~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
ناريمان
 
كلمة حق
 
hassanrzk
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 سـورة النصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوعبدو
عضو نشيط
عضو نشيط


العمر : 32
الدولة : لبنان
ذكر عدد المساهمات : 75
نقاط : 175
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
العمل/الترفيه : معلم
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: سـورة النصر    الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 5:12 pm

سـورة النصر


في هذه السورة الكريمة تعزية من الله لرسوله وبيان لفضله عليه، وفيها أيضاً: تعريفٌ لنا بعطف الله تعالى وحنانه على خلقه، فالرسول صلى الله عليه وسلم لمَّا حزِن على عمه أبي لهب حيث عارضه وخسر ذلك الفضل الذي قد كان يناله بسبب إيمانه، عزَّاه الله تعالى عن ذلك وبيَّن له ذلك الفضل العظيم الذي تفضَّل به عليه، إذ أيَّده بنصره وجعل هداية الخلقِ ودلالتهم إلى طريق الحق بسببه وبواسطته، ولذلك قال تعالى:
{إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ}:
والنصر: هو العطاء وحُسْنُ المعونة، يُقال: نَصَرَنا الله على عدوِّنا، أي: أعطانا القدرة وأعاننا على ردِّهم ودفْعهم.
والنصر أيضاً: هو الفوز والغَلَبة، يُقال: انتصر فلان على فلان، أي: تغلَّب عليه، وفاز في دحره.
والمراد بنصر الله هنا أي: معونة الله لرسوله بأن أظهر الحقَّ على لسانه وألهمَهُ من الدلالة والبيان ما يدفع به أقوال خصومه ويدحض حجج معارضيه وأعدائه.
والفتح: هو الإظهار بعد غموض، والكشف والتعريف بعد خفاءٍ واستغلاق، يُقال: فتح الحاكم بين الخصمين بالحق، أي: أظهر الحقَّ وكشفَهُ.
يقال فتح الله على فلان بالأمر، أي: أطلعه عليه وأظهره له وعرَّفه به، والمراد بالفتح هنا: تلك الهداية والمعرفة التي فتح الله بها على الناس، وذلك الإيمان والعلم الذي تفتَّحت له قلوبهم لمَّا جاءهم الرسول، رسول الله الأمين صلى الله عليه وسلم، بما جاءهم من الدلالة والبيان.
وإذا: الواردة في هذه الآية أداة شرط، والشرط: هو أن يتوقف حصول الشيء على حصول شيء آخر، كقولك: إذا جاء فلانٌ فأكرمه. فالمجيء شرطٌ لازم لحصول الإكرام، وتستعمل ( إذا ) بأصل وضعها بكلام ما يجزمُ المتكلم بوقوعه وحصوله في المستقبل، وذلك لقوله تعالى: (حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَالَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ) سورة الزخرف (38).
فالمجيء الوارد في هذه الآية: إنما يقع في الزمن المستقبل ويحصل بعد الموت، وقد تأتي ( إذا ) للزمن الماضي، وذلك فيما إذا دلَّت القرائن وأفاد مسرى الكلام ذلك كقوله تعالى:
(وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْواً انفَضُّواْ إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِماً..) سورة الجمعة (11).
فالرؤية في هذه الآية، إنما وقعت وحدثت قبل نزول الآية على الرسول صلى الله عليه وسلم فجاءت الآية الكريمة مبيِّنة لحكاية ذلك الحال.
وقد تخرج ( إذا ) عن الزمن الماضي والمستقبل وتجيء للحال كما في قوله تعالى:
(وَاللَيْلِ إِذَا يَغْشَى  وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى) سورة الليل (1-2).. ومنها نفهم معنى (إذا ) الشرطية الواردة بهذه الآية الكريمة: { إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ }.
نفهم ثبوت مجيء النصر وحصوله ودوام استمراره وتجدُّده، وإن شئت فقل: ملازمته لرسول الله صلى الله عليه وسلم طوال حياته. ونعلم أن الله ذكر ذلك بياناً لفضله على رسوله صلى الله عليه وسلم وتذكيراً بتلك النعمة الكبرى التي أنعم بها عليه، ويكون ما نفهمه من آية:
{ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ }:
أما وقد حصل لك التأييد الإلهيُّ، فبيَّنْت للناس ما ألهمك ربُّك من البيان ودحضت حجَّة كل معارض، حتى أذعن لك الناس وتفتَّحت قلوبهم للهدى والإيمان، ثم أردف تعالى ذلك مبيِّناً تمام فضله على رسوله الكريم بقوله:
{ وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً }:
والدين: هو الشريعة والطريقة، والمراد بدين الله: طريق الحق الذي بيَّنه الله لعباده على لسان رسوله ورسله الكرام مما فيه من السعادة والخير للإنسان.
والأفواج: جمع فوج، والفوج: هو الجماعة والطائفة، والمراد بآية:
{ وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً }:
أي: اذكر فضلي عليك في جعل هداية الناس إلى الحق على يديك، وما دام قد حصل لك ذلك فاسبح مسترسلاً في نعمة ربك وفضله. قال تعالى:
{ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ }:
وسبِّح: من سَبَحَ في الأمر: أي أمعن فيه واسترسل، وسَبَحَ في الماء، أي: عامَ وانبسطَ، وسبح في السير، أي: أبعد، وفي الكلام، أي: أكثر منه وأسهب. وسبَّح أي: سبَّح نفسه وابتغى لها السير والاسترسال.
ويكون المراد من كلمة ( سبِّح )، أي:سبِّح نفسك في فضل الله واسترسل في تذوُّق بِرِّهِ وما يسوقه إليك من الإحسان.
والحمدُ: هو ما ينشأ في النفس من الرضى تجاه المحسن بسبب ما قدَّمه من الخير وما ساقه من الفضل.
فهذا التأييد الذي أيَّد الله به رسوله، وذلك الفتح الذي فتحه الله له، ذلك كله نعمة عُظمى، وفضل كبير، تفضَّل الله به على رسوله ولذلك خاطبه بقوله:
{ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ }:
أي: سبِّح نفسك في هذا الفضل الذي تفضَّل به عليك، واسترسِلْ في تذوُّق الإحسان الذي ساقه إليك.
{وَاسْتَغْفِرْهُ}: واستغفرَ: أي: طلب المغفرة، والغفران، مأخوذة من غَفَرَ، وغفَرَ بمعنى: غطَّى وستَر، يُقال: غَفَرَ الشيب بالخضاب، أي: سترَه، وغَفَرَ الرأس بالمغفر، أي: غطَّاه. وغفر أيضاً بمعنى: أصلح، يُقال: غفر الأمرَ، أي: أصلحه بما ينبغي أن يُصلح به. وغفر الله للمسيء، أي: أصلح له نفسه وشفاها مما عَلِقَ بها من الأدران فغَدَتْ طيبةً طاهرةً.
ويكون معنى استغفره الواردة في هذه الآية:
أي اطلب من ربك أن يغفر للذين آمنوا فيُصلح لهم نفوسهم مما كان قد علق بها من الشهوات وأن يشفيها من عللها وما فيها من أمراض.
ولكن كيف يكون هذا الاستغفار من رسول الله للناس؟.
أقول: ليس ذلك الاستغفار استغفاراً قولياً، بل هو حال من الأحوال النفسية، فالرسول صلى الله عليه وسلم الذي أقبل على ربه أعظم وأسمى إقبال، والرسول الذي يتوارد عليه أعظم تجلٍّ من الله وأشد نور وإمداد، إذا توجَّه بنفسه إلى أصحابه الذين أقبلوا عليه وصدَّقوا برسالته وبما جاءهم به عن الله، فهنالك يسري ذلك النور الإلهي بواسطة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه والمؤمنين به، ويكون الرسول في هذا الحال وسيطاً بين الله وبين خلقه، ووسيلةً تُخفِّف من شدَّةِ ذلك التجلِّي، فتتمكَّن الأنفس من تقبُّله وتحمُّله.
ولو أن الله تعالى تجلّى مباشرة على قلوب الناس، ومن دون وساطة الرسول صلى الله عليه وسلم لتصدَّعت نفوسهم، فلم تقوَ على تحمُّل ذلك التجلِّي، ولصُعِقوا، وانجذبت عقولهم من شدة ذلك النور.
وربُّك حكيم، ولذلك اصطفى الرسل الذين كانوا أشد الناس حبّاً له وأكثرهم تحمُّلاً لنوره وسطاء بينه وبين عباده.
ومن رحمة الله وحنانه على خلقه أن أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بأن يتجه بنفسه إلى الذين آمنوا فيكون سبباً في سريان ذلك النور الإلهي إلى قلوبهم، ووسيطاً بينهم وبين ربهم.
وهنالك وبهذا النور تحصل لهم التزكية والمغفرة، وينالون الشفاء النفسي، فما أعظم فضل الله على عباده، وما أشد حنانه على خلقه، وما أحوجنا إلى استغفار رسول الله لنا وعطفه، قال تعالى:
(... وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ ) سورة التوبة (103).
{ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً }:
والتوَّاب: من تابَ، يُقال: تابَ العبدُ إلى ربِّه، أي: رجع عن معصيته، وعاد إلى طاعته، وتاب الله على العبدِ، أي: رَجَعَ بنعمته عليه، والتَّواب: صفة من صفات الله تعالى، وهي صيغة من صيغ المبالغة.
وكلمة (كان): نستطيع إعرابها حين مقارنتها لأسماء الله تعالى الحُسنى بأنها: فعل كامل نسبة لديمومة الكمال الإلهي، وهي هنا تُفيد أن هذه الصفة من صفات الله الذاتية التي اتصفت بها ذاته العليَّة، وذلك مما يعني أنه لا أولَ لهذه الصفة ولا حدَّ لها، وهي لا تقتصر على فئة من الناس، بل تشمل جميع الخلق، ويكون ما نفهمه من آية:
{إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً}:
أي: إن الله تعالى لا يتخلَّى أبداً عن عباده، فمهما أعرض العبدُ، ومهما كفرَ واستكبر، ومهما عصى وأخطأ لا يتركه ربُّه، بل يسوقُ له من الشدائد تارةً، ومن البرِّ والإحسان تارةً، مما يكون مُذكِّراً له في فضل ربّه وداعياً يدعوه إلى الرجوع والعودة إلى كنف سيِّده وخالقه، ليتمتَّع بفضلهِ، وليكون أهلاً لتذوُّق عاليَ برِّه، وكمال إحسانه.
والحمد لله رب العالمين.
هذا الشرح من كتاب تأويل جزء عم لفضيلة العلامة الكبير محمد أمين شيخو


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو
نائب المدير والمدير الفنى
نائب المدير والمدير الفنى


نائب المدير
الدولة : مصر
التوقيع : سبحان الله انثى السرطان القرد
عدد المساهمات : 3022
نقاط : 5959
تاريخ الميلاد : 01/07/1992
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: سـورة النصر    الجمعة أكتوبر 01, 2010 6:35 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17129
نقاط : 26559
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: سـورة النصر    الخميس ديسمبر 01, 2011 1:09 pm

منتهى الابداع والتميز من ابو عبده

فى انتقاء وطرح الموضوعات الرائعة والهادفة


بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء



_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
lolo
عضو مميز
عضو مميز


وسام كبار الشخصيات
العمر : الاجل المحدد
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 3908
نقاط : 5016
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: سـورة النصر    الخميس ديسمبر 01, 2011 2:25 pm

جزاك الله خيرا أبو عبدو


ii8k :444%:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سـورة النصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى :: القرآن الكريم والسيرة النبوية-
انتقل الى: