~ منتديات الرحمة والمغفرة ~
. منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة

: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )

نداء إلى أنصار رسول الله " صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتدى الرحمة والمغفرة

. لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا ... بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشر الإسلام

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,

~ منتديات الرحمة والمغفرة ~

~ معاً نتعايش بالرحمة ~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرحمة والمغفرة يوتيوبفيس بوكتويترمركز تحميل للصورالتسجيلدخول
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل


تنويه .. لكل الأعضاء : على كل من يرغب فى عمل موضوع مشترك بينه وبين أى عضو من الأعضاء .. عليه أن يخبره فقط فى قسم حوار مفتوح بين الأدارة والأعضاء .. وقد تم تحديد يوم الجمعه فقط  للردود على الموضوعات  التى لم يرد عليها .. وأيضا الردود على الموضوعات القديمه .. شكرا

أعلان ... أرجو من الأعضاء الألتزم بوضع موضوع وأحد فقط فى كل قسم حتى نستطيع قرأتها بتمعن - موضوع واحد يقرأ أفضل من عدة مواضيع لا تقرأ - أشكركم


المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مشروع تحفيظ القران
 
تلفزيون الرحمة والمغفرة
نشرة اخبار منتدى الرحمة واالمغفرة
توك توك منتديات الرحمة والمغفرة

كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة



شركة طيران منتديات الرحمة والمغفرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
نبيلة محمود خليل
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
كلمة حق
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مع كل إشراقة شمس ^ بصبح عليك^ مع وعد الله ونبيلة محمود خليل ^ حصرياً
مشروع حفظ القرآن والتجويد"مع نبيلة محمود خليل"" حصرى"
^ من اليوم أنتهى عهد نبيل خليل ^ أدخل وشوف مطعم منتديات الرحمة والمغفرة مع نبيلة ونبيل ^
تليفزيون منتديات الرحمة والمغفرة يقدم لكم "برنامج الوصول إلى مرضات الله " مع نبيلة محمود خليل" كلمة حق"
بريد منتديات الرحمة والمغفرة ^ ظرف جواب ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً
^ نشرة أخبار منتديات" الرحمة والمغفرة " مع نبيلة محمود خليل"حصرياً "
* كلمة للتاريخ * مع نبيلة محمود خليل ود / محمد بغدادى * حصرى
^ كاميرا منتديات الرحمة والمغفرة ^ إبتسامة كاميرا ^ مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق ^ حصرياً ^
^^ دورة التبسيط فى دقائق علم التجويد ^^
,, قلوب حائرة ,, وقضايا شبابية متجدد ,, مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ,,

شاطر | 
 

 ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   السبت ديسمبر 10, 2011 3:14 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

السلام عليكم



* عقوق الوالدين *


من القضايا المهمة فى حياتنا انشغال الناس بالدنيا أكثر من الأزم فهم ينشغلون عن رعاية آبائهم وأمهاتهم ، هذا الأمر كل منا له فيه نصيب

معين ، وتوزيع المحبة داخل قلب الإنسان هو توزيع للرحمة التى أودعها الله تعالى فى قلوبنا ولا تنزع الرحمة إلا من شقى ولا توضع إلا

فى قلب تقى فصار الناس على حالتين : تقى ، وشقى .

هذا المعنى تحدث عنه القرآن العظيم فى سورة الأحقاف فى قوله تعالى

قال تعالى: (وَوَصّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاَثُونَ شَهْراً حَتّىَ إِذَا بَلَغَ أَشُدّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبّ أَوْزِعْنِيَ أَنْ أَشكُرَ نِعْمَتَكَ الّتِيَ أَنْعَمْتَ عَلَيّ وَعَلَىَ وَالِدَيّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرّيّتِيَ إِنّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 15]
منتديات الرحمة والمغفرة
ووصينا الأنسان أن يحسن فى صحبته لوالديه براً بهما فى حياتهما ، وبعد مماتهما ، فقد حملته أمه جنياً فى بطنها على مشقة وتعب

وولدته على مشقة وتعب أيضاً ، ومدة حمله وفطامه ثلاثون شهراً ، وفى ذكر هذه المشاق التى تتحملها الأم دون الأب، دليل على

أن حقها على ولدها أعظم من حق الأب ، حتى أذا بلغ هذا الإنسان نهاية قوتة البدنية والعقلية ، وبلغ أربعين سنة دعا ربه قائلاً : ربى

ألهمنى أن أشكر نعمتك التى أنعمتها على وعلى والدى ، وأجعلنى أعمل صالحا ترضاه ، وأصلح لى فى ذريتى ، إنى تبت إليك من ذنوبى

وإنى من الخاضعين لك بالطاعة والمستسلمين لآمرك ونهيك ، والمنقادين لحكمك

إذن بداية الهداية أن تقول : يا رب أوزعنى الشكر أى أعنى على الشكر ، لأن الشكر يحتاج إلى معونة

قال تعالى: (قَالَ رَبّ أَوْزِعْنِيَ أَنْ أَشكُرَ نِعْمَتَكَ الّتِيَ أَنْعَمْتَ عَلَيّ وَعَلَىَ وَالِدَيّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرّيّتِيَ) ]سورة: الأحقاف - الأية: 15]

النعمة على الإنسان لا تكون تامة إلا اذا دعا لوالدية ، أنت يا رب العالمين أنعمت على وعلى والدى وأن أعمل صالحا ترضاه أنت

وليس يرضينى أنا ، ثم يستكمل القرآن الكريم هذ الدعاء الشريف

قال تعالى: ( وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرّيّتِيَ إِنّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 15]

وتلك ثلاث مراحل إيمانية لا يكتمل إيمان الانسان إلا باكتماالها بالدعاء لنفسه ، والدعاء لذريته ليكون هذا العبد التقى من أوائك الذين تقبل

الله منهم أحسن ما عملوا قال تعالى: (أُوْلَـَئِكَ الّذِينَ نَتَقَبّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُواْ وَنَتَجَاوَزُ عَن سَيّئَاتِهِمْ فِيَ أَصْحَابِ الْجَنّةِ وَعْدَ الصّدْقِ الّذِي كَانُواْ يُوعَدُونَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 16]
منتديات الرحمة والمغفرة
أولئك الين نتقبل منهم أحسن ما عملوا من صالحات الاعمال ، ونصفح عن سيئاتهم ، فى جملة أصحاب الجنة ، هذا الوعد الذى وعدناهم به

هو وعد الصدق والحق الذى لا شك فيه .
.....

وغير التقى
هو الشقى، والشقى صورة موجودة فى حياتنا وهى نوعية الشباب المتقلب بين الاستقامة ، والاعوجاج ويحرص أبواه

على أن يكون مسلماً مؤمناً ، موحداً وعلى أن يصلى ويتزوج ويأخذ نصيبه وحظه من متع الحياة الدنيا وفى الآخرة ، ولكنه حريص على

متعته فى الحياة الدنيا دون أنتظار الآخرة ، وبالتالى يتقلب إلى المعصية ، ويسئ إلى أبيه وأمه ويزجرهما ولا يعرف أنه بذلك يسيئ

الى نفسه .

وكذلك الذى يعضب على أمه ويشتد على امه إرضاء لزوجته والإنسان الذى لا يحسن فى توزيع المعاملة والرحمات بين أمه وزوجته ، فكلام

زوجته مصدق وكلام امه مكذب هذه المرتبه غير إيمانية ومرتية غير كريمة والقرآن الكريم ألمح إليها فى مواطن عدة منها قوله تعالى

والأن سأترككم مع نبيل خليل



قال تعالى: (يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُوَاْ إِنّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلاَدِكُمْ عَدُوّاً لّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِن تَعْفُواْ وَتَصْفَحُواْ وَتَغْفِرُواْ فَإِنّ اللّهَ غَفُورٌ رّحِيمٌ) [سورة: التغابن - الأية: 14]
منتديات الرحمة والمغفرة
يا ايها الذين آمنوا بالله ورسوله ، إن من ازواجكم وأولادكم أعداء لكم يصدونكم عن سبيل الله ، ويثبطونكم عن طاعته ، فكونوا منهم على حذر

ولا تطيعوهم ، وإن تتجاوزوا عن سيئاتهم وتعرضوا عنها ، وتستروها عليهم ، فإن الله غفور رحيم ، يغفر لكم ذنوبكم، لانه سبحانه عظيم

الغفران واسع الرحمة .

أى عندما تفضل زوجتك على أمك صرت داخلاً فى إطار العداوة ، وإنما المحبة والرحمة أن تعطى لهذه حقها ولهذه حقها ، الزوجة لا

يهضم حقها والأم لا يهضم حقها ، إنهما حقان غير متعارضان فمحبة الأم أو الرأفة بالأم هى محبة فطرية غير متكلفة ، ومحبة الزوجة

غير فطرية فيها تكلف ، لأن الاساس فى حياة الإنسان هو أمة وليست الزوجة ، بالتالى القرآن الكريم حريص على تأكيد هذا المعنى

فالأم إلى زوال طال العمر ام قصر ، وبالتالى هى كم تعيش معك ؟ قليل ، أما الزوجة أذا شاء الله تكون معك كثير

قال تعالى: (وَالّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفّ لّكُمَآ أَتَعِدَانِنِيَ أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتِ الْقُرُونُ مِن قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغثِيَانِ اللّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنّ وَعْدَ اللّهِ حَقّ فَيَقُولُ مَا هَـَذَآ إِلاّ أَسَاطِيرُ الأوّلِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 17]

والذى قال لوالدية إذ دعواه الى الإيمان بالله والإقرار بالبعث : قبحاً لكم أتعداننى أن أخرج من قبرى حياً ، وقد مضت القرون من الأمم

من قبلى ، فهلكوا فلم يبعث منهم أحد ؟ ووالداه يسألان الله هدايتة قائلين له : ويلك ، آمن ، وصدق واعمل صالحاً ، إن وعد الله

بالبعث حق لا شك فيه ، فيقول لهما : ما هذا - الذى تقولانه - إلا ما سطره الأولون من الأباطيل منقول من كتبهم .

وليس هناك لين ولا رحمة وأصعب الكلمات للأب وللأم هى الكلمات التى فيها زجر والتى تظهر الغضب على وجه الابن

عندما يتكلم ، والكلام ليس متجهاً الى الرجال فقط وإنما إلى البنات - أيضا - فالبنت التى لا تعطف على أمها وتحاول أن يكون همها

فى هذه الحياة أن ترضى زوجها ، وأن ترضى أولادها وأذا جاءت الأم لكى تزورها فإنها تعجل من خروجها من المنزل وتحتال عليها

بالاف حيلة وتقول : البيت ضيق وكذا وكذا ، والذى قال لوالدية : أف لكما كل هذه النوعيات موجودة فى حياتنا

قال تعالى: ( أَتَعِدَانِنِيَ أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتِ الْقُرُونُ مِن قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغثِيَانِ اللّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنّ وَعْدَ اللّهِ حَقّ فَيَقُولُ مَا هَـَذَآ إِلاّ أَسَاطِيرُ الأوّلِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 17]
منتديات الرحمة والمغفرة
إن الأم تبكى لكى يؤمن ابنها وكذلك الأب حزين جدا ومنقبض أن ابنه ليس على حالة إيمانية طيبة .. وهما يقومان أنصاف الليالى ويقولان

يا رب اهدلى ابنى، يستغيثان بالله ربنا سبحانه وتعالى وفى الوقت نفسه يخوفانه من ربنا .. ويلك احذر ( ويلك آمن ) آمن ليس

مطلق الإيمان ولكم آمن بالله تعالى وبر بوالديك لانك أذا أطعت والديك فى طاعة الله تعالى آمنت ، ويلك ويلك آمن إن وعد الله حق

فيقول : ما هذا إلا اساطير الأولين . إنكار هذه الاية فيه إشارة الى قضيتين خطيرتين جدا

، الأب يقف فى مكان فيه نور فيه جمال ن والأبن يقف فى مكان فيه ظلام الأب يشد أبنه إلى النور والأبن متمسك بالظلام يريد أن يبقى

فى الظلام ويريد أن يموت على ظلام وعلى الضلال الذى هو عليه ن وكثيرون من هؤلاء يتهكمون بأبائهم وأمهاتهم ، إذا كانوا يصلون

أو يقرءون فى المصحف ويقولون : المصحف سيفعل لكم ماذا أو الصلاة ؟

فحالتكم على ما هى عليه ماذا تغير فيكم ؟ فصار عاقاً مجرد أنه يراجع أباه وامه فى الكلام ، صوته يكون أعلى من صوتيهما هذا عقوق

، فما بالك أن يستنكر عليهم هذه الطاعة ، فصارت معصية وجحود وربما كفراً للنعم التى أنعم الله تعالى بها على هذا الولد أو البنت

فنتعلم من هذا ونصر على بر الوالدين

مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل


_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


عدل سابقا من قبل نبيلة محمود خليل في السبت ديسمبر 10, 2011 11:58 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com

كاتب الموضوعرسالة
Seif Ahmed
عضو نشيط
عضو نشيط


العمر : فى حب الله ورسوله والوطن
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 1224
نقاط : 1336
تاريخ التسجيل : 11/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء يناير 25, 2012 5:55 pm

اشكرك سيدة القصر " نبيلة محمود خليل
موضوع قيم قيم جدا
وقد
حدد( الله) تبارك وتعالى نوع العلاقة بين الزوجين فقال : ( ومن أياته أن
خلق لكم من انفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن


فى ذلك لآيات لقوم يتفكرون ) فالسكينة , والمودة , والرحمة بين الزوجين

.. هى دعائم الحياة الزوجية السعيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رؤية
المشرفة العامة ومشرفة قسم الشباب والرياضة
المشرفة العامة ومشرفة قسم الشباب والرياضة


وسام الاشراف
العمر : --
الدولة : مصــر
التوقيع : لا إله إلا الله محمد رسول الله انثى عدد المساهمات : 3072
نقاط : 5517
تاريخ التسجيل : 13/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء يناير 25, 2012 6:15 pm

امتن ((
الله)) تبارك وتعالى على الإنسان بأن جعل له أنيسا من جنسيه : يالفه و
ويسكن إليه, وبالتزاوج بينهما يحفظ النوع الإنسانى , وتأتى الذرية


التى هى زهرة الحياة الدنيا , وفلذة الأكباد


موضوع رائع وقيم عن حقوق الزوجين
جزاكى الله خيرا
استاذة نبيلة
بارك الله فيكى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mamoud Joker
عضو جديد
عضو جديد


الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 143
نقاط : 191
تاريخ التسجيل : 15/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء يناير 25, 2012 7:38 pm

يعطيك الف الف عافيه

موضوع رااائع

وجهود أروع

ننتظر مزيدكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rada



الدولة : مصر
التوقيع : استغفرالله انثى عدد المساهمات : 615
نقاط : 709
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين فبراير 13, 2012 5:04 pm

اشكرك بولا ونبيل على موضوعات الجميلة ذات الفائدة بورك عملك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين فبراير 13, 2012 5:34 pm

ptv ptv ptv


النظافة
النظافة من الأيمان .. والنظافة خلق يتخلق به المسلم , حيث يتعود على النظافة فى صغره , حتى تصبح خلقاً , وليس مجرد عادة .. فهى كما تكون فى : الملابس , والأجساد , والأماكن , تكون أيضا فى السلوك , والأخلاق , ولو أمعنا النظر فى أمور الشرع الحنيف لوجدنا النظافة تحتل جزاء كبيراً... فالوضوء ما هو إلا نظافة والوضوء غسل لأعضاء غالبا ما تكون معرضة للأتربة , والتلوث والأمر بالوضوء للصلاة التى هى خمس مرات فى اليوم يبين أهمية النظافة المستمرة , والنبى صلى الله عليه وسلم يقول (( لولا أن أشق على أمتى لأمرتهم بالسواك عن كل وضوء , بالوضوء عند كل صلاة )) ويمر يوما على أصحابه , فيراهم يتعجلون فى وضوئهم , ولا يحسنون غسل أقدامهم ليدراكوا الصلاة فى وقتها وكانوا على سفر , فينادى عليهم قائلا : ( ويل للأعقاب من النار ويل للاعقاب من النار ) وأخذ يكررها حتى يتقنوا غسل أقدامهم مهما ضاق الوقت على الصلاة .. وتأكيداً لأهمية الوضوء يقول صلى الله عليه وسلم : ( الوضوء نصف الإيمان ) ومن أوامر الإسلام الاستنجاء , وإزالة النجاسة عن القبل , والدير وانتقاض الوضوء بخروج شئ من السبيلين يجعل الإنسان يتأمل فى ذلك , إذ إن الأعضاء المأمور بغسلها بعيدة عن مكان خروح الفضلات , وقد كان من الممكن الاكتفاء بتطهير وتنظيف أماكن خروج النجاسة , ولكن أوامر الشرع لا تؤخذ بالعقل , وإنما تؤخذ بالنقل , فالهدف هو الطاعة أولا , والنظافة ثانيا .. وتقول السيدة عائشة رضى الله عنها : كان الناس فى مهنة أنفسهم : فكانوا يذهبون إلى الى المسجد , فتكون لهم أرواح , فقيل لهم : هلا اغتسلتم ... والقائل طبعا هو رسول لله صلى الله عليه وسلم وقد أوصى النبى صلى الله عليه وسلم وقد أوصى النبى صلى الله عليه وسلم باغتسال يوم الجمعة وليس الثياب النظيفة قبل الذهاب إلى المسجد . ( غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم) ويوصى بالاستحمام مرة فى كل جمعة على الأقل , كما ينبه إلى قص الأظافر , وتنظيف ما بين أصابع اليدين , والقدمين , وإزالة شعر الإبط , والعانة , وهى اماكن تشكل بيئة صالحة لنمو الميكروبات والجراثيم ,كما أثبت العلم ذلك حديثا , وربنا تبارك وتعالى يقول : ( يا بنى آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد ) والخطاب لكل من يريد الصلاة فى المساجد , وقال بعض العلماء , بل لكل من يريد الصلاة سواء فى المسجد , أو فى البيت وقد شرع (( الله)) تبارك وتعالى الاغتسال من الجنابة , كما شرع الاغتسال من الحيض والنفاس للمرأة ... وأمر باعتزال النساء فى المحيض .. وكذلك سن النبى صلى الله عليه وسلم الاغتسال للإحرام بالحج , او العمرة , وكذلك الاغتسال للتحلل منهما بعد أداء المناسك .. وألامر بختان الصبيان ما هو إلا للنظافة وقد كان صلى الله عليه وسلم لا يفارقه فى سفره : المشط , والمكحلة , والطيب وكان يأمر بغسل شعر الرأس , تمشيطه , وينصح الرجال بالتزين لنسائهم , كما يحبون ان تتزين لهم نسائهم , وقد جاءه رجل يوم فرآه رث الثياب فسأله إن كان له مال , وحين علم من الرجل انه ذو مال قال له : (( إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده ) ولو تاملنا فى كل ما حكم الإسلام بنجاسته ,لوجدنا أنه مستقذر أصلا فالبول , والبراز , وروث البهائم , والدم كلها نجية , وكلها مستقذرات بحكم العرف .
ptv ptv ptv
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rada



الدولة : مصر
التوقيع : استغفرالله انثى عدد المساهمات : 615
نقاط : 709
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين فبراير 13, 2012 5:54 pm

النظافة من الأيمان .. والنظافة خلق
يتخلق به المسلم , حيث يتعود على النظافة فى صغره , حتى تصبح خلقاً , وليس
مجرد عادة .. فهى كما تكون فى : الملابس , والأجساد , والأماكن , تكون
أيضا فى السلوك , والأخلاق , ولو أمعنا النظر فى أمور الشرع الحنيف لوجدنا
النظافة تحتل جزاء كبيراً... فالوضوء ما هو إلا نظافة والوضوء غسل لأعضاء
غالبا ما تكون معرضة للأتربة , والتلوث والأمر بالوضوء للصلاة التى هى خمس
مرات فى اليوم يبين أهمية النظافة المستمرة , والنبى صلى الله عليه وسلم
يقول (( لولا أن أشق على أمتى لأمرتهم بالسواك عن كل وضوء , بالوضوء عند كل
صلاة ))
النظافة خلق عظيم فهى من الايمان
بوك عملك بولا ونبيل
جزاكم الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رما
عضو نشيط
عضو نشيط


الدولة : مصر
التوقيع : الحمد الله انثى عدد المساهمات : 777
نقاط : 859
تاريخ التسجيل : 30/04/2010
تعاليق : الحمد الله رب العالمين

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين فبراير 13, 2012 9:52 pm

ما شاء الله نبيل موضوع قيم عن النظافة جزيت خيرا
اشكرك بولا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فكرية



الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 1105
نقاط : 1268
تاريخ التسجيل : 15/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء فبراير 15, 2012 8:46 am


موضوع رائع وقيم عن النظافة
جزاكى الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الجمعة مارس 02, 2012 5:48 pm

السلام عليكم

كل الشكر والتقدير لكم جميعا على مروركم الطيب

بارك الله فيكم

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الجمعة مارس 02, 2012 5:50 pm

الحياء

الحياء : هو انقباض النفس عن كل قبيح .. والحياء خلق يمع صاحبه عن فعل ما قد يلام عليه .. والحياء فضيلة من فضائل

الفطرة ، يشعرنا به قول الحق – تبارك وتعالى – حكاية عن ( آدم وحواء ) حين أكلا من الشجرة ، فبدت لهما سوءاتهما

: ( .. قال تعالى: (فَلَمّا ذَاقَا الشّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنّةِ) [سورة: الأعراف - الأية: 22]

وقد فعلا – عليهما السلام – ذلك بالفطرة لستر العورة التى انكشفت بالأكل من الشجرة المحرمة .. والحياء من الإيمان

لقول النبى " صلى الله عليه وسلم " الإيمان بضع وسبعون ، أو بضع وستون شعبة وأفضلها قول: لا إله إلا الله ، وأدناها

: إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة من الإيمان ... ومهما راد الحياء فى شخص فهو خير له .. فلا حدود للحياء

لقول النبى " صلى الله عليه وسلم "" الحياء خير كله " وقد مر " صلى الله عليه وسلم " على رجل من الأنصار وهو بعظ أخاه فى الحياء

– أى يعاتبه على شدة حيائه – فقال " صلى الله عليه وسلم " له : " دعه فإن الحياء من الإيمان ، ومن لا حياء له لا خير له

" وينبه " صلى الله عليه وسلم "على أهمية الحياء فيقول : " مما أدراك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستحى فاصنع ما شئت " :

والحياء يكون من الله , ويكون من الناس , ويكون من النفس: فيستحى الإنسان من نفسه , فلا يفعل فى خلوته ما يستحى

أن يفعلوه امام الناس : ويقول " صلى الله عليه وسلم " لاصحابه يوماً: " استحيو من الله حق الحياء" : قالوا: يا رسول الله ,

انا لنستحى من الله , والحمد الله .. قال رسول الله " صلى الله عليه وسلم ": "ليس ذلك ولكن الاستحياء من الله حق الحياء

: أن تحفظ الرأس وما وعى , والبطن وما حوى , وتذكر الموت والبلا .. ومن أراد الأخرة ترك زينة الدنيا وآثر الآخرة على الاول فمن فعل ذلك فقد استحى

من الله حق الحياء وقد شرح العلماء معنى الحياء من الله فقالوا: هو الا يفقدك الله حيث أمر والا يجدك حيث نهاك .. والرأس : يشمل الوجه الذى هو

مجمع الحواس , ففيه : البصر , السمع , الشم , الذوق , كما يشمل المخيلة والذكرة .. وحفظ الرأس وما وعى : هو عدم شغل الانسان نفسه بما لا يعنيه ,

وعدم مراقبة الناس, أو التجسس عليهم : بالعين أو الاذن أو ذكر مسائهم بلسانه , أو استخدام حواسه فى ما لم تخلق له , فإن من يتتبع ما يرى فى

الناس يطل حزنه .. و(( الله )) تبارك وتعالى لم يسو بين العقول , ولم يماثل بينهما , ومن ثم فيجب ألا يشغل الإنسان نفسه بتصرفات الآخرين , فهى

من حصائد عقولهم .. وعقل الإنسان محسوب عليه من رزقه كما لا يصح أن ينشغل الإنسان بغده .

والحياء من الناس : أن تراعى فى تصرفاتك وكلامك مع الآخرين أن لاتخدش حياءهم , أوتجرح إحساسهم أو تمس شعورهم , وقد روى عن رسول الله "

صلى الله عليه وسلم "أن لا يواجه أحدا بما يكرهه .. وكان أشد حياء من العذراء فى خدرها , وكان يقول " صلى الله عليه وسلم " : (( الحياء من الإيمان ,

والإيمان فى الجنة , والبذاء من الجفاء , والجفاء , والجفاء فى النار )) ويقول " صلى الله عليه وسلم "Sad من لا حياء له , لا إيمان له) وانعدام الحياء من

الناس من أهم الأسباب فى تفشى المعاصى ,والمجاهرة بها , ويحذر النبى " صلى الله عليه وسلم "هؤلاء الذين فقدوا حياءهم فيقول : (( مل أمتى معافى إلا

المجاهرين )) أى ان من استحيى من الناس , فأخفى معاصيه عنهم قد يكون قريبا من توبة (( الله)) عليه .. أما من جهر بمعصيته , فهو محروم من

عفو (( الله)) تبارك وتعالى , ومحروم من العافية , ومعرض للفضيحة والخزى , والعار .. ومن الحياء أن لا تطلع على عورات الناس ولا تطلعهم على

عورتك ... والنساء اللاتى فقدن الحياء , فكشفن ما يجب ستره من عوراتهن , مهدادت بالحرمان من الجنة , بل من شم ريحها ؛ إذ يقول النبى " صلى الله

عليه وسلم " " صنفان من أهل النار لم أرهما : رجال بأيديهم سياط , يضربون بها وجوه الناس , ونساء عاريات كاسيات مائلات مميلات , رءوسهن

كأسمنة البحت ( الجمال ) المائلة , لا يدخلن الجنة , ولا يشممن ريحها .. وإن ريحها ليوجد على مسيرة كذا وكذا ألف عام ) ويقول

" صلى الله عليه وسلم " "" كل عين زانية , والمرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهى كذا وكذا .. يعنى زانية "" ولفظ الزنا فى هذا الحديث من

باب المجاز اللغوى للتحذير والتخويف , مما يؤدى إليه تبرج النساء لقول ابن عباس ( رضى الله عنهما) ما رأيت شيئا أشبه باللمم من

قول رسول الله " صلى الله عليه وسلم " : ( إن الله تعالى كتب على ابن آدم حظه من الزنا , أدرك ذلك لا محالة : فالعين تزنى ,

وزنا العين النظر , واللسان يزنى , وزنا اللسان المنطق , والنفس تمنى وتشتهى والفرج يصدق ذلك أو يكذبه )) .

ومن الافعال التى تخدش الحياء , وتدل على انعدام الحياء فى مرتكبيها ما نراه فى بعض الطرقات , والأماكن من تصرفات بعض الشباب

من الجنسين .. وكذلك ما نراه فى الأفلام والمسلسلات ( من مشاهد خليعة وخارجة واحتساء للخمر وما إلى ذلك ) دون حسيب أو

رقيب ينهى عن ذلك مما يعرض الأمة للخطر فى الدنيا : بالانصراف عن العمل , والإنتاج إلى ارتكاب الفواحش , واللهو المحرم وكذلك

يعرضها لغضب الجبار ؛ فقد اهلك سبحانه وتعالى قوم ( لوط) لأنهم جاهروا بالمعاصى كما يحكى القرآن عنهم فى قوله (أَئِنّكُمْ لَتَأْتُونَ الرّجَالَ

وَتَقْطَعُونَ السّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ) [سورة: العنكبوت - الأية: 29] وعلى القائمين بالأمر أن يتقوا (( الله)) عز وجل فيما يعرض

على الناس فى وسائل الإعلام , ويدخل عليهم بيوتهم , فلا يستطيعون أن يمنعوا أبناءهم , وبناتهم عنه , وتذهب محاولاتهم فى

التربية السليمة , وغرس القيم فى نفوس أبنائهم أدراج الرياح ... كما أن الفاحشة إذا ظهرت فى قوم عمهم (( الله)) بالبلاء

, وانتشرت الأمرض والأوبئة , وزالت البركة من أرزاقهم , وأصيبوا بالقحط والمجاعة , أما الحياء من النفس : فهو أن لايكون فى

خلوة الإنسان من الأفعال ما يستحى أن يطلع عليه الناس .. والإثم ما حاك فى الصدر و وخشيت أن يطلع عليه الناس .. ومن الحياء من

النفس أن لا تنهى عن شئ وأنت تفعله ؛ فقد قيل : لا تنه عن خلق وتأتى مثله , عار عليك إذا فعلت عظيم وربنا تبارك وتعالى يقول

(أَتَأْمُرُونَ النّاسَ بِالْبِرّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ) [سورة: البقرة - الأية: 44] والنبى صلى الله عليه وسلم يحدثنا

عن عالم كان يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويأتيه ويعلمنا صلى الله عليه وسلم الحياء فى خلوتنا مع نسائنا فيقول : " إذا أتى

احدكم أهله فليستتر , ولا يتجرد تجرد العيرين ( الجملين) وقد استأذن عثمان بن عفان ( رضى الله عنه )

يوما على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان صلى الله عليه وسلم جالسًا وقد انحسر ثوبه عن بعض فخذه , فاعتدل فى جلسته

, وضم ثوبه عليه ثم إذن له .. فلما انصرف عثمان سألت السيدة عائشة ( رضى الله عنها) رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سبب تصرفه ,

فأوضح لها أن ( عثمان ) رجل حيى , ولو رآه على ما كان عليه لاستحيا أن يعرض مسألته . والحياء فى كل الأمور مطلوب إلا فى السؤال

عن أمور الدين فلا حياء فى الدين , ولا يصح أن يمنع الحياء إنساناً أن يسأل عن دينه وقد جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت

: يا رسول الله , إن (( الله )) لا يستحيى من الحق فهل على المرة الغسل إذا رأت الماء )) وكانت أم سلمة (( رضى الله عنها )) جالسة فغطت وجهها

.. وقالت : لقد فضحت النساء لكنى النبى صلى الله عليه وسلم لم يعنف المرأة على سؤالها .. وكذلك ورد ان امراة سألت النبى صلى الله عليه وسلم

عن كيفية التطهر من الحيض فأجابها دون أن يعتر ض على سؤالها أو يعنفها عليه .


ولبيان أهمية الحياء وخطورة عدم التخلق به , يقول صلى الله عليه وسلم (( إن الله إذا أراد أن يهلك عبدا نزع منه الحياء , فإذا نزع منه الحياء ؛ لم

تلقه إلا مقيتا ممقتا , فإذا لم تلقه إلا مقيتا ممقتا نزعت منه الأمانة , فإذا نزعت منه الأمانة , لم تلقه خائنا مخوناً , فإذا لم تلقه إلا خائنا مخونا , نزعت

منه الرحمة , فإذا نزعت منه الرحمة ؛ لم تلقه إلا رجيما ملعنا , فإذا لم تلقه إلا رجيما ملعنا نزعت منه ربقة الإسلام )) .

نبيلة محمود خليل - نبيل خليل

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
رما
عضو نشيط
عضو نشيط


الدولة : مصر
التوقيع : الحمد الله انثى عدد المساهمات : 777
نقاط : 859
تاريخ التسجيل : 30/04/2010
تعاليق : الحمد الله رب العالمين

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأحد مارس 04, 2012 10:39 pm

كتب الله لك بولا ونبيل أجر هذا العمل الطيّب ، وجعل لك بكلّ حرف وعين تقرأه ،حسنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو
نائب المدير والمدير الفنى
نائب المدير والمدير الفنى


نائب المدير
الدولة : مصر
التوقيع : سبحان الله انثى السرطان القرد
عدد المساهمات : 3022
نقاط : 5959
تاريخ الميلاد : 01/07/1992
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأحد مارس 11, 2012 11:18 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طرح رااااائع جعله الله في ميزان حسناتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ساديكو
عضو ذهبى
عضو ذهبى


العمر : 64
الدولة : مصر
ذكر السرطان الكلب
عدد المساهمات : 329
نقاط : 488
تاريخ الميلاد : 08/07/1946
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
العمر : 70

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين مارس 12, 2012 12:12 am

جزاكم الله خيرا على تلك المشاركات النافعة
وبارك الله لنا فيكم
تقبلوا تحياتى...............ساديكو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين مارس 12, 2012 9:39 pm

السلام عليكم
كل الشكر والتقدير لكم جميعا على مروركم الطيب
بارك الله فيكم

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء مارس 21, 2012 9:53 am


التواضع
التواضع هو أن تضع نفسك حيث يجب لها ان توضع . دون تكبر وافتخار , ودون ذلة وهوان ,, فالتواضع وسط بين الكبر وبين الذلة .. فالمؤمن ليس متكبرا , وليس ذليلا .. والتواضع من خلق المرسلين .. ويقول النبى صلى الله عليه وسلم : (( من تواضع لله درجة رفعة لله درجة .. ويقول : (( ما نقص مال من صدقة , وما زاد الله رجلا بعفو إلا عزا , وما من أحد تواضع لله إلا رفعه الله )) ويأمر ربنا تبارك وتعالى حبيبه المصطفى صلى الله عليه وسلم بالتواضع فيقول له ( وأخفض جناحك للمؤمنين ) ويؤكد عليه ثانيا بقوله ( واخفض جناحك لمن أتبعك من المؤمنين ) . والتواضع زينة العلماء , والكبراء .. ويضرب لنا الإمام الأعظم أبو حنيفة النعمان مثلا رائعا فى التواضع , رغم ما كان له من ذيوع صيت , ورأى ثاقب , وفقه عظيم ؛ فهو شيخ الأئمة , وصاحب المذهب الذى اتبعه كثير من الناس .
ومن أمثلة التواضع فى القرآن ماحكى عن سليمان ( عليه السلام )
الذى لم يكن نبيا فقط , بل كان ملكا لم يحظ ملك فى الوجود بمثل ملكه .. فقد علم منطق الطير , وسخرت له الشياطين , وساد الإنس والجن جميعا فى زمانه , وسبحت بتسبيحه الجبال والطيور , وسخرت له الريح فكانت تحمله حيث شاء , وتأتمر بأمره .. ومع كل ذلك الجاه والسلطان .. يحكى عنه القرآن مواقف تستدعى التأمل , منها: (وَحُشِرَ لِسْلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنّ وَالإِنْس وَالطّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُون حَتّىَ إِذَآ أَتَوْا عَلَىَ وَادِي النّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَأَيّهَا النّمْلُ ادْخُلُواْ مَسَاكِنَكُمْ لاَ يَحْطِمَنّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ قال تعالى: فَتَبَسّمَ ضَاحِكاً مّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبّ أَوْزِعْنِيَ أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الّتِيَ أَنْعَمْتَ عَلَيّ وَعَلَىَ وَالِدَيّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصّالِحِينَ) وهكذا نرى كيف تواضع (( الله)) ولم يستطل بهذة النعمة _ وهى سماعه لحديث نملة وهو فى هذا الحشد الهائل من الجند – على أحد من رعيته , ولم يتباه فيحدثهم عن ذلك ...
وما حكى عن تواضع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر من أن يحصى , وأشهر من أن يجهل , ويكفى أن نذكر واحد منهم ألا وهو ( حذيفة بن اليمان ) صاحب الفتوحات الكبرى , وقائد الجيوش التى فتحت الكثير من بلاد فارس , وخرج الناس يستقبلونه , وإذا به يدخل عليهم البلد بمفرده يركب حمارًا , وبيده كسرة من خبز يأكلها بملح .. فقالوا : ماذا تأمرنا ؟ قال : أسألكم علفا لحمارى ... قالوا : وما أبواب الفتن ؟ قال : أبواب الأمراء تدخلون عليهم فتصدقونهم بكذبهم , وتمتدحونهم بما ليس فيهم .
ولقد كان التواضع سمة رئيسية فى علماء السلف فلم يتكبر أحدهم بعلمه .. وكذلك كان فى أغنيائهم فلم يتكبر أحدهم بماله ومنهم الصحابى الجليل عبد الرحمن بن عوف ( رضى الله عنه ) الذى كان من أغنى أغنياء الصحابة , وهو من العشرة المبشرين بالجنة ويقول عنه أصحابه : أهل المدينة شركاء لأبن عوف فى ماله فثلثهم يتصدق عليهم , وثلث يقرضهم , وثلث يهدى لهم وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال :
(( ما ازداد عبد بتواضع إلا رفعه ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Seif Ahmed
عضو نشيط
عضو نشيط


العمر : فى حب الله ورسوله والوطن
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 1224
نقاط : 1336
تاريخ التسجيل : 11/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء مارس 21, 2012 6:23 pm

التواضع
التواضع هو أن تضع نفسك حيث يجب لها ان توضع . دون تكبر وافتخار , ودون ذلة وهوان ,, فالتواضع وسط بين الكبر وبين الذلة .. فالمؤمن ليس متكبرا , وليس ذليلا .. والتواضع من خلق المرسلين
حبيبى المتواضع نبيل جميل موضوعك والتواضع من خلق المرسلين
اشكرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو
نائب المدير والمدير الفنى
نائب المدير والمدير الفنى


نائب المدير
الدولة : مصر
التوقيع : سبحان الله انثى السرطان القرد
عدد المساهمات : 3022
نقاط : 5959
تاريخ الميلاد : 01/07/1992
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الخميس مارس 22, 2012 11:41 am

موضوع رااائع
وجهود أروع
ننتظر مزيدك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هيام فرج
عضو جديد
عضو جديد


العمر : 30
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 154
نقاط : 192
تاريخ التسجيل : 01/04/2011
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الخميس مارس 22, 2012 5:33 pm

اللهم اجعلنا بارين بوالدينا وبلغنا بهما الى ما يرضيك عنا يارب العالمين

سيده القصر /نبيله محمود خليل

الاخ /نبيل خليل

ثنائى اكثر من رائع بارك الله فيكما وجعله فى ميزان حسناتكما يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين أبريل 16, 2012 12:36 pm

السلام عليكم
كل الشكر والتقدير لكم جميعا على المشاركة الجميلة
بارك الله فيكم جميعا

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين أبريل 16, 2012 12:37 pm

السلام عليكم


العفة
العفة خلق من أخلاق المرسلين , الاونبياء ,

والصالحين و التعفف درجات : فمن الناس من يتعفف عن الحرام , وهى درجة من درجات

التقوى ... ومن الناس من يتعفف عن الشبهات , وهى درجة من درجات الورع , ومنهم من

يتعفف عن الحلال , وهى درجة من درجات الزهد ,, وقد أمر ربنا تبارك وتعالى الأوصياء

على اليتامى بالتعفف عن مال اليتيم إن كانوا أغنياء , فلا يأخذوا شيئا مقابل

الوصاية أو رعاية المال , وبالأكل منه بالمعروف إن كانوا فقراء فقال :

(وَابْتَلُواْ الْيَتَامَىَ حَتّىَ إِذَا بَلَغُواْ النّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُمْ

مّنْهُمْ رُشْداً فَادْفَعُواْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَأْكُلُوهَآ

إِسْرَافاً وَبِدَاراً أَن يَكْبَرُواْ وَمَن كَانَ غَنِيّاً فَلْيَسْتَعْفِفْ

وَمَن كَانَ فَقِيراً فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ) [سورة: النساء - الأية: 6] كما

أثنى سبحانه وتعالى على الفقراء الذين يتعففون عن السؤال رغم شدة حاجتهم فقال : (لِلْفُقَرَآءِ

الّذِينَ أُحصِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ ضَرْباً فِي الأرْضِ

يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَآءَ مِنَ التّعَفّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ

لاَ يَسْأَلُونَ النّاسَ إِلْحَافاً) [سورة: البقرة - الأية: 273] وكأن شدة الجوع

, والمخمصة ظهرت على وجوههم , ومع ذلك لا يتكففون الناس , ولا يسألونهم مهما آلمهم

الجوع , وأضر بهم .


والتعفف فى المال له امثلة

كثيرة فى القرآن , منها ما حدث مع سليمان ( عليه السلام) , حيث جائته الهدايا من

ملكة سبأ ومع ذلك رفضها كما يحكى القرآن عنه: (وَإِنّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ

بِهَدِيّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ فَلَمّا جَآءَ سُلَيْمَانَ

قَالَ أَتُمِدّونَنِ بِمَالٍ فَمَآ آتَانِي اللّهُ خَيْرٌ مّمّآ آتَاكُمْ بَلْ

أَنتُمْ بِهَدِيّتِكُمْ تَفْرَحُونَ) [سورة: النمل - الأية: 36] من رسول ولا نبى

إلا قال لقومه : (وَمَآ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاّ

عَلَىَ رَبّ الْعَالَمِينَ) [سورة: الشعراء - الأية: 127] وهناك التعفف عن النساء أيضا : .. ومن أمثلة

ذلك ما حدث مع يوسف الصديق ( عليه السلام ) حين دعته امراة العزيز لنفسها , فقال

كما يحكى القرآن ( معاذ الله إنه ربى احسن مثواى إنه لا يفلح الظالمون ) وحين

اجتمعت عليه النساء المرفهات , وهدد بالسجن إذا لم يستجب قال كما يحكى القرآن :

(قَالَ رَبّ السّجْنُ أَحَبّ إِلَيّ مِمّا يَدْعُونَنِيَ إِلَيْهِ وَإِلاّ

تَصْرِفْ عَنّي كَيْدَهُنّ أَصْبُ إِلَيْهِنّ وَأَكُن مّنَ الْجَاهِلِينَ) [سورة:

يوسف - الأية: 33] ومن السبعة الذين يظلهم (( الله )) يوم لاظل ألا ظله : رجل دعته

امرأة ذات منصب وجمال فقال : إنى أخاف (( الله )) .

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
Seif Ahmed
عضو نشيط
عضو نشيط


العمر : فى حب الله ورسوله والوطن
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 1224
نقاط : 1336
تاريخ التسجيل : 11/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين أبريل 16, 2012 6:00 pm


موضوع رائع ويحمل معانى قيمة

بارك الله فيك وادام تميزك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء مايو 30, 2012 8:19 pm

الأمانة
الأمانة ضد الخيانة ... وتطلق على الصفة التى يتصف بها الإنسان فيقال : فلان أمين , أى : متصف بالأمانة .. وقد تطلق على الشئ الذى يؤتمن عليه الإنسان : ماديا كان أم معنوياً .. فأسرار الناس أمانة لدى من يستبشرونه فى أمورهم , لقول النبى صلى الله عليه وسلم : ( المستشار مؤتمن ) وكذلك أمراضهم , وما يصابون به : أمانة لدى الطبيب المعالج لا يصح له أن يفشيها .. وما يودعه الإنسان لدى غيره من أموال أو بضائع , وما إلى ذلك : أمانة يجب الحفاظ عليها حتى يطلبها صاحبها.. وجوارح الأنسان وأعضؤه : امانة يجب عليه أن يحافظ عليها , وهو مسؤل عنها يوم القيامة , وقد أمر الله تبارك وتعالى عبده بحفظ الامانة , كما أمر بادائها لاربابها , حيث يقول قال تعالى: (إِنّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدّواْ الأمَانَاتِ إِلَىَ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ) [سورة: النساء - الأية: 58]و قال تعالى: (يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرّسُولَ وَتَخُونُوَاْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) [سورة: الأنفال - الأية: 27] وأداء الامانة لا يتوقف على امانة من أئتمنك , وإنما يتوقف على أمانتك أنت التى يجب أن تتصف بها أن كنت مسلماً حقاً لقول النبى صلى الله عليه وسلم " أد الأمانة لمن أئتمنك ولا تخن من خانك " .. وقد اتصف هو صلى الله عليه وسلم بها فى كل شئ قبل بعثته , حتى لقبه قومه بالامين , وحين هاجر إلى المدينة أمر على بن أبى طالب بالبقاء حتى يؤدى الامانت الى أصحابها , رغم ما كان منهم من : كفر , وعناد , وأذا له ولاصحابه .

والامانة شأنها خطير, فالحق تبارك وتعالى يقول قال تعالى: (إِنّا عَرَضْنَا الأمَانَةَ عَلَى السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَالْجِبَالِ فَأبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنْسَانُ إِنّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً) [سورة: الأحزاب - الأية: 72] وهناك أنواع عديدة من الأمانة : كأمانة الكلمة , وأمانة النقل , وأمانة العمل , وأمانة الدعوة إلى الله , وأمانة التعامل بين الناس فى مجالاته المختلفة : كتجارة , والصناعة , والزراعة وما إلى ذلك . والامانة لكى تتحقق فى شخص ما لابد ان يكون متصفا بالصدق والأخلاص , فلا أمانة لكاذب , ولا أمانة لمراء وقد اطلق الله تعالى على جبريل لقب الامين , لأنه مستأمن على الوحى الذى ينزل به على الرسل . فلا يطلع عليه أحد ويبلغوه للرسل دون نقص أو زيادة , ودون تحريف ولا تبديل قال تعالى: (نَزَلَ بِهِ الرّوحُ الأمِينُ) [سورة: الشعراء - الأية: 193] .. والامانة من صفات الرسل جميعا , فهم مستأمنون على الرسالة يبلغونها كما أنزلت أليهم دون أنتظر لأجر من أحد , ومهما لقو من تعنت وأذى أقوامهم .

وايضا الامانة من صفات الصالحين فى كل مكان وزمان من إنس وجن .

والمسلم الحق هو الذى يراقب نفسه فى تعامله : مع الحق تبارك وتعالى , ومع الناس , ومع نفسه , لكى يتصف بالامانة فى كل أموره حتى يتقى بغض الله عز وجل له( إن الله لا يحب الخآئنين)

وأليك أمثلة لأنواع من الامانة :

1- أمانة العلم : والعلم نعمة من الله وفضل أختص به بعض عباده : فمن رزق الله العلم , ووفقه لدعوة الناس , وتعليمهم , والامر بالمعروف والنهى عن المنكر .. لا بد أن يراعى هذة النعمة , ويحافظ عليها بدوام الأطلاع والمراجعة , فدوام العلم مذاكرته , وعليه ان يتحزب لرأى أو يتحيز لفكر , وأن يكون الحق ضلته وان يرفقك بمن يعاملاهم ويزين علمه بالحلم , وأن يكون أميناً فى نقله للعمل , وينسبه لأصحابه , ولا ينكر فضلهم عليه ومن العلم أن تنسب العلم لقائله , وأن يكون أميناً على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لآنه يقول (( إن كذبا على ليس ككذب على أحد من كذب متعمداً فليتبوأ مقعده من النار )) .

2- أمانة التعامل : وتتمثل فى أن تكون أميناً على ما استودعك الغير من أسرار بدافع الصداقة , أو الاستشارة , أو بسبب مهنتك : كالطباء والمحامين , وغيرهم , فلا تفشيها , ولا تهمس بها إلى أحد مهما قرب منك وأن كنت تاجر فأيك والغش , او الخيانة . فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول (( من غشنا فليس منا )) وأياك وأكل أموال الغير بالباطل فالنبى صلى الله عليه وسلم يقول : (( من اقتطع حق أمرئ مسلم بيمينه ( قسمه) فقد اوجب الله له النار , وحرم عليه الجنة ))

3- الأمانة مع النفس : والنفس أمانة يقول الله فى شأنها : قال تعالى: (قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكّاهَا* وَقَدْ خَابَ مَن دَسّاهَا) [سورة: الشمس – الأية9: 10] وكذلك الحواس والجوارح أمانة يسئل عنها الأنسان لقول الله عز وجل: (إِنّ السّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلّ أُولـَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً) [سورة: الإسراء - الأية: 36] .. وكذلك المال والجاه والزوجة والولد كل ما خولك الله أياه وأعطاه لك أمانة تسئل عنها يوم القيامة .


4- الامانة مع الله : تتمثل فى صحة العقيدة فلا تشوبها شأبة من الشرك الجلى أو الخفى , وقد أخذ الله العهد على عباده حين خلقهم وأشهدهم على أنفسهم , ثم ذكرهم بذلك فى قوله: (وَإِذْ أَخَذَ رَبّكَ مِن بَنِيَ آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرّيّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىَ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبّكُمْ قَالُواْ بَلَىَ شَهِدْنَآ أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنّا كُنّا عَنْ هَـَذَا غَافِلِينَ*أَوْ تَقُولُوَاْ إِنّمَآ أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنّا ذُرّيّةً مّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ) [سورة: الأعراف – الأية172: 173].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء مايو 30, 2012 8:27 pm

السلام عليكم نبيل
اشكرك على تكملة سلسلة من اخلاقيات الاسلام
شئ مهم جدا أن نتعلم أخلاقيات الاسلام
وفى هذه الفترة بالذات لان فى كثير خرجوا عن هذه الأخلاقيات

_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
آدم
عضو فعال
عضو فعال


العمر : 35
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 878
نقاط : 1038
تاريخ التسجيل : 30/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء مايو 30, 2012 10:44 pm

حقا سيدتى نحن فى حاجة لنتعلم اخلاقيات الاسلام

لحسن الشباب ضاع وسط سوء اخلاقيات المجتمع اشكرك نبيلة ونبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرضا والنور



الدولة : مصر
التوقيع : الله اكبر انثى عدد المساهمات : 1054
نقاط : 1186
تاريخ التسجيل : 14/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الخميس يونيو 21, 2012 12:23 pm

جزاك الله كل الخير

على هذا الموضوع القيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيلة محمود خليل
مديرة موقع الرحمة والمغفرة
مديرة موقع الرحمة والمغفرة


عين تدمع
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 17141
نقاط : 26587
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمل/الترفيه : مديرة موقع الرحمة والمغفرة
المزاج : الحمد الله
تعاليق : اللهم اجعلنا ممن يدعون الجنة من أبوابها كلها

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء يونيو 27, 2012 10:46 am

الحلم


الحلم هو الأناة
وضبط النفس .. والحلم ضد : التسرع والرعونة , والجهل .. والحلم خلق قد يهبه ((
الله)) لمن يشاء فيصبح الإنسان حليما بفضل (( الله)) دون جهد منه .. وقد يكتسب
الحلم بالمحاولة والمجاهدة , فأنما العلم بالتعلم , وإنما الحلم بالتحلم , ومن
يتحر الخير يعطه , وقد وفد على النبى صلى الله عليه وسلم الأشج ( رضى الله عنه )
فأناخ راحته ثم عقلها , وطرح عنه ثوبين كانا عليه , وأخرج من العيبة ( وعاء
الثياب) ثوبين حسنين فلبسهما – وذلك بعين رسول الله صلى الله عليه وسلم يرى ما
يصنع – ثم أقبل يمشى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صلى الله عليه وسلم ((
إن فيك خصلتين يحبهما الله ورسوله )) .. قال : ما هما بأبى وأمى أنت يا رسول الله
؟! .. قال : الحلم , الاناة ) فقال : خلتان تخلقتهما أو خلقان جلبت عليهما ؟ ..
قال : ( بل خلقان جبلت عليهما ) , فقال :



الحمد الله الذى
جلبنى على خلقين يحبهما (( الله)) ورسوله .


الحلم من أخلاق الأنبياء , فقد وصف (( الله)) به
إسماعيل ( عليه السلام ) قبل أن يولد , حين بشر به أباه إبراهيم ( عليه
السلام بقوله (فَبَشَّرْنَاهُ
بِغُلَامٍ حَلِيمٍ ) وكذلك وصف به شعيب ( عليه السلام) على لسان قومه
كما يحكى القرآن عنهم قولهم قَالُواْ يَا
شُعَيْبُ أَصَلاَتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن
نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاء إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرشيد
) وحلم الانبياء هو الذى
جعلهم يتحملون تعنت أقوامهم وتكيذيبهم لهم , وإذايتهم حتى يستطيعوا تبليغ رسالات
(( الله)) فيؤمن من يشرح (( الله )) صدره للأيمان , وتجب الحجة على من أصر على
كفره .. ولذلك قيل : الحلم سيد الأخلاق .. والحلم كذلك من خلق الصالحين الذين أثنى
(( الله)) عليهم بقوله :

(إِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ
قَالُوا سَلَامًا) .. وبقوله

(وَالَّذِينَ هُمْ] عَنِ اللَّغْوِ
مُعْرِضُونَ) ...
ومن الحلم
أن يملك الإنسان نفسه عند الغضب , ويكبح جماحها , وقد قال صلى الله عليه وسلم ((
ليس الشديد بالصرغة , وإنما
الشديد , من يملك نفسه عند الغضب )) وهذا هو التحلم بكظم الغيظ ,أما الحلم فهو عدم
الغضب أصلا .. ولذلك كان ثواب كظم الغيظ عظيما , لأن فيه مجاهدة للنفس .

نبيلة محمود خليل - نبيل خليل


_________________

اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghfera.ahlamontada.com
آدم
عضو فعال
عضو فعال


العمر : 35
الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 878
نقاط : 1038
تاريخ التسجيل : 30/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الأربعاء يونيو 27, 2012 11:18 am

سيدة القصر نبيلة محمود خليل النبيلة نبيلة


جئت ومعى
صندوق دررى
لانثر الدر تحتك
واشترى عوضا عنة درر اكثر قيمة
.......
كم انت مبدعة ورائعة كالندى الجميل الصبوح
ولا اكذبك نريد الكثير والكثير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوى محمود
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع


الوسام الفاضى
الدولة : مصر
انثى عدد المساهمات : 1756
نقاط : 2052
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الإثنين يوليو 23, 2012 12:40 pm


يعطيك الف الف عافيه
موضوع رااائع
وجهود أروع
ننتظر مزيدكم
بشوووق



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبيل خليل
عضو فضى
عضو فضى


درع التميز
العمر : لحظه وجودى
الدولة : فلسطين
التوقيع : الكلمة الطيبة ذكر عدد المساهمات : 4906
نقاط : 11923
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
الموقع : عند الشدائد جبل وفي الفرح ريشة
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: ^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً   الخميس أغسطس 02, 2012 12:47 pm


الكرم
الكرم , والسخاء , والجود : أسماء لصفات كريمة , وأخلاق عظيمة , تخلق بها الرسل , والأنبياء , والصالحون .. والكرم ضد البخل , كما أن السخاء ضد الشح , وارفع درجات السخاء : الأيثار وهو ان يجود بالمال مع الحاجة إليه , وهذا ما تخلق به الأنصار فقد قال أبو هريرة ( رضى الله عنه ) : نزل برسول الله صلى الله عليه وسلم ضيف فلم يجد عند أهله شيئا , فدخل عليه رجل من الأنصار , فذهب بالضيف إلى أهله , ثم وضع بين يديه الطعام , وامر امراته بإطفاء السراج , وجعل يمد يده إلى الطعام كأنه يأكل ولا يأكل , حتى أكل الضيف الطعام فلما اصبح قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد عجب الله من صنيعكما بضيفكما الليلة ونزل قول (( الله )) عز وجل ( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون ) ويحكى عمر بن الخطاب ( رضى الله عنه ) فيقول : أهدى إلى رجل من أصحاب النبى صلى الله عليه وسلم رأس شاة فقال : إن أخى أحوج منى إليه , فبعث به إليه , فلم يزل كل واحد يبعث به إلى آخر حتى تداوله سبعة أبيات ورجع إلى الأول وقال حذيفة العدوى : انطلقت يوم ( اليروموك ) أطلب ابن عم لى ومعى شئ من ماء , وانا أقول : إن كان به رمق سقينه , ومسحت به وجهه , فإذا أنا به فقلت : أسقيك , فأشار إلى أن : نعم , فإذا رجل يقول : (آه) فأشار ابن عمى إلى أن انطلق به إليه , فجئته فإذا هو قد مات فرجعت إلى ( هشام ) أن أنطلق به إليه , فجئته فإذا هو قد مات فرجعت إلى هشام فإذا هو قد مات , فرجعت إلى عمى فإذا هو قد مات .. ورحمة الله عليهم أجمعين .
ولقد كان من فضل الله تبارك وتعالى أن جعل الحسنة بعشر أمثالها , وذلك فى جميع أعمال البر والخير إلا الصدقة فإنه جعل الحسنة بسبعمائة ضعف , وقد يزيد على ذلك , وهذا الفضل العظيم لم يحظ به أى عمل من الصالحات سوى الإنفاق حيث يقول عز وجل ( مثل الذين ينفقون أموالهم فى سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل فى كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشآء والله واسع عليم )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
^ من اخلاقيات الإسلام مع نبيلة محمود خليل ونبيل خليل ^حصرياً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الرحمة والمغفرة ~ :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: