~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 من أمهات الأخلاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بستان القرآن
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 24
الدولة : مصر
التوقيع : الله أكبر ولله الحمد ذكر الثور القط
عدد المساهمات : 98
نقاط : 191
تاريخ الميلاد : 01/05/1987
تاريخ التسجيل : 05/12/2010
العمر : 29
العمل/الترفيه : الهندسة الصوتية
المزاج : الحمد لله كثيرا

مُساهمةموضوع: من أمهات الأخلاق   الأحد ديسمبر 05, 2010 11:37 am

الصبر على الابتلاءات
الصبر على الموت
إن الصبر على الابتلاءات له أمثلة كثيرة، فالابتلاءات متعددة. الكل مثلا يمر بمصيبة الموت، وهناك الأمراض التي لا أول لها ولا آخر. وهناك الفقر... وهناك فشل الأولاد في المدارس... وهناك المشاكل الزوجية. فالموت والأمراض والفقر والفشل والمشاكل الزوجية.

كان لها حجابا من النار
قالت النساء للنبي صلى الله عليه وسلم: غلبنا الرجال يا رسول الله فاجعل لنا يوما من نفسك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" نعم". فجاء اليهن فوعظهن وكلمهن فكان مما قال:" ما منكن من امرأة تقدم بين يديها من ولد ثلاثة إلا كانوا لها حجابا من النار". فقالت امرأة: واثنين يا رسول الله قال:" واثنين" رواه البخاري 101 و102 و1249 و7310، ورواه مسلم 6642 والإمام أحمد 1\422 والحديث 3\34 والبيهقي في السنن الكبرى 4\67. سبحان الله! من مات لها ثلاثة أو اثنان من أولادها وهي ما زالت حية.. كان هذا جزاؤها.. حجاب بينها وبين النار.

بيت الحمد لك أيها الصابر
وهذا حديث للآباء والأمهات.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" إذا مات ولد العبد، قال الله لملائكته: أقبضتم ولد عبدي! فيقولون: نعم فيقول: قبضتم ثمرة فؤاده! فيقولون: نعم، فيقول: ماذا قال عبدي؟ فيقولون: حمدك واسترجع. فيقول الله عز وجل: ابنوا لعبدي بيتا في الجنة، وسمّوه بيت الحمد". رواه الترمذي 1021. اقرأ هذه الجملة مرة أخرى:" قبضتم ثمرة فؤاده" وانظر الى رقة الكلام وتأمّل، أين موضعها...؟ إنها في مصيبة فأيّ دلالة هذه. فعند موت الابن اذا حمدت الله واسترجعت أي قلت:{ أنّا لله وإنّا إليه راجعون} فهنيئا لك ببيت الحمد. سورة البقرة الآية 156. يظن البعض أنها مشاعر متضاربة.. ولكن لا يكون هذا الا للمؤمن الصابر.

لمن الجنة...!؟
وإليك هذا الحديث.. ونحن جميعا مخاطبون به.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيّه من أهل الجنة ثمّ احتسبه إلا الجنة" رواه الدرامي 2\27. تأمل كلمة (صفي) جاءت نكرة لتفيد العموم والشمول. فأي إنسان أحببته في الدنيا سواء كان أخا، أختا، أبا، أما، قريبا، أستاذا ومات ثم احتسبته عند الله وصبرت فلك الجنة. " اللهم اجعلنا من الصابرين".

عند المرض..
ننتقل الى ابتلاء آخر وهو ابتلاء المرض.. فمن الناس من يعاني من الفشل الكلوي، ومنهم من يعاني من أمراض صدرية أو نفسية أو غير ذلك من أمراض.. عافاكم الله. إن المرض ابتلاء شديد يحتاج لصبر جميل أليس كذلك!؟
وإليك هذا الحديث.. ولكني أوصيك قبل القراءة أن تجدّد نيتك. ثم تجدّد إيمانك.. وحاول أن تضع لنفسك جوا إيمانيا.

بما نالت هذه المنزلة..!؟
عن عطاء بن رباح يقول: قال لي ابن عباس: أتحب أن أريك امرأة من أهل الجنة. قلت: نعم، قال: تلك المرأة السوداء، أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت له: يا رسول الله إني أصرع، وإني أتكشف، فادع الله لي يا رسول الله، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم:" إن شئت صبرت ولك الجنة، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك" قالت المرأة: أصبر. قالت: فإني أتكشف، فادع الله ألا أتكشف، فدعا النبي لها فكانت تصرع ولا تتكشف. رواه البخاري 5652 ،ومسلم 6516 والإمام أحمد 1\347. انظر الى هذه الكلمات:"المرأة السوداء"، " إن شئت صبرت"، "أصبر" وفكّر فيها.. أظنك تقول لقد خسرنا كثيرا أننا لم نعش تلك الأيام.. فتخيّل لو قال النبي:" إنك من أهل الجنة"فماذا يكون الشعور؟.. إنها إشارة لطيفة منك.. ولكن فكّر في هذه الكلمات.. وانظر الى المرأة ماذا كان جوابها..!!؟ ( فكّر ولا تتسرّع..!!). وانظري أيتها الأخت الفاضلة.. الى حياء تلك المرأة. انها تتكشف عند الصرع... فما بالك بمن تتكشف بإرادتها..! انها والله دروس مستفادة من تلك المرأة السوداء.. ولكن الصبر أعظم درس.

اليك يا من فقدت حبيبتيك..!!
يقول الله سبحانه وتعالى في الحديث القدسي:" إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر، عوضته منهما الجنة" رواه البخاري 5653 والترمذي 2401 والإمام أحمد 3\12. ما رأيك في هذا الوصف حبيبتيه. ( عينيه). إنهما أحب الأعضاء إلى الإنسان، وإليك هذا الإحساس الإيماني: تشعر أنه ابتلاء في قالب من الرحمة، نعم انه ابتلاء في قالب من الرحمة، نعم انه ابتلاء ولكن به سترحم.. ولكن أين من يصبر...!؟

تخيّل.. الحمّى تكفّر الخطايا!!
عن جابر بن عبد الله: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم السائب! فقال:" مالك يا أم السائب! تزفزفين" فقالت: الحمّى لا بارك الله فيها، فال:" لا تسبّي الحمّى فإنها تذهب خطايا بني آدم، كما يذهب الكير خبث الحديد". رواه مسلم 6515.

نبضة قلب: بعد قراءتك لهذا الحديث واستشعارك معانيه وإحساسك به.. ستجد نفسك عند المرض تتألم وتبكي من شدة المرض، ولكن بداخلك معنى اللذة؛ لأن الصبر له لذة، واستشعار الثواب له لذة أكبر.

ما تأثير كلمة ابن مسعود عليك..!؟
يقول ابن مسعود كلمة شهيرة: يقول:" إن الحسنات لا تكتب بالمصائب". يقولون: فاغتممنا. فكانوا يعتقدون أن الحسنات تزيد بالمصائب. فقال ابن مسعود: " إنما هي تكفر السيئات" يقولون: فسعدنا. تخيّل ذلك.. إن المصائب التي تنزل على الإنسان من موت أو مرض أو مشاكل.. تكفر السيئات وليس هذا إلا للمؤمن الصابر.

كلمة من القلب
يقول يزيد بن ميسرة وهو أحد التابعين كلمة جميلة جدا يقول:" إن العبد ليمرض المرض وما له عند الله خير قط، فيلقى الله تبارك وتعالى في قلبه يناديه، وهو يتألم أن عد إلي عبدي، وربما دمعت عينه رجاء رحمة الله عز وجل فيخرج من مرضه طاهرا من الذنب". حقا إن ما خرج من القلب لا يصل إلا إلى القلب، وإنها لكلمات لم تصل فقط إلى القلب ولكنها من حلاوتها وصدقها بكت لها العين وصفت لها النفس.
وصية: عليك بفهم هذه الكلمة ثم حفظها وتبليغها إلى كل من تلقاه.. واجعلها تخرج من قلبك..

رسول الله يهوّن عليك..!!
أصيب النبي صلى الله عليه وسلم أثناء إحدى المعارك وكان جرحا غائرا في إصبعه صلى الله عليه وسلم فنظر الى إصبعه وقال:" هل أنت إلا إصبع دميت وفي سبيل الله ما لقيت" رواه البخاري 2802 و 6146 ومسلم في الحديث 4630 والترمذي 3345 والامام أحمد4\313. سبحان الله!!! إن رؤية الدم وهو ينزف من الإنسان حينما يخرج يجعله يحزن ويضطرب.. ولكن انظر الى النبي صلى الله عليه وسلم.. كيف يهوّن عليك. ولذلك كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم للمريض:" لا بأس طهور ان شاء الله". رواه البخاري 5656. فهذه من السنة عند زيارة المريض أن تقول له ذلك، فمرضه مطهرة للذنوب.

ليقم أهل الفضل..!!
ومن ألوان الصبر على الابتلاءات... الصبر على أذى الناس.. الصبر على التجارة التي تؤذي بلسانها، الصبر على الحماة ان كانت صعبة التعامل.. الصبر على الزوج.. اصبر وتحمّل.. تحمّل كلمة شديدة من أبيك.. فهل تستطيع أن تتحمل الأذى بشتى أنواعه وتصبر عليه وخاصة إن كان ممن يكرهك، أو يعاديك.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" اذا جمع الله الخلائق يوم القيامة ناد مناد: ليقم أهل الفضل، فيقومون وهم قليل، فيشيرون سراعا إلى الجنة، فتستوقفهم الملائكة فتقول لهم: من أنتم؟ فيقولون: نحن أهل الفضل، فيقولون لهم: وما فضلكم؟ قالوا: كنا إذا ظلمنا صبرنا، وإذا أسيء إلينا غفرنا، وإذا جهل علينا حلمنا فتقول لهم الملائكة: ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين". ما رأيك الآن.. تصبر أم تردّ الايذاء بإيذاء. {ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور}. الشورى 43.

رحم الله أخي موسى..!!
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: لما كان يوم حنين، آثر رسول الله صلى الله عليه وسلم ناسا في القسمة، فقال رجل: والله ان هذه القسمة ما عدل فيها وما أريد فيها وجه الله، فقلت: والله لأخبرنّ رسول الله، فأتيته وأخبرته بما قال، فتغيّر وجهه حتى كان كالصرف ( تخيّل لو حصل معك ذلك.. وظلمت واتهمت وغلى الدم في جسمك حتى تغيّر وجهك.. فما سيكون جوابك.. اسمع وتعلم!) ثم قال:" فمن يعدل إذا لم يعدل الله ورسوله؟ "ثم قال:" يرحم الله موسى، فقد أوذي بأكثر من هذا فصبر" فقلت: لا جرم لا أرفع اليه بعدها حديثا. رواه البخاري 4337 ومسلم 2444. فإذا أردتم أن تتعلموا الصبر.. فاقتدوا بالنبي صلى الله عليه وسلم. وإذا أردتم أن تتعلموا الصبر على إيذاء الناس فافهموا هذه الآية: {وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون، وكان ربك بصيرا}. الفرقان 20.

إجمال بعد تفصيل..!!
وبعد أن فصّلنا الصبر على الابتلاءات من موت ومرض وإيذاء.. اليك هذا الاجمال.. الصبر على كل شيء يصيبك.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غمّ حتى الشوكة يشاكها الا كفّر الله لها من خطاياه". رواه البخاري 5641 و 5642 ومسلم 6512 و6513 والترمذي 966 والامام أحمد 3\180. وعند شرح هذا الحديث.. "النصب" أي: التعب، فمثلا تعبت بعد مباراة كرة قدم فهذا التعب تكفير لذنوبك (طبعا بشرط أن تكون نيتك لله فتمارس الرياضة بنية التريّض وأن يصبح جسمك سليما قويا) " والمؤمن القوي خير وأحب الى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلّ خير" "وصب" أي: مرض، و"هم" أي ضيق. وهنا "نصب" و"وصب": [إيذاء بدني]، "هم" و"حزن": [إيذاء نفسي].
"وأذى" من الاخرين.. " وغم"[ تشمل كل ذلك].. هل بعد ذلك أذى؟
حتى الشوكة الصغيرة يشاكها.. الا كفّر الله بها من خطاياه وذنوبه.

لقد أسمعت إن ناديت حيا ولكن..!!!
أراك قد اندهشت من هذا العنوان.. ولكني لا أقصد حياة الأجساد، بل حياة القلوب.. إن من لم يتأثر بكل ما سبق، ولم يفهمه.. ولم بعزم عزما أكيدا على الصبر.. ماذا أقول له..!؟ ولكني لا أقصدك أنت.. فإني أرى في عينيك بريق الاصرار على تطبيق الصبر وفي مقابل هذا الاصرار.. أقدم لك هذه الهدية. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" لا يزال البلاء بالمؤمن أو المؤمنة في جسده وماله وولده حتى يلقى الله وما عليه خطيئة" رواه الحاكم في المستدرك الحديث 1\346 والبيهقي في السنن الكبرى الحديث 3\374.

اللهم لا تجعلنا منهم..!!
أراك متشوقا لتعرف من هؤلاء.. إنهم أعداء الله، إنهم أناس قد غضب الله عليهم فلا يبتليهم؛ بل ينعم عليهم ويكون لهم في الإنعام حتى إذا ما أخذهم لم يفلتهم. {حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون} الأنعام44. إياك أن تفهم خطأ وتقول:" اللهم ابتلينا" بل سل الله العافية في دينك ودنياك.

من أشد الناس بلاء..!؟
سئل النبي صلى الله عليه وسلم: أي الناس أشد بلاء؟ فقال صلى الله عليه وسلم:" أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل، فيبتلى الرجل على قدر دينه، فإن كان دينه صلبا زيد في ابتلائه، وإن كان في دينه رقة، يبتلى على قدر دينه" رواه الترمذي 3498 وابن ماجه 4023. لست وحدك من ابتلي.. لقد ابتلي الأنبياء وكانوا أشد الناس بلاء وصبروا.. وأقر هذه الجملة مرة أخرى " يبتلى الرجل على قدر دينه".. أظنك من الآن سترضى بقضاء الله وسوف تصبر صبرا جميلا.

ما الحكمة من الابتلاء..!؟
يسأل البعض.. لماذا يبتلينا الله؟ وما الحكمة من الابتلاء؟ وأدعوك قبل معرفة الحكمة من الابتلاء أن تفهم هذه الكلمات. كان من قوة إيمان بعض الصحابة أنه لو كشف له الحجب ما زاد ذلك من يقينه شيئا.
أولا: رفع الدرجات.
إن الله يبتلينا ليرفع درجاتنا.." فإن كان دينه صلبا زيد في ابتلائه". وتخيّلوا معي إذا لقينا الله يوم القيامة بلا مصائب وابتلاءات سنكون مفلسين.. إياكم أن تظنوا أن حسناتنا تكفي لدخولنا الجنة..!!! إنما تأتي المصيبة تنغص عليك أسبوعا.. تنغص عليك شهرا. وأحيانا تصل الى سنة واثنين.. فاعلم أن لك منزلة كبيرة في الجنة. ولتصل إلى هذه الدرجة فلا بد من هذه المصيبة وهذا الابتلاء.

ثانيا: التميز في الدرجات.
ومن حكمة الله في الابتلاء أيضا.. التمييز في الدرجات.
يقول تعالى:
{أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولمّا يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين} آل عمران 142.
ويقول أيضا:{ ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب، وما كان الله ليطلعكم على الغيب} آل عمران 179.

ثالثا: حتى لا تصاب بالكبر والغرور
وهي من الحكم العظيمة، فتخيّل لو استمرت الأمور مستقرة وحياتنا هادئة، فماذا يحدث للانسان هنا..؟ إنك تعرف نفسك أكثر من أيّ إنسان!! ستصاب بالكبر والغرور.. أليس كذلك؟ فالحياة مستقرة ليس بها ما يعكّرها.. نعيم وسعادة ومنافع (وهذا ما يحدث لأهل الباطل). وهنا يصاب الانسان بالكبر والغرور والتعالى على الله وعدم الاحتياج له.. ولذلك يبتلينا الله، فنرجع اليه ونتذلل له ونحتاج اليه.. فرحمة بنا بتلينا. يا لها من معاني.. تستشعرها القلوب المرهفة..!!

رابعا: حتى تشتاق الى الجنة
ومن الحكم أيضا.. أنك لن تشتاق ال الجنة الا إذا ذقت مرارة الدنيا!! فكيف تشتاق الى الجنة وأنت ترى الدنيا مريحة.. جميلة.. وهذا ليس معناه أن تكره الدنيا.." لا بل ابذل الجهد وعمّر وشيّد.." ولكنك تشتاق الى الجنة... فيذيقك الله مرارة الدنيا لتتمنى حلاوة الجنة.

خامسا: حتى لا تنسى الله
ومن الحكم أيضا.. أن المصائب والابتلاءات تذكّرك بالله صاحب النعم.. فتكون المصيبة سبب في أن تشكر الله على نعمته عليك وأن ترضى بقضائه. وهكذا لا تنساه أبدا...

سادسا: لتعلم ان الله هو القوي
ومن حكم الله في الابتلاء.. أنه يبتليك لتظهر قوة الله عز وجل.. وتنجلي صفة القوة وصفة لحريم.. أن نجاك من الابتلاء. إن الله يبتليك فتلجأ إليه فيأخذ بيدك فتعلم أن الله قادر.. أن الله قوي.. أن الله رحيم..

سابعا: لأن الله يحبك
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم" الترمذي 2396 وابن ماجه 4031. فمن حكم الله في الابتلاء.. أنه يحبك أيها العبد المؤمن.. الطاهر.. النقي.. التقي.. الخفي. حقا....... ختامها مسك.

نماذج الصابرين
يا صبر أيوب
عاش النبي أيوب عليه السلام 80 سنة.. ورزق خلالها بأربعة عشر ولدا وبنتا.. كان موفور الصحة.. يحبه كل الناس.. ثم يشاء الله بعد كل هذا النعيم أن يموت أولاده جميعا.. ويصاب بمرض شديد، حتى أنه أقعد وأصبح لا يستطيع الحركة، وبدأت أعضاء جسده تتساقط، فخافه الناس وهربوا منه.. يا الله!!! أي ابتلاء هذا.. لا حولا ولا قوة الا بالله، فلم يبق معه الا زوجته تاوفية الصابرة ( تعلمي من زوجة سيدنا يوسف فهناك من النساء حينما تتغير حالة زوجها وتتبدل، تجدها تتركه ولا تصبر)، واستمر حال سيدنا أيوب 18 سنة كيف ذلك؟ من يصبر على هذا الحال!؟ حتى أنفقت زوجته ماله كله، فما بقي في بيت النبي عليه السلام شيء يئكل، فخرجت زوجته تعمل عند الناس. واستمر الحال على ذلك فقالت: ألا تدعو الله أن يشفيك، فقال سيدنا أيوب : لقد أنعم الله عليّ ثمانين عاما فلأصبرنّ ثمانين عاما ثم أدعوه!! وصبر سيدنا أيوب الى أن اضطرت زوجته أن تبيع ضفائرها..!! فعلم سيدنا أيوب أنها باعت ضفائرها فدعا الله. فهل قال: صبرت يا رب ثمانية عشر سنة؟ هل قال لماذا كل هذا يا رب؟ قال{ أني مسّني الضّرّ وأنت أرحم الراحمين} الأنبياء 83. وكانت الاجابة: {ونجّيناه من الغمّ} { وآتيناه أهله ومثلهم معهم} تقول الروايات أنه شفي ورزق ثمانية وعشرين ولدا {ومثلهم معهم} وبارك الله له في ماله وردّت اليه صحته. سبحان الله!! مثل عجيب في الصبر.. ولذلك بعد آلاف السنين يضرب المثل بسيدنا أيوب في الصبر.. ويقول الله تعالى:{ إنّا وجدناه صابرا، نعم العبد إنه أوّاب} ص 44. تعلم الصبر من سيدنا أيوب.. وإياك أن تظن أن هدف القصة هي مص الشفاه والاحساس النظري. ألا تصبر على موت إنسان عزيز؟.. ألا تصبرين على مصيبة؟. ألا تصبر على ما أصاب سيارتك؟.. هوّن عليك فأين ذلك من مصائب أيوب عليه السلام؟. وأين صبرك من صبره؟

أين أنت من يوسف عليه السلام..!؟
واليك هذا النموذج، وانظر الى كمّ الابتلاءات التي تعرض لها سيدنا يوسف عليه السلام.. من فقد لأهله وفقد لوطنه وغربة عشرين سنة، وكراهية اخوته، وفتنة البئر، وفتنة الرق، فأصبح عبدا بعد أن كان الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم، وفتنة المرأة، وفتنة السجن تسع سنوات، وأخيرا فتنة المال، والمكانة الاجتماعية. إن كل ابتلاء من هذه الابتلاءات يكفي لتدمير أي إنسان، وخاصة فتنة البئر، وكيف صوّرها القرآن " غيابة الجب". ثم تأتي فتنة المرأة وكيف أنها هي التي راودته عن نفسه. ومع ذلك صبر سيدنا يوسف أمام كل هذه الابتلاءات ونجّاه الله. كم فتنة مرت بك وصبرت كما صبر سيدنا يوسف؟

من أحبّه الله أحببته..!!
واليك هذا النموذج لصحابي من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم.. ( لأنني حين سألتك عن صبرك على الفتن كما صبر سيدنا يوسف.. كانت اجابتك طبعا: سيدنا يوسف نبي وأنا انسان عادي!!!) وهذا الصحابي.. هو عمران بن حصين أصابه مرض شديد حتى أقعده (لا يتحرك).. وظل هكذا أعواما طويلة.. ويدخل عليه الناس يعودونه وهو مقعد فيبكون لهذه الحالة، فينظر اليهم ويقول كلمة رائعة:" ما أحبه الله أحببته". ما رأيك في هذا النموذج؟.. أسمعك تقول: انه صحابي ولكن أنا انسان عادي ولست صحابيا.

حلاوة الثواب أفقدتني مرارة الألم..!!
قرأت قصة سيدنا يوسف ورأيت حجم الابتلاءات فقلت: انه نبي!! وقلت عن سيدنا عمران بن الحصين.. إنه صحابي. معذرة.. لم يعد ينفع معك الا هذا النموذج. قطعت يد امرأة...!! ( يا الله !!! تخيّل الألم الشديد) فلما قطعت يدها ضحكت!! فقالوا لها: أما تجدين الألم؟ فقالت: حلاوة الثواب أفقدتني مرارة الألم.

أيّ صبر هذا..!؟
ومن نماذج المبتلين: أم سليم وزوجها رضي الله عنهما رزقهما الله بولد وأصيب بمرض شديد، وكان لهذا الولد في قلب أبيه وأمه معزة كبيرة، ومات الولد ليلا فلم ترد أمه المرأة المؤمنة الصابرة أنت تحزن زوجها فتحملت الألم وحدها، وجاء زوجها فقال: ما حال الغلام؟ فقالت: لقد سكن ( فهمها الأب أن ابنه نام وهي تقصد أنه استراح) فقال: الحمد لله. فقامت وتزينت له كأجمل ما تكون وقضى معها ليلته.. فلما كان في الصباح قالت له: أرأين إن كان لجيراننا عندنا وديعة أنردها اليهم؟ قال: نعم، قالت: أفرأيت ان طال الزمن، قال: فذلك أحق أن تؤدى، قالت: فاحتسب ابنك فان الله قد استرد وديعته.

شروط الصبر على الابتلاء
الشرط الأول: إنما الصبر عند الصدمة الأولى
وهذا هو أول شرط للصبر على المصائب.. تصبر بمجرد معرفتك للخبر، لحظة معرفتك بالمصيبة تصبر.. فبينما كان النبي صلى الله عليه وسلم عند المقابر فإذا امرأة تبكي عند قبر وتنوح.. فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم:" يا أمة الله اتقي الله واصبري"، فقالت: إليك عني فإنك لم تصب بمصيبتي، ولم تعرفه، فقيل لها انه النبي صلى الله عليه وسلم، فأتت باب النبي صلى الله عليه وسلم فلم تجد عنده بوابين فقالت: لم أعرفك! فقال صلى الله عليه وسلم:" إنما الصبر عند الصدمة الأولى". رواه البخاري في الحديث 1252 مختصرا والحديث 1283 والحديث 1302 ومسلم في الحديث 2136 وأبو داود في الحديث 3124 والترمذي في الحديث 988 مختصرا والنسائي في الحديث 1868 والامام أحمد في الحديث 3\130. فإذا أردتم أن تأخذوا الثواب كاملا فاصبروا عند الصدمة الأولى.. عند معرفتكم بالمصيبة اصبروا. اعلم أن المصائب كالجبال على القلوب.. وليست كلمة الصبر بالكلمة السهلة.. الهينة.. ولكن لا تنسوا.. {إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب} الزمر 10.

الشرط الثاني: احفظوا هذا الدعاء..!!
والشرط الثاني من شروط الصبر على المصائب والابتلاءات أنه إذا جاءتك المصيبة فقل:{ إنّا لله وإنّا اليه راجعون البقرة 156. "اللهم! اجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها". رواه مسلم الحديث 2124 والترمذي الحديث 3511 وابن ماجه الحديث 1598 والامام أحمد الحديث 4\27

دعاء له وقع السحر!!
هل تعرف من هو زوج ام سلمة..!؟ انه الصحابي الشهيد البدري سيدنا أبو سلمة.. ونحن نعلم ان من شارك في غزوة بدر لهم شرف كبير، فقد غفر الله لهم.. كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:" لعلّ الله اطلع على أهل بدر، فال: اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم" رواه أبو داود 4654 والبيهقي في السنن الكبرى 9\146... فلما استشهد أبو سلمة قالت أم سلمة الدعاء:" إنا لله وإنا اليه راجعون.. اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها". فجلست تفكر.. وقالت: من خير من أبي سلمة.. إنه صحابي وشهد بدرا ومات شهيدا؟ ثم تزوّجها النبي صلى الله عليه وسلم، وهو خير من أبي سلمة.

الشرط الثالث: الصبر الجميل
والشرط الأخير للصبر على المصائب ان يكون صبرا بلا شكوى وبلا ضجر.. أتشكو الله للبشر؟ ألا ترضى بقضاء الله؟ ولكن لو كنت تقول لانسان بنية الاخبار.. كمن أصيب بمرض، فيخبر طبيبا مثلا.. أو عنده مصيبة كبيرة.. فيحكي لصديقه من باب أخذ المشورة.. هذا نتركه لنيته.. إياك أن تشكو الله.. وإياك ألا ترضى بقضائه...
ولكن اصبر صبرا جميلا... وكن راضيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: من أمهات الأخلاق   الأحد ديسمبر 05, 2010 11:52 pm

كل الشكر أستاذى أبو مالك للموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17136
نقاط : 26576
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: من أمهات الأخلاق   الإثنين ديسمبر 06, 2010 2:57 am

السلام عليكم أبومالك الجمل

مرحبا بك ويعلم الله كم سعت بوجودك بيننا احمد الله على هذه النعمة ادامها الله علينا

كل الشكر والتقدير لك على هذه المعلومات القيمة

جعله الله فى موازين حسناتك

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
زهرة البستان



العضو المميز
الدولة : مصر
التوقيع : التوقيع انثى عدد المساهمات : 1677
نقاط : 2070
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أمهات الأخلاق   الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 7:56 pm



موضوع متميز ورائع

اخى ابو مالك الجمل


بارك الله فيك . وجعلة فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رؤية
المشرفة العامة ومشرفة قسم الشباب والرياضة
المشرفة العامة ومشرفة قسم الشباب والرياضة


وسام الاشراف
العمر : --
الدولة : مصــر
التوقيع : لا إله إلا الله محمد رسول الله انثى عدد المساهمات : 3072
نقاط : 5517
تاريخ التسجيل : 13/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أمهات الأخلاق   الأربعاء ديسمبر 15, 2010 11:53 am

بارك الله فيك

أخى الفاضل أبو مالك

موضوع قيم

جزاك الله خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسناء
عضو نشيط
عضو نشيط


العمر : 38
الدولة : المغرب
التوقيع : اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه وسلم انثى عدد المساهمات : 211
نقاط : 308
تاريخ التسجيل : 10/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أمهات الأخلاق   الأربعاء ديسمبر 15, 2010 1:13 pm

:fj5:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بستان القرآن
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 24
الدولة : مصر
التوقيع : الله أكبر ولله الحمد ذكر الثور القط
عدد المساهمات : 98
نقاط : 191
تاريخ الميلاد : 01/05/1987
تاريخ التسجيل : 05/12/2010
العمر : 29
العمل/الترفيه : الهندسة الصوتية
المزاج : الحمد لله كثيرا

مُساهمةموضوع: رد: من أمهات الأخلاق   الجمعة فبراير 11, 2011 1:50 am

بارك الله فيكم وجزيتم خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من أمهات الأخلاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: