~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
كلمة حق
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 10, 2011 3:14 am

السلام عليكم



* عقوق الوالدين *


من القضايا المهمة فى حياتنا انشغال الناس بالدنيا أكثر من الأزم فهم ينشغلون عن رعاية آبائهم وأمهاتهم ، هذا الأمر كل منا له فيه نصيب

معين ، وتوزيع المحبة داخل قلب الإنسان هو توزيع للرحمة التى أودعها الله تعالى فى قلوبنا ولا تنزع الرحمة إلا من شقى ولا توضع إلا

فى قلب تقى فصار الناس على حالتين : تقى ، وشقى .

هذا المعنى تحدث عنه القرآن العظيم فى سورة الأحقاف فى قوله تعالى

قال تعالى: (وَوَصّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاَثُونَ شَهْراً حَتّىَ إِذَا بَلَغَ أَشُدّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبّ أَوْزِعْنِيَ أَنْ أَشكُرَ نِعْمَتَكَ الّتِيَ أَنْعَمْتَ عَلَيّ وَعَلَىَ وَالِدَيّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرّيّتِيَ إِنّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 15]
منتديات الرحمة والمغفرة
ووصينا الأنسان أن يحسن فى صحبته لوالديه براً بهما فى حياتهما ، وبعد مماتهما ، فقد حملته أمه جنياً فى بطنها على مشقة وتعب

وولدته على مشقة وتعب أيضاً ، ومدة حمله وفطامه ثلاثون شهراً ، وفى ذكر هذه المشاق التى تتحملها الأم دون الأب، دليل على

أن حقها على ولدها أعظم من حق الأب ، حتى أذا بلغ هذا الإنسان نهاية قوتة البدنية والعقلية ، وبلغ أربعين سنة دعا ربه قائلاً : ربى

ألهمنى أن أشكر نعمتك التى أنعمتها على وعلى والدى ، وأجعلنى أعمل صالحا ترضاه ، وأصلح لى فى ذريتى ، إنى تبت إليك من ذنوبى

وإنى من الخاضعين لك بالطاعة والمستسلمين لآمرك ونهيك ، والمنقادين لحكمك

إذن بداية الهداية أن تقول : يا رب أوزعنى الشكر أى أعنى على الشكر ، لأن الشكر يحتاج إلى معونة

قال تعالى: (قَالَ رَبّ أَوْزِعْنِيَ أَنْ أَشكُرَ نِعْمَتَكَ الّتِيَ أَنْعَمْتَ عَلَيّ وَعَلَىَ وَالِدَيّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرّيّتِيَ) ]سورة: الأحقاف - الأية: 15]

النعمة على الإنسان لا تكون تامة إلا اذا دعا لوالدية ، أنت يا رب العالمين أنعمت على وعلى والدى وأن أعمل صالحا ترضاه أنت

وليس يرضينى أنا ، ثم يستكمل القرآن الكريم هذ الدعاء الشريف

قال تعالى: ( وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرّيّتِيَ إِنّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 15]

وتلك ثلاث مراحل إيمانية لا يكتمل إيمان الانسان إلا باكتماالها بالدعاء لنفسه ، والدعاء لذريته ليكون هذا العبد التقى من أوائك الذين تقبل

الله منهم أحسن ما عملوا قال تعالى: (أُوْلَـَئِكَ الّذِينَ نَتَقَبّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُواْ وَنَتَجَاوَزُ عَن سَيّئَاتِهِمْ فِيَ أَصْحَابِ الْجَنّةِ وَعْدَ الصّدْقِ الّذِي كَانُواْ يُوعَدُونَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 16]
منتديات الرحمة والمغفرة
أولئك الين نتقبل منهم أحسن ما عملوا من صالحات الاعمال ، ونصفح عن سيئاتهم ، فى جملة أصحاب الجنة ، هذا الوعد الذى وعدناهم به

هو وعد الصدق والحق الذى لا شك فيه .
.....

وغير التقى
هو الشقى، والشقى صورة موجودة فى حياتنا وهى نوعية الشباب المتقلب بين الاستقامة ، والاعوجاج ويحرص أبواه

على أن يكون مسلماً مؤمناً ، موحداً وعلى أن يصلى ويتزوج ويأخذ نصيبه وحظه من متع الحياة الدنيا وفى الآخرة ، ولكنه حريص على

متعته فى الحياة الدنيا دون أنتظار الآخرة ، وبالتالى يتقلب إلى المعصية ، ويسئ إلى أبيه وأمه ويزجرهما ولا يعرف أنه بذلك يسيئ

الى نفسه .

وكذلك الذى يعضب على أمه ويشتد على امه إرضاء لزوجته والإنسان الذى لا يحسن فى توزيع المعاملة والرحمات بين أمه وزوجته ، فكلام

زوجته مصدق وكلام امه مكذب هذه المرتبه غير إيمانية ومرتية غير كريمة والقرآن الكريم ألمح إليها فى مواطن عدة منها قوله تعالى

والأن سأترككم مع نبيل خليل



قال تعالى: (يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُوَاْ إِنّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلاَدِكُمْ عَدُوّاً لّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِن تَعْفُواْ وَتَصْفَحُواْ وَتَغْفِرُواْ فَإِنّ اللّهَ غَفُورٌ رّحِيمٌ) [سورة: التغابن - الأية: 14]
منتديات الرحمة والمغفرة
يا ايها الذين آمنوا بالله ورسوله ، إن من ازواجكم وأولادكم أعداء لكم يصدونكم عن سبيل الله ، ويثبطونكم عن طاعته ، فكونوا منهم على حذر

ولا تطيعوهم ، وإن تتجاوزوا عن سيئاتهم وتعرضوا عنها ، وتستروها عليهم ، فإن الله غفور رحيم ، يغفر لكم ذنوبكم، لانه سبحانه عظيم

الغفران واسع الرحمة .

أى عندما تفضل زوجتك على أمك صرت داخلاً فى إطار العداوة ، وإنما المحبة والرحمة أن تعطى لهذه حقها ولهذه حقها ، الزوجة لا

يهضم حقها والأم لا يهضم حقها ، إنهما حقان غير متعارضان فمحبة الأم أو الرأفة بالأم هى محبة فطرية غير متكلفة ، ومحبة الزوجة

غير فطرية فيها تكلف ، لأن الاساس فى حياة الإنسان هو أمة وليست الزوجة ، بالتالى القرآن الكريم حريص على تأكيد هذا المعنى

فالأم إلى زوال طال العمر ام قصر ، وبالتالى هى كم تعيش معك ؟ قليل ، أما الزوجة أذا شاء الله تكون معك كثير

قال تعالى: (وَالّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفّ لّكُمَآ أَتَعِدَانِنِيَ أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتِ الْقُرُونُ مِن قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغثِيَانِ اللّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنّ وَعْدَ اللّهِ حَقّ فَيَقُولُ مَا هَـَذَآ إِلاّ أَسَاطِيرُ الأوّلِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 17]

والذى قال لوالدية إذ دعواه الى الإيمان بالله والإقرار بالبعث : قبحاً لكم أتعداننى أن أخرج من قبرى حياً ، وقد مضت القرون من الأمم

من قبلى ، فهلكوا فلم يبعث منهم أحد ؟ ووالداه يسألان الله هدايتة قائلين له : ويلك ، آمن ، وصدق واعمل صالحاً ، إن وعد الله

بالبعث حق لا شك فيه ، فيقول لهما : ما هذا - الذى تقولانه - إلا ما سطره الأولون من الأباطيل منقول من كتبهم .

وليس هناك لين ولا رحمة وأصعب الكلمات للأب وللأم هى الكلمات التى فيها زجر والتى تظهر الغضب على وجه الابن

عندما يتكلم ، والكلام ليس متجهاً الى الرجال فقط وإنما إلى البنات - أيضا - فالبنت التى لا تعطف على أمها وتحاول أن يكون همها

فى هذه الحياة أن ترضى زوجها ، وأن ترضى أولادها وأذا جاءت الأم لكى تزورها فإنها تعجل من خروجها من المنزل وتحتال عليها

بالاف حيلة وتقول : البيت ضيق وكذا وكذا ، والذى قال لوالدية : أف لكما كل هذه النوعيات موجودة فى حياتنا

قال تعالى: ( أَتَعِدَانِنِيَ أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتِ الْقُرُونُ مِن قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغثِيَانِ اللّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنّ وَعْدَ اللّهِ حَقّ فَيَقُولُ مَا هَـَذَآ إِلاّ أَسَاطِيرُ الأوّلِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 17]
منتديات الرحمة والمغفرة
إن الأم تبكى لكى يؤمن ابنها وكذلك الأب حزين جدا ومنقبض أن ابنه ليس على حالة إيمانية طيبة .. وهما يقومان أنصاف الليالى ويقولان

يا رب اهدلى ابنى، يستغيثان بالله ربنا سبحانه وتعالى وفى الوقت نفسه يخوفانه من ربنا .. ويلك احذر ( ويلك آمن ) آمن ليس

مطلق الإيمان ولكم آمن بالله تعالى وبر بوالديك لانك أذا أطعت والديك فى طاعة الله تعالى آمنت ، ويلك ويلك آمن إن وعد الله حق

فيقول : ما هذا إلا اساطير الأولين . إنكار هذه الاية فيه إشارة الى قضيتين خطيرتين جدا

، الأب يقف فى مكان فيه نور فيه جمال ن والأبن يقف فى مكان فيه ظلام الأب يشد أبنه إلى النور والأبن متمسك بالظلام يريد أن يبقى

فى الظلام ويريد أن يموت على ظلام وعلى الضلال الذى هو عليه ن وكثيرون من هؤلاء يتهكمون بأبائهم وأمهاتهم ، إذا كانوا يصلون

أو يقرءون فى المصحف ويقولون : المصحف سيفعل لكم ماذا أو الصلاة ؟

فحالتكم على ما هى عليه ماذا تغير فيكم ؟ فصار عاقاً مجرد أنه يراجع أباه وامه فى الكلام ، صوته يكون أعلى من صوتيهما هذا عقوق

، فما بالك أن يستنكر عليهم هذه الطاعة ، فصارت معصية وجحود وربما كفراً للنعم التى أنعم الله تعالى بها على هذا الولد أو البنت

فنتعلم من هذا ونصر على بر الوالدين

مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل


_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في السبت ديسمبر 10, 2011 11:58 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
Seif Ahmed
عضو نشيط
عضو نشيط


العمر : فى حب الله ورسوله والوطن
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 1224
نقاط : 1336
تاريخ التسجيل : 11/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 10, 2011 11:56 am

توزيع المحبة داخل قلب الإنسان هو توزيع للرحمة التى أودعها الله تعالى فى قلوبنا ولا تنزع الرحمة إلا من شقى ولا توضع إلا

فى قلب تقى
نعم كلام قيم ورائع من نبيلة ونبيل
هلا بالثنائى الأخر الرائع العامل بجهد جزاكم الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lolo
عضو مميز
عضو مميز


وسام كبار الشخصيات
العمر : الاجل المحدد
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 3908
نقاط : 5016
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 10, 2011 2:46 pm

بارك الله فيكما نبيله ونبيل

مجهود مشكور

من القضايا المهمة فى حياتنا انشغال الناس بالدنيا أكثر من اللازم فهم ينشغلون عن رعاية آبائهم وأمهاتهم ، هذا الأمر كل منا له فيه نصيب معين ، وتوزيع المحبة داخل قلب الإنسان هو توزيع للرحمة التى أودعها الله تعالى فى قلوبنا ولا تنزع الرحمة إلا من شقى ولا توضع إلافى قلب تقى

فصار الناس على حالتين : تقى ، وشقى .

اللهم ارحمنا برحمتك واجعلنا ممن يستمعون القول ويتبعون احسنه



khkhhkhkhgghhg khkhhkhkhgghhg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 10, 2011 3:40 pm

اشكرك شباب ورد على مرورك نورت صفحتى
اشكرك اختى لولو على مرورك نورتى صفحتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نادية مظهر
عضو نشيط
عضو نشيط


الدولة : مصر
التوقيع : حبيبى يا رسول الله انثى عدد المساهمات : 636
نقاط : 701
تاريخ التسجيل : 28/05/2010
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : الحمد الله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 10, 2011 5:28 pm


قال تعالى: (يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُوَاْ إِنّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلاَدِكُمْ عَدُوّاً لّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِن تَعْفُواْ وَتَصْفَحُواْ وَتَغْفِرُواْ فَإِنّ اللّهَ غَفُورٌ رّحِيمٌ) [سورة: التغابن - الأية: 14]
موضوع قيم جزاكم الله خيرا
جعله الله فى ميزان حسناتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرضا والنور



الدولة : مصر
التوقيع : الله اكبر انثى عدد المساهمات : 1054
نقاط : 1186
تاريخ التسجيل : 14/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأحد ديسمبر 11, 2011 12:47 pm




السلام عليكم


أجدت أيها المبدع نبيل والمتألقة نبيلة فيما قلت فجزاك الله خير الجزاء وأجزل لكـ المثوبة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قلبى الايمان
المشرفة العامة ومشرفة منتدى الاسرة والمجتمع
المشرفة العامة ومشرفة  منتدى الاسرة والمجتمع


الوسام الفاضى
العمر : 26
الدولة : مصر
التوقيع : اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك واكفنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عمن سولك انثى عدد المساهمات : 3101
نقاط : 3922
تاريخ التسجيل : 01/02/2010
العمل/الترفيه : معلمة
المزاج : يارب ارضى عنا

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأحد ديسمبر 11, 2011 1:25 pm




شكرا لكى ابلة نبيلة ونبيل

على الموضوع الرائع واخلاقيات الاسلام

التى يجب ان يتحلى بها كل مسلم على ظهر الارض



_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد فرج
مشرف المنتدى الاسلامى
مشرف المنتدى الاسلامى


وسام كبار الشخصيات
العمر : 46
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 2046
نقاط : 2654
تاريخ التسجيل : 13/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأحد ديسمبر 11, 2011 10:20 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزيتم خيرا ونفع بكم
أمة محمد صلى الله عليه وسلم

اللهم أنفعنا بما علمتنا


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عواطف



الدولة : مصر
التوقيع : لا اله الا الله انثى عدد المساهمات : 974
نقاط : 1133
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين ديسمبر 12, 2011 4:25 pm

جزاكم الله خيرا موضوع مفيد يجعله ربى فى ميزان حسناتكم
نبيلة ونبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aly issa



الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 731
نقاط : 828
تاريخ التسجيل : 08/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 7:49 pm

اشكرك أخى نبيل وسيدة القصر على الموضوع القيم

قال تعالى: ( وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرّيّتِيَ إِنّي
تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 15]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوى محمود
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع


الوسام الفاضى
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 1756
نقاط : 2052
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:13 pm

جزاك لله خير فى ميزان حسناتك
نبيلة ونبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د / نادية
عضو جديد
عضو جديد


الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 110
نقاط : 141
تاريخ التسجيل : 10/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الخميس ديسمبر 22, 2011 6:34 pm


تسلم ايدك نبيل ونبيلة على هذا

الطرح
جزاك الله عنا كل
خيــــــر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الخميس ديسمبر 22, 2011 6:48 pm


من أخلاقيات المسلم


صلة الرحم

الرحم فى الأصل هو المكان
الذى ينشأ فيه الجنين ., ويطلق على ذوى القربى الذين اشتركوا فى رحم واحد مثل
الإخوة , يليهم أبناء الخال , والخالة , وأبناء العم , والعمة لأن الأم والخالة اشتركتا فى رحم واحدة , وكذلك
: الأب والعم , وهكذا , فإن الرحم درجات يحسب درجة القرب ,,, وصلة الرحم من أهم
الأمور فى الإسلام ,, وتأتى أهميتها بعد أهمية بر الوالدين مباشرة ,, فقد جاء فى
سورة النساء الأمر بتوحيد "الله" تبارك وتعالى وطاعته , ثم الأمر ببر
الوالدين ,ثم الأمر بصلة الرحم ( وبذى القربى ...) مما يدل على أن ذوى القربى لهم
حقوق يجب أن تؤدى فى الدنيا , وهى : صلة
الرحم , ويعنى هذا : إيصال
كل خير , ودفع كل شر , بحسب حال الرحم الموصولة ؛ فإن كان القريب فقيرا فإن صلته
تكون بالمساعدة بالمال , والنبى صلى الله عليه وسلم يقول :" الصدقة على
المسكين صدقة , وعلى ذى الرحم ( القربى ) ثنتان : صدقه وصلة " وإن كان مريضا
فصلته : بنصره , وتأييده ومحاولة رفع الظلم عنه .. وإن كان مريضا فصلته : بالزيارة
والتخفيف عنه , وتحسين ظنه ب " الله " وابتغاء العلاج له , ومباشرة
أحواله , والعناية بأهله وأولاده الذين منعه مرضه من رعايتهم .. وإن كان ضالاً
فصلته :محاولة هدايته , ونصحه , وإرشاده بالرفق واللين , والحب , والحنان , دون
تعنيف أو هجر .. والقرآن ملئ بأمثلة ذلك , كنصح إبراهيم ( عليه السلام) لأبيه : (
يا أبت إلى أخاف أن يمسك عذاب من الرحمن فتكون للشيطان ولياً ) ولما لم يستجب الأب
لنصح ابنه قال له الابن , كما يحكى القرآن ( سلام عليك سأستغفر لك ربى إنه كان بى
حفياً) . وقد جاء فى الحديث القدسى قول
"الله" عز وجل للرحم . (( خلقتك بيدى , وشققت لك اسما من اسمى , وقربت
مكانك منى , وعزتى وجلالى لأصلن من وصلك , ولاقطعن من قطعك , ولاأرض حتى ترضين ))
. ويدل ذلك على أن لذوى الرحم حقوقا , إذا لم ينالوها فى الدنيا طالبوا بها يوم
القيام , وأن رضا " الله " تبارك وتعالى متوقف على رضا الرحم التى حين
خلقها " الله " تعلقت بساق العرش , مستجيرة من القطيعة , كما يحكى لنا
النبى صلى الله عليه وسلم بقوله : (( لما خلق الله الرحم تعلقت بساق العرش فقال
الله : مه ( أى : ما شأنك ؟) قالت : هذا مقام العائذ بك من القطيعة , فقال الله
تبارك وتعالى : ( نعم , أما ترضين أن أصل من وصلك , وأن أقطع من قطعك ؟)) .. وصلة
" الله " تبارك وتعالى للعبد : هدايته ورحمته وقطعية " الله "
تبارك وتعالى : غضبه , وعذابه .. فمن منا يحتمل ذلك ؟! ويشير القرآن إلى أهمية
الرحم فى كثير من المواضع , فمثلا حين غضب موسى ( عليه السلام ) من أخيه هارون (
عليه السلام ) وعاتبه على عدم اتباعه _ حين اتخذ قومه العجل استداره هارون ( عليه السلام ) عطف اخيه بتذكيره بصلة
الرحم , فقال له , كمايحكى القرآن : ( قال يابن أم لا تأخذ بلحيتى ولا برأسى ...)
ونلاحظ أنه لم يخاطبه بقوله : يا أخى , وإنما بقوله ( يا أبن أم ) أى : يا من
شاركتنى فى رحم واحدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الروض
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات
مشرفة منتدى الترحيب والمناسبات


وسام الكاتب المميز
العمر : بيد الله
الدولة : اليمن
التوقيع : ربي جعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ذكر عدد المساهمات : 1391
نقاط : 1961
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الجمعة ديسمبر 23, 2011 6:16 am


سلمت اناملك اخي الغالي

نبيل خليل

على الطرح القيم موضوع في الصميم

وباركـ الله فيكـ ولاحرمنا منكـ اخي الغالي

وجعل ما نقلت لنا في ميزان حسناتكـ

لقد طرحت موضوع مهمواغلبنا نغفل عن هذا الأمر

صلة الرحم بين الأقارب

ولايقتصر الأمر بين الأقارب فقط بل كل من له حق علينا

اللهم اجعلنا إليكـ اوابين أواهين منيبين إليك

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mamoud Joker
عضو جديد
عضو جديد


الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 143
نقاط : 191
تاريخ التسجيل : 15/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الجمعة ديسمبر 23, 2011 11:32 am

اشكر أخى نبيل ومديرتنا نبيلة
اشكر الثنائى الجميل
موضوع قيم بكل جوابنة
شكرا جزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Seif Ahmed
عضو نشيط
عضو نشيط


العمر : فى حب الله ورسوله والوطن
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 1224
نقاط : 1336
تاريخ التسجيل : 11/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 24, 2011 1:13 pm

أخى نبيل وسيدة القصر نبيلة محمود خليل
الله يعطيكـِ العافيه يارب
خالص مودتى لكـِ
وتقبلي ودي واحترامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 24, 2011 9:00 pm

أج ــمل وأرق باقات ورودى

لرودودكم الجميلة ومروركم العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء ديسمبر 28, 2011 3:00 am

====================================
السلام عليكم

رعاية اليتيم

اليتيم : هو من فقد الأب ... ولا يتم بعد البلوغ .. واليتيم فى الإنسان يفقد الأب , واليتيم فى الحيوان بفقد الأم .. ورعاية اليتيم من اهم الأمور التى أوصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وبشر عليها بعدو الدرجات فى الجنة , فقد قال صلى الله عليه وسلم " أنا وكافل اليتيم فى الجنة هكذا " وأشار بأصبعيه : السبابة والوسطى , وفرج بينهما ويقول : (( من قبض يتيما من بين المسلمين إلى طعامه , وشرابه أدخله الله الجنة البته إلا أن يكون قد عمل ذنباً لا يغفره )) ومعلوم أن الذى لا يغفر من الذنوب هو الشرك فقط .. وقال صلى الله عليه وسلم (( من غال ثلاثة من الأيتام كان كمن قام ليلة , وصام نهاره , غدا كما أن هاتين أختان)) .. وألصوق السبابة بالوسطى .

ويبين القرآن خطورة الإساءة إلى اليتيم فيقول :

( أرأيت الذى يكذب بالدين , فذلك الذى يدع اليتيم , ولا يحض على طعام المسكين )) ويمتن " الله " تبارك وتعالى على حبيبه المصطفى صلى الله عليه وسلم , ويوصيه باليتيم فيقول .

(( ألم يجدك يتيما فآوى )) ... (( فأما اليتيم فلا تقهر )) . وقد حرم " الله " تبارك وتعالى أكل أموال الناس عامة بالباطل فى قوله (( ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقا من أموال الناي بالإثم , وأنتم تعلمون ) ومع ذلك خص مال اليتيم بالذكر , وشدد فى تحريم أكله بالباطل بقوله ( إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون فى بطونهم ناراً وسيصلون سعيراً)

وينبه ربنا تبارك وتعالى الأوصياء على اليتامى فيقول : ( وآتوا اليتامى أموالهم ولا تتبدلوا الخبيث بالطيب , ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم إنه كان حوبا كبيراً) ويأمر سبحانه وتعالى الأوصياء على اليتامى : برعيتهم , وتعليمهم , واختبار حسن تدبيرهم ؛ حتى يقوموا هم بإدارة أموالهم , بعد استلامها كاملة غير منقوصة ويحذر من استغلال صغر سنهم لأكل أموالهم , ويجيز للفقير أن يأكل من مال اليتيم مقابل إدارته , وتنميته , ويطلب من الغنى أن يدير مال اليتيم بغير أجر فيقول ( وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح فإن آنستم منهم رشداً فادفعوا إليهم أموالهم ولا تأكلوها إسرافاً وبدارا أن يكبروا ومن كان غنيا فليستعفف ومن كان فقيراً فليأكل بالمعروف فإذا دفعتم إليهم أموالهم فاشهدوا عليهم وكفى بالله حسبيا )) ..

وبحث النبى صلى الله عليه وسلم على الإنفاق على الفقراء فيقول : ( السخى قريب من الله , قريب من الناس , قريب من الجنة , بعيد عن النار وإن البخيل بعيد من الله , بعيد من الناس , بعيد من الجنة , قريب من النار وجاهل سخى أحب إلى الله من عالم بخيل)) و" الله " تبارك وتعالى يعد المنفقين بالإكثار من أموالهم فيقول ( وما أنفقتم من شئ فهو يخلفه وهو خير الرازقين ) .

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء ديسمبر 28, 2011 8:29 am

الشكر لك نبيلة على مزيد من المعلومات القيمة
جزاكى الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lolo
عضو مميز
عضو مميز


وسام كبار الشخصيات
العمر : الاجل المحدد
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 3908
نقاط : 5016
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء ديسمبر 28, 2011 4:23 pm

كل الشكر والتقدير نبيل خليل

كل الشكر والتقدير نبيله محمود خليل

على هذا الطرح الاكثر من رائع


وعلى تناول اخلاقيات يجب ان يتحلى ويتزين بها

المسلم ولايتركها مهما كانت الاسباب لانها جزء لايتجزء من تكوينه

الايمانى وعقيدته السليمه


:tdtn:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرضا والنور



الدولة : مصر
التوقيع : الله اكبر انثى عدد المساهمات : 1054
نقاط : 1186
تاريخ التسجيل : 14/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 4:33 pm

ما اجملة موضوع اخلاقيات الاسلام
موضوع شامل لجميع اخلاقيات التى يتحلى بها المسلم
بورك عملكم نبيلة ونبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 5:37 pm

حسن الجوار



يقول (( الله)) عز وجل : ( واعيدوا الله ولا تشركوا به شيئا
وبالوالدين إحسانا وبذى القربىواليتامى والمساكين والجار ذى القربى والجار الجنب
والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت إيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالا
فخوراً)



وقد بينت بينت الآية الكريمة أنواعا من الجوار : فهناك الجار القريب
أى من ذوى القربى , والجار الملاصق فى السكن , وكذلك الجار المؤقت وهو المصاحب فى
طريق , أو الجار فى وسائل المواصلات المختلفة ,, وأوجبت الإحسان إلى الجميع ,
وختمت الآية بختام يشعر أن عدم الإحسان إلى الجار , أو الإساءة إليه لا يصدر إ من
مختال فخور قد أمتلأ قلبه بالكبر والاستعلاء على غيره ,والوضية بالجار جاءت فى
أحاديث كثيرة للنبى منها قوله



(( مازال جبريل يوصينى بالجار حتى ظننت أنه سيورثه )) .


ويحذر النبى صلى الله عليه وسلم من إيذاء الجار بأى نوع من أنواع
الأذى فيقول : ( والله لا يؤمن , والله لا يؤمن , والله لا يؤمن )) قيل : من
يارسول الله ؟ قال : الذى لا يأمن جاره بوائقه )



وقد حاء رجل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إن فلانة تذكر من كثرة
صلاتها , وصدقتها وصيامها غير أنها تؤذى جيرانها بلسانها , قال صلى الله عليه وسلم
: ( هى فى النار) .



وكذلك يبين صلى الله عليه وسلم أن على الجار أن يتفقد أحوال جاره
فهو أولى بمعروفه , ورعايته ؛ فيقول : (
ما آمن بى من بات شبعان , وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به ))



ومن المؤسف والمحزن أننا نرى بعض الناس فى زماننا هذا لا يراعون
ذلك .. ويقعون فيما بعضب ( الله) ورسوله من إيذاء الجار بمختلف الوسائل , ولا
يراعون مشاعره أو ظروفه . فمثلا من يستخدم المذياع بأسلوب يزعج جيرانه الذين قد
يكون فيهم : المريض , والشيخ الكبير , والعابد المتهجد , والطالب الذى يستذكر
دروسه , وكذلك ما يحدث فى المآتم من نصب للشوادر فى الطرقات , واستخدام مكبرات
الصوت لا لإسماع الذين جاءوا إلى العزاء بل لإزعاج أهل الحى جميعا , بل وتأثيمهم
فهم لا يستطيعون أن يتفرغوا لسماع القرآن استجابة لأمر الحق تبارك وتعالى : ( وإذا
قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون)



بل والأدهى من ذلك أن الكثيرين ممن يقرأون القرآن فى هذة المناسبات
لا يحسنون قراءته , ولا التقيد بأحكام تلاوته و ومثل ما يحدث فى المآتم يحدث فى
الأفراح .. وقد ابتدع بعض الجهلاء بدعه سيئة مهينة وهى ( زفة العروس ) فى الطرقات
, وأسفل البيوت دون خجل أو حياء , أو مراعاة للجيران الذين قد يكون منهم الحزين ,
والمريض .... إلخ....



وكذلك ما نراه من فعل بعض الشباب الذين يقودون سياراتهم برعونة ,
وطيش دون مراعاة لسيارات يقودها كبار السن , ولا يكتفون ببث الرعب , والخوف فى
نفوس المارة بالطريق , وإنما تصدر من سياراتهم أصوات الأغانى الهابطة , والموسيقة
الصاخبة وكأنهم قد ملكوا الطريق وحدهم ....



وهؤلاء المتصارعون على ركوب وسائل المواصلات العامة يدفعون كبار
السن والنساء دون رحمة أو شفقة .



وتلك النسوة اللاتى يقذفن بالفضلات والقمامة من النوافذ فتجمع أسفل
البيوت مما يؤذى الجيران بالروائح الكريهة وانتشار الحشرات الضارة.



أولئك الذين يتلصصون على جيرانهم , وييتتبعون عوراتهم ويفشون سيئاتهم
, ويخفون حسناتهم , ويتربصون لهم ..



كل أولئك معرضون لغضب الله تبارك وتعالى محرومون من شفاعة رسوله صلى
الله عليه وسلم يفقدون من حسناتهم – إن كانت لهم حسنات –لأولئك الذين آذوهم , أو
يحملون من سيئاتهم إن لم تكن لهم حسنات , بالاضافة لما يصيبهم فى الدنيا من عقوبات
يشير إليها قول الرسول صلى الله عليه وسلم :



(( ومن ضار ؛ أضر الله به .. ومن شاق ؛ شق الله عليه )) ومن الدعاء
الماثور : ( اللهم إنى أعوذ بك من جار إن رأى حسنة اخفاها , وإن رأى منى سيئة
أفشاها )) .. (( اللهم إنى أعوذ بك من جار السوء فى دار المقامة , فإن جار البادية
يرحل )) ..




هذا ومن الأمور المكروهة أن يخرج الصبيان
لفواكه يأكلونها أمام اولاد الجيران الذين لا يملكون مثلها .. أو يتباهون أمامهم
بملابسهم الجديدة أو اللعب ... وكذلك ما يحدث فى بعض المدارس من ذهاب الأولاد وهم
يحملون معهم مالذ وطاب من المأكلوات يأكلونها أنان المحرومين فيتعرضون للحسد
والكراهية , بالاضافة لاعتيادهم على التفاخر والزهو من الصغر , فيشبون على الأخلاق
الرذيلة .. ولقد ورد النبى كذلك عن إيذاء الجار بدخان الطعام إلا أن تهديه منه أو تدعوه
ليطعم معك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رما
عضو نشيط
عضو نشيط


الدولة : مصر
التوقيع : الحمد الله انثى عدد المساهمات : 777
نقاط : 859
تاريخ التسجيل : 30/04/2010
تعاليق : الحمد الله رب العالمين

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 31, 2011 6:01 pm

موضوع حسن الجوار هادف وجميل
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت يناير 07, 2012 11:25 am

الإصلاح بين الناس

الإصلاح بين الناس من الأمور التى أمر بها ( الله ) , ورسوله وهى من الأهمية بمكان , إذ بها يصبح المسلمون إخوة , وتذهب الشحناء, والتباغض , والتدابر ,,, و( الله ) تبارك وتعالى يقول ( فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين ) ويأمر بالإصلاح بين فئات المسلمين وطوائفهم فيقول ( وإن طآئفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التى تبغى حتى تفئ إلى امر الله فإن فآءت فاصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين )

فالإصلاح مطلوب ,ولو وصل الأمر للقتال بشروط : العدل فى الحكم .. والبعد عن الهوى .. وعدم التعصب لجنس . أو لون , أو قبيلة .. والإخلاص ( الله ) فى ذلك . والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : ( انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً ) , قالوا : قد علمنا كيف ننصره مظلوما , فكيف ننصره ظالما ؟ .. قال (( إن تكفة " تمنعه" عن الظلم , فإن ذلك نصره ) وعلى الرغم من أن الكذب ممنوع إلا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد رخص فيه عند الإصلاح بين الناس , فقال : ( ليس الكذاب الذى يصلح بين الناس , فيمنى خيرا,ً أو يقول خيراً)) وذلك لأهمية الإصلاح بين الناس .

وقد قال ( الله ) تبارك وتعالى )انما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون ) .. وهو أمر من (( الله )) تبارك وتعالى بالعمل على إزالة العدواة والبغضاء بين الناس والإصلاح بينهم ؛ جتى لا نكون كالذين قال (( الله )) فى شأنهم ( تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ذلك بأنهم قوم لا يعقلون )) .

وعن الإصلاح بين الزوجين يقول الحق تبارك وتعالى : ( وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها غن يريدا اصلاحا يوفق الله بينهما إن الله كان عليما حبيرا ) ويقول ( وإن امرأة خافت من بعلها نشوازا او إعراضا فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا والصلح خير ) ...

وما من أمر من اوامر ( الله) عز وجل يطاع , إلا وله ثوابه وحزاؤه , فالإصلاح بين المتخاصمين مأمور به , وللقائم به اجره وثوابه إذا ابتغى به وجه (( الله )) والبنى صلى الله عليه وسلم يقول (( ألا أخبركم بأفضل درجة من الصيام , والصلاة والصدقة ؟ )) قالوا : بلى يا رسول الله .. قال : ( إصلاح ذات البين ,فإن فساد ذات البين هو الحالقة ,, لا أقول تحلق الرأس , بل تحلق الدين ))

نعم فإن التخاصم بين الناس , والخلاف بينهم يورث العداوة والبغضاء , ويوقع المتخاصمين فى : الغيبة , والنميمة , والسخرية والسباب , والشتم .. وكلها من الكبائر التى تذهب بدين الإنسان و(( الله )) بقول : ( يأيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون ))

وقد يصل الأمر إلى التقاضى , وأكل المال بالباطل , وشهادة الزور ’ وإفناء العمر فى الكيد للخصم , التربص به , وما إلى ذلك – ويقول أحد الحكماء :

لو تراحم الناس لاستراح القاضى , ولباث كل عن أخيه راض .

وقد تفضى الخصومة إلى توارث البغضاء والعدواة عن الآباء وينشأ الثأر , فيقتل الناس بعضهم بعضا أخا بالثار , وتسفك دماء بريئة بغير ذنب , أو جريرة . ورسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا التقى المسلمان بسيفهما فالقاتل والمقتول فى النار ) قالوا يا رسول الله هذا القاتل , فما بال المقتول ؟ .. قال

( إنه كان حريصا على قتل صاحبه )

ويشير الحق تبارك وتعالى إلى فضل الإصلاح بين الناس فيقول ( لا خير فى كثير من تجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما )) ويبين النبى صلى الله عليه وسلم ما يجب أن تكون عليه أمته فيقول ( مثل المؤمنين فى توادهم , وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد : إذا شتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر )) ويقول صلى الله عليه وسلم ( لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث .. يلتقيان فيعرض هذا , ويعرض هذا وخيرهما الذى يبدأ بالسلام )) ولما كان ذلك كذلك كان الإيقاع بين الناس من الكبائر التى تهلك صاحبها , وهو النميمة التى حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم منها .. والخصومة وغالبا ماتنشأ بين الناس بسبب حب الدنيا والتنافس عليها , مما يورث الحسد , والحقد , والكراهية والبغضاء .. وكل ذلك حذر منه النبى صلى الله عليه وسلم بقوله : (( لا تقاطعوا ولا تدابرواولا تباغضوا ولا تحاسدوا وكونوا عباد الله وتشتيت وتفرقت قلوبها ؛ فصغرت فى اعين أعدائها , فغلبوها على أمرها , كما أخبرنا النبى صلى الله عليه وسلم منذراً , ومحذراً بقوله : (( يوشك أن تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة على قصعيتها )) قالوا : أمن قلة نحن يؤمئذ يا رسول الله ؟ ؛ قال : "بل أنتم يؤمئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل , ولينزعن الله الرهبة من قلوب أعدائكم , وليقذفن الله فى قلوبكم الوهن " قالوا : وما الوهن يا رسول الله ؟ .. قال : حب الدنيا , وكراهية الموت نعم صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم , فقد قيل "" أن حب الدنيا رأس كل خطيئة ""

ويأمرهم سبحانه وتعالى بالاعتصام , ويذكرهم بفضله عليهم , ويحذرهم من الفرقة فيقول ( واعتصموا بحبل الله لا جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعدآء فآلف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون ) . ولعل (( الله)) تبارك وتعالى أن يؤلف بين قلوب المسلمين .. ولعلهم ينتبهون إلى عبرة التاريخ , وأن ما أصاب الأمة من وهن , وضعف , وتمزق ما هو إلا بسبب الاختلاف , والفرقة , والتنافس على الدنيا .. ولو عملوا بالنصيحة , فأصلحوا ذات بينهم ؛ لتوحدت الجهود , وتآلفت القلوب , وما طنع فيهم أعداؤهم , واجترءوا عليهم ؛ فاقتطعوا أرضهم , ونهبوا ثرواتهم .

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
رما
عضو نشيط
عضو نشيط


الدولة : مصر
التوقيع : الحمد الله انثى عدد المساهمات : 777
نقاط : 859
تاريخ التسجيل : 30/04/2010
تعاليق : الحمد الله رب العالمين

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت يناير 07, 2012 12:30 pm

شاكره لكِ هذا الاختيار الطيب

كلام جميل وموضوع أجمل

تسلم إيدك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rada



الدولة : مصر
التوقيع : استغفرالله انثى عدد المساهمات : 615
نقاط : 709
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت يناير 07, 2012 5:42 pm


وقد قال ( الله ) تبارك وتعالى
)انما
المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون ) .. وهو أمر
من (( الله )) تبارك وتعالى بالعمل على إزالة العدواة والبغضاء بين الناس
والإصلاح بينهم ؛ جتى لا نكون كالذين قال (( الله )) فى شأنهم ( تحسبهم
جميعا وقلوبهم شتى ذلك بأنهم قوم لا يعقلون )) .
شئ جميل الأصلاح بين الناس حقا هذا من أخلاقيات الأسلام
على الأقل هتعيش فى سلام
اشكرك بوله واشكرك نبيل خليل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأحد يناير 15, 2012 12:13 pm

====================================

الأخوة
فى (( الله


يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (
المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يحقره , ولا يحذله ) وقد آخى النبى صلى الله عليه
وسلم بين المهاجرين والأنصار , فتحققت هذة الأخوة عملاً ؛ حتى إن (( الله)) تبارك
وتعالى ذكرها فى كتابه العزيز , مثنيا على الأنصار الذين فتحوا قلوبهم وبيوتهم
لإخوانهم من المهاجرين , فقال ( والذين تبواو الدار والإيمان من قبلهم يحبون من
هاجر إليهم ولا يجدون فى صدورهم حاجة مما أوتوا على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن
يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون ) ولقد كان هذا الإيثار عن حب , ورغبة , واختيار ,
فقد اقتسم الأنصار أموالهم , ودورهم , وأرضهم مع إخوانهم من المهاجرين .. ومن
أمثله ذلك أن النبى صلى الله عليه وسلم قد آخى بين ( عبد الرحمن بن عوف – وهو من
المهاجرين – ( وسعد بن الربيع ) – وهو من الأنصار – فقال ( سعد بن الربيع ) ل(عبد
الله بن عوف ) من ضمن ما قاله له لى زوجتان , أنظر أيتها أضواء عندك , أنزل لك
عنها , فأطلقها حتى إذا حلت تزوجتها , وهذا مالى أقسمه بينى وبينك .. فقال له (
عبد الرحمن ) بارك ((الله)) لك فى مالك , وفى زوجتيك , ولكن دلنى على السوق فدله
على سوق المدينة , فذهب , وباع واشترى , وعاد بفضل سمن واقط ( لبن رايب) وما يروى
عن قصص الحب والإيثار بين المهاجرين والأنصار أكثر من أن يحصى .



ويشير القرآن إلى الأخوة فى (( الله))
وأنها باقية لا تزول بقوله ( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ) والخلة
هى الحب المتين الصادق الذى يتخلل قلب المحب .. والآية تشعرنا بأن كل حب فى الدنيا
زائل, وقد ينقلب إلى عداوة يوم القيامة ما عدا الحب فى (( الله)) ولذلك قيل : ما
كان (( الله)) دام واتصل , ما كان لغير (( الله)) قطع وانفصل .. وقد قيل أيضا :
المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ... ويحكى القرآن مقالة من كان حله
لغير (( الله)) فيقول : ( ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتنى اتخذت مع الرسول
سبيلا يا ويلتى ليتنى لم أتخذ فلاناً خليلا لقد أضلنى عن الذكر بعد إذ جآءنى وكان
الشيطان للإنسان خذولا ) وفى يوم القيامة كل نسل وسيب مقطوع : ( فإذا نفخ فى الصور
فلا أنساب بينهم يؤمئذ ولايتسآلون ) وكذلك كل صداقة وحب (ولا يسأل حميم حميما) وكل
إنسان مشغول بنفسه , مهموم لا يجد معه أحداً يواسيه أو يخفف عنه أو يؤنسه : (
وكلهم آتيه يوم القيامة فرداً) . ولكن هناك من يقول الحق تبارك وتعالى فى شأنهم :
( إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداً) فالود والمودة ستكون فقط
للمتحالين والمتآخين فى ( الله) بظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله : اثنان تحابا فى الله
, اجتمعا عليه , وتفرقا عليه .. وفى شأن المتحابين فى (( الله)) وما ينتظرهم من
فضل , وإنعام لا يحظى به غيرهم , يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إن من عباد
الله ناسًا ما هم بأنبياء ,ولا شهداء يغبطهم الانبياء والشهداء يوم القيامة
بمكانهم من الله ) .. قالوا : يا رسول الله تخبرنا من هم ؟! قال ( هم قوم تحابوا
بروح الله من غير أرحام بينهم , ولا أموال يتعاطونها .. فو الله إن وجوههم لنور,
وإنهم لعلى نور .. لا يخافون إذا خاف الناس , ولا يحزنون إذا حزن الناس . وقرأ (
ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون) . ويقول صلى الله عليه وسلم :
" قال الله تعالى حقت محبتى للمتحابين فى , وحقت محبتى للمتواصلين فى , وحقت
محبتى للمتناصحين فى , وحقت محبتى للمتزاورين فى , وحقت محبتى للمتباذلين فى .. هم
على منابر من نور يغبطهم بمكانهم النبيون والصديقون , والشهداء " ...




والأخوة فى ((
الله)) رغم أن ثوابها عظيم , إلا أنها أمر سهل يسير فان تحب المسلم لا تحبه إلا
(الله) , وأن تكون صادقاً معه .. أمينا فى نصحيه .. ترد غيبته ... تؤثره على نفسك
.. تزوره إذا مرض تدعو له بالخير ... كل ذلك لا يكلف الإنسان مشقة , بل يورث
الألفة والتودد , وقد ورد أن رجلا كان عن النبى صلى الله عليه وسلم فمر رجلا فقال:
يا رسول الله , إنى لأحب هذا , فقال له النبى صلى الله عليه وسلم (( أأعلمته ))
قال : لا .. قال : (( أعلمه)) .. فلحقه الرجل فقال له : إنى أحبك فى (( الله))
فقال :أحبك الذى أحببتنى له ) ( وإذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه)) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Seif Ahmed
عضو نشيط
عضو نشيط


العمر : فى حب الله ورسوله والوطن
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 1224
نقاط : 1336
تاريخ التسجيل : 11/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأحد يناير 15, 2012 7:55 pm

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (
المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يحقره , ولا يحذله ) و
جزاك الله خير نبيل حبيبى
موضوع بحثنا على اخلاقيات السلام فى الترابط والأخوة
اشكرك نبيل اخى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ناريمان
عضو مميز
عضو مميز



الدولة : مصر
التوقيع : رب ابنى لى عندك بيتاً فى الجنة ونجنى من القوم الظالمين انثى عدد المساهمات : 1319
نقاط : 1490
تاريخ التسجيل : 22/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين يناير 16, 2012 12:58 pm


دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك

لكـ خالص احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء يناير 25, 2012 5:30 pm


حقوق الزوجين


امتن (( الله)) تبارك وتعالى على الإنسان بأن جعل له أنيسا من جنسيه : يالفه و ويسكن إليه, وبالتزاوج بينهما يحفظ النوع الإنسانى , وتأتى الذرية

التى هى زهرة الحياة الدنيا , وفلذة الأكباد .. فيعين الولد أباه فى كبره , ويحمل اسمه , ويساعده على اجتياز مصاعب الحياة , ويستغرله بعد موته ,

ويدعو له .. والأبناء حصاد الزواج ... وكلما كان الزواج سعيداً نشأ الأولاد فى بيئة صالحة , وتهيأت لهم فرص السلامة من العقد , والأمرض النفسية والأخلاق الرذيلة .

وقد حدد( الله) تبارك وتعالى نوع العلاقة بين الزوجين فقال : ( ومن أياته أن خلق لكم من انفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن

فى ذلك لآيات لقوم يتفكرون ) فالسكينة , والمودة , والرحمة بين الزوجين .. هى دعائم الحياة الزوجية السعيدة رسم القرآن ورسمت السنة الطريق إليها والوسائل المؤدية إليها .. فمن أوامر الحق تبارك وتعالى فى هذا الشأن قوله ( وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعس أن تكرهوا شيئا

ويجعل الله فيه خيراً كثيراً) ويقول النبى صلى الله عليه وسلم ((أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقا , وألطفهم بأهله .. ويقول صلى الله عليه وسلم : ( خيركم خيركم لأهله . وأنا خيركم لأهلى ) ويوصى بالنساء فى خطبة الوداع فيقول : (( ألا واستوصو بالنساء خيراً فإنما هن عوان عندكم ( أسرى )

ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك , إلا أن يأتين بفاحشة مبينة , فإن فعلن , فاهجروهن فى المضاجع , واضربوهن ضرباً غير مبرح ,فإن أطعنكم ؛ فلا تبغوا عليهن سبيلاً .. ألا إن لكم على نسائكم حقاً ولنسائكم عليكم حقا فحقكم عليهن : ألا يوطئن فرشكم لمن تكرهون ولا يأذن فى بيوتكم لمن

تكرهون , ألا وحقهن عليكم : أن تحسنوا إليهن فى كسوتهن وإطعامهن ))

والمتأمل فى كيفية خلق المرأة يجد أنها خلقت من ضلع ( آدم ) وهو أقرب مكان للقلب .. وكأن هذا هو مكانها الطبيعى من زوجها .. أن تكون فى قلبه ؛

فيعاملها بالعاطفة , والحب والحنان .. ولو خلقت المرأة من رأس الرجل لكانت عقله المفكر الذى يسوسه ويقوده .. ولو خلقت من يده لبطش بها , أو تكسب بها .. ولو خلقت من رجله لداسها , واهانها , واستعلى عليها . ولكنها خلقت من أقرب مكان من قلبه ؛ حتى تكون منبع العواطف الجياشة ,

والمشاعر الجميلة , ولكى نعلم أن الرجل هو الأصل والمرأة فرع و وأنه هو الكل , وهى الجزء , ولا حياة للكل إلا بجميع اجزائه , ولا حياة للجزء إلا بانتمائه لأصله .. ولذلك كانت القوامة للرجال .. و( الله) تبارك وتعالى يقول : ( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما انفقوا

من أموالهم ) وهذة القوامة لابد أن نفهمها على وجهها الصحيح , فهى : ليست استعلاء , أو تحكما , أو إرهابا ... وإنما هى مسؤلية الراعى نحو

رعيته ... مسئولية أصل الشجرة نحو فروعها : فأصل الشجرة قوى ثابت فى الأرض يمتص منها الماء والغذاء , فيمد الفروع به , وهو الذى يحمل

الفروع فتحيا بحياته , وتحفظ بحفظه ,,, ومسئولية الرجل تبدأ باختيار شريكة حياته , والذى حدد النبى صلى لله عليه وسلم أساسه قائلا ( أظفر بذات

الذين تربت يداك ) كما حدد الصفات الواجب توافرها فى هذة الشريكة بقوله ( خي نسائكم التى : إذا نظر إليها زوجها سرته , وإذا أمرها أطاعته , وإذا

غاب عنها حفظته فى نفسها وماله ) وقد صحح النبى صلى الله عليه وسلم الكثير من مفاهيم الجاهلية وتقاليدها .. تلك الجاهلية التى كانت تئد البنات , وتعف الامهات , وترث الزوجات فقد كان الرجل يرث نساء أبيه ضمن تركته , يفعل بهن مايشاء وكانت البنات لا يرثن من الآباء شيئا .. وكان الرجل

يقسمو على امراته ويضربها ضربا مبرحا , ويسترد منها صداقتها تحت تهديد الاتهام بالخطيئة .. ويجمع معها ما يشاء من النساء , بغير تحديد لعدد

ودون اضطرار لسبب . والمتتبع لسنة النبى صلى الله عليه وسلم وحياته مع نسائه يجد المثل الأعلى فى حسن المعاشرة , ولين الجانب , والرفق ,

والحنان .. وقد أطلق على النساء لقب ( القوارير ) حين كان فى سفر , وأسرعت الإبل فى سيرها لجمال صوت الحادى ( من يسوق الابل ) وسرعة وقع

إنشاد فقال صلى الله عليه وسلم : (( من الحادى ؟) قالوا : انجشة يا رسول الله – وهو بالقوارير )) ويدخل مرة على السيدة عائشة ( رضى الله عنها )

ويسأل : ( هل عندكم من طعام ؟) فتقول : ( والذى بعثك بالحق ما عندنا إلا الحل . فيقول صلى الله عليه وسلم : ( نعم الإدام الخل ) ويأكل هنيئا دون

اعتراض أو تعنيف .. وكان الرجال فى الجاهلية لا ينامون مع نسائهم فى فراش واحد .. لكن الرسول صلى الله عليه وسلم علمنا أن الزوج ينام مع

زوجته فى فراش واحد , بل وفى لحاف واحد , وكان الرجل يعتزل امراته إذا حاضت : فلا يجالسها , ولا يؤاكلها وتحكى لنا السيدة عائشة أم المؤمنين

( رضى الله عنها ) طرفاً من سلوكيات سيد الخلق صلى الله عليه وسلم فتقول : إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليقبل بعض أزواجه وهو صائم ..

ثم ضحكت .. وقد وصفت حالته فى بيته بقولها : كان يكون فى مهنة أهله ( معاونة زوجته ) فإذا حضرت الصلاة , خرج إلى الصلاة .. وتحكى عنه أنه

صلى الله عليه وسلم كان يخصف نعله ( يهيئ النعل ورباطه ) ويرقع ثوبه , ويعلف فرسه .. وتحمى أيضا ام سلمة ( رضى الله عنها ) أنها كانت

مضطجعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فى فراشه , فحاضت تقول , فأنسللت فإخذت ثياب حيضتى , فقال (( مالك , أنفست ؟ قلت : نعم فدخلت

معه فى الحميلة ( القطيفة ) وتقول عائشة رضى الله عنها كنت أغتسل أنا والنبى صلى الله عليه وسلم من إناء واحد , كلانا جنب , وكان يأمرنى فأتزر

فيباشرنى ( يحتضنى ) وانا حائض وكان يخرج رأسخ إلى وهو معتكف فأغسله وانا حائض .

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
 
^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: