلال الفترة القصيرة التي ستمكثها، علما انها
غير متخصصة ولا خبيرة أصلا في أمور الدعم النفسي... إلا ان تكون لها لمسة
نبي!!!


وهكذا
نرى أن الحجج داحضة، والحلول البديلة كثيرة، ولكن لا يبحث عنها إلا من
كانت تقوى الله همه وهدفه، ومن كان مؤمنا أساسا أن شريعة الله واجبة
الاتباع، وليس من النوع الذي يؤمن ببعض الكتاب ويكفر بعض بحسب هواه وعاداته
وأعرافه التي نشأ وتربى عليها...


وإليكم بعض الاقتراحات تقدم بها اخ لكم كريم، الاخ رصاصة طائشة، باعتباره عضوا في هيئة إغاثية خيرية، يبين فيها أسلوب التعامل مع هذا النوع من الأعمال الخيرية ضمن الضوابط الشرعية من واقع خبرته:

قرأت
في احد المواضيع أن البنات المشاركات في نشاط القرية في رمضان اضطروا
للاختباء في الباص خوفا من تفلت الأمور من نصابها وان يلحق بهن أذى

ولذلك
قلت إن الحكم الشرعي وليس حكمي أنا في هذه الحالة عدم جواز ذهاب الفتيات
في هكذا مخاطر لأنها بمثابة إلقاء النفس في التهلكة وتحميل النفس

فوق طاقتها والتي لم يحملها الله من فوق سبع سموات إلا طاقتها فقط ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها )
لأني
اشك أن احد أخواتي المشاركات في هذه الرحلة بالذات تتصور ما يمكن أن يحدث
لها لو لا قدر الله تفلت الحالة الأمنية وبدأ الناس في مهاجمة الشباب

إما رغبة في مزيد من الطعام أو رغبة في الوصول إلى الفتيات فهم في هذه الحال مطمع لكل ضعيف نفس قليل إيمان
أنا رأيت هكذا حاله عندما كنت في العراق بعد سقوط العراق في أيدي الاحتلال رأيت عند تفلت الأمن من نصابه كيف يصبح الناس وحوشا
وكيف أن الخطر إذا وصل إلى حد فقدان الحياة يرمي الرجل ابنه أوا بنته فارا بعمره بغير تفكير ولا شعور ولا إحساس بذنب حتى
-------------------
بالنسبة للرحلات خارج المدينة من الخطأ أن يتم توزيع الكوبونات و المواد الغذائية في نفس اليوم هذا من خبرتي في هذا المجال
كان يجب أن يقوم الشباب بمسح ميداني للقرية، و حصر عدد الأسر المحتاجة، وما هي احتياجات هذه الأسر، قبل الشروع في شراءالمواد الغذائية، ولا تحتاج المسألة إلى دخول بيوت هذه الأسر، بل مجرد أسئلة تكون مقننة من على باب البيت تجيب عليها ربة البيتفي حال عدم وجود رجل البيت في المنزل، ومن ثم تحلل هذه الإجابات وتفرز إلى فئات على أساسها يكون توزيع الاحتياجات
لان الاحتياجات تختلف من أسرة إلى أخرى
ويمكن
ان يتم تعيين مندوبين من القرى الفقير ة من الجنسين بصفة دائمة كممثلين
للقرية عند الجمعية يتم من خلالهم التعامل مع أهل القرية، وبهذا نضمن عدم
التفلت الأمني الذي من الممكن حدوثه و عدم الحاجة لسفر عدد كبير من الأفراد
لان السفر يأخذ من الوقت الكثير

والذي يمكن استغلاله في توزيع كميات أكثر بكثير إذا اتبع أسلوب المقر الدائم للجمعية
بل ويمكن تغطية أكثر من قرية في نفس الوقت بوجود مندوبيها لدى الجمعية ليقوم المندوبون بمهمة التوزيع بإشراف رجال الجمعية
هذه بعض الأفكار على عجالة مما اكتسبته من خبرة في هذا المجال فاننا بفضل الله مسئولين عن عدد 37 قرية إفطار و سحور طيلة شهر رمضان
بالإضافة إلى 10000 ألاف وجبة إفطار يومي توزع في المدينة المنورة بين الحرم النبوي و المساجد الأخرى طيلة الشهر أيضا
بالإضافة إلى تحفيظ القران وكفالة الأيتام و تفويج حجاج البحر

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الجمعة مارس 23, 2012 6:33 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:45 pm

أنواع أخرى من الأعمال الخيرية

أعمال
الخير لا تقتصر على الأعمال التي عرضناها بالطبع، ولا على هذه الصور التي
لم تكن إلا نماذج محدودة، نأمل أن يمكننا قياس بقية الانشطة عليها، وإلا
فأعمال الخير لا تعد ولا تحصى


كل معروف صدقة ، وإن من المعروف أن تلقى أخاك بوجه طلق ، وأن تفرغ من دلوك في إناء أخيك .
الراوي: جابر بن عبدالله - خلاصة الدرجة: صحيح لغيره - المحدث: الألباني - المصدر: صحيحالترغيب - الصفحة أو الرقم: 2684


بينما
نحن في سفر مع النبي صلى الله عليه وسلم ، إذ جاء رجل على راحلة له . قال :
فجعل يصرف بصره يمينا وشمالا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من
كان معه فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له . ومن كان له فضل من زاد فليعد
به على من لا زاد له ) . قال : فذكر من أصناف المال ما ذكر ، حتى رأينا أنه
لا حق لأحد منا في فضل .

الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1728


خيركم من تعلم القرآن وعلمه . قال : وأقرأ أبو عبد الرحمن في إمرة عثمان حتى كان الحجاج ، قال : وذاك الذي أقعدني مقعدي هذا .
الراوي: عثمان بن عفان - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5027


كل
سلامي من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع فيه الشمس ، تعدل بين الاثنين صدقة ،
وتعين الرجل على دابته فيحمل عليها ، أو ترفع له عليها متاعه صدقة ،
والكلمة الطيبة صدقة ، وكل خطوة تخطوها إلى الصلاة صدقة ، ودل الطريق صدقة ،
وتميط الأذى عن الطريق صدقة

الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4528


من ذلك على سبيل المثال لا الحصر:

- تطبيق
مبدأ (أن تعلمني الصيد خيرمن أن تعطيني سمكة) وذلك بتهيئة أسباب حرفة
شريفة لرب أو ربة الأسرة الفقيرة، كماكينة خياطة أو تطريز للسيدات، او كشك
أو عربة للبيع، او سيارة مستعملة للعمل عليها كسيارة اجرة ... إلى غير ذلك
من وسائل االكسب الشريف بحسب البيئة والبلد وقدرات الفرد..


- التطوع لإعطاء دروس خصوصية في المواد التي يتقنها الشخص المتبرع، لأبناء الأسر الفقيرة لحل صعوبات التعلم بالنسبة لهم

- التطوع لمحو الأمية، كما فعلت أختنا أسماء حازرلي
في مدينتها في الجزائر، من خلال الجمعية التي ترأسها... ولا يخفاكم أن
الجهل والامية قاعدة لكثير من الامراض والرزايا الاجتماعية، فبالتخلص منه
يتم معالجتها تلقائيا..


- دورات
مجانية لتحفيظ القرآن الكريم وتعلم السيرة والحديث، للإسهام في بناء جيل
مسلم يخاف الله ويتقيه........ ومن يوقن أن الازمة التي نعانيها في عصرنا
هي أزمة اخلاق وتربية، سيعلم ما لهذا العمل من عظيم الأثر والاهمية


- السعي
لتأسيس مدارس عربية إسلامية لأبناء الجاليات المسلمة في الدول الغربية،
للحفاظ على عقيدتهم ودينهم كما فعلنا في مونتريال كندا من عشرين عاما
تقريبا


- بازارات خيرية على طريقة (الجراج سايل) لجمع التبرعات من أجل أي مشروع خيري

- تخصص البعض في ذبح الخرفان وتوزيع لحومها طازجة ومباشرة للأسر الفقيرة

- إعارة ثياب الزفاف الباهظة التكاليف للعروسين من الأسر المستورة، لسترهم واسعادهم..

- إفطار
صائم، خيم رمضانية على الطريقة السعودية لا الهشك البشك، والمقصود بها نصب
خيمة في كل حي، وإمدادها يوميا بإفطار جماعي، وذلك بتوزيع الادوار على
الأسر المتبرعة في الحي، بحيث تقوم كل اسرة أو اسرتين بتجهيز الطعام في
يومها وايصاله للخيمة ، فيأتي الفقراء من الحي يوميا لتناول طعام الافطار
في خيمتين واحدة للنساء واخرى للرجال..


- شراء وتوزيع هدايا العيد وثيابه الجديدة على اطفال الاسر المستورة

- تأمين الاحتياجات الطبية ومساعدة الاسر المستورة في ذلك بالتعاون مع الاطباء والصيادلة من محبي الخير


هذا
ولا يفوتنا أن نبين أن العمل الخيري الصحيح لا السطحي هو الذي يحاول
استئصال أسباب المشكلة من المجتمع، لا التعامل والتعايش مع ظواهرها كما
هي... بمعنى...


-أن
الاولى من زيارة دور المسنين، نشر التوعية الدينية الصحيحة التي تحث على
بر الآباء والاجداد وكبار السن ورعايتهم لا التخلي عنهم، وهذا لا يكون إلا
بتنمية الوازع الديني والرغبة في ثواب الله تبارك وتعالى


-
كذلك تقليص عدد الأيتام في الملاجئ عن طريق نشر الفضيلة ومحاربة الرذيلة،
ومحاولة رفع مستوى هذه الدور والتنسيق بين المحسنين وبين الجهات المسؤولة
لتلافي الظلم والسرقات والنصب الذي تتعرض له ميزانيات كثير من هذه الدور،
وسوء المعاملة التي يتلقاها الاطفال فيها، ورفع المستوى الديني والاخلاقي
والاجتماعي للعاملين في هذه الدور، ليقوموا بدورهم على أعلى مستوى


-
التنسيق مع المسؤولين والميسورين من ذوي القلوب الطيبة الرحيمة من أجل
تأمين سكن لائق بالإنسان لسكان العشوائيات والمخيمات وتهيئة سبل العيش
الكريمة لهم..


-
محاربة الفقر والبطالة بتوجيه الاعمال الخيرية لعدم الاكتفاء بتوزيع
الطعام والشراب فحسب ، بل لتأمين فرص العمل والحرف البسيطة أو المشاريع
المنزلية الخفيفة من أجل تأمين مصدر دائم للرزق لتلك الأسر

هذا واتقوا الله ويعلمكم الله....


نسأل الله تعالى أن ينمي حب الخير في قلوب المسلمين، ويردهم إلى دينهم ردا جميلا
{لَن تَنَالُوا البِرَّ حَتَّى تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ} (آل عمران 92)
{وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ} (الأنفال 60)
{وَمَا
تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ
الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ}
(البقرة 19

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الجمعة مارس 23, 2012 6:30 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17156
نقاط : 26620
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 12:46 pm

لا تمنوا علي إسلامكم

هذا
ومما يؤسف له أن نسمع من بعض المسلمين عبارات من نوع: "لا يمكن ان نعمل
إلا بالاختلاط"، "ولن نقعد عن العمل الخيري ريثما تجدون لنا حلولا وأنتم
قابعون في التكييف" وغير ذلك من عبارات تدل على:




1- كبر شديد وعجب بالنفس وتعظيم للعمل الذي يجب أن يقدمه المرء على استحياء وهو متذلل لله ان يقبله ولا يرده..




2-


سوء ظن بالآخرين، واتهام لهم بأنهم لا يقومون بالأعمال الخيرية وإنما


يتكلمون من أبراج عاجية، وهي تهمة مبنية على محض الظن، لا دليل عليها ولا


أمارة





3-


سوء أدب مع الله تعالى، لما فيها من تمنين لله بحقير الاعمال التي نفعلها،


وكأننا نقول لربنا سبحانه وتعالى أننا نتطوع ونعمل الخير، فليس لك أن


تطالبنا بالخضوع إذن لأي ضوابط، ويكفي أننا نفعل لك الخير.. !!!


{يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لاَّ تَمُنُّوا عَلَيَّ


إِسْلامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلإِيمَانِ


إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} (الحجرات17)





4-


ضعف إيمان بعظمة الشريعة الإسلامية، واعتقاد أن الالتزام بها يتعارض مع


حركة الإنسان الإيجابية البناءة في المجتمع، بحيث لا يستطيع القيام بالخير


إلا إذا تحرر من ربقة التشريعات وضوابطها، وأفتى لنفسه بحسب هواه، وأعجب


بفتواه، وألزم بها من لاذ به، فحمل وزرهم، ووزر من عمل بعمله هذا إلى يوم


القيامة:




من


دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من اتبعه من غير أن ينقص من أجورهم


شيئا ، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الوزر مثل أوزار من اتبعه من غير أن


ينقص من أوزارهم شيئا (صححه ابن تيمية)





وشرع
الله تعالى صالح لكل زمان ومكان، والانضباط بضوابط الشريعة لا تتيح لنا
فعل الخير وحسب، بل تضمن لنا حسن نتائجه، وتقينا أية آثار سلبية جانبية،
ومن كان رضا الله تعالى همه ، وتقواه بغيته ووسيلته، فتح الله عليه، ووفقه
للسبل والوسائل التي يحقق بها الخير دون تهاون في ضوابط الشريعة
وَمَن
يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاًّ* وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ
يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ
بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ
قَدْراً[size=9](الطلاق 2- 3)...



لكن


من كان متبعا لهواه، معجبا برأيه، متكبرا عن الاستماع لنصائح إخوته في


الله، بل وحتى علماء الامة الثقات، فإنه يستمر في غيه، فيعمل درهم خير


مغلفا بقنطار من الشر، نسأل الله السلامة...





والتحري في اتباع شرع الله، والرجوع عن الخطأ للحق هو دليل إخلاص النوايا لله سبحانه وتعالى..





نسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعا الإخلاص في القول والعمل، ويجعل بواطننا خيرا من ظواهرنا، ويعافينا من الرياء والعجب والكبر....




اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين



--------------------------------
وبهذا يكون قد تم الموضوع بحمد الله
فما أحسنت فيه فبتوفيق الله وتسديده، وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان
وأستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم
وأسأله الهداية والرشاد

وجزى الله خيرا كل من تابع الموضوع واسهم فيه واثراه
وكل من سمع القول فاتبع أحسنه
----------------------
والسلام عليكم ورحمة لله وبركاته
والصلاة والسلام على رسول الله وآله

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في الجمعة مارس 23, 2012 6:27 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
د/تامر
عضو ذهبى
عضو ذهبى


العمر : ليس ضروري
الدولة : مصر
التوقيع : صلي علي حبيبك ذكر عدد المساهمات : 558
نقاط : 907
تاريخ التسجيل : 29/08/2010
المزاج : الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه
تعاليق : لا اله الا الله محمد رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الإثنين سبتمبر 06, 2010 1:03 pm

مشاريع قيمه جدا وضوابط ممتازه بارك الله فيكم















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Nadia



الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 608
نقاط : 751
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمل/الترفيه : مهندسة كهرباء

مُساهمةموضوع: رد: {الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}   الجمعة مارس 23, 2012 6:25 pm

يعطيكـِ العافيه يارب
لك خالص مودتى
وتقبل ودي واحترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
{الضوابط الشرعية للأعمال الخيرية}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى :: القسم الإسلامى العام-
انتقل الى: