~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 ما هو مقام النبوة والعصمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوعبدو
عضو نشيط
عضو نشيط


العمر : 32
الدولة : لبنان
ذكر عدد المساهمات : 75
نقاط : 175
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
العمل/الترفيه : معلم
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: ما هو مقام النبوة والعصمة   الإثنين سبتمبر 06, 2010 9:18 pm

ما هو مقام النبوة والعصمة

الأنبياء صفوة الله من خلْقه وخيرته من عباده اجتباهم هداةً واصطفاهم لأنهم مهديون. بعثهم إلى البشرية عموماً للهداية لأمور الدنيا والآخرة فهم عليمون كاشفون لحقائق الدنيا والآخرة يتنبؤون آنياً ومستقبلاً بالوقائع الثابتة لأنهم بالوحي ينطقون ولأن بصائرهم ثاقبة فلمْ يخفِ تعالى عنهم شيئاً {وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ} سورة التكوير: الآية (24).)، {عَالِمُ الْغَيْبِ فَلاَ يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً، إِلاَّ مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ..} سورة الجن (27).
إنَّ عدم معرفة الإنسان بمقام النبوة وما ينشأ عنه من العصمة قد يجر الإنسان إلى الاعتقاد بإمكان وقوع الخطأ من الأنبياء زعماً منه أن الأنبياء كغيرهم من الرجال، وقد يتفاقم به الأمر فينسب لهم الخطأ ويسعى في تأويل أعمالهم العالية بما لا يليق بشرف مقامهم ومكانتهم وفي ذلك ما فيه من تباعد النفس عنهم والحرمان من محبَّتهم وتقديرهم والله تعالى يقول في حق رسول الله صلى الله عليه وسلم: {..فَالَّذينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذي أُنزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ} سورة الأعراف: الآية (157)..
ولذلك من الواجب علينا أن نبيِّن معنى مقام النبوة فإذا نحن عرفنا ذلك استطعنا أن نقر بعصمة الأنبياء وبعدم وقوع الخطأ منهم في أي حال من الأحوال فنقول: إنَّ التقوى هي مشاهدة النفس المقبلة على الله ورؤيتها بذلك النور الإلهي الذي اكتسبته منه تعالى الخير من الشر والحق من الباطل. فالنور الإلهي يكشف للنفس المستنيرة بنور ربِّها عمَّا في الأمور المحرمة أو المنهيات من شر فتتقيها بُعداً عن أذاها وضررها، كما أن ذلك النور الإلهي يكشف أيضاً للنفس عمَّا في الأوامر الإلهية من الخير فتسارع إليها رغبة بها فتتقي تركها لما تراه في الترك من الحرمان والخسارة المحدقة.
ثم إنَّ التقوى وإن شئت فقل هذه الإستنارة بنور الله على درجات فكلَّما كانت صلة النفس بربِّها أعظم وكلما كان إقبالها عليه تعالى أشد وأدوم كان نورها أكثر إضاءة لها وكشفاً وكانت رؤيتها أعظم وضوحاً.
ومثل التقوى بالنسبة للمؤمن ذي الإقبال العظيم المتواصل كمثل مصباح بين يديه شديد التوقُّد مستمر الاشتعال قوي النور والاشعاع، وبما أن الأنبياء وصلوا في معرفتهم بربهم إلى حالٍ شاهدوا فيه كمال الله تعالى مشاهدة فاقوا بها البشر جميعاً، لذلك كانت نفوسهم دوماً شاخصة ببصيرتها إلى خالقها مستغرقةً في نعيم تلك المشاهدة لا تبغي عنها حولاً ولا ترضى عنها بديلاً، وفي الحديث الشريف «نحن معاشر الأنبياء تنام أعيننا ولا تنام قلوبنا» أخرجه ابن سعد في الطبقات 1/136 عن عطاء.
فإذا عرفنا أنَّ هذا حال الأنبياء استطعنا أن ندرك دوام إستنارة قلوبهم بنور خالقها وأن نعرف أنَّ صاحب هذا المقام دوماً على نور وهدى من ربِّه.
وكلمة (نبي) تعني المتنبئ بالحق فلا يمكن أن يفعل فعلاً أو يقول قولاً أو يخاطب إِنساناً أو يمازح أحداً كما لا ينزل منزلاً حربياً ولا يسلك طريقاً إلاَّ وقد ظهر بنور الله الفعل المناسب والقول أو الخطاب اللازم والمنزل الحربي أو الطريق الملائم فالله دوماً هاديه ودليله وهو أبداً وليَّه ووكيله، وإلى ذلك أشارت الآيات الكريمة في قوله تعالى:
{لاَ يَسْبِقُونَهُ بِالقَولِ وَهُم بِأمْرِهِ يَعْمَلُونَ} سورة الأنبياء: الآية (27)..
{إِنَّ وَلـِّيَ اللهُ الَّذي نَزَّلَ الكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحينَ} سورة الأعراف (196).
{..وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ..} سورة البقرة: الآية (282).
{..وَمَن يَتَّقِ اللهَ يَجْعَل لَهُ مَخْرَجاً، ويَرْزُقْهُ مِنْ حَيثُ لاَ يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّل عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ..} سورة الطلاق (3).
كما أشارت الأحاديث القدسية الشريفة: «لا يزال يتقرَّب العبد إليَّ بالنوافل حتى أُحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الّذي يسمع به، وبصره الّذي يُبصر به، ولسانه الّذي ينطق به» أخرجه البخاري، الاتحاف، للزبيدي ( ج3،ص165 )..
وفي صيغةٍ أُخرى: «فإذا أحببته كنت له سمعاً وبصراً فبي يسمع وبي يُبصر وبي ينطق». إلى غير ذلك من الأحاديث الواردة في هذا المعنى والشارحة لمعاني الآيات الكريمة.
ذلك هو مقام النبوة، عشقٌ عظيم للكمال الإلهي لا يُضاهى ولا يماثَل واستنارة دائمية بنور الله لا تنقطع، وتنبؤ بالحق وعصمة من الوقوع في الخطأ: {وَمَا يَسْتَوي الأعْمى وَالبَصِيرُ، وَلاَ الظُّلُمَاتُ ولاَ النُّورُ} سورة فاطر: الآية (19-20).
وهكذا فكل من أدرك حقيقة التقوى عرف مقام الأنبياء وفهم المُراد من كلمة نبوة فأيقن بعصمتهم وعدم إمكان وقوعهم في الخطأ حق الإيقان وأوَّل أعمالهم وأقوالهم بما تقتضيه العصمة وبما يليق بمقام النبوة وشرف الرسالة.
هذا ما بينه العلامة الكبير محمد أمين شيخو في كتاب عصمة الأنبياء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رؤية
المشرفة العامة ومشرفة قسم الشباب والرياضة
المشرفة العامة ومشرفة قسم الشباب والرياضة


وسام الاشراف
العمر : --
الدولة : مصــر
التوقيع : لا إله إلا الله محمد رسول الله انثى عدد المساهمات : 3072
نقاط : 5517
تاريخ التسجيل : 13/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما هو مقام النبوة والعصمة   الإثنين سبتمبر 06, 2010 11:27 pm

جزاك الله خير أبو عبدو للموضوع المفيد
والشرح الموضح لكلمة النبوة
جعلها الله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17136
نقاط : 26576
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ما هو مقام النبوة والعصمة   الخميس سبتمبر 13, 2012 9:02 pm

دمت ودام لنا روعه مواضيعك
لكـ خالص احترامي

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
 
ما هو مقام النبوة والعصمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى :: القرآن الكريم والسيرة النبوية-
انتقل الى: